امتياز مليحة البري

خريطة منطقة امتياز جنوب غرب مليحة البري.

امتياز جنوب غرب مليحة البري، هي منطقة امتياز برية للتنقيب عن النفط والغاز الطبيعي، في الصحراء الغربية، على بعد 130 كم تقريباً شمال واحة سيوة، مصر.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الحقل اكتشفته الهيئة العامة للبترول سنة 1970 ضمن مجموعة من الحقول في حوض فاغور وأبو الغراديق، وكان يعمل في الفريق الدكتور إبراهيم زهران (عمدتنا). ولكنها قررت أن الاحتياطي هزيل لا يستحق الانتاج. ثم اشترته شركة بريتش بتروليوم، التي ما لبثت أن باعته في أواخر 1990 لشركة أپاتشي الأمريكية، المتخصصة في تحقيق أرباح من الحقول الصغيرة والهزيلة، والتي كان يرأس شركتها في مصر "خالدة" الدكتور زهران أيضاً، وبدأت الانتاج في عام 1990، وظلت تنتج منه حتى 2011.


وحتى ذلك الوقت كانت منطقة الامتياز تتضمن الحقول التالية:

  • غرب كلاشبة-I-4: كان انتاج البئر في مرحلة الاختبار 7.150 برميل نفط يومياً و11.4 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً.
  • شمال الفاغور-1X: وكان معدل الانتاج في مرحلة الاختبارات المجمعة 1.444 برميل نفط و3.9 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً.
  • جنوب الفاغور 1X: وكان معدل الانتاج في مرحلة الاختبارات المجمعة 2.768 برميل نفط و4 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً.
  • هوني-1X: وكان معدل الإنتاج في مرحلة الاختبار 970 برميل نفط يومياً.
  • شمال نيث-1X: كان من المزمع أن يدخل البئر مرحلة الاختبار.

واستمر حوض الفاغور منطقة تركيز ناجحة لأپاتشي، مع احتياطياته المثبتة من النفط والغاز الطبيعي.

في أواخر 2011، حفرت أپاتشي ثمانية اكتشافات جيدة ضمن عشرة محاولات في حوض الفاغور، وجرى الحفر على ثلاثة آبار إضافية؛ ماندوليس-1X، نيلوس-1X وشمال الفاغور-2X. وكان من المقرر استكشاف ثمانية آبار إضافية في العام نفسه.

مضت أپاتشي في تقييم المسح السيزمي ثلاثي الأبعاد لتحديد فرص الاستكشاف الإضافية، ومن بينها مسح 1.040 كم² عبر السلوم الذي كانت تتولى تطويره شركة أپاتشي على الجانب الغربي من حوض الفاغور، ومسح 1.698 كم² من الجزء الشرقي من الحوض الذي يقع ضمن امتيازات الخالدة، جنوب أم بركة وشوشان. وفي يونيو 2011 وصل الانتاج من آبار حوض الفاغور إلى 40.000 برميل نفط يومياً.

ثم انتقلت ملكية بعض هذه الحقول الصغيرة (ومنها فاغور) إلى شركة إني الإيطالية.[1]


التطوير

في مايو 2018، أعلنت إني الإيطالية عن كشف نفطي جديد في الصحراء الغربية بمصر في امتياز جنوب غرب مليحة، الذي تملكه الشركة بالكامل عبر وحدتها أيوك. وأضافت إيني، في بيان صحافي نشر على موقعها الإلكتروني، أن الإنتاج بدأ من البئر الجديدة بمعدل 2300 برميل يومياً من النفط الخفيف.[2]

وحسب إيني، فإن الاكتشاف تحقق بعد حفر البئر الاستكشافي الأول “إس دبليو ام- ايه 2 اكس” على عمق 5.090 متر، فى الطبقات الجيولوجية العميقة فى حوض فاغور، مشيرة إلى بدء الانتاج من البئر بمعدلات تدفق تصل إلى 2.300 برميل من النفط يومياً. وجاء الاكتشاف نتيجة للاستراتيجية التي تتبعها إيني بالتنقيب فى طبقات جيولوجية عميقة فى حوض فاغور. وقالت الشركة إنه بعد موافقة السلطات المعنية ستقوم بربط الاكتشاف الجديد بتسيهلات الانتاج القريبة لمعالجة الانتاج فى محطة الحمراء عبر خطوط الأنابيب الحالية.[3]

الشركات

تمتلك إيني الإيطالية 100% من امتياز جنوب غرب مليحة.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "Egypt: Apache expands Egypt's Faghur Basin Play with continued drilling successes". energy-pedia. 2011-06-16.
  2. ^ ""إيني" تكشف عن بئر نفطية جديدة في مصر". العربية نت. 2018-05-03. Retrieved 2018-05-04.
  3. ^ "«إينى» تحقق كشفا نفطيا جديدا فى امتيازها بجنوب غرب مليحة بالصحراء الغربية". اونا. 2018-05-03. Retrieved 2018-05-04.