شارل ريشه

شارل ريشه
Charles Robert Richet
شارل ريشه
شارل ريشه
ولدَ في(1850-08-25)أغسطس 25, 1850
باريس
توفي فيديسمبر 4, 1935(1935-12-04) (عن عمر 85 عاماً)
مجال البحثالطب، فسيولوجيا وپاثولوجيا وبكتريولوجيا والتنويم المغناطيسي
الجوائزجائزة نوبل في الفسيولوجيا أو الطب (1913)

شارل روبير ريشه Charles Robert Richet (عاش 26 أغسطس 1850 - 4 ديسمبر 1935) كان طبيب وعالم فسيولوجيا وپاثولوجيا وبكتريولوجيا فرنسي، حصل على جائزة نوبل في الطب عام 1913. صاغ، في 1902، مصطلح "تأق anaphylaxis" الذي يعني "ضد الحماية" ليصف موضوع بحثه، حين وجد أن جرعة لقاح ثانية من ذيفان شقائق نعمان البحر تتسبب في وفاة الكلب. فبدلاً من انتاج حصانة، كما هو متوقع في رد الفعل المعتاد للقاح، فإن الجرعة الأولى تخلـِّف حساسية تعرّض الحياة للخطر. وقد أدى ذلك إلى فهم مختلف ردود الأفعال الحساسية، وحمى القش والربو. كما قضى سنوات عديدة من عمره في دراسة الظواهر الروحانية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

في سنة 1887 عين ريشيه أستاذًا لعلم وظائف الأعضاء بالكوليج دو فرانس، وفي عام 1899 اختير عضوًا بأكاديمية الطب.

كان حصوله على جائزة نوبل في الطب سنة 1913 تقديرًا لأبحاثه عن ظاهرة التأق بالاشتراك مع بول بورتييه، وهي الأبحاث التي ساعدت في توضيح كنه حمى القش والربو وغيرهما من أمراض فرط الاستحساس للمواد الغريبة. في العام التالي لحصوله على جائزة نوبل اختير ريشيه عضوًا بأكاديمية العلوم الفرنسية.

كانت لريشيه اهتمامات متشعبة؛ إذ شملت كتاباته عددًا من الكتب في التاريخ وعلم الاجتماع والفلسفة وعلم النفس، كما كتب بعض المسرحيات والأشعار، وكان من رواد الطيران.

إلى جانب ذلك كان له اهتمام عميق بدراسة الإدراك فوق الحسي والتنويم المغناطيسي. وقد أسس دورية "حوليات العلوم النفسية" (بالفرنسية: Annales des sciences psychiques) سنة 1891، وظل طيلة حياته على صلة بعدد من مشاهير الروحانيين والمشتغلين بالعلوم الخفية في عصره مثل ألبرت فون شرينك-نوتزنگ وفريدريك وليام هنري مايرز وگابرييل ديلان.

في سنة 1905 اختير ريشيه رئيسًا لجمعية أبحاث الظواهر الخارقة بالإنگليزية: Society for Psychical Research بالمملكة المتحدة، وفي سنة 1919 صار رئيسًا شرفيًا للمعهد الدولي لعلوم ما وراء الطبيعة (بالفرنسية: Institut Métapsychique International) بباريس، ثم صار رئيسًا فعليًا له سنة 1929.


أعماله

اهتماماته الأخرى تضمنت الطيران: فقد جذبته تجارب إتيان-جول ماري Marey حول تحليق الطيور، فشارك ريشه في تصميم وإنشاء طائرة بريگيه-ريشه الدوارة، إحدى أوائل الطائرات التي جاوزت الأرض إلى عنان السماء بقدرتها الذاتية.

كتاباته

شملت كتابات ريشيه في علوم ما وراء الطبيعة ـ التي أصبحت محور كتاباته في أخريات حياته ـ عدة مؤلفات، من بينها:

المراجع

انظر أيضا

المصادر

وصلات خارجية

الكلمات الدالة: