الأسرة الهشمونية

(تم التحويل من Hasmonean)
المملكة الهشمونية

هشمونيون
ממלכת החשמונאים
مملخت هاهشمونائيم
140 ق.م–37 ق.م
{{{coat_alt}}}
Coat of arms
المملكة الهشمونية في أقصى اتساع لها
المملكة الهشمونية في أقصى اتساع لها
المكانة دويلة تابعة للامبراطورية السلوقية (140-110 ق.م.)
مملكة (110-63 ق.م.، 40-37 ق.م.)
دويلة عميلة للجمهورية الرومانية (63–40 ق.م.)
العاصمة اورشاليم
اللغات الشائعة العبرية التوراتية، الآرامية القديمة
الدين يهودية الهيكل الثاني
الحكومة ملكية ثيوقراطية
كوهن گادول ولاحقاً باسيليوس  
• 140 -135 ق.م
شمعون المكابي
• 134 (110)–104 ق.م.
يوحنا هيركانوس
• 104–103 ق.م.
أرسطوبولوس الأول
• 103–76 ق.م.
ألكسندر جنايوس
• 76–67 ق.م.
سالومى ألكسندرا
• 67–66 ق.م.
هيركانوس الثاني
• 66–63 ق.م.
أرسطوبولوس الثاني
• 63–40 ق.م.
هيركانوس الثاني
• 40–37 ق.م.
أنتيگون
التشريع السنهدرين المبكر
الحقبة التاريخية العصر الهليني
164 ق.م.
• تأسيس الأسرة
140 ق.م
• الاستقلال التام
110 ق.م.
• پومپي يتدخل في الحرب الأهلية الهشمونية
63 ق.م.
40 ق.م.
• هيرود يطيح بالهشمونيين
37 ق.م
Currency العملات الهشمونية
Preceded by
Succeeded by
سوريا الخاوية
المملكة الهيرودية
Today part of  إسرائيل
 فلسطين
 الأردن
 لبنان
 سوريا
 مصر

الهشمونيون[1] (/hæzməˈniːən/, بالعبرية: חשמונאיםHashmonayim, Audio),[2] كانت أسرة تحكم يهودية والمناطق المحيطة في العصور الكلاسيكية القديمة.


انتهز شمعون المكابي في عام 143 ق.م. فرصة النزاع القائم بين البارثيين، والسلوقيين، والمصريين، والرومان، فانتزع استقلال بلاد اليهود من أيدي الملوك السلوقيين. واختارته جمعية وطنية قائداً وكاهناً أعلى للدولة اليهودية الثانية (142 ق.م- 70م)، وجعلت ثاني المنصبين وراثياً في أسرته الهسمونية، وصارت بلاد اليهود مرة أخرى دولة دينية تحكمها هذه الأسرة أسرة الكهنة- الملوك، ذلك أن من أخص خصائص المجتمعات السامية ارتباط السلطتين الروحية والزمنية في الأسرة وفي الدولة.

وأدرك الهشمونيون ضعف مملكتهم الصغيرة فقضوا جيلين كاملين يوسعون حدودها بالدبلوماسية تارة وبالقوة تارة أخرى، فلم يحل عام 78 ق.م. حتى كانوا قد ضموا إليهم السامرة رإدون، ومؤاب، والجليل، وإدوميا، وما وراء نهر الأردن، وجدارا، وبلا، وجراسا، ورافيا (رفح)، وغزّة، ووسعوا حدود فلسطين إلى ما كانت عليه في عهد سليمان. وفرض خلفاء هؤلاء المكابيين البواسل الذين قاتلوا دفاعاً عن حريتهم الدينية الدين اليهودي والختان على رعاياهم الجدد بحد السيف(5). وفقد الهسمونيون في الوقت نفسه غيرتهم الدينية، واستسلموا شيئاً فشيئاً لما كان في العناصر التي ضموها إلى بلادهم من نزعة هلنستية رغم احتجاج الفريسيين الشديد. غير أن الملكة شالوم اسكندرة (78- 69 ق.م.) عكست هذا الاتجاه، وعقدت الصلح مع الفريسيين، لكن ولداها هركانس الثاني، وأرستبولس الثاني أخذا يتنازعان العرش قبل موتها، وعرضت الطائفتان أمرهما على بمبي، وكان وقتئذ واقفاً على رأس فيالقه المنتصرة في دمشق (63 ق.م.)، فلما انتصر بمبي لهركانس تحصّن أرستبولس وجيشه في بيت المقدس، فحاصر بمبي تلك العاصمة، واستولى على أجزائها السفلى؛ ولكن أتباع أرستبولس إحتموا بأفنية الهيكل المسورة، وظلوا يقاومون بمبي ثلاثة أشهر. ويقول المؤرخون إن تقواهم أعانت بمبي على هزيمتهم، فقد شاهد أنهم لا يحاربون في يوم سبتهم، فأمر رجاله بأن يُعدوا في كل سبت الربا والكباش الهدّامة التي سيستخدمها في اليوم التالي، ولم يكونوا يلقون مقاومة من اليهود في ذلك الاستعداد، بل كان الكهنة يقضون يومهم في الهيكل يبتهلون ويُقربون القرابين كعادتهم في كل الأوقات. فلما أن تهدّمت الأسوار ذبح من اليهود اثني عشر ألفاً، ولم يقاوم منهم إلا عدد قليل، ولم ينجُ منهم أحد، وقفز الكثيرون من فوق الأسوار فلاقوا حتفهم(6). وأمر بمبي رجاله بألا يمسّوا ما في الهيكل من كنوز، ولكنه فرض على الأمّة اليهودية غرامة قدرها عشرة آلاف وزنة (3.600.000 ريال أمريكي)، ونقلت المُدن التي كان الهسمونيون قد فتحوها من حكم اليهود إلى حكم الرومان، ونصب سركانس الثاني حاخاماً أعظم، وحاكماً بالاسم على بلاد اليهود ولكنه كان في حراسة أنتباتر الإيدوميني الذي أعان روما في هذه الحرب. وهكذا قضى على المملكة المستقلة وأصبحت بلاد اليهود جزءاً من ولاية سوريا الرومانية.

وبينما كان كراسس في طريقه إلى قطشفونة في عام 54 ق.م- وهي الحملة التي قُطع فيها رأسه وجيء به ليمثل في بلاط ملك البارثيين دور بنيثوس في مسرحية الباخيين- نهب ما أبقى عليه بمبي من كنوز الهيكل، وكان يبلغ مقدارها عشرة آلاف وزنة. ولما أن جاء البشير بأن كراسس هُزم وقُتل اغتنم اليهود هذه الفرصة ليستعيدوا حريتهم، ولكن لنجينس الذي عُين والياً على سوريا بعد كراسس أخمد الثورة وباع ثلاثين ألفاً من اليهود في أسواق الرقيق (43 ق.م)(7). ومات أنتباتر في تلك السنة، وزحف البارثيون على بلاد اليهود مخترقين الصحراء وعينوا أنتجونس آخر الهسمونيين ملكاً على البلاد يأتمر بأمرهم ويخضع لمشيئتهم، وقابل أنطونيوس وأكتافيان هذا العمل بتعيين هيرود بن أنتباتر ملكاً على بلاد اليهود وأعانوا جيشه اليهودي بالأموال الرومانية. فطرد هيرود البارثيين من البلاد وحمى أورشليم من السلب والنهب، وأرسل أنتجونس إلى أنطونيوس ليعدمه، وذبح جميع زعماء اليهود الذين عاونوا الملك الصوري، وتهيأت له بذلك أسباب حكم يُعَد من أكثر العهود إشراقاً في التاريخ (37- 4 ق.م).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الصراع الأهلي السلوقي

Herod the GreatParthian EmpireJulius CaesarAntipaterAristobulus IIHyrcanus IISalome AlexandraAlexander JannaeusAristobulus IJohn HyrcanusSimon MaccabeusGnaeus Pompeius MagnusAlexander BalasDemetrius I SoterThe Temple in JerusalemMaccabeeAntiochus IVHasmonean Dynasty


توسع الهشمونيون والحرب الأهلية

المملكة الهشمونية في أقصى اتساعها في عهد سالومه ألكسندرا
امتداد المملكة الهشمونية.


التدخل الروماني

پومپي الكبير

Pompey in the Temple of Jerusalem, by Jean Fouquet


غزو البارثيين، أنطونيو، أوغسطس

الاستيلاء على القدس، على يد هيرود الأكبر، 36 ق.م.
الامبراطورية الپارثية في أقصى اتساعها، ح.60 ق.م.
عملة أصدرها متاتياس أنتيگونوس ح. 40 ق.م. منقوش عليها شمعدان.
على الوجه: شمعدان مع الكتابة باليونانية "Basileus Antignus" (الملك أنتيگونوس).
على الخلف: Table (Shulchon) مع الكتابة بالعبرية "Matisyahu HaKohen" (ماتيسياهو الكاهن).


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

زعماء الهشمونيين

المكابيين

1. متاتياس، 170-167 ق.م.
2. يهودا المكابي، 167-160 ق.م.
3. جوناثان مكابيوس، 153-143 ق.م. (أول من اتخذ لقب كبير الكهنة)
4. شمعون المكابي، 142-141 ق.م.

ملوك العرق وكبار الكهنة

5. شمعون، 141-135 ق.م.
6. هيركانوس الأول، 134-104 ق.م.

الملوك ورؤساء الكهنة

7. Aristobulus I, 104-103 ق.م.
8. Alexander Jannaeus, 103-76 ق.م.
9. Salome Alexandra, 76-67 ق.م.
10. هيركانوس الثاني، 67-66 ق.م.
11. Aristobulus II, 66-63 ق.م.
12. هيركانوس الثاني، 63-40 ق.م. (restored but demoted to Ethnarch)
13. Antigonus, 40-37 ق.م.
14. Aristobulus III, 36 ق.م. (only as High Priest)


معرض الصور


انظر أيضا

الهامش

  1. ^ From Late Latin Asmonaeus from Ancient Greek Ἀσαμωναῖος Asamōnaios من العبرية Hashmona'i.
  2. ^ The family name of the Hasmonean dynasty originates with the ancestor of the house, Ἀσαμωναῖος Asamoneus or Asmoneus (see Josephus Flavius, Jewish Antiquities: [1]; [2]; [3]), who is said to have been the great-grandfather of Mattathias, but about whom nothing more is known.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  • ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • Josephus. Antiquities of the Jews
  • Bentwich, Norman. "Josephus". Retrieved 18 January 2007. Philadelphia:Jewish Publication Society of America, 1914.

قائمة المراجع

وصلات خارجية