الله أباد

الله آباد

इलाहाबाद
مدينة عمرانية
پراياگ‌راج
مع عقارب الساعة من أعلى اليسار: كاتدرائية كل القديسين، خسرو باغ، محكمة الله آباد العليا، جسر يمنة الجديد بالقرب من سانگام، أفق الخطوط المدنية، جامعة الله آباد، تذكار ثورنهيل مين في منتزه ألفرد و أناند بهاڤان.
الكنية: 
مدينة سنگام،[1] مدينة رؤساء الوزراء،[2]
معقل الرب[3]
الله آباد is located in اوتار پرادش
الله آباد
الله آباد
الله آباد is located in الهند
الله آباد
الله آباد
الإحداثيات: 25°27′N 81°51′E / 25.450°N 81.850°E / 25.450; 81.850Coordinates: 25°27′N 81°51′E / 25.450°N 81.850°E / 25.450; 81.850
البلد الهند
الولايةأتر پرادش
القسمالله آباد
الضلعالله آباد
الحكومة
 • النوعMunicipal Corporation
 • الكيانAllahabad Municipal Corporation
 • العمدةAbhilasha Gupta (BJP)
 • District MagistrateSuhas L. Y., IAS
 • المفتش العام، نطاق الله آبادMohit Aggarwal, IPS
 • Senior Superintendent of PoliceNitin Tiwari, IPS
المساحة
 • الإجمالي365 كم² (141 ميل²)
المنسوب
98 m (322 ft)
التعداد
 (هجين 2020-2011)[4]
 • الإجمالي1٬536٬218
 • الترتيب36
 • الكثافة4٬200/km2 (11٬000/sq mi)
 • ترتيب الحضر
41
صفة المواطنالله آبادي، إله آبادي
اللغة
 • الرسميةهندي[5]
 • الرسمية الإضافيةأردو[5]
 • Regionalأوَدي[6]
منطقة التوقيتUTC+5:30 (IST)
PIN
211001-18
مفتاح الهاتف+91-532
لوحة السيارةUP-70
نسبة الجنسين852 /1000
الموقع الإلكترونيOfficial district website

الله أباد (هندي: इलाहाबाद؛ أردو: اللہ آباد ؛ النطق ) وتغير اسمها بقرار في 2020 إلى پراياگ‌راج Prayagraj، وتُعرف أيضاً بإسم إله آباد هي مدينة كبرى بولاية أتر پرادش في شمالي الهند، عدد سكانها 990,298 نسمة وعدد سكان منطقتها الحضرية 1,049,579 نسمة. وتقع عند ملتقى نهري الگنج ويامونة، وعند تقاطع الطريق الرئيسي مع السكك الحديدية التي تربط بين دلهي وكلكتا وبومباي. وبالمدينة مطاران مدني وعسكري. وهي مركز تجاري للمناطق الزراعية المحيطة، وتضمُّ أيضًا عددًا من الصناعات الخفيفة. وتعدُّ المركز الإداري لمقاطعة الله أباد. وهي أيضًا منطقة تشريعية، تعليمية ومركزٌ للنشر.

ومدينة الله أباد إحدى المدن المعظمة في الهند، ويعني اسمها مدينة الله. ويعتبر نهرا يامونة والگنج، حيث تقع المدينة، معظمين عند الهندوس، فهم يعتقدون أنهما يلتقيان بنهر خفي يدعى سارسواتي. وتسمى نقطة الالتقاء تريفيني، وهي منطقة معظمة بالنسبة للهندوس بشكل خاص، حيث يؤم المنطقة أفواج من الزوار لتطهير أنفسهم ـ كما يزعمون ـ بمياه هذه الأنهار الممتزجة. يأتي الكثير من الزوار إلى مدينة الله أباد في موسم الاغتسال وذلك خلال شهر ماغ ـ أحد الشهور الهندية (من منتصف يناير حتى منتصف فبراير). وخلال هذا الشهر يؤم المنطقة جموع غفيرة وتقام أسواق كبرى على الرمال. وتعرف باسم ماغ ميلا. تقيم مدينة الله أباد على رأس كل اثني عشر عامًا ـ أي عندما يحسون بأن مياه هذه الأنهار قد أصبحت مطهّرة بشكل خاص ـ أعيادًا كبرى تدعى كومب ميلا. يؤم هذه الأعياد ملايين من الزوار ـ وغالبًا أسرٌ بكاملها ـ من جميع أنحاء الهند.

تقع الله آباد بالقرب من تريڤني سنگام، "ملتقى الأنهار الثلاثة" الگنج ويامونا و سرسواتي.[1] وتلعب دوراً مركزياً في الكتب المقدسة الهندوسية. أقدم الإشارات للمدينة تشير إليها كواحدة من أقدم مدن العالم في النصوص الأسطورية الهندوسية وتـُبجـَّل كالمدينة المقدسة پراياگا في الڤيدات القديمة. كما تُعرف الله آباد بإسم كوسامبي في الفترة الڤيدية المتأخرة، من قِبل حكام كورو في هاتسيناپور، الذين طوروها كعاصمة لهم. كانت كوسامبي واحدة من أعظم المدن في الهند من أواخر الفترة الڤيدية وحتى نهاية امبراطورية موريا. ثم دخل الإسلام شبه القارة الهندية وأنشئت المدينة في 1589. ومنذ ذلك الحين، أصبحت المدينة مركزاً سياسياً وثقافياً وإدارياً لمنطقة دواب. وفي مطلع القرن السابع عشر، أصبحت الله آباد عاصمة إقليمية في سلطنة المغل في عهد جهانگير.[7]

تذكر أكبرنامة أن سلطان المغل أكبر أسس مدينة عظيمة في الله آباد. ويذكر عبد القادر بدايوني و نظام الدين أحمد أن أكبر وضع أسس مدينة امبراطورية هناك، سماها إله آباد.[8][9] وقيل أنه كان معجباً بموقعها الاستراتيجي وبنى حصناً هناك سماه إله آباد بحلول 1584، تغير إلى الله آباد بقرار من شاه جهان.[10] وفي 1580، أنشأ أكبر "صوبة إله آباد" وعاصمتها الله آباد.[11] وفي منتصف ع1600، قام جهانگير بمحاولة فاشلة للاستيلاء على خزائن أگرا وجاء إلى الله آباد، حيث استولى على خزانتها ونصّب نفسه حاكماً مستقلاً.[12] إلا أنه كان تصالح مع أكبر وعاد إلى الله آباد حيث أقام قبل عودته إلى البلاط الملكي في 1604.[13]

في 1833 أصبحت الله آباد مقر منطقة المقاطعات المتنازل عنها والمهزومة قبل أن تنتقل عاصمتها إلى أگرا في 1835.[14][مطلوب مصدر أفضل] أصبحت الله آباد عاصمة المقاطعات الشمالية الغربية في 1858 وكانت عاصمة الهند لمدة يوم.[15] وكانت المدينة عاصمة المقاطعات المتحدة من 1902[15] to 1920[16] وبقيت في مقدمة مصاف الأهمية الوطنية أثناء النضال لاستقلال الهند.[17]

بوقوعها في جنوب أتر پرادش، تغطي المدينة 365 كم².[4] على الرغم من أن المدينة والمنطقة المحيطة بها تحكمها عدة بلديات ، فإن جزءًا كبيرًا من منطقة الله أباد يحكمه مجلس مدينة الله أباد. المدينة هي مقر لكليات ومؤسسات بحثية والعديد من مكاتب الحكومتين المركزية و الولائية. واستضافت الله آباد أحداثاً ثقافية ورياضية، منها پراياگ كوم ميلا و ماراثون إنديرا. على الرغم من أن اقتصاد المدينة كان مبنياً على السياحة، إلا أن معظم دخلها يأتي الآن من العقارات والخدمات المالية.[18]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

لمحة عن الله أباد

The 2nd Yamuna Bridge

الله أباد مكونة من مدينتين في مدينة واحدة. تتكون المدينة الهندية الأصلية القديمة من منازل مكدسة محشورة في بعضها ذات أزقّة ضيقة. أما المدينة العصّرية التي مازالت تتسع؛ فقد بنيت على نمط متشابك. تم تخطيط المدينة أواخر القرن التاسع عشر الميلادي فوق أراضٍ انتزعها البريطانيون من الهنود بعد حرب استقلال الهند عام (1857). تمتد شوارع الأسواق والفنادق والمنازل في محاذاة خط السكك الحديدية في هذه المدينة العصرية. ويمتد عبرها شارع عظيم في زوايا على الجهة اليمنى، وتقوم على جانبي هذا الشارع المباني الحكومية ومحطة السكك الحديدية، ومستشفى، وكاتدرائية إنجليكانية ومكتب البريد الرئيسي، والمطبعة الحكومية ومبنى المحكمة العليا القديمة، إضافة إلى الكاتدرائية الكاثوليكية الرومانية، وعدد من المتاحف، وجامعة الله أباد، والمركز التعليمي الرئيسيّ للمدينة. وتتكون الجامعة من مجمّع من المباني التي شيّدت على أنماط مختلفة.

تفاخر المدينة العصرية بوجود مساحة خضراء شاسعة يطلق عليها متنزَّه ألفريد. وتشتمل على ميدان للتنس، ومنصّة رائعة للفرق الموسيقية، ومكتبة لطيفة. وقد شيّدت الجسور عبر نهر جمنة عام 1885 ونهر الگنج في عام 1905 و 1912. كما شُيِّد عبر هذه الجسور خط للسكك الحديدية وطريق يربطها بدلهي وكلكتا وبومباي حتى أواسط الهند والأسواق المحلية بالمدن. وقد شُيِّد جسر نهر الگنج عام 1912 بطول 2,082 م.


التاريخ

عمود أشوكا في الله آباد (الصورة ح. 1900) يحتوي العديد من النقوش منذ القرن الثالث ق.م.. وحوالي 1575م، بيربال من عهد أكبر، أضاف نقشاً يذكر "ماگ مـِلا في پراياگ تيرث راج".[19][20]

قامت مدينة الله أباد في موقع كانت فيه مدينة آرية مقدسة قديمة عرفت باسم پراياگ Prayag (أي المكان المقدس)، وهي واحدة من أقدم مدن الهند، وما تزال الله أباد بوضعها الحاضر مركزاً مقدساً يؤمه الحجاج الهندوس. وتعود نشأتها إلى المرحلة البوذية الأولى التي يشهد عليها عمود أشوكا الصخري المصقول، (ارتفاعه 11م) الذي دونت عليه التعاليم البوذية الشهيرة للامبراطور أشوكا (273- 237 ق.م.). وينتصب هذا العمود داخل البوابة المؤدية إلى حصن الله أباد الشهير الذي يحتل موقعاً استراتيجياً عند التقاء النهرين. وحسب قول زائر صيني عام 643م سميت تلك المدينة براياج، أي مدينة القرابين، حيث كان الإمبراطور هارشا يمنح الهدايا العظيمة.

وبالاضافة إلى النقش البراهمي لأشوكا من القرن الثالث ق.م.، يضم العمود نقش سامودراگوپتا، وكذلك نقش ماگا ملا من بيربال من عهد أكبر. وينص:

في سنة سامڤات 1632، ساكا 1493، في ماگا، بخامس قمر متضائل، يوم الإثنين، قام ابن گنگدَس المهراجا بيربال بالحج الميمون إلى تيرث راج پراياگ. كتبه: سكريپسيت.
– ترجمة ألكسندر كننگهام (1879)[21]

حكم المغل

حصن الله آباد، الذي بناه سلطان المغل أكبر في 1575 على ضفاف نهر يامونا.
مقبرة نثار بگم (ابنة سلطان المغل جهانگير) في خسرو باغ.

وفي الثمانينيات من القرن السادس عشر شيّد الإمبراطور المغولي أكبر، قلعة ضخمة من الحجر الرملي الأحمر تطل على سانجام (ملتقى نهري الجانج وجمنة) لحراسة الممرات النهرية إلى البنغال، حيث أقام في القلعة حاكم المحافظة المغولية التابعة لمدينة الله أباد، والمواطنون الرسميون والقوات المسلحة. انتعشت المدينة مرة ثانية، إلاّ أنها تعرف الآن باسمها الإسلامي الله أباد. وقد عمل سالم ابن الإمبراطور أكبر، الذي خلف والده وعرف باسم الإمبراطور جهانگير فترة قصيرة حاكمًا لمدينة الله أباد. وقد شيد حدائق خوسروباغ بالمدينة للمتعة، حيث تشاهد المقابر التي ضمّت ابنه الأمير خسرو وأمه وأخته.

وخلال الفترة الواقعة بين عامي 1739 و 1797، حكم المنطقة عدد من الحكام وذلك نتيجة الصراع على السلطة بين المغول الماراثا، حكام أوده وشركة الهند الشرقية. وانتعشت الله أباد في عهد أورنكزيب، الذي أدخل إصلاحات اقتصادية كبيرة وفتح المدارس وشيّد المساجد ودُور العجزة. وفي عهد الإمبراطور ناصر الدين محمد شاه عمّ مدينة الله أباد الخراب على أيدي السّيخ والهندوس بمعاونة الإنجليز، وكان ذلك نذيرًا بسقوط الإمبراطورية المغولية كلّها.

الحكم البريطاني

مهاتما غاندي في لقاء لجنة عمل المؤتمر مع ڤالاباي پاتل و ڤيجايا لكشمي پانديت في أناند باڤان في الله آباد في يناير 1940.
جامعة الله آباد، تأسست في 1887، هي واحدة من أقدم الجامعات الحديثة في شبه القارة الهندية.

شارك مسلمو الله أباد، تحت قيادة فاتح علي خان الملقب بالسلطان تيپو، في المعركة التي دارت بين المسلمين والإنجليز عام 1214هـ، 1799، وقتل السلطان تيبو في تلك المعركة، فوقف القائد الإنجليزي على جثته بعد المعركة وقال: ¸اليوم الهند لنا·. وأخيرًا استطاعت مجموعة شرقي الهند أن تحتل مدينة الله أباد كميناء نهري وآلت إلى البريطانيين عام 1801.

أعيد ترميم قلعة الإمبراطور أكبر على الطراز الأوروبي كمستودع للأسلحة، وأصبحت بذلك قاعدة ساعدت البريطانيين على التقدم إلى جمنة وأكرا ودلهي. ومنذ عام 1836 أصبحت الله أباد جزءًا من المقاطعة التي كانت تحكم من أگرا.

وعندما انطلقت الانتفاضات ضد الحكم الإنجليزي في أتَربراديش عام 1274هـ، 1857م كان لمسلمي الله أباد دور بارز في قيادة الهجمات ضد الإنجليز.

وفي حروب استقلال الهند فقدت بريطانيا السلطة على شمالي الهند التي تمتد من باتنا حتى أگرا، إلاّ أن البريطانيين والسيخ نجحوا في الدفاع عن القلعة. وبعد تعزيز القوات أصبحت الله أباد قاعدة للإدارة البريطانية التي استطاعت إعادة شمالي الهند إلى النفوذ البريطاني. كما أصبحت الله أباد عام 1858 عاصمة للمحافظات الشمالية الغربية وأوده.

وفي عام 1306هـ، 1888م عقدت في الله أباد الجلسة الرابعة للمؤتمر الوطني للهند، وكان هذا المؤتمر يطالب باستقلال الهند الداخلي، ثم طالب مؤخراً بالاستقلال التام.

وفي أواخر القرن التاسع عشر شيّد البريطانيون مدينة الله أباد العصرية في موقع شمالي المدينة الهندية القديمة وجعلوا منها مركزًا مهمًا للسكك الحديدية. أسست جامعة الله أباد عام 1305هـ، 1887 وأصبحت بذلك مركزًا ثقافيًا يجتذب الطلاب من مناطق بعيدة مثل كشمير والبنغال وگجرات. وخلال هذه الفترة أُنْشِئتْ صحيفتان محليتان، الرائد، والقائد حيث أصبحتا قناتين تعكسان وجهات النظر الخاصة بالمواطنين الهنود والأوروبيين المقيمين بمدينة الله أباد على حد سواء. وقد عمل الكاتب الإنجليزي روديارد كپلنگ صحفيًا لصحيفة الرائد.

وفي أوائل القرن العشرين أصبحت الله أباد مركزًا للقومية الهندية وقد عقدت أول جلسة للمؤتمر القومي الهندي بهذه المدينة عام 1303هـ، 1885م.

وفي عام 1349هـ، 1930م عقد اجتماع الرابطة الإسلامية في الله أباد وألقى محمد إقبال أول بيان عبّر فيه عن مشاعر مسلمي الهند بتكوين دولة خاصة لهم في الهند.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الجغرافيا

تريڤني سنگام والغات

الحجيج في تريڤني سنگام، ملتقى نهري الگنج و يامونا في الله آباد.

تريڤني سنگام (المكان حيث يلتقي ثلاث أنهار) في الله آباد هو ملتقى الگنج و يامونا وسرسواتي غير المرئي، والذي حسب الأساطير الهندوسية ينبع من تحت الأرض.[22][23] A place of religious importance and the site for historic Prayag Kumbh Mela held every 12 years, over the years it has also been the site of immersion of ashes of several national leaders, including مهاتما غاندي في 1948.[22]

The main ghat in Allahabad is Saraswati Ghat, on the banks of Yamuna. Stairs from three sides descend to the green water of the Yamuna. Above it is a park which is always covered with green grass. There are also facilities for boating here. There are also routes to reach Triveni Sangam by boat from here.[24][25] Apart from this, there are more than 100 raw ghats in Allahabad.

الطبوغرافيا

Large waterway, with small boats in the foreground and a long bridge in the background
يامونا في الله آباد في الموسم المطير.

المناخ

الله آباد
جدول طقس (التفسير)
يفمأمييأسأند
 
 
19
 
24
9
 
 
16
 
27
11
 
 
9
 
34
17
 
 
6
 
39
23
 
 
10
 
42
27
 
 
85
 
40
29
 
 
300
 
34
26
 
 
308
 
33
26
 
 
190
 
33
25
 
 
40
 
33
21
 
 
12
 
30
14
 
 
3
 
25
9
متوسطات درجات الحرارة القصوى والدنيا - °س
إجمالي الهطل - مم
المصدر: IMD


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التنوع الحيوي

Peacock displaying its tail feathers
طاووس هندي نمطي، يوجد بأعداد كبيرة في الله آباد



الديمغرافيا

نمو سكان التجمع البلدي الله آباد 
CensusPop.
1871143٬700
1881148٬5003.3%
1891175٬20018.0%
1901172٬032-1.8%
1911171٬697-0.2%
1921157٬220-8.4%
1931173٬89510.6%
1941246٬22641.6%
1951312٬25926.8%
1961411٬95531.9%
1971490٬62219.1%
1981616٬05125.6%
1991792٬85828.7%
2001975٬39323.0%
20111٬112٬54414.1%
Sources: [26][27][4]
غيرهم تضم البوذية والجاينية وديانات أخرى وأولئك بدون أديان محددة (0.63%)
الأديان في الله آباد[28]
الديانة النسبة
الهندوسية
  
76.03%
الإسلام
  
21.94%
المسيحية
  
0.68%
السيخية
  
0.28%
غيرهم
  
1.07%

تعداد 2011 أفاد أن تعداد سكان مدينة الله آباد بلغ 1,117,094 نسمة.[29] Provisional data suggest a density of 1,086 people per km2 in 2011 for Allahabad district, compared to 901 in 2001.[29] Natives of Uttar Pradesh form the majority of Allahabad's population. With regards to Houseless Census in Allahabad, total 5,672 families live on footpaths or without any roof cover. This approx 0.38% of the total population of Allahabad district. The sex ratio of Allahabad is 901 per 1000 males and child sex ratio of girls is 893 per 1000 boys, lower than the national average.[29]

Hindi, the official state language, is the dominant language in Allahabad. Urdu and other languages are spoken by a sizeable minority. Hindus form the majority of Allahabad's population; Muslims compose a large minority. According to provisional results of the 2011 national census, Hinduism is majority religion in Allahabad city with 76.03% followers. Islam is the second most popular religion in the city of Allahabad with approximately 21.94% following it. Christianity is followed by 0.68%, Jainism by 0.10%, Sikhism by 0.28% and Buddhism by 0.28%. Around 0.02% stated 'Other Religion', approximately 0.90% stated 'No Particular Religion'. Allahabad's literacy rate at 86.50 per cent is the highest in the region.[30] Male literacy is 90.21 per cent and female literacy 82.17 per cent.[31] Among 35 major Indian cities, Allahabad reported the highest rate of violations of special and local laws to the National Crime Records Bureau.[32]

الادارة والسياسة

الاقتصاد

تشتمل منتجات المحاصيل الرئيسية للمناطق الزراعية الواقعة حول الله أباد على السكر والقطن، كما تنتج الشعير والحمص والأرز والقمح، أما المناطق التجارية والأسواق فتقع عند تقاطع الطرق الرئيسية بالمدينة القديمة.

وتشتمل المناطق الصناعية في الله أباد على مصانع الزجاج، والفولاذ وصناعة المصابيح الكهربائية. تعتبر الله أباد ملتقى الحركة النهرية التي تمخر عبر نهري جمنة والجانج. يقع المطار المدني في الله أباد بالقرب من المدينة، عند بامرولي.

تعد الله أباد مركزًا مهمًا للنشاطات القانونية، وبها أيضًا صناعة الصحف والنشر والطباعة ومحطة للإذاعة، وكلها مجندة لخدمة المدينة والمناطق المحيطة بها.

النقل

This Cable-Stayed four lane road bridge on Yamuna river in Allahabad is one of the largest constructions of India.

العمارة

The All Saints’ Cathedral is built of red and white stone, a closer view showing the style of architecture that has been adopted in the building is an early phase of 13th Century Gothic.


التعليم

MNNIT Administrative Building
كلية العلوم في جامعة الله آباد
المبنى الرئيس في iiita.



الثقافة

الأدب

Ornate blue-and-white building, with plaque on a rock in the foreground
Anand Bhavan, owned by Indian political leader موتيلال نهرو
Large group of people and vehicles crossing a pontoon bridge
A procession of pilgrims cross the Ganga during the 2001 Kumbh Mela في الله آباد.


الترفيه

Tomb of Khusro Mirza's sister, Nithar
قبر نثار في خسرو باغ

أشهر أبناء الله أباد

وُلد ثلاثة من رؤساء الوزارات الهندية في الله أباد وهم جواهر لال نهرو، وإنديرا غاندي وراجيف غاندي. وقد تقرر أن تكون أناندبهوان، منزل أسرة نهرو، مفتوحة للجمهور باعتبارها متحفًا، وتقع في الجزء الشرقي من مدينة الله أباد.

الهامش

  1. ^ أ ب Mani, Rajiv (21 May 2014). "Sangam city, Allahabad". Times of India. Archived from the original on 25 May 2014. Retrieved 16 August 2014. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  2. ^ "City of Prime Ministers". Government of Uttar Pradesh. Archived from the original on 13 August 2014. Retrieved 16 August 2014. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  3. ^ "Nicknames of Indian Cities - Complete List". 26 October 2017.
  4. ^ أ ب ت ث "Prayagraj City". allahabadmc.gov.in. Archived from the original on 2 August 2020. Retrieved 21 November 2020.
  5. ^ أ ب "52nd Report of the Commissioner for Linguistic Minorities in India" (PDF). nclm.nic.in. Ministry of Minority Affairs. Archived from the original (PDF) on 25 May 2017. Retrieved 20 December 2018.
  6. ^ "Awadhi". Ethnologue. Archived from the original on 6 June 2019. Retrieved 7 May 2019.
  7. ^ Pletcher, Kenneth (15 August 2010). The Geography of India: Sacred and Historic Places. The Rosen Publishing Group. p. 128. ISBN 978-1-61530-142-3. Archived from the original on 15 November 2018. Retrieved 21 March 2014.
  8. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Ujagir
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Kumbh67
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Univ
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Surendra
  12. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Eraly
  13. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Richards
  14. ^ H.S. Bhatia (2008). Military History of British India: 1607–1947. Deep and Deep Publications'. p. 97. ISBN 978-81-8450-079-0. Archived from the original on 15 November 2018.
  15. ^ أ ب Ashutosh Joshi (1 January 2008). Town Planning Regeneration of Cities. New India Publishing. p. 237. ISBN 978-81-89422-82-0. Archived from the original on 15 November 2018.
  16. ^ Kerry Ward (2009). Networks of Empire: Forced Migration in the Dutch East India Company. Cambridge University Press. p. 340. ISBN 978-0-521-88586-7. Archived from the original on 23 May 2013.
  17. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Desai1986
  18. ^ Mani, Rajiv (10 February 2011). "City generates 5,34,760 kg domestic waste daily". The Times of India. Archived from the original on 18 December 2015. Retrieved 29 August 2015.
  19. ^ Krishnaswamy & Ghosh 1935, pp. 698–699, 702–703.
  20. ^ Alexander Cunningham (1877). Corpus Inscriptionum Indicarum. 1. pp. 37–39.
  21. ^ Cunningham 1879, p. 39.
  22. ^ أ ب At the Three Rivers Archived 23 August 2013 at the Wayback Machine. TIME, 23 February 1948.
  23. ^ "Triveni Sangam". Archived from the original on 8 December 2015. Retrieved 3 December 2015.
  24. ^ {{{names}}}. "Sangam and the Ghats | Allahabad | UP Tourism". Uttarpradesh.gov.in. Archived from the original on 2 April 2018. Retrieved 7 August 2018.
  25. ^ Mani, Rajiv (4 January 2017). "Work for renovating ghats of Allahabad commemces[sic]". The Times of India. Archived from the original on 13 June 2018. Retrieved 7 April 2018.
  26. ^ "India, historical demographical data of the urban centers". www.populstat.info. Archived from the original on 17 February 2013. Retrieved 3 October 2014.
  27. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة AllahabadUA2011
  28. ^ "تعداد أتباع الأديان". تعداد الهند. Archived from the original on 5 May 2017. Retrieved 27 April 2017. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  29. ^ أ ب ت "Allahabad : Census 2011". 2011 census of India. Archived from the original on 2 July 2012. Retrieved 3 August 2012. Unknown parameter |deadurl= ignored (help); Italic or bold markup not allowed in: |publisher= (help)
  30. ^ "Allahabad has highest literacy rate in region". The Times of India. 15 April 2011. Retrieved 3 August 2012. Italic or bold markup not allowed in: |newspaper= (help)
  31. ^ "Average literacy rate of Allahabad". Census of India. Archived from the original on 2 September 2012. Retrieved 3 August 2012. Unknown parameter |deadurl= ignored (help); Italic or bold markup not allowed in: |publisher= (help)
  32. ^ "Snaphhots – 2008" (PDF). National Crime Records Bureau. Archived from the original (PDF) on 22 June 2011. Retrieved 5 May 2017. Unknown parameter |deadurl= ignored (help); Italic or bold markup not allowed in: |publisher= (help)

وصلات خارجية