ليون فويشت‌ڤانگر

(تم التحويل من Lion Feuchtwanger)
ليون فويشت‌ڤانگر
Lion Feuchtwanger.jpg
الاسم الأصلي Lion Feuchtwanger
وُلِد (1884-07-07)7 يوليو 1884
ميونخ
توفي 21 ديسمبر 1958(1958-12-21) (عن عمر 74 عاماً)
لوس أنجلس
الوظيفة روائي وكاتب مسرحي
العرق ألماني

ليون فويشت‌ڤانگر (Lion Feuchtwanger ؛ ألمانية: [ˈfɔɪçtˌvaŋɐ]؛ 7 يوليو 1884 في ميونخ21 ديسمبر 1958 في لوس أنجلس) كان روائياً وكاتباً مسرحياً ألماني-يهودي. وكان شخصية بارزة في العالم الأدبي في ألمانيا ڤايمار، فأثر على معاصريه، ومنهم برتولت برشت.

أحد أعلام الرواية التاريخية في القرن العشرين، فقد ترجمت أعماله إلى ما يزيد على ثلاثين لغة، وبلغ عدد نسخ طبعاتها المختلفة الملايين، وهو إلى جانب ذلك كاتب وناقد مسرحي، ومترجم رفيع المستوى عن السنسكريتية واليونانية إلى الألمانية. وقد حصل في عام 1953 على الجائزة الوطنية للأدب والفن من المرتبة الأولى في جمهورية ألمانيا الديمقراطية «لنضاله في إبداعه الأدبي من أجل تحقيق العدالة الإنسانية والديمقراطية، ولكون أدبه جزءاً جوهرياً من الأدب الألماني المعاصر». كما مُنح عام 1957 جائزة مدينة مونيخ München للأدب.

ينحدر فويشتڤانگر من أسرة يهودية ألمانية، وكان والده صناعياً معروفاُ في ميونيخ حيث ولد، أما وفاته فقد كانت في المهجر الأمريكي، في لوس أنجِلس Los Angeles. درس في جامعتي ميونيخ وبرلين الأدب والفلسفة والأنثروبولوجيا واللغة السنسكريتية، وحصل على الدكتوراه عام 1907 بأطروحة عن العمل "حاخام باخاراخ" للشاعر الألماني هاينريش هاينِه H.Heine.

أسس عام 1908 المجلة الثقافية الأسبوعية «در شپيگل» (المرآة) Der Spiegel، ثم صار الناقد المسرحي للمجلة الأسبوعية «دي شاوبونِه» (منصة العرض) Die Schaubühne. كان عام 1914 في تونس عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى، فاعتقله الفرنسيون، إلا أنه تمكن من الهروب إلى ألمانيا حيث سيق إلى الجيش، ليسرح بعد خمسة أشهر بسبب قِصر نظره. شارك في ثورة 1919 في برلين إلى جانب قادتها. وكان عام 1915 قد نشر في «منصة العرض» قصيدة ثورية لافتة مناهضة للحرب الرأسمالية، عدَّها النقاد لاحقاً جوهر روايته المسرحية الوثائقية «توماس ڤنت» Thomas Wendt عام (1919) التي كانت للمسرحي الصاعد حينذاك برتولد بريشت B.Brecht أحد مصادر نظريته في المسرح الملحمي Episches Theater إلى جانب اطلاع بريشت على المسرح السنسكريتي القديم من قرب، من خلال ترجمات فويشتفانجر عدداً من أبرز مسرحياته مع شروحات تتعلق بالبنية الدرامية السنسكريتية وبأسلوب الأداء التمثيلي والديكور والغناء والموسيقى والأقنعة الملونة والإلقاء والمزج بين الشعر والنثر بمختلف مستوياتهما اللغوية. وبعد أن انتقل إلى الاستقرار في برلين عام 1927، لبّى عام 1932-1933 دعوة لإلقاء محاضرات عدّة في الولايات المتحدة، وفي أثناء ذلك تولّى النازيّون الحكم، فوضعوا اسمه على اللائحة السوداء، وجردوه من جنسيته ولقبه العلمي، وأحرقوا كتبه مع كتب كثير من الكتاب الديمقراطيين المعادين للنظام النازي. عاد فويشتڤانغر عام 1933 من الولايات المتحدة إلى فرنسا حيث أقام في البلدة الجنوبية Sanary/Var سناري/ڤار حتى عام 1940. زار عام 1937 الاتحاد السوڤيتي، وقابل ستالين، وأسهم في تأسيس المجلة الثقافية المعادية للفاشية «داس ڤورت» (الكلمة) Das Wort وتحريرها مع بريشت وعدد من الأدباء الألمان المهاجرين. وعندما عاد إلى فرنسا اعتقله النازيون، لكنه تمكّن للمرة الثانية من الفرار من الأسر، وهرب عن طريق البرتغال إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث تبنى الاسم المستعار «وِتْشيك» Wetcheek المترجم إلى الإنكليزية عن الأصل الألماني. وقد عبر عن هذه التجربة المريرة في كتابه «الشيطان في فرنسا» Der Teufel in Frankreich عام (1942).

طابع بريدي في ذكرى ليون فويشتڤانگر

لفت فويشتڤانگر أنظار الوسط الأدبي إليه برواية «الإله الصلصالي» Der Tönerne Gott عام (1911) التي تحكي قصة رجل من الوسط الفني في مونيخ، يمتلك جميع مواهب العالم، ومع ذلك فإنه بلا شخصية. أما شهرة فويشتڤانگر عالمياً فقد بناها على روايتين تاريخيتين، عاد في أولاهما إلى المرحلة الانتقالية من عهد الفرسان إلى بزوغ شمس البرجوازية، فاستخدم في رواية «الدوقة البشعة» Die hässlische Herzogin عام (1923) شخصية "مرگريته ماولتاش" Margarete Maultasch وريثة عرش منطقة التيرول Tirol التي تُصدم نفسياً في حبها بسبب بشاعتها الخلقية، فتتحول إلى شريكة متآمرٍ قاتلٍ، وتتخلى عن بلدها عام 1363 لمصلحة النمسا، وتصاب بشرهٍ للطعام لا حدود له. وفي عام 1925 صدرت الرواية الثانية «زوس اليهودي» Jud Süss التي تروي قصة يهودي متسلق، لا ضمير له ولا شخصية في أواخر القرن الثامن عشر؛ إذ يصير أمين سر دوق ولاية ڤورتمبرگ، بل الحاكم الفعلي من وراء الستار، فيؤمِّن لسيده الطماع والشبِق، ولنفسه أيضاً، الأموال والنساء باضطهاد الشعب ونهبه، إلى أن يعي عدم جدوى طموحه التسلطي، عندما يصل سُعار الدوق إلى ابنة اليهودي نفسه، مما يدفعها إلى الانتحار، فينتقم اليهودي بكشف محاولة انقلاب يشرع بها الدوق على الملك، مما يؤدي إلى قتل الدوق عام 1783، ومن ثم إلى شنق اليهودي التائب على ما اقترفه من جرائم. وقد اقتبست هذه الرواية للسينما في إنكلترا عام 1933 وإلى المسرح في ألمانيا عام 1939، وقد وصلت طبعات الرواية المتعاقبة إلى 2.5 مليون نسخة. لم يكن اهتمام فويشتڤانغر بالتاريخ شغفاً به لذاته، إنما لإسقاطه على ظواهر وأحداث موازية في الحاضر بهدف إضاءتها وكشفها وتحليل أسبابها.

عاد الكاتب في ثلاثية «قاعة الانتظار» Der Wartesaal ما بين (1930-1939) إلى التاريخ المعاصر، محلّلاً منذ بداية الحرب العالمية الأولى الأسباب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي سمحت للنازيين بالوصول إلى السلطة والتحكم بقدَر الشعب الألماني والشعوب الأوربية، بل شعوب العالم. أما في ثلاثية «يوسِفوس» Josephus ما بين (1932-1936) فإنه يناقش دور المؤرخ في تسجيل الوقائع وتأويلها، القديمة منها والمعاصرة، وموقع المؤرخ من السلطة القائمة، لاسيما إذا كان الحاكم طاغية، مثلما كان القيصر دوميتيان Domitian في زمن المؤرخ يوسفوس. ولاشك في أن القارئ يدرك الإسقاط المتسرب بين سطور الرواية على أحداث الرايخ الثالث، لا في هذه الثلاثية وحسب، بل أيضاً في رواية «نيرون المزيف» Der falsche Nero عام (1936). إن رواية «أسلحة من أجل أمريكا» Waffen für Amerika ما بين (1947-1948) التي صدرت أيضاً بعنوان «ثعالب في الكرم» Füchse im Weinberg تصور ما يجري في مجتمع البلاط الفرنسي عشية ثورة 1789، وأبطالها هما بنجامين فرانكلين B.Franklin مبعوث أمريكا إلى فرنسا، والكاتب المسرحي الشهير بومارشيه في دور تاجر الأسلحة. وتُعد رواية «گويا أو درب المعرفة المفروش بالشر» Goya oder der arge Weg der Erkenntnis عام (1951) من أبرز أعماله التي أعادته إلى مسرح الشهرة العالمية، يعرض فيها الكاتب مآسي حياة ابن الفلاح گويا الذي صار رسّام البلاط في عصر محاكم التفتيش والمؤامرات السياسية والظلم الفادح الذي يرزح الشعب تحت نيره. وفي روايته الإسبانية الثانية «يهودية طليطلة» Die Jüdin von Toledo عام (1955) يستخدم الكاتب قصة الحب المأساوية بين الملك ألفونسو الثامن وابنة وزيره اليهودي ابن عزرا غطاءً لاستعراض وتحليل أجواء التحضير المسعورة للحروب الصليبية ولعقد مقارنة ذكية بين «الإسلام الإسباني» الراقي في تحضره، وبين أخلاق فرسان الصليب الهمجية، كاشفاً الأسباب الاقتصادية الحقيقية وراء الحملات الصليبية.

كتب فويشتڤانگر إحدى عشرة مسرحية، لم يكن راضياً إلا عن ثلاث منها؛ لكنه أسهم مع بريشت في إعداد مسرحيات عدة حققت نجاحاً ملحوظاً، مثل «حياة إدوارد الثاني ملك إنگلترة» Leben Eduards des Zweiten von England عام (1924) عن المسرحي الإنكليزي مارلو Marlowe و«رؤى سيمون ماشار» Die Gesichte der Simone Machard عن موضوع جان دارك الذي كان فويشتڤانگر قد عالجه في روايته «سيمونه» Simone عام (1944).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أعماله

The first edition of Unholdes Frankreich
  • Die häßliche Herzogin Margarete Maultasch (The Ugly Duchess), 1923—about Margarete Maultasch (14th century in Tyrol)
  • Leben Eduards des Zweiten von England (The Life of Edward II of England), 1924: written with Bertolt Brecht.[1]
  • Jud Süß (Jew Suess, Power), 1925.
  • Success: Three Years in the Life of a Province (The Wartesaal Trilogy #1),1930
  • The Oppermanns (The Wartesaal Trilogy #2),1933
  • Exil (The Wartesaal Trilogy #3),1940
  • Marianne in Indien und sieben andere Erzählungen (Marianne in Indien, Höhenflugrekord, Stierkampf, Polfahrt, Nachsaison, Herrn Hannsickes Wiedergeburt, Panzerkreuzer Orlow, Geschichte des Gehirnphysiologen Dr. Bl.), 1934—title translated into English as Little Tales and as Marianne in India and seven other tales (Marianne in India, Altitude Record, Bullfight, Polar Expedition, The Little Season, Herr Hannsicke's Second Birth, The Armored Cruiser "Orlov", History of the Brain Specialist Dr. Bl.)
  • Der falsche Nero (The Pretender), 1936—about Terentius Maximus, the "False Nero"
  • Moskau 1937 (Moscow 1937), 1937
  • Unholdes Frankreich (Ungracious France; also Der Teufel in Frankreich, The Devil in France), 1941
  • Die Brüder Lautensack (Die Zauberer, Double, Double, Toil and Trouble, The Lautensack Brothers), 1943
  • Simone, 1944
  • Die Füchse im Weinberg (Proud Destiny, Waffen für Amerika, Foxes in the Vineyard), 1947/48 - a novel mainly about Pierre Beaumarchais and Benjamin Franklin beginning in 1776's Paris
  • Wahn oder Der Teufel in Boston. Ein Stück in drei Akten ("The Devil in Boston: A Play about the Salem Witchcraft Trials"), Los Angeles 1948.
  • Goya, 1951—a novel about the famous painter Francisco Goya in the 1790s in Spain ("This is the Hour" New York: Heritage Press, 1956)
  • Narrenweisheit oder Tod und Verklärung des Jean-Jacques Rousseau ('Tis folly to be wise, or, Death and transfiguration of Jean-Jaques Rousseau), 1952, a novel set before and during the Great French Revolution
  • Die Jüdin von Toledo (Spanische Ballade, Raquel, The Jewess of Toledo), 1955
  • Jefta und seine Tochter (Jephthah and his Daughter, Jephta and his daughter), 1957
  • The Wartesaal Trilogy
    • Erfolg. Drei Jahre Geschichte einer Provinz (Success), 1930
    • Die Geschwister Oppermann (The Oppermanns), 1933
    • Exil, 1940
  • The Josephus Trilogy—about Flavius Josephus beginning in the year 60 in Rome
    • Der jüdische Krieg (Josephus), 1932
    • Die Söhne (The Jew of Rome), 1935
    • Der Tag wird kommen (Das gelobte Land, The day will come, Josephus and the Emperor), 1942


انظر أيضاً

المصادر

  • م ن ح. "فويشْتْڤانْغَر (ليون -)". الموسوعة العربية.

المراجع

  1. ^ Dedication page from Leben Eduards des Zweiten von England, 1924.

للاستزادة

  • Jaretzky, Reinhold (1998), Lion Feuchtwanger: mit Selbstzeugnissen und Bilddokumenten (5th ed.), Reinbeck bei Hamburg: Rowohlt, ISBN 3-499-50334-4 
  • Mauthner, Martin (2007), German Writers in French Exile 1933-1940, London: Vallentine Mitchell in association with EJPS, ISBN 978-0-85303-540-4 
  • von Sternburg, Wilhelm (1999), Lion Feuchtwanger. Ein deutsches Schriftstellerleben, Berlin: Aufbau-Taschenbuch-Verlag, ISBN 3-7466-1416-3 
  • Wagner, Hans (1996), Lion Feuchtwanger, Berlin: Morgenbuch, ISBN 3-371-00406-6 
  • Leupold, Hans (1975), Lion Feuchtwanger (2 ed.), Leipzig: VEB Bibliographisches Institut 


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية

خطأ لوا في وحدة:Authority_control على السطر 346: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).