راينر ماريا ريلكه

رانير ماريا ريلكه
Rainer Maria Rilke
صورة ريلكه، حوالي عام 1900.
صورة ريلكه، حوالي عام 1900.
وُلِد 4 ديسمبر 1875
پراگ، بوهميا، النمسا-المجر
توفيَ 29 ديسمبر 1926
مونترو، سويسرا
المهنة شاعر، روائي
الجنسية النمسا
الفترة 1894–1925

التوقيع

رنيه كارل ڤيلهلم يوهان جوزف ماريا ريلكه René Karl Wilhelm Johann Josef Maria Rilke (النطق الألماني: [ˈʁaɪnɐ maˈʁiːa ˈʁɪlkə]; 4 ديسمبر 1875 - 29 ديسمبر 1926)، شهرته راينر ماريا ريلكه Rainer Maria Rilke، كان شاعر نمساوي-مجري.

ويعد ريلْكِه أحد أهم شعراء اللغة الألمانية في القرن العشرين. ومع أنه يحمل الجنسية النمساوية، لم يشعر بالانتماء إلى موطن محدد، بل إلى أوربا والعالم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

نص كتاب الآثار الشعرية الكاملة لـ ريلكه ترجمة كاظم جهاد 1(1) انقر على الصورة للمطالعة
نص كتاب الوصية -- راينر ماريا ريلكه انقر على الصورة للطالعة
نص كتاب وليمة العائلة راينر ماريا ريلكه انقر على الصورة للمطالعة

ولد في مدينة پراگ، وتوفي في ڤالمون بالقرب من مونترو في سويسرا. كان والده ضابطاً في الجيش النمساوي، وكذلك عمه الذي منحه القيصر لقب فارس فصار مع ذريته من النبلاء، أما والده فقد اضطر بسبب المرض إلى التخلي عن المستقبل الواعد والقبول بوظيفة عادية في دائرة السكك الحديدية، مما أدى إلى فشل حياته الزوجية، فقد كانت والدته صوفي إنْتس من عائلة بالغة الثراء ومقربة من البلاط القيصري. ونزولاً عند رغبة عائلته دخل ريلْكِه «معهد التربية العسكرية ـ سانكت بولْتِن» M.E.A.St. Pölten وتعلم فيه منذ عام 1886ـ1891، ثم انتقل لمدة سنتين إلى المعهد التجاري، وبدأ إثر ذلك بتلقي دروس خاصة، تحضيراً للشهادة الثانوية التي درس بعدها، بناء على رغبته، تاريخ الفن والأدب والقانون في پراگ ثم في ميونخ ثم برلين، حيث تعرف إلى عدد كبير من الأدباء والفنانين، ومنهم الروائية الناقدة لو أندرياس ـ سالومي التي أثرت علاقته بها في حياته أيّما تأثير، وكتب لها أجمل قصائد ورسائل حبه، كما سافر معها في عام 1899 ثم 1900 إلى روسيا، حيث تعرف إلى ليف تولستوي وعدد من الفنانين الذين تركوا انطباعاً عميقاً وطويل الأمد في نفسه.

Paula Modersohn-Becker. Rainer Maria Rilke, 1906

تعرف ريلْكِه في مستوطنة الفنانين التشكيليين ڤورْبسْڤِدِه Worbswede في شمالي ألمانيا إلى النحاتة كلارا ڤِستْهوف Clara Westhoff وتزوجها عام 1901، لكن زواجهما لم يستمر أكثر من عام واحد، انتقل ريلْكِه بعده إلى باريس، ومنها انطلق في رحلات متعددة ومختلفة الزمن إلى إيطاليا والدنمارك والسويد متابعاً استغراقه في الطبيعة والفن والأدب. وعمل بين عامي 1905ـ1906 سكرتيراً خاصاً للنحات الفرنسي رودان[ر] Rodin، مما أدى تحت تأثيره إلى تحول ريلْكِه في شعره من الذاتية الصوفية المشوبة بالغموض التي هيمنت على نتاج المرحلة المبكرة إلى موضوعية «القصيدة الشيئية» Dinggedicht، حسبما اصطلح النقاد على تسمية هذا النوع من القصائد الذي يستعيد شعرياً خلق الأعمال الفنية التشكيلية أو ظواهر الطبيعة.

ولما كان ريلْكِه يشعر بضرورة السفر كلما تهددت عزلته وتوحده مع ذاته، فقد انطلق في عام1910 إلى شمال أفريقيا حيث قضى ما يقارب السنة بين المغرب والجزائر ومصر. وتلبية لدعوة راعيته وصديقته الأميرة ماري فون تورن أوند تاكسيس (1855ـ1934) Marie Von Thurn und Taxis أقام ريلْكِه مدة عامين (1911ـ1912) في قصرها دوينو Duino على البحر الأدرياتيكي، الذي خلده الشاعر في ديوانه «مراثي دوينو« Duineser Elegien الذي نشره عام 1923. وفي عام 1913 سافر ريلْكِه إلى إسبانيا حيث قضى قرابة العام. أما أثناء سنوات الحرب العالمية الأولى فقد عاش ريلْكِه في مدينة مونيخ، عدا مدة قصيرة أمضاها في الأرشيف العسكري في ڤيينا. ومنذ عام 1919 وحتى وفاته بسرطان الدم عاش الشاعر في سويسرا، في برج قصر موزو Muzot الذي جهزه له أصدقاؤه بما يفي براحته ومتطلبات عمله.

تعد حياة الشاعر ريلْكِه وأعماله مثالاً جلياً على إقصاء الفنان، في حقبة اتسمت بتوالي الأزمات الاقتصادية وبالنمو الرأسمالي وبالتوسع الاستعماري. وبالتالي فإن أعماله الشعرية والنثرية ورسائله الهائلة عدداً جاءت تعبيراً عن إحساسه الحياتي العميق بالاغتراب Estrangement-Entfremdung، وبانكفاء الفكر والحياة الروحية ذاتها وانعزالها عن العالم الخارجي، مما ولّد حالة من الحساسية المفرطة التي أنتجت بدورها إنطوائية صعبة. وجاء هذا التعبير في لغة يتغلغل جمالها في نفس القارئ، مع إتقان فني تجديدي رفيع المستوى، جعل أعماله خالدة، كنتاج كبار الشعراء عبر التاريخ. إن ريلْكِه الذي جعل من وجوده مادة شعرية، لم يتابع فحسب تقاليد الحركة الرومنسية (الإبداعية) التي أحيت أسطورة المغني ـ الإله أورفيوس[ر] Orpheus، بل وضع نفسه عن وعي وقصد في حالة تعارض مع «سوق النشر» والابتذال البرجوازي، وفي مواجهة مكننة الحياة وتشييئها وتصحيرها، بل وضد اغتصاب الموجودات واستغلالها بالأساليب الحديثة حينذاك، وكذلك ضد الخواء الفكري وتبلد الإحساس والعدوانية. لكن دراسة تأثير ريلْكِه تدل على أنه حتى الستينيات قد فُهم على نحو مناقض لمقاصده، أي كتكريس لعزلة الذات، فصحيح أنه كان يرفض السلطات الاجتماعية، لكنه كان يهرب من مواجهتها نحو أعماق الذات الآمنة.


حياته الأدبية

Der Panther, (Im Jardin des Plantes, Paris) poem by Rainer Maria Rilke, 1902
قبر ريلكه في Raron، سويسرا

بدأ ريلْكِه حياته الأدبية في ميدان الشعر متأثراً بـ «الأسلوب الشاب» Jugendstil الذي ساد أوربا فنياً أواخر القرن التاسع عشر، وكانت قصائده منذئذ تشي بحساسيته المميزة تجاه الإيقاعات الحسية في اللغة. وفي ديوانه «كتاب الساعات» Das Stunden- Buch الذي نشره عام 1905 يتناول الشاعر تجربته في روسيا وانطباعاته المبكرة عن باريس، ويهيمن على قصائده الشعور بوحدة الوجود الذي يربط الذات بالعالم والإله، كما تعبر هذه القصائد في الوقت نفسه عن وعي ريلْكِه الحاد بالدمار القادم للعالم وبسيادة الانعزالية والخواء. وقد تحققت مخاوفه الرؤيوية هذه باندلاع الحرب العالمية الأولى، ومع ذلك بقي لديه بصيص أمل بيقظة التآخي بين البشر. أما الكتاب الذي أوصل الشاعر إلى الشهرة في أوساط الجيل البرجوازي الشاب فهو حلقة القصائد النثرية «طريقة حب وموت كورْنِت كريستوف ريلْكِه» (1906) Die Weise von Liebe und Tod des Cornets Christoph Rilke التي يسرد فيها الشاعر استناداً إلى جذر تاريخي يعود إلى مطلع القرن السابع عشر، قصة الفارس الذي وجد الحب والموت معاًُ، في أثناء حملة ضد العثمانيين. وعبر القصائد النثرية الست والعشرين يتبدى الحب والموت في مختلف تجلياتهما، إلا أن موضوعة الموت تبقى مهيمنة. ويرى النقاد أن هذا العمل ينتمي إلى النثر الشعري أكثر منه إلى السرد الملحمي، وذلك لغلبة التأملات الذاتية فيه والاشتغال المكثف على اللغة. وقد زعم الشاعر في غير مناسبة أنه ينحدر من نسل ذلك الفارس.

إن ديواني «قصائد جديدة» (1907) Neue Gedichte و«الجزء الثاني للقصائد الجديدة» (1908) Der neuen Gedichte anderer Teil يوثقان مرحلة التحول الفني الجذري لدى ريلْكِه من الذات إلى الموضوع الذي سيصير محور اهتمام القصيدة بدلاً من الإنسان وإحساساته. فهنا ستتراجع الذاتية الشعرية لصالح الرؤية الموضوعية ـ الشيئية للواقع، وبوعي ومنهجية ستُقصى الأنا الشعرية عن ساحة القصيدة. ففي تلك المرحلة طوّر الشاعر في رسائله وفي دراسته التوثيقية «أوغست رودان» (1903) Auguste Rodin نظريته عن الرؤية اللاشخصانية Unpersönliches Schauen الموجهة حصراً نحو الوجود الواقعي، وعن الشيء الفني، المصنوع، اللاشخصاني Das unpersönliche, gemachte kunstding، لابصفته تعبيراً صادراً عن شخصية مبدعة، بل بمعزل عنها، منفصل عنها، مطلق وكائن بذاته فحسب. وبذلك تصبح مهمة الشاعر تحويل الواقع الظاهر إلى أشياء فنية، وهي رسالة سيحملها ريلْكِه، ويحققها كتحول أورفي، في ديوانه «مراثي دوينو« وفي القصيدة المهداة إلى أورفيوس» (1923) Die Sonette an Orpheus.[1]

كتب ريلْكِه رواية وحيدة، احتلت مكانة بارزة في سياق تطور فن الرواية في القرن العشرين، وهي «يوميات مالْتِه لاوريد بريغِّه» (1910) Die Aufzeichnungen des Malte Laurids Brigge التي تسرد بأسلوب المذكرات تجارب وتأملات شاعر دنماركي في الثامنة والعشرين من عمره في باريس، وعبرها تتسرب تطورات ريلْكِه نفسه منذ نشأته في براغ إلى تجارب رحلاته إلى روسيا واسكندنافية، ولاسيما علاقته بالمدينة الهائلة باريس، بلحظاتها المفزعة والكريهة التي استنزفت الكثير من طاقته حتى تغلب عليها. ولا تخضع أحداث الرواية إلى التتابع الزمني المعهود، بل إلى التداعي الحر والمتداخل للذكريات والمشاهدات.

ولما كان ريلْكِه يتقن عدة لغات أوربية فقد ترجم شعراً إلى الألمانية دواوين وقصائد عن الفرنسية والبرتغالية والروسية لعدد من كبار الشعراء الأوربيين. كما جرب قلمه في الكتابة للمسرح، لكنه لم يصب نجاحاً يُذكر.


أسلوبه الأدبي

الفنّ كمصدر للجمال

وتعود القدرة التصويرية البارعة التي تتسم بها هذه الأعمال إلى انشغال ريلكه بالفنّ المعماري وولعه بالفنون التشكيلية، لاسيما النحت. ولعلنا لا نجافي الحقيقة إذا قلنا أن ريلكه نحّات شعري أراد أن يحوّل جمادات العالم الخارجي إلى رموز نفسيه وفكرية، أي أنه أراد محاكاة العالم المستقل عن الذات بصفته مجموعة من الصور الحيّة وذلك عبر عملية التشيؤ الشعري Dinggedicht القائمة على رصد التحوّل في المناخ النفسي من خلال الإسقاط الذاتي على الشيء المستقل نفسه، أي تحويل الجمادات إلى رموز شعرية. فالشجرة لا تعني لريلكة شجرة حتى وأن كتبها على النحو، إنما الأمل أو الحبّ أو الحياة برمتها، وكذلك مع الألوان وتحولات الفصول وغيرها من الرموز الطبيعية. لكن هذه الكتابات غالباً ما تحاكي الأعمال النحتية، مهتمةً بالتفاصيل وما هو هامشي لتبعث فيه الحرارة والحياة. وقد فعل ريلكه ذلك كلّه تيمناً بالنحاتين الكبيرين الإيطالي مايكل إنجلو والفرنسي أوغسطت رودان، الذي اشتغل ريلكه سكرتيراً له بضعة شهور في باريس. ولكي ينحت ريلكه قصائده وقصصه فإنه يحاول انتزاع الأشياء من طابعا السكوني السلبي وتحويلها إلى وحدات إيقاعية وجوديّة وحسيّة، تعبّر عن الذات المحمولة خارجاً، أي أنه يقوم بعملية تطهّر ذاتيه مطّردة بغية تخليص الذات من الأزمات النفسية والتراكمات الفكرية على نحو فنّي. فيمنحُ ذلك الشيءَ المستقل الحريّةَ التامة، لكي يعبّر عن نفسه بأكبر قدر ممكن من الاستقلالية، ولكي يمنح كذلك الحريةََ التامة لنفسه، باعتباره شاعراً، لإعادة صياغة هذه القراءة الحسيّة صياغةً موضوعيةً وفنيّةً بدرجة خاصة.[2]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

كشف الذات

لشيء الوحيد الذي يمكن أن يعتبر تجاوزاً للذات المبتلية بالمعاناة عند ريلكه هو كشف هذه الذات، أي تعريتها إلى حدّ ما، ثم تجسيدها جمالياً، مثلما فعل الفيلسوف نيشته الذي تأثر به ريلكه في أعماله المبكرة. وكان الفنّان الإغريقي، والمغني الإلهي، أورفيوس، هو من أوائل الساعين إلى إعادة صياغة الذات من خلال أناشيده التي كان يسحر بها حتى الأموات ليبعث فيهم الحياة، والذي استعار ريلكه اسمه ليضعه عنواناً لآخر عمل شعري "سونيتات إلى أورفيوس" Sonette an Orpheus، التي جعل منها شاهدة شعرية على قبر الراقصة البارعة فيرا كنوب التي فارقت الحياة وهي لم تبلغ التاسعة عشرة من عمرها، والتي كانت تذكّره بشقيقته التي رحلت قبل ولادته، مما جعل الأمّ تنظر إلى ريلكه بصفته تجسيداً حيّاً لشقيقته، حتّى أنها كانت تجبره على ارتداء أزياء الفتيات قبل دخوله إلى المدرسة العسكرية.

البعد الفلسفي للشعر

كان ريلكه قد وقع في بداية حياته الأدبية تحت تأثير الفلسفة الوجودية ممثلةً بنيتشه وكيركيغارد الذي حاول ريلكه محاكاة تأملاته، فضلاً عن الكثير من الإشارات والإحالات المباشرة، بل حتى التراجم التي تناولت أفكار هذا الفيلسوف الدنماركي. بيد أن أعمال ريلكه لم تقتصر على تمثّل الفلسفة الوجودية، إنما عالجت قضايا إنسانية كبرى مثل الدين والسياسية والثورة الاشتراكية والتغيير الاجتماعي. ومن الملامح البارزة التي اتسمت بها أعماله التي وصفها الكاتب النمساوي روبرت موزيل بأنها من أعظم ما كتب باللغة الألمانية منذ القرون الوسطي، هو المسعى "الأخلاقي" الحثيث لتحويل الأدب إلى دين قائم على الحبّ. والحبّ عند ريلكه هو تخطي الذات الـمُحبّة للوصول إلى مرحلة متقدمة من مراحل الوجود الـمُحَبّ الذي لا يضطر إلى تزييف ذاته إرضاءاً للمحب، بل يجعل الحبّ نفسه كبيراً وعميقاً في قلبه وعواطفه، ليتوافق مع حبّه، محتفظاً في الوقت نفسه بجوهره نقيّاً، رحباً، مستقلاً عن محبة الآخر. فالحبّ إذاً هو الفيض الروحي، الذي يغمر الآخر دون أن يطلبه هذا الآخر. ويتطلب هذا النمط من الحبّ الإلهي البحثَ الصارم عن الله في الذات الإنسانية التي تنزع دائماً إلى الحلول في الذات الـمُحبّة الكبرى، الناضجة والمتخيلة حسيّاً وميتافيزيقياً. وذلك يعني التحرر من القيود الأرضية والاجتماعية كلّها مثلما توحي كتابات ريلكه، بغية تحقيق دين جديد قوامه الحبّ، ولا شيء غير الحبّ. وأصيب ريلكه بمرض سرطان الدم، اللوكيميا، ففارق الحياة عام 1926 في قرية فال مونت بالقرب من بحيرة جنيف.

أعماله

قصائد

اقرأ نصاً ذا علاقة في

راينر ماريا ريلكه



رسائل

مجموعات رسائل
  • Gesammelte Briefe in sechs Bänden (Collected Letters in Six Volumes), published by Ruth Sieber-Rilke and Carl Sieber. Leipzig (1936–1939)
  • Briefe (Letters), published by the Rilke Archive in Weimar. Two volumes, Wiesbaden (1950, reprinted 1987 in single volume).
  • Briefe in Zwei Bänden (Letters in Two Volumes) (Horst Nalewski, Frankfurt and Leipzig, 1991)
إصدارات أخرى من رسائله
  • Briefe an Auguste Rodin (Insel Verlag, 1928)
  • Briefwechsel mit Marie von Thurn und Taxis, two volumes, edited by Ernst Zinn with a forward by Rudolf Kassner (Editions Max Niehans, 1954)
  • Briefwechsel mit Thankmar von Münchhausen 1913 bis 1925 (Suhrkamp Insel Verlag, 2004)
  • Briefwechsel mit Rolf von Ungern-Sternberg und weitere Dokumente zur Übertragung der Stances von Jean Moréas (Suhrkamp Insel Verlag, 2002)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ترجمات

مجموعات

  • Rainer Maria Rilke, Duino Elegies and The Sonnets To Orpheus translated by A. Poulin, Jr. (Houghton Mifflin Company, Boston, 1975) ISBN 0-395-25058-7
  • The Selected Poetry of Rainer Maria Rilke, ed. and trans. Stephen Mitchell, Introduction by Robert Hass (Vintage; Reissue edition 13 March 1989)
  • Selected Poems of Rainer Maria Rilke, ed. and trans. Robert Bly New York, 1981
  • The Unknown Rilke, trans. Franz Wright (Oberlin College Press, expanded ed. 1990) ISBN 0-932440-56-8
  • New Poems/Neue Gedichte, trans. Stephen Cohn (Carcanet Press, 1992) ISBN 1857547705
  • The Book of Fresh Beginnings: Selected Poems, trans. David Young (Oberlin College Press, 1994) ISBN 0-932440-68-1
  • The Essential Rilke, ed. and trans. Galway Kinnell and Hannah Liebmann (Hopewell, NJ, 1999)
  • Uncollected Poems, trans. Edward Snow (North Point Press, New York, 1996)
  • The Poetry of Rilke, trans. Edward Snow (North Point Press, New York, 2009)
  • Two Prague Stories, trans. Isabel Cole (Vitalis, Český Těšín, 2002)
  • Pictures of God: Rilke's Religious Poetry, ed. and trans. Annemarie S. Kidder (Livonia, MI 2005)
  • Duino Elegies, Sonnets to Orpheus, Letters to a young poet: Box set, ed. and trans. Stephen Mitchell
  • "Rilke's Late Poetry: Duino Elegies, The Sonnets to Orpheus, and Selected Last Poems", ed. and trans. Graham Good (Ronsdale Press, Vancouver B.C., 2005)
  • Mood, John Rilke on Love and Other Difficulties. (New York: W. W. Norton 1975, reissue 2004) ISBN 0393310981
  • Mood, John. (2006) Rilke on Death and Other Oddities. Philadelphia: Xlibris ISBN 1425728189

Duino Elegies

  • Duineser Elegien: Elegies from the Castle of Duino, trans. Vita Sackville-West (Hogarth Press, London, 1931)
  • Duino Elegies, trans. J.B. Leishman and Stephen Spender (W. W. Norton, New York, 1939)
  • Duino Elegies, trans. Jessie Lemont (Fine Editions Press, New York, 1945)
  • Duineser Elegien: The Elegies of Duino, trans. Nora Wydenbruck (Amandus, Vienna, 1948
  • Duinesian Elegies, trans. Elaine E. Boney (University of North Carolina Press, Chapel Hill, 1975)
  • Duino Elegies, trans. David Young (W. W. Norton, New York, 1978) ISBN 0-393-30931-2
  • Duino Elegies, trans. Gary Miranda (Azul Editions, Falls Church, VA, 1996) ISBN 885214-07-3
  • Duino Elegies, trans. Robert Hunter w/ block prints by Mareen Hunter (Hulogosi Press, 1989))[3]
  • Duino Elegies trans. Stephen Cohn (Carcanet Press, 1989) ISBN 978-0856358371
  • Duino-Elegieë trans. H.J. Pieterse from German to Afrikaans (Protea, Pretoria, 2007) ISBN 978-1-86919-151-1
  • Duino Elegies, trans. Martyn Crucefix (Enitharmon Press, London, 2008)

Sonnets to Orpheus

  • Sonnets to Orpheus, trans. with notes and commentary J.B. Leishman (Hogarth Press, London, 1936)
  • Sonnets to Orpheus, trans. M.D. Herder Norton (W. W. Norton, New York, 1942)
  • Sonnets to Orpheus, trans. C. F. MacIntyre, (U.C. Berkeley Press, 1961)
  • Sonnets to Orpheus, trans. Jessie Lemont (Fine Editions Press, New York, 1945)
  • Sonnets to Orpheus, trans. with notes Stephen Mitchell (Simon and Schuster, New York, 1985)
  • Sonnets to Orpheus, trans. Stephen Cohn with "Letters to a Young Poet" (Carcanet Press, 2000) ISBN 978-1857544565
  • Sonnets to Orpheus, trans. with notes and commentary Edward Snow (North Point Press, New York, 2004) ISBN 0865477213
  • Sonnets to Orpheus, trans. Willis Barnstone (Shambhala Publications, Boston, 2004)
  • Sonnets to Orpheus, trans. Leslie Norris and Alan Keele (ed. Lucien Jenkins) (Camden House, Inc 1989)
  • Sonnets to Orpheus, trans. Robert Hunter[4]
  • Orpheus, trans. Don Paterson (Faber, 2006)

مجموعات أخرى

  • Stories of God, trans. M.D. Herter Norton (W. W. Norton, New York, 1932) ISBN 0393308820
  • Stories of God, trans. Michael H. Kohn (Shambhala, Boston, 2003) ISBN 9781590300381
  • Stories of God, trans. Various, edited by Jack Beacham (Aventure Works, Hudson, Ohio, 2009) ISBN 1439225613
  • Letters to a Young Poet, trans. M.D. Herter Norton (W.W. Norton, New York, 1934) ISBN 0393310396
  • Letters to a Young Poet, trans. Mark Harman (Harvard University Press, Cambridge, Massachusetts, 2011) 112 pages ISBN 9780674052451
  • Letters on God and Letters to a Young Woman, trans. Annemarie S. Kidder (Northwestern University Press, 2012)
  • Poems from The Book of Hours trans. Babette Deutsch (New Directions, New York, 1941)
  • The Notebooks of Malte Laurids Brigge, trans. M.D. Herter Norton (W.W. Norton, New York, 1949) ISBN 0393308812
  • The Notebooks of Malte Laurids Brigge, trans. Stephen Mitchell (New York, 1983)
  • The Lay of the Love and Death of Cornet Christophe Rilke, trans. Stephen Mitchell (Graywolf Press, 1985) ISBN 0915308770
  • The Lay of the Love and Death of Cornet Christophe Rilke, trans. Alfred Perlès (Turret Books, UK, 1987) ISBN 0-85469-086-7
  • The Book of Hours: Prayers to a Lowly God, trans. Annemarie S. Kidder (Northwestern University Press, 2001)
  • Larenopfer, trans. and commentary by Alfred de Zayas, with drawings by Martin Andrysek (Red Hen Press, Los Angeles, 2005, 2nd revised and enlarged edition with a preface by Ralph Freedman, 2008)
  • Rainer Maria Rilke's The Book of Hours: A New Translation with Commentary, trans. Susan Ranson, edited with an introduction and notes by Ben Hutchinson (Camden House, New York/Boydell & Brewer Ltd, Woodbridge, UK, 2008) ISBN 978-1-57113-380-9
  • Rilke's Book of Hours: Love Poems to God, translated by Anita Barrows and Joanna Macy; New York: Riverhead Books(1996); ISBN 1-59448-156-3
  • The Book of Hours, translated by Christine McNeill and Patricia McCarthy (Agenda Editions, UK, 2007) ISBN 978-0-902400-84-9

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ نبيل الحفار. "ريلْكِه (راينَرْ ماريا ـ)". الموسوعة العربية. Retrieved 2012-04-20.
  2. ^ راينر ماريا ريلكه، الموسوعة العالمية للشعر العربي
  3. ^ The Duino Elegies by Rainer Maria Rilke, translated by Robert Hunter
  4. ^ The Sonnets to Orpheus by Rainer Maria Rilke, translated by Robert Hunter

قراءات إضافية

المراجع

  • Freedman, Ralph (1996) Life of a Poet: Rainer Maria Rilke, New York.
  • Prater, Donald (1994) A Ringing Glass: The Life of Rainer Maria Rilke, Oxford University Press
  • Tapper, Mirjam Resa med Rilke, Mita bokförlag
  • Torgersen, Eric (1998) Dear Friend: Rainer Maria Rilke and Paula Modersohn-Becker, Northwestern University Press

دراسات نقدية

  • Leeder, Karen, and Robert Vilain, eds. The Cambridge Companion to Rilke. Cambridge: Cambridge University Press, 2010. ISBN 978-0521705080
  • Erika, A and Metzger, Michael (2001) A Companion to the Works of Rainer Maria Rilke, Rochester
  • Engel, Manfred and Lauterbach, Dorothea (ed) Rilke Handbuch: Leben – Werk – Wirkung, Stuttgart: Metzler, 2004.
  • Goldsmith, Ulrich, ed. (1980). Rainer Maria Rilke, a verse concordance to his complete lyrical poetry. Leeds: W.S. Maney.
  • Hutchinson, Ben. Rilke's Poetics of Becoming (Oxford: Legenda, 2006).
  • Mood, John. (2009) A New Reading of Rilke's "Elegies": Affirming the Unity of "life-and-death" Lewiston, NY: Edwin Mellen Press ISBN 9780773438644.
  • Pechota Vuilleumier, Cornelia (2010) Heim und Unheimlichkeit bei Rainer Maria Rilke und Lou Andreas-Salomé. Literarische Wechselwirkungen. Olms, Hildesheim ISBN 9783487142524
  • Schwarz, Egon. (1981) Poetry and politics in the works of Rainer Maria Rilke. Frederick Ungar ISBN 9780804428118.
  • Numerous contributors. (2007) A Reconsideration of Rainer Maria Rilke, Agenda Poetry Magazine, vol. 42 nos. 3-4, ISBN978-0-902400-83-2.

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة براينر ماريا ريلكه، في معرفة الاقتباس.
Wikisource
German Wikisource has original text related to this article:
الحداثة Modernism
القرن العشرون - الحداثة Modernity - تاريخ معاصر
Modernism (music): 20th century classical music - Atonality - سريالية Serialism - Jazz
أدب حداثي Modernist literature - شعر حداثي Modernist poetry
Modern Art: Symbolism (arts) - انطباعية - تعبيرية - تكعيبية - Constructivism - سريالية - دادائية - Futurism (art) - وحوشية - Pop Art - تعبيرية تجريدية - تجريدي Abstract - Minimalism - Lyrical Abstraction - Color Field - Art Deco
رقص حداثي Modern dance - رقص تعبيري Expressionist dance
Modern architecture - Bauhaus - Brutalism - De Stijl - Functionalism - Futurism - Heliopolis style - International Style - Organicism - Visionary architecture
...سبقه شاعرية Romanticism لحقه بعد الحداثة Postmodernism...
Edit this box


خطأ لوا في وحدة:Authority_control على السطر 346: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).