خط السيطرة الفعلي

الجزء الغربي من خط السيطرة الفعلين والذي يقع بين المناطق الواقعة تحت السيطرة الصينية والواقعة تحت السيطرة الهندية في منطقة الهيمالايا. كان الخط محوراً لحرب قصيرة عام 1962، عندما تصارعت القوات الهندية والصينية من أجل السيدرة على الأرض حيث، "not even a blade of grass grows"، حسب ما قال رئيس الوزراء الهندي جواهر لال نهرو.
خريطة توضح المطالبات الهندة والصينية على الحدود في المنطقة الغربية (آق‌صاي چن)، خط مكارتني-مكدونالد، خط المكتب الخارجي، فضلاً عن تقدم القوات الصينية في المناطق المحتلة أثناء الحرب الصينية الهندية.

خط السيطرة الفعلي Line of Actual Control (LAC)، هو خط الترسيم الذي يفصل الأراضي الواقعة تحت السيطرة الهندية عن الأراضي الواقعة تحت السيطرة الصينية.[1]

الحدود الصينية-الهندية بأكملها (بما في ذلك خط السيطرة الفعلي الغربي، والقسم الصغير غير المتنازع عليه في الوسط، وخط مكماهون في الشرق) يبلغ طولها 4056 كيلومتر ويحدها إقليم اتحادي هندي - لداخ وأربع ولايات هندية: أوتاراخند، هيماچال پرادش و سيكم و أروناچل پرادش.[2]

هناك طريقتان شائعتان يستخدم من خلالهما مصطلح "خط السيطرة الفعلي". بالمعنى الضيق، يشير المصطلح فقط إلى خط السيطرة في القطاع الغربي من الحدود البرية بين البلدين. وفي هذا النطاق، فإن خط السيطرة الفعلي يشكل الحدود الفعالة بين البلدين معاً مع (أيضاً محل نزاع) خط مكماهون في الشرق، وقطاع صغير ليس محل نزاع يقع بينهما. بالمعنى الأوسع، يمكن استخدام المصطلح للإشارة إلى خط السيطرة الغربي وخط مكماهون، والذي يعتبر بهذا المعنى الحدود الفعالة بين الهند والصين.

الحدود الصينية-الهندية بأكملها (وتشمل خط السيطرة الغربي، القطاع الصغير الغير متنازع عليه في الوسط، وخط مكماهون في الشرق) تمتد بطول 4.056 كم وتمتد خلال خمس ولايات هندية: جامو وكشمير واوتاراخند وهيماچال پرادش وسيكم وأروناچل پرادش.[3] على الجانب الصيني، يمتد الخط عبر منطقة التبت الذاتية. كان الترسيم قائماً كخط وقف إطلاق نار غير رسمي بين الهند والصين بعد صراع عام 1962 واستمرت حتى عام 1993، عندما قُبل بوجوده رسمياً 'كخط السيطرة الفعلي' ضمن اتفاقية ثنائية.[4] إلا أن الباحثون الصينيون يزعمون أن أول رئيس وزراء صيني استخدم هذا المصطلح في رسالة موجهة إلى رئيس الوزراء الهندي جواهرلال نهرو مؤرخة في 24 أكتوبر 1959.

بالرغم من أنه لم يسبق مناقشة الحدود الرسمية بين الصين والهند، إلا أن الحكومة الهندية لا تزال حتى اليوم تطالب بحدود في القطاع الغربي مشابهة لخط جونسون 1865، حيث تعتبر الحكومة الصينية أن الحدود يجب أن تكون مشابهة لخط مكارنتي-مكدونالد 1899.[5][6]

في رسالة بتاريخ 7 نوفمبر 1959، أخبر ژوو نهرو أن خط السيطرة الفعلي يتألف من "خط مكدونالد الشهير في الشرق والطريقة التي يمارس فيها كل جانب السيطرة الفعلية في الغرب". أثناء الحرب الصينية الهندية (1962)، رفض نهرو خط السيطرة: "ليس هناك مغزى أو معنى في العرض الصيني بالانسحاب عشرين كيلومتر مما يطلقون عليه 'خط السيطرة الفعلي'. ما هو 'خط السيطرة'؟ هل هو الخط الذي أنشئوه عدواناً منذ بداية سبتمبر؟ التقدم أربعين أو ستين كيلومتراً بالعدوان العسكري الصارخ وعرض الانسحاب عشرين كيلومتر شريطة أن يقوم الطرفان بذلك خدعة لا يمكن أن تنطلي على أحد."[7]

أجاب ژوو بأن خط السيطرة الفعلي "لا يزال في الأساس خط السيطرة الفعلي الذي كان موجوداً بين الجانبين الصيني والهندي في 7 نوفمبر 1959. لوضعه بشكل ملموس، في القطاع الشرقي فإنه يتزامن في الاتجاه الرئيسي مع خط مكماهون الشهير، وفي القطاع الغربي والأوسط يتزامن في الاتجاه الرئيسي مع الخط التقليدي الذي طالما أشارت إليه الصين".[8]

حاز مصطلح "خط السيطرة الفعلي" على اعتراف قانوني في الاتفاقيات الصينية-الهندية الموقعت عام 1993 و1996. أقرت اتفاقية 1996، "ألا تتجاوز الأنشطة على الجانبين خط السيطرة الفعلي".[9] إلا أن الفقرة السادسة من اتفاقية 1993 والخاصة بالحفاظ على السلام والهدوء على امتداد خط السيطرة الفعلي في المناطق الحدودية الهندية الصينية، "يتفق الطرفان على أن الإشارات إلى خط السيطرة الفعلي ضمن هذه الاتفاقية لا تخل بمواقف كل منها بشأن مسألة الحدود"[10].

تدعي الحكومة الهندية أن القوات الصينية تواصل الدخول غير الشرعي للمنطقة مئات المرات كل عام.[11] عام 2013، وقعت مواجهة استمرت ثلاث أسابيع بين القوات الهنديةوالصينية على بعد 30 كم جنوب شرق دولت بگ أولدي. تم تسويتها وانسحبت القوات الصينية والهندية مقابل موافقة الصيني على تدمير بعض المنشآت العسكرية على امتداد 250 كم إلى الجنوب بالقرب من تشومار التي يعتبرها الهند تهديداً.[12] لاحقاً في العام نفسه، ورد أن القوات الهندية قد وثقت بالفعل 329 مشاهدة لأجسام مجهولة الهوية على البحيرة الواقعة ضمن المنطقة الحدودية، بين أواخر أغسطس وفبراير. قاموا بتسجيل 155 من هذه الاختراقات. لاحقاً تم تحديد بعض هذه الأجسام على أنها كواكب، من قبل المعهد الهندي للفيزياء الفلكية حيث كان كوكبي الزهرة والمشترى يبدون أكثر سطوعاً نتيجة للغلاف الجوي المختلف في الارتفاع وللارتباك الواقع بسبب الاستخدام المتزايد للطائرات بدون طيار.[13] في أكتوبر 2013، وقعت الهند والصين اتفاقية تعاون دفاعي حدودي لضمان عدم تصعيد الدوريات على امتداد خط السيطرة الفعلي إلى نزاع مسلح.[14]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً


الهامش

مراجع

  1. ^ Line of Actual Control
  2. ^ "Another Chinese intrusion in Sikkim", OneIndia, Thursday, 19 June 2008. Accessed: 2008-06-19.
  3. ^ "Another Chinese intrusion in Sikkim", OneIndia, Thursday, 19 June 2008. Accessed: 2008-06-19.
  4. ^ "Agreement On The Maintenance Of Peace Along The Line Of Actual Control In The India-China Border". stimson.org. The Stimson Center.
  5. ^ Sino Indian Relations. [1] "India-China Border Dispute". GlobalSecurity.org.
  6. ^ Verma, Colonel Virendra Sahai. "Sino-Indian Border Dispute At Aksai Chin - A Middle Path For Resolution" (PDF). Retrieved 28 August 2013.
  7. ^ Maxwell, Neville (1999). "India's China War". Archived from the original on 2008-08-22. Retrieved 2008-10-21. Unknown parameter |deadurl= ignored (help)
  8. ^ Chou's Latest Proposals Archived 2011-07-17 at the Wayback Machine."
  9. ^ Sali, M.L., (2008) India-China border dispute, p. 185, ISBN 1-4343-6971-4.
  10. ^ "Agreement on the Maintenance of Peace and Tranquility along the Line of Actual Control in the India-China Border Areas". 07/09/1993. Cite has empty unknown parameter: |dead-url= (help); Check date values in: |date= (help)
  11. ^ "Chinese Troops Had Dismantled Bunkers on Indian Side of LoAC in August 2011". India Today. April 25, 2013. Retrieved May 11, 2013.
  12. ^ Defense News. "India Destroyed Bunkers in Chumar to Resolve Ladakh Row" Archived 2013-07-24 at the Wayback Machine.. Defense News. May 8, 2013. Retrieved May 11, 2013.
  13. ^ "India: Army 'mistook planets for spy drones'". BBC. 25 July 2013. Retrieved 27 July 2013.
  14. ^ Reuters. China, India sign deal aimed at soothing Himalayan tension All though due to some media reports show that the chinese troops enetred India for about over hundreds of kilometeres but in reality the actual data still lies in dilemma.

مصادر