پيتر راتكليف

پيتر راتكليف
Peter radcliffe final2.jpg
وُلـِد (1954-05-14)مايو 14, 1954
موركامپ، لانكشاير
الجامعة الأم كلية گونڤيل وكايوس، كمبردج
رب العمل
مبعث الشهرة البحث في نقص الأكسجين
الأوسمة

السير پيتر جون راتكليف Sir Peter John Ratcliffe ‏FRS (و. 14 مايو 1954[1])، هو طبيب وعالم خلايا وأحياء جزيئية بريطاني، اشتهر بأعماله على ردود الفعل الخلوية تجاه نقص الأكسجين، والتي فاز من أجلها جائزة نوبل في الفسيولوجيا أو الطب 2019. وهو طبيب ممارس في مستشفى جون راتكليف، أكسفورد وأستاذ نوفيلد للطب السريري ورئيس قسم نوفيلد للطب السريري في جامعة أكسفورد من 2004 حتى 2016. عام 2016 أصبح مدير الأبحاث السريرية في معهد فرانسيس كريك،[2] محتفظاً بمنصبه في أكسفورد كعضو في معهد لودڤيگ لأبحاث السرطان ومدير معهد اكتشاف الهدف بجامعة أكسفورد.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعليم والتدريب

وُلد راتكليف عام 1954 في لانكشاير والتحق بمدرسة لانكستر الملكية للبنين. فاز بمنحة مفتوحة للدراسة في كلية گونڤيل وكايوس، كمبردج عام 1972 لدراسة الطب في جامعة كمبردج ثم أنهى دراساته في مستشفى سانت بارثولوميو بلندن.[4] أنهى سنوات امتيازه عام 1978، وتوجه إلى أكسفورد حيث تدرب على طب الكلى في جامعة أكسفورد، مع التركيز بصفة خاصة على الأكسجة الكلوية.

عام 1989 غير مجاله ليؤسس معملاً جديداً، وحصل على زكالة من صندوق ولكم للعمل على المسارات الخلوية لاستشعار الأكسجين .[4]


السيرة المهنية

في أوائل الثمانينيات لم يكن الباحثون يعلمون سوى القليل عن العمليات الخلوية الأساسية التي تؤدي إلى نقص الأكسجين. تغير هذا بالكامل عام 1989 عندما قام راتكليف، الذي كان قد تدرب كإخصائي كلى، معملاً لاستكشاف تنظيم الإريثروپويتين، الهرمون المسئول عن تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء، وكان من المعروف أنه يبدأ عمله في خلايا الكلى بعد حرمانها من الأكسجين.

سرعان ما تحقق فريق راتكليف من أن الخلايا الكلوية ليست هي الخلايا الوحيدة التي تتفاعل مع نقص الأكسجين. عشرات الأنواع من الخلايا، في الجسم البشري والعضيات الأخرى، يمكنها تفعيل عمل الإريثروپويتين، وغيرها من الجينات، عند الحرمان من الأكسجين. بناءاً على هذه الاكتشافات، ساعد فريق راتكليف في الكشف عن تفاصيل سلسلة الأحداث الجزيئية التي تستخدمها الخلايا للاستشعار بالأكسجين. يتم تشغيل هذا المسار نفسه أيضاً في العديد من الأورام السرطانية، مما يسمح لها بإنشاء أوعية دموية جديدة للحفاظ على نموها.

معظم فهمنا الحالي لنقص الأكسجين كان نتاجاً لعمل مختبر راتكليف،

التكريم والجوائز

الإعلان عن جائزة نوبل للطب 2019.

حصل راتكليف على عدد من الجوائز والتكريمات عن أعماله على نقص الأكسجين:

رُسم فارساً في تكريمات العام الجديد 2014 لخدماته من أجل الطب السريري.[8]

جائزة نوبل

في 7 أكتوبر 2019، أُعلن فوز گرِگ سمنزا وپيتر راتكليف وليام كيلن جائزة نوبل للطب لاكتشافهم كيفية استشعار الخلايا وتكيفها لتوافر الأكسجين.

اكتشف العلماء الثلاثة كيفية استشعار الخلايا وتكيفها مع التغيرات في توافر الأكسجين وقاموا بتحديد المكونات التي تنظم كيفية استجابة الجينات لمستويات الأكسجين. تلك الاكتشافات- التي يرجع بعضها لمنتصف التسعينيات - أثبتت أهميتها بشكل أساسي لعلم وظائف الأعضاء وألقت الضوء على الآلية التي لم تكن معرفة في السابق لكيفية استجابة الخلايا للتغيرات التي تحدث في بيئتها. أرسى هذا العمل أساساً جديداً لفهم عملية التمثيل الغذائي الخلوي والوظيفة الفسيولوجية، وتعزيز فهم عملية التمثيل الغذائي في الجسم، والاستجابة المناعية، والقدرة على التكيف.[9] ولقد مهد هذا العمل الطريق لاستراتيجيات جديدة واعدة لمكافحة فقر الدم والسرطان والعديد من الأمراض الأخرى.

المراجع

  1. ^ Ratcliffe, Sir Peter (John) | WHO'S WHO & WHO WAS WHO (in الإنجليزية). doi:10.1093/ww/9780199540884.013.43812.
  2. ^ "Peter Ratcliffe | The Francis Crick Institute". The Francis Crick Institute. Retrieved 2018-01-03.
  3. ^ Crick Website
  4. ^ أ ب ت "Peter J. Ratcliffe". Gairdner. Retrieved 2014-01-02.
  5. ^ "Wellcome Trust | Wellcome Trust". Wellcome.ac.uk. 2009-03-26. Retrieved 2014-01-02.
  6. ^ "Nuffield Department of Medicine - Prof Peter J Ratcliffe FRS". Ndm.ox.ac.uk. Retrieved 2014-01-02.
  7. ^ "Buchanan Medal". Royal Society. Retrieved 11 December 2017.
  8. ^ "No. 60728". The London Gazette (Supplement). 31 December 2013. p. 2.
  9. ^ "Nobel Prize in Medicine Awarded to 3 for Work on Cells". نيويورك تايمز. 2019-10-07. Retrieved 2019-10-07.

وصلات خارجية

Personal Webpage at the University of Oxford