أنس بن مالك

قبر أنس بن مالك .jpg

أنس بن مالك بن النَّضر الخزرجي الأنصاري هو صحابي جليل، ولد بالمدينة، وأسلم صغيراً وكناه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم بأبي حمزة. خدم الرسول عليه الصلاة والسلام في بيته وهو ابن 10 سنين. دعا له صلى الله عليه وسلم «اللهم أكثر ماله وولده وبارك له ، وأدخله الجنة» فعاش طويلا، ورزق من البنين والحفدة الكثير. روى كثيرا من الأحاديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نسبه

هو أنس بن مالك بن النضر الأنصاري الخزرجي النجاري من بني عدي بن النجار، خادم رسول الله، كان يتسمَّى به ويفتخر بذلك، وقد وُلد قبل الهجرة بعشر سنوات، وكنيته أبو حمزة.[1] [2]، وكان عمره لما قدم النبي محمد المدينة المنورة مهاجراً عشر سنين، وتوفي النبي محمد وهو ابن عشرين سنة [3].[4]

أمه أم سليم بنت ملحان بن خالد بن زيد بن حرام, وعمه أنس ابن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام النجاري الذي قتل في أحد على يد سفيان بن عويف [5], ومن أشهر إخوته البراء بن مالك وزيد بن مالك, وكان له أخ من أمه من أبو طلحة الأنصاري يقال له: أبو عمير[6]، حيث كان النبي محمد يمازحه إذا دخل على أم سليم، فدخل يوماً فوجده حزيناً فقال: " ما لأبي عمير حزيناً؟ فقالت: يا رسول الله مات نغيره [7] الذي كان يلعب به، فجعل يقول: "يا أبا عمير ما فعل النغير؟ " [8]..

كان يخضب بالصفرة: وقيل: بالحناء، وقيل بالورس، وكان يخلق ذراعيه بخلوق للمعة بياض كانت به، وكانت له ذؤابة فأراد أن يجزها فنهته أمه، وقالت: كان النبي يمدها ويأخذ بها. وداعبه النبي محمد فقال له: " يا ذا الأذنين "[9].

قدم دمشق أيام الوليد بن عبد الملك [8],ثم رحل إلى البصرة، يحدث الناس، وهو آخر من مات من الصحابة توفي يوم الجمعة في سنة ثلاث وتسعين بعد الهجرة [10] الموافق لعام 712م, روى عن الرسول محمد 2286 حديثًا, اتفق له البخاري ومسلم على مائة وثمانين حديثًا، وانفرد البخاري بثمانين حديثًا، ومسلم بتسعين.[11]


حياته

خدمة الرسول

يقول أنس -رضي الله عنه-: «أخذت أمي بيدي وانطلقت بي إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت: «يا رسول الله إنه لم يبقَ رجل ولا امرأة من الأنصار إلا وقد أتحفتك بتحفة، وإني لا أقدر على ما أتحفك به إلا ابني هذا، فخذه فليخدمك ما بدا لك». فخدمت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عشر سنين، فما ضربني ضربة، ولا سبني سبة، ولا انتهرني، ولا عبس في وجهي، فكان أول ما أوصاني به أن قال: «يا بني اكتم سري تك مؤمنا» فكانت أمي وأزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- يسألنني عن سر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فلا أخبرهم به، وما أنا مخبر بسرِ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أحداً أبدا».

وعندما أتت به أمه إلى النبي ليخدمه، أخبرته أنه كاتب، وهذه الميزة العظيمة لم تكن متوفرة إلا في النفر القليل من أصحاب رسول الله؛ مما يدل على فطنة أنس وذكائه منذ الصغر، فقد كان حينها لم يتجاوز العاشرة من عمره، وقد كان هذا الذكاء وهذه الفطنة من الأهمية بمكان؛ إذ حفظ وفَقِه وتعلّم من رسول الله، حتى قيل إنه في المرتبة الثالثة بعد ابن عمر وأبي هريرة -رضي الله عنهما- في كثرة الأحاديث التي رواها وحفظها من رسول الله، ومسنده ألفان ومائتان وستة وثمانون حديثًا، اتفق له البخاري ومسلم على مائة وثمانين حديثًا، وانفرد البخاري بثمانين حديثًا، ومسلم بتسعين حديثًا.

عاش أنس بن مالك مع الرسول أبرز أيام حياته فكان لخدمة الرسول محمد أبلغ الأثر في حياة أنس، نقل من خلالها أنس للمسلمين أخلاق نبيهم في التعامل معه ومع زوجاته ومع مواليه ومع عامة الأمه, كان الرسول محمد بالنسبة لأنس الأب والمربي والقدوة والأسوة الحسنة وكان أنس حريصاً أشد الحرص في فترة خدمة الرسول على اقتفاء أثره وحفظ حديثه ومعاملته حتى مع زوجاته, لذلك أكتسب حديث أنس بن مالك أهمية بالغة بالنسبة للمسلمين حتى حزن كثير من المسلمين لوفاته حتى قال مؤرق العجلي لما مات أنس بن مالك «ذهب اليوم نصف العلم»[12].

وكان أنس شديد الإعجاب بشخصية الرسول محمد وكان يقول «كان رسول الله من أحسن الناس خلقا ولا مسست خزا قط ولا حريرا ولا شيئا كان ألين من كف رسول الله ولا شممت مسكا قط ولا عطرا كان أطيب من عرق النبي  » [13]

ولم يكن أنس بالنسبة للرسول مجرد خادم ولكنه كان أمين سره ومساعده وتلميذه وصاحبه ومرافقة وكان يدعو له فيقول (اللهم أكثر ماله وولده وبارك له فيما أعطيته)[14].

P vip.svg
P vip.svg
أنس بن مالك
ولد 10ق.هـ - 612 م
يثرب
توفي 93 هـ - 712 م
البصرة
الطبقة الطبقة الأولى، صحابي
الكنية أبو حمزة، أبو ثمامة
النسب الأنصاري النجاري
إشتهر بأنه آخر من توفي من الصحابة
مرتبتة عند ابن حجر صحابي
مرتبتة عند الذهبي صحابي
عدد الأحاديث التي رواها 2286 حديثاً
أمه أم سليم بنت ملحان
زوجاته زينب بنت نبيط
أقاربه عمه أنس بن النضر وإخوته البراء بن مالك وزيد بن مالك


وكان أنس مجاب الدعاء فما دعا لأرض بالمطر إلا ثار السحاب وغشيت الأرض الأمطار حتى في الصيف[15].

حياته مع الرسول

شهد أنس غزوة بدر مع رسول الله، وكان يخدمه، إذ كان عمره حينها اثني عشر عامًا.

قال أنس بن مالك: كان رسول الله من أحسن الناس خُلقًا، وأرحبهم صدرًا، وأوفرهم حنانًا؛ فقد أرسلني يومًا لحاجة فخرجت، وقصدت صبيانًا كانوا يلعبون في السوق لألعب معهم، ولم أذهب إلى ما أمرني به، فلما صرت إليهم شعرت بإنسانٍ يقف خلفي، ويأخذ بثوبي، فالتفت فإذا رسول الله يتبسّم ويقول: "يا أنيس، أذهبت إلى حيث أمرتك؟" فارتبكت وقلت: نعم، إني ذاهب الآن يا رسول الله. والله لقد خدمته عشر سنين، فما قال لشيءٍ صنعته لمَ صنعته، ولا لشيءٍ تركته لمَ تركته.

وعن أنس بن مالك قال: أتاني معاذ بن جبل t من عند رسول الله فقال: "من شهد أن لا إله إلا الله مخلصًا بها قلبه دخل الجنة". فذهبت إلى رسول الله فقلت: يا رسول الله، حدثني معاذ أنك قلت: "من شهد أن لا إله إلا الله مخلصًا بها قلبه دخل الجنة". قال: "صدق معاذ، صدق معاذ، صدق معاذ".


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وعد ومكان اللقاء بالرسول يوم القيامة

وعد الرسول محمد أنس بن مالك باللقاء مرة أخرى في يوم القيامة ووعده بالشفاعة, قال أنس بن مالك أنه سأل النبي فقال: خويدمك أنس اشفع له يوم القيامة، قال: " أنا فاعل ". قال: فأين أطلبك؟ قال: " اطلبني أول ما تطلبني عند الصراط؛ فإن وجدتني وإلا فأنا عند الميزان وإلا فأنا عند حوضي لا أخطئ هذه الثلاثة المواضع "[16].

وصايا الرسول لأنس في المعاملات

  1. أسبغ الوضوء يزد في عمرك [17]
  2. اذا دخلت بيتك فسلم على اهل بيتك يكثر خير بيتك [18]
  3. سلم على من لقيك من أمتي تكثر حسناتك [19]
  4. بت وأنت طاهر فإن مت مت شهيدا [20]
  5. ارحم الصغير ووقر الكبير تكن من رفقائي يوم القيامة [18]
  6. بالغ في الغسل من الجنابة تخرج من مغتسلك ليس عليك ذنب ولا خطيئة[21].
  7. إن قدرت أن تمسي وتصبح وليس في قلبك غش لأحد فافعل[21].


بعد وفاة الرسول

كان قد استعمله أبو بكر ثم عمر بن الخطاب على عمالة البحرين وشكراه في ذلك، وقد انتقل بعد النبي ‏صلى الله عليه وسلم‏ فسكن البصرة، وقد ناله أذى من جهة الحجاج، وذلك في فتنة ابن الأشعث، توهم الحجاج منه أنه له مداخلة في الأمر، وأنه أفتى فيه، فختمه الحجاج في عنقه، الذي يعرف باسم عنق الحجاج، وقد شكاه أنس إلى عبد الملك بن مروان، فكتب إلى الحجاج يعنفه، ففزع الحجاج من ذلك وصالح أنساً.


صلاته

تعلم أنس بن مالك الصلاة من الرسول محمد مباشرة فكان أحسن الناس صلاة في سفره وحضره[22],وكان أنس يصلي فيطيل القيام حتى تفطر قدماه دماً[23], وكان يصلي مابين المغرب والعشاء ويقول هذه ساعة ناشئة الليل [24]. قال أبو هريرة: «ما رأيت أحدا أشبه صلاة برسول الله من ابن أم سليم - يعني أنس بن مالك -.» [22].

وقال الزهري: دخلت على أنس بن مالك بدمشق وهو وحده فسألته وهو يبكي، فقلت: ما يبكيك؟ فقال: ما أعرف شيئاً مما أدركنا إلا هذه الصلاة، وهذه الصلاة قد ضيعت.[8]

وصايا الرسول لأنس في الصلاة

  1. إذا قدرت أن تجعل من صلواتك في بيتك شيئا فافعل فإنه يكثر خير بيتك[21].
  2. أكثر الصلاة باليل والنهار يحبك حافظاك.[17]
  3. إذا سجدت فلا تنقر كما ينقر الديك ولا تقع كما يقع الكلب ولا تفترش ذراعيك افتراش السبع وافرش ظهر قدميك الأرض وضع إليتيك على عقبيك فإن ذلك أيسر عليك يوم القيامة في حسابك.[21]
  4. صل صلاة الضحى فإنها صلاة الأوابين من قبلك [25]
  5. إن أستطعت أن لا تزال تصلي فافعل فإن الملائكة لا تزال تصلي عليك ما دمت تصلي.[21]
  6. إياك والالتفات في الصلاة فإن الالتفات في الصلاة هلكة.[21]
  7. إذا ركعت فضع كفيك على ركبتيك وافرج بين أصابعك وارفع يديك عن جنبيك فإذا رفعت رأسك من الركوع فكن لكل عضو موضعه فإن الله لا ينظر يوم القيامة إلى من لا يقيم صلبه في ركوعه وسجوده.[21]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مهارات الرمي

كان أنس بن مالك أحد الرماة المصيبين، ويأمر أولاده أن يرموا بين يديه، وربما رمى معهم فيغلبهم بكثرة إصابته [3]

مقتنياته

  • خاتمه كان فيه نقش صورة أسد رابض.[3]
  • أسنانه كان يشد أسنانه بالذهب.[3]
  • لباسه كان يلبس الخز ويتعمم به.[3]
  • عصية الرسول كان عنده عصية للرسول محمد أوصى بدفنها معه حين يموت، فدفنت معه بين جنبه وقميصه.[3]
  • برد الرسول.[15]
  • قدح الرسول الذي كان يشرب فيه.[15]
  • عمود فسطاطه وصلاية كانت تعجن عليها أم سليم.[15]

مكانته عند المسلمين

بفضل خدمة وصحبة الرسول محمد كان لأنس بن مالك مكانة عظيمة عند المسلمين حيث كان يحمل الكثير من كنوز السنة والسيرة النبوية, وكان مما يميز أنس بن مالك عن بقية خدم الرسول أنه لم يكن ليحتفظ بهذا العلم الذي تعلمة من الرسول لنفسه أو يكتمه عن غيره ممن لاقاهم بعد وفاة الرسول, فاستفاد من رواياته لأحاديث ومعاملات وسيرة الرسول جميع المسلمين وروى عنه كثير من التابعين وحفظوا ما رواه هو عن الرسول محمد.

ومما روي في ذلك عن جميلة مولاة أنس قالت: كان ثابت إذا جاء إلى أنس قال لها أنس: «يا جميلة ناوليني طيباً أمس به يدي فإن ابن أبي ثابت لا يرضى حتى يقبل يدي يقول: يدٌ مست رسول الله »[23].

وروي أيضاً عن ثابت البناني قال: «دخلت على أنس بن مالك، فقلت: رأت عيناك رسول الله ؟ قال: نعم، قال: فقبلتهما. قال: فمشت رجلاك في حوائج رسول الله ؟ قال: نعم. قال: فقبلتهما ثم قلت: فصببت الماء بيديك؟ قال: نعم.فقبلتهما».[23]

وكان مما أعلى شأن أنس بن مالك بالنسبة للمسلمين أنه سمع بعضاً من أحاديث الرسول ولم يكن بينهما أحد لذلك تفرد أنس ببعض الأحاديث التي لم يرويها سوى أنس وكان شغف كثير من الصحابة والتابعين للسماع من أنس ما كان من حديث الرسول عندما لم يكن بينهما أحد. يدل على ذلك قول عروة بن رويم قال: أقبل أنس بن مالك إلى معاوية بن أبي سفيان وهو بدمشق قال: فدخل عليه فقال له معاوية: «حدثني بحديث سمعته من النبي ليس بينك وبينه فيه أحد. قال أنس: سمعت رسول الله يقول: " الإيمان يمانٍ هكذا إلى لخم وجذام "».[8]

أمواله

كان له بستان يحمل الفاكهة في السنة مرتين، وكان فيه ريحان يجيء منه ريح المسك.[3], يقول أنس: والله إن مالي لكثير [26]

أولاده

كان لأنس بن مالك أولاد كثير حتى صعب عدهم حيث دعا له الرسول محمد بكثرة المال والولد، فقيل أنه ولد له من صلبه ثمانون ذكراً وابنتان، إحداهما: حفصة، والأخرى: أم عمرو، ومات وله من ولده وولد ولده مائة وعشرون ولداً على قيد الحياة.[3], يقول أنس: إن ولدي وولد ولدي يتعادون على نحو مائة اليوم.[26]

وقد توفي في حياة أنس بن مالك أكثر من مئة من أبنائه من صلبه, يقول أنس: لقد دفنت بكفي هاتين من ولدي أكثر من مائة لاأقول لكم فيه ولد ولد ولا سقط.[27]

عمرة

طال عمر أنس بن مالك فعاش حتى مل الحياة وإشتاق إلى لقاء ربه, فقد روي عنه أنه قال: «طال عمري حتى أستحييت من أهلي أشتقت لقاء ربي» [27]

فكان أنس آخر من توفي ممن صلى القبلتين فقد شهد تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة,[28] وكان آخر من توفي من الصحابة.[3][10]

غزواته

قيل بأن أنس بن مالك غزا مع الرسول سبع وعشرون غزوة، ثمان غزوات يغيب فيها الأشهر، وتسع عشرة يغيب فيها الأيام.[23]

أشهر الغزوات التي شهدها أنس هي الحديبية وخيبر وعمرة القضاء والفتح وحنين والطائف وما بعد ذلك,[22] كما شهد حجة الوداع[23].

وقد اختلف في شهوده غزوة بدر الكبرى, والمشهور أنه لم يشهد بدرا لصغر سنه، ولم يشهد أحد أيضا لذلك.[22] وقيل بأنه خرج مع الرسول حين توجه إلى بدر وهو غلام يخدم النبي.[23]

شيوخه

تلاميذه

بئر دار أنس بن مالك

كان لأنس بن مالك بئر في داره شرب منها النبي محمد وأبوبكر وعمر بن الخطاب وأعرابي كان معهم شهدت هذه الحادثة تعليم النبي المسلمين أحد آداب المسلمين في نقل الأشربة يسمى لدى المسلمين الأيمن فالأيمن حيث نقل الرسول محمد الماء بعد أن شرب منها إلى الأعرابي الذي كان على يمينه ولم ينقلها إلى أبوبكر على يسارة رغم فضل أبوبكر عند كثير من المسلمين [29]

لم يكن في المدينة بئر أعذب من بئر دار أنس بن مالك وقيل أنها كانت تسمى في الجاهلية البرود [30]

نقده

على مر التاريخ الإسلامي لم يذكر أحد من علماء المسلمين أنس بن مالك بسوء ولم يشك أو يشكك أحد منهم في رواياته فقد روى له البخاري في صحيحه ومسلم في صحيحة وكثير من كتب الحديث الصحيحة, ويعتبره المسلمون أحد الذين رضي الله عنهم وأرتضاه صاحب وخادم لرسوله.

ولكن تعرض أنس بن مالك لإتهامات وانتقادات أخرى من أثنين من غير علماء المسلمين وهما:-

الحجاج بن يوسف الثقفي

إتهامه لأنس بن مالك

كان الحجاج يحدث الناس عن ليالي عبد الرحمن بن الأشعث، فجاء أنس بن مالك فقال الحجاج: هي يا خبيث! جوال في الفتن، مرة مع علي بن أبي طالب، ومرة مع ابن الزبير، ومرة مع ابن الأشعث! أما والذي نفس الحجاج بيده لأستأصلنك كما تستأصل الصمغة، ولأجردنك كما يجرد الضب. فقال أنس: من يعني الأمير؟ قال: إياك أعني، أصم الله سمعك.[31]

رد أنس بن مالك

فخرج أنس ولم يجيبه فقيل لأنس: ما منعك أن تجيبه؟ فقال: والله لولا أني ذكرت كثرة ولدي وخشيته عليهم لأسمعته في مقامي هذا ما لا يستحسن لأحدٍ بعدي! وكتب إلى عبد الملك بن مروان: «بسم الله الرحمن الرحيم، لعبد الملك أمير المؤمنين من أنس بن مالك خادم رسول الله وصاحبه. أما بعد، فإن الحجاج قال لي هجراً من القول وأسمعني نكراً ولم أكن لما قال أهلاً، إنه قال لي كذا وكذا وإني أقسمت بخدمتي لرسول الله عشر سنين كوامل: لولا صبية صغار ما باليت أية قتلةٍ قتلت، والله لو أن اليهود والنصارى أدركوا رجلاً خدم نبيهم لأكرموه! فخذ لي على يده وأعني عليه، والسلام!» [32]

خطاب عبد الملك بن مروان للحجاج

لما قرأ عبد الملك الكتاب استشاط غضباً وكتب إلى الحجاج: «أما بعد، فإنك عبد من ثقيف طمحت بك الأمور فعلوت فيها وطغيت حتى عدوت قدرك وتجاوزت طورك يا ابن المستفرمة بعجم الزبيب. لأغمزنك غمز الليث ولأخبطنك خبطةً ولأركضنك ركضةً تود معها لو أنك رجعت في مخرجك من وجار أمك. أنا تذكر حال آبائك ومكاسبهم بالطائف وحفرهم الآبار بأيديهم ونقلهم الحجارة على ظهورهم؟ أم نسيت أجدادك في اللؤم والدناءة وخساسة الأصل؟ وقد بلغ أمير المؤمنين ما كان منك إلى أبي حمزة أنس بن مالك خادم رسول الله ، فعليك لعنة الله من عبدٍ أخفش العينين أصك الرجلين ممسوح الجاعرتين، لقد هممتُ أن أبعث إليك من يسحبك ظهراً لبطن حتى يأتي بك أبا حمزة أو انتهكت له عرضاً غير ما كتب به إليه لفعل ذلك بك. فإذا قرأت كتابي هذا فكن له أطوع من نعله واعرف حقه وأكرمه وأهله ولا تقصرن في شيء من حوائجه، فو الله لو أن اليهود رأت رجلاً خدم العزير أو النصارى رجلاً خدم المسيح لو قروه وعظموه. فتباً لك! لقد اجترأت ونسيت العهد، وإياك أن يبلغني عنك خلاف ذلك، فأبعث إليك من يضربك بطناً لظهر ويهتك سترك ويشمت بك عدوك! والقه في منزله متنصلاً إليه ليكتب إلي برضاه عنك! " ولكلِّ نبإٍ مستقرٌّ وسوف تعلمون "» [32]

اعتذار الحجاج لأنس بن مالك

أتى إسماعيل بن عبد الله مولى بني مخزوم للحجاج بالكتاب من عبد الملك بن مروان إليه فجعل يقرأه ووجهه يتغير وجبينه يرشح عرقاً ويقول: يغفر الله لأمير المؤمنين. ثم اجتمع بأنس فرحب به الحجاج واعتذر إليه وقال: أردت أن يعلم أهل العراق إذ كان من ابنك ما كان وإذ بلغت منك ما بلغت أني إليهم بالعقوبة أوسع.[33]


وفاته

عن صفوان بن هبيرة، عن أبيه قال: قال لي ثابت البناني: قال لي أنس بن مالك: هذه شعرة من شعر رسول الله فضعها تحت لساني. قال: فوضعتها تحت لسانه، فدُفن وهي تحت لسانه.

تُوُفِّي -رضي الله عنه- بالبصرة، قيل: سنة إحدى وتسعين، وقيل: سنة اثنتين وتسعين، وقيل: سنة ثلاث وتسعين من الهجرة النبوية.

كما أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه. وقال أنس بن سيرين:
«شهدت أنس بن مالك وحضره الموت فجعل يقول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها كما أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه.»

وقال أنس بن سيرين:

«شهدت أنس بنكما أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه.»
وقال أنس بن سيرين: كما أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه. وقال أنس بن سيرين:
«أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه.»
وقال أنس بن سيرين:
«شهدت أنس بن مالك وحضره الموت فجعل يقول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها من شهدت أنس بن مالك وحضره الموت فجعل يقول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها.»
«شهدت أنس كما أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه.»
قبر أنس بن مالك في البصرة
وقال أنس بن سيرين:
«شهدت أنس بن مالك وحضره الموت فجعل يقول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها بن مالك وحضره الموت فجعل يكما أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه.»
وقال أنس بن سيرين:
«شهدت أنس بن مالك وحضره الموت فجعل يقول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها قول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها مالك وحضره الموت فجعل يقول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها كما أنه كان عنده عصية لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- فأمر بها فدفنت معه.»
وقال أنس بن سيرين:
«شهدت أنس بن مالك وحضره الموت فجعل يقول: لقنوني لا إله إلا الله، فلم يزل يقولوها حت.»

المراجع

  1. ترجمة أنس بن مالك - أسد الغابة.
  2. ترجمة أنس بن مالك - البداية والنهاية.

المصادر

  1. ^ أنس بن مالك، قصة الإسلام
  2. ^ أنس بن مالك في قصة إسلام
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ أسد الغابة، ابن الأثير,1/80
  4. ^ أنس بن مالك، ويكيبيديا
  5. ^ أنساب الأشراف
  6. ^ فتح الباري شرح صحيح البخاري، أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي,10/583
  7. ^ قال عياض النغير طائر معروف يشبه العصفور وقيل هي فراخ العصافير وقيل هي نوع من الحمر بضم المهملة وتشديد الميم ثم راء قال والراجح أن النغير طائر أحمر المنقار قلت هذا الذي جزم به الجوهري وقال صاحب العين والمحكم الصعو صغير المنقار أحمر الرأس (أنظر فتح الباري شرح صحيح البخاري(10/584))
  8. ^ أ ب ت ث مختصر تاريخ دمشق، ابن منظور,2/127
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة أسد الغابة
  10. ^ أ ب مختصر تاريخ ديمشق، ابن منظور,2/131
  11. ^ الموسوعة العربية العالمية
  12. ^ تهذيب التهذيب، ابن حجر العسقلاني,1/331
  13. ^ الجامع الصحيح سنن الترمذي، محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي السلمي,(4/368)
  14. ^ صحيح البخاري، محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري,(5/2336)
  15. ^ أ ب ت ث تاريخ دمشق، ابن عساكر,(9/365)
  16. ^ المتفق والمفترق ,الخطيب البغدادي,(1/19)
  17. ^ أ ب مسند أبي يعلى، أحمد بن علي بن المثنى أبو يعلى الموصلي التميمي,(7/273)
  18. ^ أ ب المعجم الأوسط، أبو القاسم سليمان بن أحمد الطبراني,(5/328)
  19. ^ مسند الشهاب، محمد بن سلامة بن جعفر أبو عبد الله القضاعي,(1/376)
  20. ^ كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال، علاء الدين علي بن حسام الدين المتقي الهندي البرهان فوري,(15/909)
  21. ^ أ ب ت ث ج ح خ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة المعجم الصغير 100
  22. ^ أ ب ت ث البداية والنهاية، ابن كثير,(5/353)
  23. ^ أ ب ت ث ج ح مختصر تاريخ ديمشق، ابن منظور,(2/129)
  24. ^ كتاب فضل قيام الليل والتهجد، أبو بكر محمد بن الحسين بن عبد الله الآجُرِّيُّ البغدادي,(1/14)
  25. ^ شعب الإيمان ,أبو بكر أحمد بن الحسين البيهقي,(6/428)
  26. ^ أ ب مختصر تاريخ دمشق، ابن منظور,(2/128)
  27. ^ أ ب اتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة، أحمد بن أبي بكر بن إسماعيل البوصيري,(7/96)
  28. ^ تاريخ ديمشق ,ابن عساكر,(9/364)
  29. ^ صحيح البخاري، محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري,(2/830)
  30. ^ خلاصة الوفا بأخبار دار المصطفى، السمهودي,(1/268)
  31. ^ سير أعلام النبلاء,الذهبي,(3/402)
  32. ^ أ ب الوافي بالوفايات، الصفدي,(3/306)
  33. ^ الكامل في التاريخ، ابن الأثير,(2/284)