غارة مطار بغداد الدولي 2020

غارة مطار بغداد الدولي 2020
جزء من التدخلات بقيادة أمريكية في في العراق (عملية العزم الصلب) وأزمة الخليج العربي 2019–2020
صورة لمطار بغداد الدولي بعد الهجوم الأمريكي، يناير 2020.jpg
صورة لمطار بغداد الدولي بعد الغارة.
النوع غارات جوية وهجمات صاروخية
الموقع
القيادة دونالد ترمپ
هدف Seal of the Army of the Guardians of the Islamic Revolution.svg فيلق القدس
Popular Mobilization Forces (Iraq) logo.jpg قوات الحشد الشعبي
التاريخ 3 يناير 2020 (2020-01-03)
التنفيذ  الولايات المتحدة
النتائج مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس
الخسائر 8 على الأقل[1] قتيل

في 3 يناير 2020، شنت الولايات المتحدة غارة جوية على موكب بالقرب من مطار بغداد الدولي كان يقل العديد من الركاب، من بينهم القائد العسكري الإيراني وقائد فيلق القدس قاسم سليماني وقائد قوات الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

تدخلت الولايات المتحدة في العراق في عام 2014 كجزء من عملية العزم الصلب، وهي المهمة التي تقودها الولايات المتحدة للحط من قدرات تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) ومكافحته، وقامت بتدريب القوات العراقية والعمل معها كجزء من التحالف ضد داعش. وكان تنظيم داعش قد عانى الهزيمة من العراق في 2017 خلال الحرب الأهلية العراقية، بمساعدة من إيران الميليشيات الشيعية والجيش العراقي المدعوم من قبل الولايات المتحدة. من المعروف أن إيران تدعم الميليشيات الشيعية العراقية، التي يعد عدد منها معاديا نسبيا للوجود الأمريكي في العراق والحكومة العراقية التي يقودها الشيعة.[2]

وقد تصاعدت التوترات بين إيران والولايات المتحدة في عام 2018 عندما انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ من جانب واحد من الاتفاق النووي لعام 2015 وأعاد فرض العقوبات.[3]

نُفذت العملية بواسطة مسيرات أمريكية بعد منتصف الليل، بعد عودة سليماني من دمشق على متن طائرة تابعة لخطوط أجنحة الشام هبطت الساعة 11 في مطار بغداد الدولي.

أما المهندس فلم يكن قادماً مع سليماني، بل كان في استقباله في المطار. ويرجح أن تسريباً وصل الأمريكان من طرف عراقي. تم الاستهداف بعد تحرك الموكب من المطار ووصوله قرب نقطة التفتيش الخارجية للمطار.


الهجوم

بينما كانت الحركة توحي بترقّب وصول ضيف مهم لمطار بغداد الدولي في وقت متأخر من الليل، كانت هناك جهة ثانية تتهيأ لاستقبالهِ، فبعد نزول قاسم سليماني من الطائرة الآتية من لبنان قتل في الغارة أثناء تنقله في موكب قرب منطقة الشحن من مطار بغداد الدولي مع أبو مهدي المهندس ومجموعة من قيادات الحشد الشعبي.[4][5][6] وورد أن عدة صواريخ أصابت القافلة، وقتل فيها عشرة أشخاص إضافة إلى سليماني والمهندس.[7][8]

وأصدرت وزارة الدفاع الأمريكية بيانا خاصا قالت فيه ان الضربة الأمريكية نفذت "بتوجيه من الرئيس" وأكدت ان سليماني كان يخطط لشن المزيد من الهجمات على الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين ووافق على الهجمات على السفارة الأمريكية في بغداد وكان الغرض منها ردع أي هجمات في المستقبل.[9] [10]


وتم التعرف على جثة سليماني بواسطة خاتم كان يرتديها على إصبعه. ولا تزال نتائج الحمض النووي المتعلق بتحديد هوية الضحايا معلقة، بيد أن مسؤولا كبيرا بالپنتاگون ذكر ان هناك "احتمالا كبيرا" في أن سليماني قد تم تحديد هويته.[11] [12]

الصواريخ المستخدمة

غارة الدرونات الأمريكية التي أسفرت عن مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب قائد قوات الحشد الشعبي على مقربة من مطار بغداد الدولي في 3 يناير 2020، قد يكون لها عواقب وخيمة على الشرق الأوسط، بما في ذلك الإمكانات غير التافهة لإحداث تصعيد ديناميكي يؤدي إلى وقوع حرب.[13]

تعتبر الوسائل التقنية التي نفذت بها الغارات الجوية الأمريكية القاتلة على قافلة تابعة للقوات المسلحة الپاكستانية ذات أهمية ثانوية بالتأكيد، لكن الهجوم ربما يكون قد ترك وراءه دليل على أن الپنتاگون استخدم سلاحاً مميتاً جديداً.

أشار محمد صالح الفتيح، وهو محلل عسكري متخصص في الشرق الأوسط، إلى صورة نشرت على حساب مجموعة عراقية على فيسبوك تظهر فيها شظايا عثر عليها في المطار لأحد الصواريخ المستخدمة في الهجوم.

تصف المجموعة المسماة، الأصل، وهي مجموعة تكتيكية على فيسبوك، نفسها بأنها "خلية استقصاء عسكري مستقلة، تهتم بالوضع العسكري العراقي والإقليمي، والتي يديرها ضباط ونشطاء عسكريون مستقلون". مع ميليشيات الحشد الشعبي.

تظهر الصورة المطبوعة على قصاصة ملاحظة بأن الصاروخ يزن 52 كجم (114.6 رطل) ويتطلب شخصين لرفعه.

حدد بعض المحللين الذخيرة بأنها صاروخ إيه جي إم-114 هلفاير، وهو سلاح مميت مضاد للدبابات أسرع من الصوت يستخدمه الجيش الأمريكي الآن على نطاق واسع لمهاجمة أهداف متعددة النقاط. بالإضافة إلى طراز روميو AGM-114R الأحدث الموجه بالليزر، هناك أيضاً نوع غامض من نوع صواريخ هلفاير يستخدم شفرات منبثقة لقتل الأهداف بأقل قدر من الأضرار الجانبية.

ولكن هناك مشكلة: أدرجت متغيرات هلفاير بأوزان تتراوح بين 45 إلى 50 كيلوجرام. وبالنظر إلى أن السيارة المستهدفة قد تحولت إلى حطام حارق، يمكننا استبعاد استخدام هلفاير المسلح بالشفرات.

في الواقع، يبلغ وزن السلاح الذي من المقرر أن يحل محل هلفاير، والذي يطلق عليه الصاروخ جو-أرض AGM-179 كيلوجراماً (115 رطلاً)، وهو مصمم لإطلاقه من نفس المروحيات والدرونات. يقوم الصاروخ بتوصيل مخروط موجه متقدم في جسم صاروخ قياسي AGM-114R (المحرك ونظام التحكم في الطيران ورؤوسه الحربية متعددة الأغراض).

ومع ذلك، فقد نفذت غارة مطار بغداد بواسطة درون من طراز إم‌كيو-9 ريپر، والتي تستخدمها القوات الجوية الأمريكية فقط، وليست مشاركة في برنامج الصاروخ الجوم-أرض المشترك.

إلا أن وثائق ميزانية الدفاع تفيد بأن القوات الجوية طلبت 60 طائرة من طراز JAGM من الجيش على وجه التحديد لتسليح طائرات إم‌كيو-9 ريپر الخاصة بها.

يشير مقال كتبه جيمس بوس، جنرال متقاعد من القوات الجوية الأمريكية، غلى أن القوات الجوية لديها خطط لنشر الصواريخ الجو-أرض المشتركة على طائرات ريپر أيضاً، نظراً لأن قدرتها على إطفاء الحرائق ونسيانها تعتبر مثالية للمشاركة في تكتيكات الزوارق البحرية الإيرانية التابعة للحرس الثوري الإيراني. أشارت مصادر أخرى إلى أن التكامل مع طائرات ريپر مخطط له.

يشير تقرير سنوي صادر عن إدارة الاختبارات والتقييم في الپنتاگون إلى أنه أجرى اختبارات الطيران على نحو مرضي، وأن السلاح "فتاكاً كما كان هو الحال مع الصاروخ إيه جي إم-114 آر هلفاير روميو، ضد مركبات القتال البرية الخفيفة المدرعة، والشاحنات، والقوارب. يعمل الجيش على تعديل توقيت تأخير الصمامات لتحسين قدرة JAGM الفتاكة ضد المستودعات والجدران الطينية والأفراد في العراء إما للوصول إلى درجة الفتك للصاروخ روميو ضد هذه الأهداف أو تجاوزها.

يبدو أن نقاط الضعف التي تم التعرف عليها في وقت سابق قد تمت معالجتها، على الرغم من أنه في وقت كتابة التقرير، تم اعتبار أدوات مقصورة القيادة للتفاعل مع JAGM بطيئة للغاية وغير مناسبة للاستخدام التشغيلي.

في نهاية المطاف ، فإن الشظايا التي تم تصويرها في العراق لا تؤكد بحد ذاتها ما إذا كان صاروخ JAGM قد تم استخدامه أو أي سلاح آخر بزنة 52 كيلو.

بغض النظر عن ذلك، يبدو واضحاً بالنظر إلى الحجم الكبير لإنتاج الصواريخ جو-أرض المشتركة في الآونة الأخيرة أن هذه الذخيرة الأكثر تكلفة والأكثر قدرة ستبدأ قريباً في زيادة فعالية الطائرات العسكرية والمروحيات الأمريكية، مع تقليل تعرضها لنيران العدو.

أسماء الضحايا

1- أبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد

2- قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الايراني

3- سامر عبد الله، صهر عماد مغنية

4- زوج بنت سليماني

5- محمد رضا الجابري، مدير تشريفات الحشد بالمطار

6- حسن عبد الهادي، الحشد الشعبي

7- محمد الشيباني، الحشد الشعبي

8- حيدر علي، الحشد الشعبي


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التبعات

إن وفاة سليماني من شأنها أن تزيد من التوترات بين الولايات المتحدة وإيران؛ وقال متحدث باسم الحكومة الإيرانية أن الجهاز الامنى الأعلى في البلاد سيعقد إجتماعا إستثنائيا قريبا لبحث "العمل الإجرامي للهجوم". أعلن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الحداد لمدة ثلاثة أيام.[14]

وأمر قيس الخزعلي وهو قائد فصيل عراقي مدعوم إيرانيا مقاتليهِ صباح يوم الجمعة بالتأهب لما وصفها بالمعركة القادمة[15]


ردود الفعل

إيران

  • أعلن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الحداد ثلاثة أيام، مهددا الولايات المتحدة بأن انتقام إيران سيكون "ساحقا".[16][17]
  • أعلن علي الشيرازي ممثل المرشد الأعلى في فيلق القدس أن الانتقام لاغتيال سليماني على يد القوات الأمريكية واجب شرعي.[16]
  • قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية جميع عواقب "مغامرتها المارقة".[16]
  • رئيس مصلحة تشخيص النظام في إيران محسن رضائي توعد الولايات المتّحدة بـ"الانتقام"لمقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني.[16]
  • قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن الجيش قتل سليماني بناء على توجيهات الرئيس دونالد ترامب، "كإجراء دفاعي حاسم لحماية الموظفين الأميركيين بالخارج".[16][18]
  • دعا وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، الجمعة "كل الأطراف الى خفض التصعيد" بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في غارة أميركية في بغداد".[19]

الولايات المتحدة

صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك پومپيو أن الحكومة الأمريكية قد اتخذت قراراً "بتقدير يستند على معلومات استخباراتية" لتبرير شن غارة جوية ضد قاسم سليماني، قائد قوة القدس التابعة للحرس الثوري الإيراني.[20]

وأضاف پومپيو إن سليماني كان "يعمل بنشاط على هجوم وشيك" في المنطقة، لافتاً على أن الغارة الجوية "أنقذت حياة أمريكيين، العشرات إن لم يكن المئات منهم". وقال پومپيو إن "التهديدات كانت في المنطقة" في رد على سؤال إن كانت تلمك المخاطر تهدد الأمن القومي الأمريكي، دون تقديم المزيد من التفاصيل، مشيرا إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي "ستبذل ما بوسعها" لنشر المعلومات الاستخباراتية في الأيام المقبلة.

ورداً على تصريحات مسؤولين فرنسيين بأن الهجوم "جعل العالم بخطر أكثر" قال پومپيو: "الفرنسيون مخطئون في ذلك.. العالم بات مكانا أكثر أمنا اليوم".

ويذكر أن وارة الدفاع الأمريكية قد أصدرت بيانا قالت فيه: "بتوجيه من الرئيس، اتخذ الجيش الأمريكي عملاً دفاعياً حاسماً، لحماية الأمريكيين في الخارج عبر قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني المصنف كمنظمة إرهابية بالولايات المتحدة الأمريكية".


العراق

بلدان أخرى

  • الحوثيون يدعون لرد "سريع ومباشر" ضد القواعد الأميركية بعد مقتل سليماني[19]
  • وعد الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله، بمعاقبة "القتلة المجرمين" المسؤولين عن مقتل الجنرال قاسم سليماني، الذي قتل في غارة جوية أميركية على بغداد فجر اليوم، بحسب ما أوردته وكالة فرانس برس.[19]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "(Update) 8 killed in rocket attack on Baghdad airport". AFP. 3 January 2020. Retrieved 3 January 2020.
  2. ^ "Iraq Condemns US Air Strikes as Unacceptable and Dangerous". جريدة الشرق الأوسط. 2019-12-30. Retrieved 2020-01-02.
  3. ^ "مقتل قاسم سليماني في بغداد بعد استهدافه بضربة أمريكية". الخبر الآن. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  4. ^ "Trump Orders Strike Killing Top Iranian General Qassim Suleimani in Baghdad". نيويورك تايمز. 2020-01-02. Retrieved 2020-01-03.
  5. ^ "U.S. kills top Iranian commander Qasem Soleimani". axios.com. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  6. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة مولد تلقائيا1
  7. ^ "Top Iranian general killed by US in Iraq". بي بي سي. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03. Unknown parameter |عنوان= ignored (help)
  8. ^ "Statement by the Department of Defense". وزارة الدفاع الأمريكية. 2020-01-02. Retrieved 2020-01-02.
  9. ^ "Iran general Qassem Suleimani killed in Baghdad drone strike ordered by Trump". گارديان. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  10. ^ "Iraqi TV Says Top Iranian Military Leader Killed In Rocket Strikes on Iraqi Airport". الإذاعة الوطنية العامة. 2020-01-02. Retrieved 2020-01-03.
  11. ^ "Trump orders U.S. drone strike killing Iranian general who had "plans to attack" American diplomats and military". نيوزويك. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  12. ^ "Did The U.S. Use New Joint Air-To-Ground Missile To Kill Iran's General Soleimani?". فوربس. 2020-01-04. Retrieved 2020-01-06.
  13. ^ "US kills Iran's most powerful general in Baghdad airstrike". www.sfchronicle.com. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  14. ^ "تلفزيون محلي: قائد فصيل عراقي يأمر مقاتليه بالتأهب للمعركة". رويترز. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  15. ^ أ ب ت ث ج "مقتل قاسم سليماني.. إيران تتوعد أميركا بالانتقام القاسي وتدعو مجلسها الأمني للاجتماع". الجزيرة نت. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  16. ^ "حسن نصرالله عن مقتل قاسم سليماني: أغبطه على هذه الشهادة". سي إن إن. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  17. ^ "ترمب أمر بقتل سليماني {لردع خطط إيران}". جريدة الشرق الأوسط. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  18. ^ أ ب ت "أبرز ردود الفعل المحلية والدولية على مقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني". يورو نيوز. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.
  19. ^ "بومبيو يوضح لـCNN ما وراء الضربة التي قتلت قاسم سليماني". سي إن إن. 2020-01-03. Retrieved 2020-01-03.