حكومة إسرائيل رقم 36

حكومة بنت/لاپيد
Flag of Israel.svg
رقم 36 Cabinet of إسرائيل
القادمة
Naftali-Bennett.jpg Lapid 2013.jpg
رئيس الوزراء المعين يائير لاپيد ونفتالي بنت
تاريخ التشكيلبحلول 21 يونيو 2021
الأشخاص والهيئات
الوضع في المجلس التشريعي
التاريخ
السابق35

الحكومة الإسرائييلية رقم 36، ستكون مجلس الوزراء التالي في إسرائيل. ومن المتوقع أن تتشكل بعد الانتخابات التشريعية الإسرائيلية 2021.

في 2 يونيو 2021، تم توقيع اتفاقية ائتلافية بين يش عتيد، أزرق وأبيض، يمينا، حزب العمل، إسرائيل بيتنا، أمل جديد، مرتس والقائمة العربية الموحدة.[1]

إذا تم إقرار الحكومة في الكنيست، فسيكون لها رئيسان للوزراء خلال مدتها. وبالتحديد، بموجب اتفاقية التناوب، سيتولى نفتالي بنت من نفتالي بنت منصب رئيس الوزراء حتى سبتمبر 2023، ليتنازل إلى يائير لاپيد زعيم يش عتيد، الذي سيتولى منصبه حتى نوفمبر 2025.[2]

ستكون أول حكومة تم حزباً عربياً إسرائيلياً كعضو رسمي في الائتلاف الحاكم.[3] علاوة على ذلك، ستكون الحكومة الإسرائيلية الثانية، بعد الحكومة التبادلية بين نتنياهو-گانتس، للعمل بموجب نظام تبادل تلقائي وملزم قانونًا لمنصب رئيس الوزراء.


من المرجح أن يتم التصويت على الحكومة بالكنيست في منتصف شهر يونيو، ومن المتوقع أن يحاول رئيس الكنيست ياريڤ لڤين من الليكود، بشكل فعال تأخيره لأطول فترة ممكنة من الناحية القانونية، كوسيلة لمحاولة زعزعة استقرار الأغلبية البرلمانية الجديدة وكذلك لإتاحة مزيد من الوقت لحدوث انشقاقات محتملة (خاصة من يمينا وأمل جديد).[4][5] أيضاً، في حين أن الأحزاب الثمانية لما يسمى ائتلاف "كتلة التغيير" تتمتع رسمياً بالأغلبية المطلقة المكونة من 62 عضوًا في الكنيست، فقد استبعد عضو كنيست واحد من يمينا - عميحاي شيكلي دعم الحكومة القادمة،[6] وعضوة آخر في الكنيست من الحزب - إديت سيلمان، يقال إنها تفكر بجدية في معارضته أيضًا.[7][8][9] إذا صوت عضوا الكنيست ضد الحكومة المقترحة، سيحتاج عضو كنيست واحد من المعارضة على الأقل إلى الخروج من الصفوف بالتصويت لصالحها، أو سيضطر المزيد من أعضاء الكنيست إلى الامتناع عن التصويت - للسماح للحكومة بالحضول على أغلبية الأصوات المؤيدة. ومع ذلك، اعتبارًا من تاريخ إعلان الحكومة المقترحة في 2 يونيو 2021، فإن أعضاء الكنيست المعارضين الوحيدين الذين لم يعلنوا بعد كيف سيصوتون هم عضوان من فصيل العربي الإسرائيلي تعال داخل القائمة المشتركة.[7][10][11]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

التقى الرئيس رئوڤن رڤلين بجميع الأحزاب المنتخبة وتلقى توصياتهم بشأن رئيس الوزراء في 5 أبريل 2021[12] وفي 6 أبريل كلف نتنتياهو لتشكيل الحكومة.[13]وقد حصل نتنياهو، رئيس حكومة تصريف الأعمال، على العدد الأكبر من تزكيات نواب البرلمان (الكنيست) لتشكيل الحكومة. وفي الانتخابات التي جرت في مارس، لم يحصل نتنياهو أو أحزاب المعارضة على العدد الكافي من الأصوات من أجل الاضطلاع بتشكيل حكومة. وكانت هذه الانتخابات الرابعة التي تُجرى في إسرائيل خلال سنتين.[14]


التوصيات (أبريل)

تشكيل الحكومة الإسرائيلية، أبريل 2021

→ مارس-أبريل 2020 أبريل 2021
  Benjamin Netanyahu 2018.jpg Yair Lapid - portrait.jpg Naftali Bennett.jpg
الحزب الليكود يش عتيد يامينا

Prime Minister قبل الانتخابات

بنيامين نتنياهو
الليكود

نتيجة التشكيل

TBD

الحزب زعيم الحزب المقاعد التوصية المصدر
الليكود بنيامين نتنياهو 30 نتنياهو [15]
يش عتيد يائير لاپيد 17 لاپيد [16]
شاس آرييه درعي 9 نتنياهو [17]
أزرق وأبيض بني گانتس 8 لاپيد [18]
يامينا نفتالي بنت 7 بنت [19]
العمل مراڤ ميخائيلي 7 لاپيد [20]
يهودوت هاتوراه موشيه گافني 7 نتنياهو [21]
يسرائيل بيتنا أڤيگدور ليبرمان 7 لاپيد [22]
الصهيوني الديني بتسل‌إئيل سموتريخ 6 نتنياهو [23]
القائمة المشتركة أيمن عودة 6 لا أحد [24]
أمل جديد گدعون ساعر 6 لا أحد [25]
مرتس نيتسان هوارتس 6 لاپيد [26]
القائمة الموحدة منصور عباس 4 لا أحد [27]

التوصيات (مايو)

تشكيل الحكومة الإسرائيلية، مايو 2021

→ أبريل 2021 مايو 2021
  Yair Lapid - portrait.jpg Naftali Bennett.jpg
المرشح يائير لاپيد نفتالي بنت
الحزب يش عتيد يمينا
الأصوات الانتخابية 56 7

رئيس الوزراء قبل الانتخابات

بنيامين نتنياهو
الليكود

نتيجة التشكيل

TBD

الحزب زعيم الحزب المقاعد التوصية المصدر
الليكود بنيامين نتنياهو 30 الكنيست[أ] [28][29]
يش عتيد يائير لاپيد 17 لاپيد [28]
شاس آرييه درعي 9 الكنيست[أ] [28][29]
أزرق وأبيض بني گانتس 8 لاپيد [28]
يمينا نفتالي بنت 7 بنت [28]
العمل مراڤ ميخائيلي 7 لاپيد [28]
UTJ موشيه گفني 7 الكنيست[أ] [28][29]
يسرائيل بيتنا أڤيگدور ليبرمان 7 لاپيد [28]
الصهيوني الديني بتسل‌إئيل سموتريخ 6 الكنيست[أ] [28][29]
القائمة المشتركة أيمن عودة 6 منقسم [30]
حداش أيمن عودة 3 لاپيد
تعال أحمد الطيبي 2 لاپيد
بلد سامي أبو شحادة 1 لا أحد
أمل جديد گدعون ساعر 6 لاپيد [28]
مرتس نيتسان هوارتس 6 لاپيد [28]
القائمة العربية الموحدة منصور عباس 4 لا أحد [28]

تكليف نتنياهو (6 أبريل - 4 مايو 2021)

قادة "كتلة التغيير" المعارضة لنتنياهو.
الصف العلوي: لاپيد (يش عتيد، گانتس (أزرق وأبيضميخائيلي (العمل)
الصف السفلي: ليبرمان (يسرائيل بيتناساعر (أمل جديدهوارتس (مرتس)



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حكومة يائير لابيد

في 5 مايو 2021، أعلن الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، اختيار يائير لابيد، المعارض لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وزعيم حزب يش عتيد، لتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة. وأوضح ريفلين أن لابيد يحظى حالياً بدعم 56 برلمانياً من أصل 120.

يذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعاد قبل منتصف الليل من مساء اليوم السابق، كتاب تكليف تشكيل الحكومة إلى الرئيس الإسرائيلي. وجاء ذلك بعد أن أبلغ نتنياهو الرئيس بأنه فشل في إنجاز المهمة التي كان قد أسندها إليه قبل 28 يوماً، وأنه عجز عن تشكيل ائتلاف حكومي جديد برئاسته، حيث أن حزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو ألقى باللوم نفتالي بنت، متهماً إياه بعدم الالتزام بتأليف حكومة يمينية، وقال "الليكود": "بسبب رفض بنت الالتزام بحكومة يمينية، الأمر الذي كان سيؤدي بالتأكيد إلى تشكيل حكومة مع إضافة أعضاء كنيست آخرين، أعاد رئيس الوزراء نتنياهو التفويض إلى الرئيس".[31]

وفي حال فشل لابيد في تشكيل ائتلاف خلال فترة 28 يوماً، يمكن للرئيس مطالبة البرلمان باختيار مرشح خلال ثلاثة أسابيع، وإذا لم يتمكن البرلمان من ذلك فستجرى انتخابات جديدة.

في 26 مايو 2021، أعلن حزب يش عتيد بزعامة يائير لابيد المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية، وحزب ميرتس اليساري، عن توصلهما إلى تفاهمات بشأن حكومة ائتلافية.[32]

ووفق موقع إسرائيل 24 فإنه تم الاتفاق بأن يحصل حزب ميرتس على 3 وزارت وهي وزارة الصحة وعلى رأسها نيتسان هوروڤتش، وزارة حماية البيئة وعلى رأسها تمار زندبرگ ووزارة التعاون الإقليمي وعلى رأسها عيساوي فريج. وكان النائب مائير كوهين من يش عتيد أكد أن رئيس تحالف "يمينا" نفتالي بينيت سيكون جزءا من الحكومة، معربا عن اعتقاده بأن القائمة الموحدة ستنضم إلى الائتلاف الحكومي.

في اليوم السابق، أعلن يش عتيد عن توصله إلى تفاهمات ائتلافية مع يسرائيل بيتنا بزعامة أڤيگدور ليبرمان على أن يشغل الأخير منصب وزير المالية ورئاسة لجنة المال في الكنيست.

وتنتهي المهلة الممنوحة ليائير لابيد لتشكيل الحكومة، في غضون 7 أيام.

وتعمل الكتل المعارضة لرئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على دفع مشروع قانون ينص على حل الكنيست إذا ما تبين أنه لا أمل في تأليف الحكومة. وصوتت اللجنة المنظمة في الكنيست الاثنين الماضي لصالح دفع عملية تشريعية عاجلة لمشاريع قوانين تطالب بتقييد ولاية رئاسة الحكومة ومنع فرض تفويض لتشكيل حكومة لمدان جنائي.

في أول تعليق له بعد إعلان المعارضة الإسرائيلية تشكيل حكومة في 3 يونيو، وصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تلك الحكومة بـ"الخطيرة" ودعا أعضاء الكنيست اليمينيين للتصويت ضدها. وكتب نتنياهو في سلسلة منشورات عبر تويتر أنه يجب على كل أعضاء الكنيست اليمينيين معارضة هذه الحكومة "اليسارية الخطيرة".[33]

وانتقد نتنياهو رئيس حزب يمينا نفتالي بنت لما وصفه بـ"بيعه نفسه" للحزب الإسلامي "القائمة العربية الموحدة"، بموافقته على بعض مطالب "القائمة" بشأن هدم المنازل والقرى البدوية غير المعترف بها وميزانيات القطاع العربي.

وادعى نتنياهو أن ائتلاف بينيت-لابيد "باع النقب للقائمة الموحدة"، وأورد مقارنة بين التنازلات التي قدمها هو "للقائمة الموحدة" وتلك التي قدمها لابيد وبينيت.

ويمثل منشور نتنياهو هذا، حسب الإعلام الإسرائيلي، تغييراً في مسار الليكود، الذي طالما ادعى مراراً وتكراراً أنه لم يتفاوض مع "القائمة الموحدة".

وزعم نتنياهو أن خلافاً له، وافق لابيد وبنت على إلغاء ما يسمى بقانون كامينيتس، الذي ينص على الإسراع في هدم البيوت "المخالفة"، كما أشار إلى أن لابيد وبينيت وافقا على الاعتراف "بمعظم التجمعات البدوية غير الشرعية في النقب"، بينما هو وافق على "ثلاثة فقط". وتابع أن لابيد وبنت وعدا بتخصيص 52.5 مليار شيكل كـ"تمويل حكومي للقطاع العربي"، في حين أنه وافق فقط على 15 مليار شيكل. كما ادعى نتنياهو أنه على عكس بنت ولابيد، لم يوافق أبدا على السماح "للقائمة الموحدة" بأن تكون جزءا من ائتلاف، لكنه "سعى فقط إلى دعمها التشريعي مرة واحدة لاعتماد الانتخاب المباشر لرئيس الوزراء".

ودعا حزب الليكود إلى تظاهرات ضد حزب "يمينا" والحكومة الجديدة، فيما دعا نتنياهو في وقت سابق اليوم لعقد اجتماع طارئ لقوى اليمين في مسعى لمنع تصويت نواب من حزبي "يمينا" و"أمل جديد" للحكومة الجديدة وعدم منحها الثقة.

في 13 يونيو 2021، صوت الكنيست الإسرائيلي، على تشكيل "حكومة التغيير" المعارضة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في خطوة قد تنهي عهده المستمر منذ 12 عاماً. وأكد المكتب الإعلامي للكنيست أنه سيعقد في الساعة الرابعة عصراً جلسة عامة خاصة بانتخاب رئيس جديد له في الدورة الـ24، والمصادقة على تشكيلة الحكومة السادسة والثلاثين لإسرائيل. وستعقد أطراف "حكومة التغيير" مشاورات مغلقة قبل الجلسة في مقر الكنيست، كما من المتوقع أن يلقي نتنياهو كلمة خلال الجلسة قبل التصويت.

وفي حال تصويت الكنيست لصالح تشكيل "حكومة التغيير"، سيتوجه أعضاؤها إلى مقر الرئيس الإسرائيلي رئوڤن رڤلين، الذي تنقضي صلاحياته في التاسع من يوليو، لالتقاط صورة جماعية تقليدية، ثم سيعودون إلى الكنيست لأداء قسم الولاء للدولة، خلال حفل تنصيب علني سينطلق مساء في الساعة 21:00. [34]

ومن المتوقع أن يحصد "معسكر التغيير" في التصويت دعم 61 نائباً من أصل أعضاء الكنيست الـ120 (أي أدنى أغلبية ستتيح له تشكيل الحكومة). وسيترأس الحكومة الجديدة بالتناوب رئيسا حزبي يمينا اليميني، نفتالي بنت، و"هناك مستقبل" الوسطي، يائير لاپيد، حيث سيتولى بنت كرسي رئيس الوزراء حتى أغسطس 2023 ، فيما سيعود إلى لاپيد في هذه الفترة منصب وزير الخارجية، ثم سيتبادلان المنصبين حتى انقضاء صلاحيات الدورة الحالية من الكنيست في نوفمبر 2025.

وبالإضافة إلى يمينا وهناك مستقب"، يضم "معسكر التغيير" ستة أحزاب أخرى ذات أجندات سياسية مختلفة تماماً، وهي مرتس اليساري الذي يترأسه نيتزان هورويتز، وإسرائيل بيتنا اليميني بزعامة أڤيگدور ليبرمان، و"الأمل الجديد" اليميني الذي يقوده جدعون ساعر، وتحالف أزرق-أبيض الوسطي برئاسة وزير الدفاع بني گانتس وحزب العمل الذي تتزعمه ميراڤ ميخائيلي، بالإضافة إلى القائمة العربية الموحدة برئاسة منصور عباس.

ويمثل انضمام القائمة العربية الموحدة إلى "معسكر التغيير" خطوة استثنائية بالنسبة لحزب عربي، ستصبح عاملا حاسما في النجاح المتوقع للمساعي الرامية إلى عزل نتنياهو عن الحكم. ولن تتولى "القائمة الموحدة" أي مقاعد في الحكومة، لكنها ستحصل على فوائد أخرى، منها اعتراف الحكومة بقرى عربية غير مرخص بها في النقب، وتبني خطط لتطوير المجتمع العربي.

حكومة إسرائيل رقم 36


في 20 يونيو 2022، أفادت قناة كان العبرية بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنت ووزير الخارجية يائير لاپيد اتفقا على حل الكنيست وتعيين الأخير رئيساً للوزراء. وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بحصول اتفاق بين رئيس الوزراء بنت ووزير الخارجية لاپيد، على طرح قانون حل ​الكنيست​ وتقديم موعد ​الانتخابات​ الإسرائيلية الأسبوع المقبل، ليصبح يائير لاپيد رئيساً للوزراء في المرحلة الانتقالية، وذلك وفقا لاتفاق التناوب مع بينيت، وهو من سيستقبل الرئيس الأمريكي خلال زيارته شهر يوليو.[35]

وكانت ​القناة 12 الإسرائيلية​ قد نقلت في أواخر شهر مايو عن مصادر قولها إن بينيت وافق على تشكيل حكومة تغيير مع لاپيد وأن بينيت سيتولى رئاسة الوزراء حتى سبتمبر 2023، في حين سيحل لاپيد مكانه حتى نوفمبر 2025، ومن المتوقع أن يتم الإعلان بشكل رسمي حول ​تشكيل الحكومة​ مطلع الأسبوع المقبل.

وأوضحت مصادر القناة حخينها، أن الأمر ما زال مرتبطا بآيلت شاكد القطب الثاني في قيادة يمينا، مشيرة إلى أن هناك عناصر أقل حماساً لدخول مثل هذه الحكومة مثل شاكد، وهذا الأمر هو الذي سيحسم مصير الحكومة. إلى ذلك، قالت هيئة البث الإسرائيلية اليوم إن المعارضة تنوي طرح مشروع القانون الخاص بحل الكنيست يوم الأربعاء، إذا اتضح لها أن النائب عن حزب يمينا نير أورباخ سيدعمه. وفي إشارة إلى أورباخ، أضافت: "تريد المعارضة ممارسة الضغوط عليه، وعدم تفويت الفرصة لحل الكنيست إذا قرر في اللحظة الأخيرة دعم حله".

ولفتت إلى أنه إذا تبين أن أورباخ لا ينوي دعم مشروع قانون حل الكنيست، فإن المعارضة ستسحب مشروع القانون من التصويت. وأورباخ، نائب ينتمي لحزب يمينا الذي يتزعمه رئيس الوزراء، نفتالي بنت. وطبقاً للقانون الإسرائيلي، فإنه في حال عدم حصول مشروع قانون حل الكنيست الأغلبية المطلوبة بالتصويت بالقراءة التمهيدية، فإنه لا يمكن طرحه مجددا قبل مرور 6 أشهر على سقوط التصويت.


بنيامين نتنياهو يلقي كلمة في الكنيست، يونيو 2022.

في أحدث محاولة لإسقاط الحكومة، قدم حزب الليكود في 20 يونيو 2022 مشروع قانون بحل الكنيست؛ قد لا يتمكن الليكود من الفوز بالأغلبية، حيث لا تزال القائمة العربية المشتركة والائتلاف على الحياد. ومن المقرر طرح مشروع القانون للتصويت المبدئي بعد يومين. إذا تم تمريره، وهو أمر غير مرجح، فقد يؤدي إلى نهاية الائتلاف الحاكم. قد لا تدعم القائمة المشتركة ذات الأغلبية العربية، والتي هي أيضًا جزء من المعارضة، مشروع القانون. مع ذلك، يتمتع الليكود بصلاحية سحب الطلب إذا شعروا أنه لن يمر.[36]

في غضون ذلك، يعتقد المسؤولون في حزب رئيس الوزراء نفتالي بنت، يمينا، أن المنشق عن التحالف نير أورباخ لن يدعم مشروع القانون، رغم أنه لم يعلن بعد عن منصبه الرسمي. ومع ذلك، يظل موقف المشرع أن الحكومة الحالية غير قابلة للحياة، وفقًا لمسؤولين في يمينا وأشخاص مقربين من أورباخ، الذين أجروا في وقت سابق من هذا الشهر محادثات مع الليكود حول الانضمام إلى المعارضة.

من غير المرجح أن يقوم أورباخ بأي خطوات فورية بالنظر إلى الزيارة الرسمية المقررة لوزيرة الداخلية آيلت شاكد إلى المغرب في 20 يونيو: يقدر المسؤولون أنه من المشكوك فيه أن تقوم شاكد بخطوة كبيرة مثل هذه أثناء تواجدها في الخارج. تأتي الرحلة في أعقاب اجتماعات أورباخ أمس مع آيلت شاكد ورئيس أركان بنت السابق، تال گان-تصڤي، والتي عقدت بناء على طلب شاكد.

الافتراض السائد، على أي حال، لن يتم اتخاذ أي قرار قبل صباح الأربعاء 22 يونيو. عندما يعلن أورباخ عن قراره النهائي بشأن دعم مشروع قانون لإجراء انتخابات مبكرة، سيتعين على المعارضة أن تقرر ما إذا كانت ستطرح مشروع القانون للتصويت على الرغم من خطر عدم الحصول على الأغلبية.

في المحادثات، قال أورباخ مرارًا وتكرارًا أن رغبته هي تشكيل حكومة بديلة في الكنيست الحالي. يعترف لمن يتحدث معهم أن الحكومة التي يقودها نتنياهو والنائب اليميني المتطرف إيتمار بن-گڤير ليست مثالية، لكنه يقول إنها أفضل من الوضع الراهن.

ومع ذلك، وصف مصدر ائتلافي آخر سلوك زعيم المعارضة نتنياهو الأخير بـ"المروع"، مشيرًا إلى أن رئيس الوزراء السابق مستعد لترك "الأرض المحروقة" من أجل العودة إلى السلطة. وتابع المصدر "لا ينبغي مكافأة هذا السلوك. الانتخابات ليست بالشيء الجيد أيضا. لهذا السبب أنا أقاتل من أجل هذه الحكومة". كما ضاعف المصدر من شأن ضم القائمة العربية الموحدة بزعامة منصور عباس إلى الحكومة، مؤكداً أن "السيناريو المثالي" سيكون مشاركته دون بقاء الحكومة معتمداً على حزبه.



خلافات

نتنياهو على متن غواصة إسرائيلية.

في 23 يونيو 2021، شهدت الحكومة الإسرائيلية الجديدة اندلاع خلاف بين أطرافها بشأن التحقيق في قضية 3000 حيث يواجه رئيس الوزراء السابق بنامين نتنياهو اتهامات جنائية بالفساد.[37]

ويصر وزير الدفاع وزعيم تحالف أزرق-أبيض الوسطي بني گانتس على ضرورة تشكيل لجنة حكومية جديدة خاصة بالتحقيق في القضية المتعلقة بصفقة أبرمتها حكومة نتنياهو لاقتناء غواصات وسفن حربية من شركة تيسن‌كروپ الألمانية، وتعد هذه من أكبر قضايا الفساد الحكومي في تاريخ إسرائيل. ويأتي ذلك وسط أنباء عن معارضة أحزاب يمينية في الحكومة لهذه المبادرة.

وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بأن وزيرة الداخلية أيليت شكد أبلغت گانتس بأن حزبها يمينا (الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء نفتالي بنت) سيعارض مبادرته، غير أن وزير الدفاع ينوي على أي حال طرح مقترحه على التصويت خلال الجلسة الحكومية الأسبوعية الأحد القادم. وذكرت القناة أن شكد ومصادر أخرى في يمينا أشارت لگانتس إلى أن مبادرته الجديدة تخرج عن نطاق الاتفاقات الائتلافية بين أعضاء الحكومة الجديدة.

في غضون ذلك، نفت وزارة العدل تلقيها أي اقتراحات من گانتس بشأن تشكيل لجنة تحقيق جديدة في قضية الغواصات، غير أن وزير الدفاع يصر على أن مسودة هذا الاقتراح سلمت إلى الوزارة اليوم السابق. ووجه وزير العدل وزعيم حزب الأمل الجديد اليميني، جدعون ساعر، انتقادات إلى گانتس، قائلاً إن "الاستعجال وعدم إجراء التشاور المنتظم أمر غير مقبول"، حسب ما نقلت عنه القناة الـ13.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "Document signed by 8 parties in intended new government". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-02.
  2. ^ "Bennett to announce forming gov't coalition with Lapid". The Jerusalem Post (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-02.
  3. ^ "Netanyahu opponents reach coalition deal to oust Israeli PM". POLITICO (in الإنجليزية). Associated Press. Retrieved 2021-06-02.
  4. ^ "Lapid informs president he can form government removing Netanyahu from power". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-03.
  5. ^ "Miki Zohar says hopes Yamina MKs will rebel, 'save the day'". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-03.
  6. ^ "Yamina MK doubles down on opposing coalition with the left". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-03.
  7. ^ أ ب "Lapid and Bennett have a coalition on paper, but Netanyahu will fight to the end". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-03.
  8. ^ "Bennett holds 'good' meeting with MK mulling mutiny". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-03.
  9. ^ https://www.timesofisrael.com/liveblog_entry/after-meeting-bennett-yamina-mk-orbach-says-he-wont-defect-to-netanyahus-bloc/
  10. ^ "Most Joint List MKs to vote against unity government that would oust Netanyahu". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-03.
  11. ^ "Israeli parties in race to build anti-Netanyahu coalition". Aljazeera.com (in الإنجليزية). Retrieved 2021-06-03.
  12. ^ "Netanyahu secures most nominations for PM; Rivlin to tap candidate Tuesday". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 6 April 2021.
  13. ^ Gil Hoffman (6 April 2021). "Rivlin hands Netanyahu mandate to form coalition despite low chance of success". The Jerusalem Post. Retrieved 6 April 2021.
  14. ^ "تكليف بنيامين نتنياهو بتشكيل حكومة جديدة في إسرائيل". روسيا اليوم. 2021-04-06. Retrieved 2021-04-06.
  15. ^ "Likud implores Rivlin to let Netanyahu form coalition". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  16. ^ Wootliff, Raoul (5 April 2021). "Yesh Atid recommends Lapid to form next government". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-04-05.
  17. ^ Wootliff, Raoul (5 April 2021). "Shas recommends 'only Netanyahu' to form coalition". The Times of Israel (in الإنجليزية). Retrieved 2021-04-05.
  18. ^ "Netanyahu's chances boosted by Joint List rejecting Lapid". The Jerusalem Post (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  19. ^ "Yamina nominates Bennett for PM". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  20. ^ "Labor nominates Lapid as prime minister". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  21. ^ "United Torah Judaism recommends Netanyahu for PM". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  22. ^ "Yisrael Beytenu endorses Lapid for PM, but says he could change his mind". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021.
  23. ^ "Religious Zionism backs Netanyahu for prime minister". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021.
  24. ^ "Citing his alliance with Bennett, Joint List says it can't endorse Lapid for PM". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  25. ^ "New Hope refrains from endorsing candidate for PM". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  26. ^ "Meretz endorses Lapid for PM". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  27. ^ "Potential kingmaker Ra'am declines to endorse candidate for PM". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 April 2021. Retrieved 2021-04-05.
  28. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "As Rivlin meets Lapid to kick off talks, New Hope backs Yesh Atid chief for PM". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 May 2021. Retrieved 5 May 2021.
  29. ^ أ ب ت ث "Netanyahu's right-wing religious bloc recommends sending mandate to Knesset". The Times of Israel (in الإنجليزية). 5 May 2021. Retrieved 5 May 2021.
  30. ^ "Most of Joint List to recommend Lapid get mandate to form government". The Times of Israel.
  31. ^ "الرئيس الإسرائيلي يعلن اختيار يائير لابيد (منافس نتنياهو) لتشكيل حكومة جديدة". روسيا اليوم. 2021-05-05. Retrieved 2021-05-05.
  32. ^ "حزب لابيد يعلن الاتفاق مع "ميرتس" بإطار محادثات تشكيل الحكومة". روسيا اليوم. 2021-05-26. Retrieved 2021-05-26.
  33. ^ "نتنياهو: حكومة بينيت-لابيد "خطيرة" و"باعت النقب" للقائمة المشتركة". روسيا اليوم. 2021-06-03. Retrieved 2021-06-03.
  34. ^ "لأول مرة منذ 12 عاما.. الكنيست يصوت اليوم على تشكيل حكومة دون نتنياهو". روسيا اليوم. 2021-06-13. Retrieved 2021-06-13.
  35. ^ "قناة "كان" العبرية: بينيت ولابيد يتفقان على حل الكنيست وتعيين الأخير رئيسا للوزراء". روسيا اليوم. 2022-06-20. Retrieved 2022-06-20.
  36. ^ "Likud Submits Bill to Dissolve Israeli Knesset". هآرتز. 2022-06-20. Retrieved 2022-06-20.
  37. ^ "إسرائيل.. خلاف داخل "حكومة التغيير" بشأن "قضية الغواصات"". روسيا اليوم. 2021-06-23. Retrieved 2021-06-23.


خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "lower-alpha"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="lower-alpha"/>