بوينگ 737 ماكس

بوينگ 737 ماكس
Boeing 737 MAX
WS YYC 737 MAX 1.jpg
طائرة بوينگ 737 ماكس تابعة لوست جت.
الدور طائرة نفاثة
دولة المنشأ الولايات المتحدة
الصانع بوينگ لتصنيع الطائرات التجارية
أول تحليق 29 يناير 2016[1]
التقديم 22 مايو 2017، مع ماليندو للطيران[2]
الوضع في الخدمة
المستخدم الرئيسي خطوط ساوث ويست الجوية
الخطوط الجوية الأمريكية
إير كندا
الخطوط الجوية النرويجية
المنتـَج 2014–الحاضر[3]
العدد المنتج 350 اعتبارا من يناير 2019[4]
تكلفة البرنامج Airframe only: $1–1.8 billion; including engine development: $2–3B[5]
ثمن الوحدة
ماكس 7: 99.7 مليون دولار
ماكس 8: 121.6 مليون دولار
ماكس 200: 124.8 مليون دولار
ماكس 9: 128.9 مليون دولار
ماكس 10: 134.9 مليون دولار اعتبارا من 2019[6]
تطورت من بوينگ 737 الجيل التالي

بوينگ 737 ماكس، هي إحدى طائرات الجيل الرابع من بوينگ 737، التي طورتها شركة بوينگ للطائرات التجارية خلفاً للطائرة بوينگ 737 الجيل التالي.

أُطلق الجيل الجديد من طائرات 737 في 30 أغسطس 2011.[7] وقامت بأولى رحلاتها في 29 يناير 2016.[1] حصلت السلسلة الجديدة على ترخيص إدارة الطيران الفدرالية في 8 مارس 2017.[8] خرجت أول دفعة من الطائرة في 6 مايو 2017 لخطوط طيران ماليندو،[9] حيث دخلت الخدمة في 22 مايو 2017.[2] يعتمد تصميم الطائرة إدارة الطيران الفدرالية 737 ماكس على تصميمات السلسلة 737 السابقة.

طُرحت سلسلة ماكس 737 في أربع أنواع مختلفة، بسعة من 138 إلى 230 مقعد وبسرعات تتراوح بين 5.954 و7.084 كم. سيحل الطراز 737 ماكس 7، ماكس 8، ماكس 9 محل الطراز 737-700، -800، و-900، على التوالي. يتوفر تصميم بطول إضافي مع الطراز 737 ماكس 10. اعتبارا من يناير 2019، تلقت بوينگ 737 ماكس 5.011 طلبية وسلمت 350 طلبية.[10] حتى مارس 2019 تعرضت بوينگ 737 ماكس 8 لحادثتين مروعتين.[11] في 11 مارس 2019، أوقفت عدة شركات طيران وسلطات تنظيمية عمليات الطائرة بوينگ 737 ماكس 8.[12]

التطوير

في 2006، بدأت بوينگ النظر في إحلال الطائرة 737 بتصميم "جديد تماماً" على غرار تصميم الطائرة بوينگ 787 دريم‌لاينر.[13] في يونيو 2010، تأجل قرار الإحلال إلى 2011.[14]

في 1 ديسمبر 2010، أطلقت إيرباص، منافسة بوينگ، عائلة طائرات إيرباص إيه 320 نيو لتحسين استهلاك الوقود وكفاءة التشغيل مع المحركين الجديدين: CFM International LEAP وPratt & Whitney PW1000G.[15] في فبراير 2011، صرح جيم مكنرني المدير التنفيذي لبوينگ: "نحن في طريقنا لصنع طائرة جديدة."[16] في مؤتمر الجمعية الدولية لتداول طائرات النقل الذي عُقد في مارس 2011، لم يكن جيمس ألبوگ الرئيس التنفيذي لبوينگ للطائرات التجارية متأكداً بشأن تصميم الطائرة 737 ذات المحرك المعدل، كذلك صرح جيمس أ. بل، المدير المالي لبوينگ، في مؤتمر ج. پ. مورگان للطيران والنقل والدفاع في الشهر نفسه.[17] في معرض پاريس للطيران، يونيو 2011، كان هناك 667 طلبية للطائرة إيرباص إيه 320 نيو بإجمالي 1.029 وحدة منذ إطلاقها، محققة رقماً قياسياً لم تحققه أي طائرة تجارية جديدة.[18]

خلفية

إطلاق البرنامج

737 MAX 9 mockup في معرض برلين الدولي للطيران 2012.

في 30 أغسطس 2011، وافق مجلس ادارة بوينگ على إطلاق 737 ذات المحرك المعدل، التي يتوقع أن تستهلك وقود أقل 16% من إيبراص إيه 320 نيو و4% أقل من إيه 220 نيو.[7] في 2011، أجريت دراسات للحد من السحب الإضافي، بما في ذلك مخروط الذيل المحسن، هيكل المحرك natural laminar flow، والمثبت الرأسي hybrid laminar flow.[19] توقفت بوينگ عن تطوير التصميم الجديد.[20] توقعت بوينگ أن ماكس 737 ستماثل أو تتجاوز نطاق إيرباص إيه 320 نيو.[21] تقرر تحديد التكوين الثابت للطراز 737 ماكس في عام 2013.[22]


بدء الإنتاج

كانت بوينگ 737 ماكس 8 أولى طائرات بوينگ 737 ماكس والتي طُرحت في ديسمبر 2015.

في 13 أغسطس 2015، تم الانتهاء من تجميع جسم أول طائرة من طراز 737 ماكس في سپيريت ايروسستمز في وتشيتا، كانزس، لتقوم برحلتها التجريبية وتُسلم لخطوط ساوث‌وست الجوية.[23] في 8 ديسمبر 2015، سميت أول طائرات 737 ماكس- الطائرة 737 ماكس 8- بروح رنتون-حيث خرجت من مصنع بوينگ رنتون.[24][25]

ولأن شركة GKN لم تكن تنتج عجلات داخلية مصنوعة من التيتانيوم ببنية خلية النحل ذات سرعات كافية لعواكس الدفع، تحولت بوينگ لاستخدام مكون آخر تنتجه شركة سپيريت كي تتمكن من تسليم 37 طائرة ماكس شهرياً في 2017. وفرت سپيريت 70% من هيكل الطائرة 737، بما يشمل جسم الطائرة، عكس الدفع، حامل المحرك، الباسنات، والحافة الأمامية لأجنحة الطائرة.[26]

أدى خط تجميع قطع الغيار الجديدة المزود بآلات تصنيع روبوتية إلى زيادة الإنتاج بمقدار 33%. سرع خط التجميع Electroimpact المؤتمت للجزء السفلي من الجناح عملية الإنتاج بمقادر 35%.[27] زادت بوينگ من إنتاجها الشهري للطائرة 737 ماكس من 43 طائرة في 2017 إلى 57 طائرة بحلول 2019.[28]

الرحلة التجريبية

الإنتاج

دخلت بوينگ 737 ماكس 8 الخدمة مع ماليندو للطيران/باتيك للطيران، فرعي ليون للطيران.

كان أول تسليم من الطائرة ماكس 8 لشركة ماليندو للطيران، (فرع ليون للطيران) في 16 مايو 2017؛ ودخلت الخدمة في 22 مايو.[2] وكانت خطوط الطيران النرويجية، إحدى فروع خطوط الطيران الدولية النرويجية، هي ثاني شركة طيران تستخدم الطائرة 737 ماكس، عندما قامت باولى رحلاتها عبر الأطلسي بطائرة طراز ماكس 8 تحمل اسم السير فريدي ليكر، في 15 يوليو 2017 بين مطار ادنبره في اسكتلندا و[بمطار هارتفورد الدولي]] بولاية كنتيكت الأمريكية، تلتها رحلة ثانية من ادنبره إلى مطار ستوارت، نيويورك.[29]

التصميم

في صيف 2011، كان الهدف أن تحقق 737 ماكس ميزة إيرباص إيه 320 نيو بتوفير 15% من الوقود، لكنها وصلت إلى توفير مبدئي في الوقود 10-12%؛ ثم وصلت لاحقاً إلى 14.5%: زاد حجم المروحة من 61 بوصة إلى 69.4 بوصة برفع الترس الأمامي ووضع المحرك في مكان متقدم وأكثر ارتفاعاً، وفصل الجناح الصغير بنسبة 1-1.5%، وتجديد مخروط الذيل بنسبة 1%، والتحكم الإلكتروني في نظام الهواء المنزلق من أجل تحسين الكفاءة.[30]


المحركات

مجسم الليپ.
الباسنة مزودة بنظام شڤرون لتقليل الضوضاء.
المقالة الرئيسية: CFM International LEAP

في 2011، كانت الكفاءة الأولية للمحرك ليپ-1 بي 10-12% أكثر من المحرك السابق CFM56-7B بقطر 158 سم في الطائرة بوينگ 737 الجيل السابق.[31] تبلغ القدرة الالتفافية لمروحة ألياف الكربون المنسوجة ذات 18 نصل 9:1 (أكثر من 5.1:1 مع مروحة التيتانيوم السابقة ذات 24 نصل) ببصمة ضوضاء أقل بنسبة 40%.[32] يتراوح معدل الالتفاف للمروحة CFM56 السابقة من 5.1:1 إلى 5.5:1.[33] يحتوي تصميم العمود الثنائي على قسم منخفض الضغط يضم المروحة ومعزز ثلاثي الأشواط يقوده توربين محوري بخمس أشواط وقسم مرتفع الضغط بضاغط محوري ذي 10 أشواط يقوده توربين ثنائي الأشواط.[32] نسبة الضغط الكلي 41:1، زادت من 28:1، وتتيح المواد المتطورة ذات القطاع الساخن درجات الحرارة التشغيلية القصوى تخفيض 15% في thrust specific fuel consumption (TSFC) وانبعاثات كربون أقل بنسبة 20%، انبعاثات أكسيد نيتروجين أقل بنسبة 50%، على الرغم من أن كل محرك يزن 385 كگ وبحد أقصى 2.780 كگ .[32]

في أغسطس 2011، اختار بوينگ بين مروحتين بقطر 168 سم و173 سم التي تتطلب بضعة تغييرات في معدات الهبوط من أجل الحفاظ على إفساح مجال مقداره 43 سم تحت المحركات الجديدة؛ وقد صرح جيم ألبوگ المدير التنفيذي لبوينگ للطائرات التجارية "بواسطة المروحة الأكبر حصلنا على المزيد من الكفاءة بسبب نسبة الالتفافية [وكذلك] المزيد من الوزن والمزيد من السحب"، مع مزيد من التعديلات في هيكل الطائرة.[34] محرك ليپ-1ب الأصغر حجماً يتمتع بوزن أقل ومقدمة أقل لكن نسبة الالتفافية الأصغر تؤدي إلى ارتفاع استهلاك الوقود الدافع بدرجة أكبر من المحرك ليپ-1إيه بقطر 200 سم المستخدم في الطائرة إيه 320 نيو.[بحاجة لمصدر]

التحسينات الديناميكية الهوائية

Boeing's new "split tip" winglet on the 737 MAX

The split tip wingtip device is designed to maximize lift while staying in the same ICAO Aerodrome Reference Code letter C gates as current 737s. It traces its design to the McDonnell Douglas MD-12 1990s twin-deck concept, proposed for similar gate restrictions before the Boeing merger.[35] It should deliver at least 1.5% improvements in fuel economy or even more if the proposed laminar flow surface treatment meets expectations. A MAX 8 with 162 passengers on a 3,000 nmi (5,600 km) mission will have up to a 1.8% better fuel burn than a blended-winglet-equipped aircraft and even 1% over 500 nmi (930 km) at Mach 0.79.[35]

The new winglet is 9 ft 6 in (2.90 m) high.[27] Other improvements include a re-contoured tail cone, revised auxiliary power unit inlet and exhaust, aft-body vortex generators removal and other small aerodynamic improvements.[32] Aviation Partners offers a similar "Split-Tip Scimitar" winglet for previous 737NGs.[36] It resembles a three-way hybrid between a blended winglet, wingtip fence, and raked wingtip.

التغييرات الهيكلية وتحسينات أخرى

3-3 Economy Cabin

The 8 in (20 cm) taller nose-gear strut keeps the same 17 in (43 cm) ground clearance of the engine nacelles.[32] New struts and nacelles for the heavier engines add bulk, the main landing gear and supporting structure are beefier, and fuselage skins are thicker in some places for a 6,500 lb (2,900 kg) increase to the MAX 8's empty aircraft weight.[32] To preserve fuel and payload capacity, its maximum takeoff weight is 7,000 lb (3,200 kg) heavier.[32]

Rockwell Collins will supply four 15.1-inch (380 mm) landscape liquid crystal displays (LCD), as used on the 787 Dreamliner, to improve pilots' situational awareness and efficiency.[37] Boeing plans no major modifications for the 737 MAX flight deck, as it wants to maintain commonality with the 737 Next Generation family. Boeing Commercial Airplanes CEO Jim Albaugh said in 2011 that adding more fly-by-wire control systems would be "very minimal".[38] Most of the systems are carried from the 737NG for a short differences-training course to upgrade flight crews.[32]

The 737 MAX extended spoilers are fly-by-wire controlled.[27] As production standard, the 737 MAX will feature the Boeing Sky Interior with overhead bins and LED lighting based on the Boeing 787's interior.[39]

التنويعات

737-700، -800، و-900 إي آر، التنويعات الأكثر انتشاراً من بوينگ 737 الجيل السابق،[10] استبدلت على التوالي بالتنويعات 737 ماكس 7، ماكس 8، وماكس 9[40] (FAA type certificate: 737-7, -8, and -9[8]). دخلت 737 ماكس 8 الخدمة في مايو 2017،[2] ودخلت ماكس 9 الخدمة في مارس 2018.[41] وكان من المتوقع أن تدخل ماكس 7 الخدمة في يناير 2019، تليها ماكس 200 لاحقاً في العام نفسه، وماكس 10 في 2020.[42]

تنبأت بوينگ أن 60-65% من الطلب على الطائرات سيكون على 737 ماكس 8، 20-25% على ماكس 9 وماكس 10، و10% على ماكس 7.[43]

737 ماكس 7

اعتماداً على تصميم 737-700، أعلنت بوينگ تعديل تصميم ماكس 7 على غرار التصميم ماكس 8 في معرض فارنبرة للطيران المنعقد في يوليو 2016، التي تستوعب صفين مقاعد أكثر من الطائرة 737-700 تتسع لـ138 مقعد، أي بزيادة 12 مقعد.[44][45] يستخدم التصميم المعدل جناح ومعدات هبوط الطائرة 737-8؛ اثنين من مخارج overwing بدلاً من المكون ذي الباب الواحد؛ مقصورة خلفية أطول بـ46 بوصة ومقصورة أمامية أطول بـ30 بوصة؛ تعزيز وتغيير هيكلي؛ وأنظمة وتعديلات داخلية لاستيعاب جسم الطائرة الأطول.[46] تحلق بسرعة 1.700 كم أكبر من سرعة 737-700 مع تكلفة وقود أقل بنسبة 18% للمقعد. تتوقع بوينگ أن ماكس 7 يمكنها استيعاب 12 راكباً إضافياً لقطع 740 كم عن الطائرة إيه 319 نيو بتكلفة وقود أقل بنسبة 7% للمقعد.[47] تخطط بوينگ لتحسين مدى الطائرة من 7.130 كم إلى 7.250 كم بعد عام 2021.[48]

737 ماكس 8

صورة علوية للطائرة ماكس 8 توضح overwing exits المزدوجة.

الطائرة ماكس 8، أول نوع تم تطويره من سسلة ماكس 737، ستحل محل الطائرة 737-800 بهيكل أطول من ماكس 7. تخطط بوينگ لتحسين مداها من 6.510 كم إلى 6.690 كم بعد عام 2021.[48] في 23 يوليو 2013، أنهت بوينگ أول تكوين ثابت للطائرة 737 ماكس 8.[49] تتمتع ماكس 8 بوزن فارغ أقل ووزن إقلاع أقصى أعلى من الطائرة إيه 320 نيو ووزن يصل إلى 63.700 كگ في الساعة أثناء التحليق بسرعة 078 ماخ (833 كم/ساعة) وFL350، عند المستوى تحت الأمثل ومركز كتلة أمامي.[32]

أنهت بوينگ 737 ماكس 8 أولى رحلااتها التجريبية في لا پاز، بوليڤيا. حلقت الطائرة على ارتفاع 3963 متر فوق مطار إل إلتو الدولي لاختبار قدرة ماكس على الإقلاع والهبوط على ارتفاعات عالية.[50] كانت أولى رحلاتها التجارية مع ماليندو للطيران في 22 مايو 2017 بين كوالا لمپور وسنغافورة في الرحلة رقم OD803.[2] في أوائل 2017، وصلت قيمة الطائرة ماكس 8 الجديدة إلى 52.85 مليون دولار، لترتفع قيمتها لأقل من 54.5 مليون دولار في منتصف 2018.[51]

في أكتوبر 2018، بعد حادث تحطم ليون للطيران، أرسلت إدارة الطيران الفيدرالية توجيه صلاحية للطوارئ إلى شركات النقل والطيارين المتدربين على طراز 737 ماكس 8 "لفك ارتباط عناصر التحكم الآلية للطائرة في حالة حدوث أعطال غير طبيعية".[12]

737 ماكس 200

في سبتمبر 2014، أطلقت بوينگ طراز عالي الكثافة من 737 ماكس 8، 737 ماكس 200، التي سميت نسبة إلى استيعابها أكثر من 200 راكب في صف المقاعد الرفيعة عالية الكثافة؛ والمزودة بمخرج إضافي يتطلب وجوده سبب زيادة عدد ركاب الطائرة. صرحت بوينگ أن هذا الطراز سيكون أكثر كفاءة في التكلفة بنسبة 20% للمقعد عن الطرازات الحالية من الطائرة 737، وسيكون أكثر الهيكل الصغير الأكثر كفاءة في السوق عند تسليمه، بما يتضمن 5% أقل في تكاليف التشغيل عن 737 ماكس 8.[52][53] أزيل 3 من عربات المطبخ الثمانية للحصول على مساحة أكبر للركاب.[54] في 1 ديسمبر 2014 تسلمت رياناير طلبية من 100 طائرة.[55]

في منتصف نوفمبر 2018، طلبت ريانير أول طلبية من 135 طائرة بمجموعة إضافية من أبواب الطوارئ.[56] حلقت لأول مرة من رنتون في 13 يناير 2019،[57] وستدخل الخدمة في أبريل 2019. من المتوقع أن تتسلم ريانير أربع طائرات إضافية طراز ماكس 200 في 2019.[58]

737-8 ERX المقترحة

عُرض على خطوط الطيران الطراز 737-8ERX المستمد من تصميم 737 ماكس 8 مع وزن أقصى للإقلاع يصل إلى 88.3 طن، باستخدام الأجنحة وأجهزة الهبوط والقطاع المركزي للطائرة ماكس 8 لتوفير مدى أطول من 7.400 كم) مع مقاعد 150 مقعد، الشبيهة بالطائرة إيرباص A321LR.[59]

737 ماكس 9

أول رحلة للطائرة 737 ماكس 8 في 13 أبريل 2017.
كان أول تسليم للطائرة ماكس 8 لشركة ليون إير تايلاند في 21 مارس 2018.


ستحل الطائرة 737 ماكس 9 محل الطراز 737-900 وتتميز بهيكل أطول من الطراز ماكس 8. تخطط بوينگ لتحسين مدى الطائرة من 6.500-6.676 كم بعد عام 2021.[48] كانت ليون للطيران هي أول عملاء الطائرة بطلبها 201 طائرة في فبراير 2012.[27] بدأ تشغيلها في 7 مارس وقامت بأولى رحلاتها في 13 أبريل 2017؛[60] انطلقت من مطار رنتون المحلي إلى قاعدة بوينگ في رحلة استغرقت 2 ساعة و43 دقيقة.[61] قُدمت الطائرة في معرض پاريس للطيران عام 2017.[62]

كان من المقرر أن تقوم بوينگ 737 ماكس 9 برحلاتها التجريبية في 2017، بتكرار 30% من اختبارات 737 ماكس 8؛ استخدمت الطائرة نظام 1D001 للهبوط الآلي، إلكترونيات الطيران، التحليق، ومعظم تجارب الاستقرار والتحكم، بينما استخدمت النظام 1D002 لاختبار نظام التحكم البيئي.[63] رُخصت في فبراير 2018.[64] استلمت خطوط الطيران الآسيوية الاقتصادية، مجموعة ليون للطيران، أول طائرتها في 21 مارس 2018 قبل أن تدخل الخدمة مع ليون إير تايلاند.[41] ولأن المنافسة مع إيرباص إيه 321 نيو تجلب المزيد من الطلبيات، فقد وصلت قيمة الطائرة 737 ماكس 9 لنفس سعر 737 ماكس 8، 53 مليون دولار.[65]

737 ماكس 10

الطائرة 737 ماكس 10.

لمنافسة إيرباص إيه 321 نيو، ضغط عملاء مخلصون مثل الخطوط الجوية الكورية ويونايتد أيرلاينز على بوينگ من أجل تطوير نوع أكبر من الطائرة ماكس 9 التي كشفت عنها بوينگ في أوائل 2016.[66] وحيث أن إيه 321 نيو قد تفوقت على ماكس 9 بخمسة أضعاف، تضمن تصميم ماكس 10 المقترح في منتصف 2015 محرك أكبر، جناح أقوى، ومعدات هبوط مضغوطة.[67] في سبتمبر 2016، ورد أن هذا الطراز سيكون أكثر بساطة وأقل طورة مع امتداد معتدل بين 1.83–2.13 متر وطول يبلغ 43.6–43.9 متر، و12-18 مقعد إضافي لاستيعاب 192-198 راكب في صف مقاعد مزدوج أو 226-232 راكب في صف واحد، الذي يتطلب محرك ليپ-1بي بقدرة 31,000 lbf (140 kN)، سيتوافر بحلول 2019 أو 2020، وسيتطلب على الأرجح تعديل بسيط للهبوط لتحريك نقطة الدوران للخلف قليلاً.[68]

في أكتوبر 2016، مُنح مجلس إدارة بوينگ السلطة لتقديم البديل الممدد مع قسمين إضافيين في جسم الطائرة إلى الأمام والخلف بمدى يصل إلى 5.700 كم، تم تخفيضه إلى 6.100 كم في الطراز ماكس 9.[66] في أوائل 2017، عرضت بوينگ تصميم بعرض 1.7 متر وطول 44 متر، مما يمكن الطائرة من اسيتعاب 230 راكب في صف واحد من المقاعد أو 189 على صفين، مقارنة بـ193 راكب في صفين مقاعد في الطائرة إيه 321 نيو. العرض المعتدل لماكس 10 يمكن الطائرة من الاحتفاظ بالجناح الحالي والمحرك ليپ-1 بي المأخوذ من الطائرة ماكس 9، مع جهاز الهبوط الرئيسي الخلفي، وهو التغيير الرئيسي الوحيد.[69] صرح نائب رئيس ومدير عام بوينگ كيث لڤركون أن التصميم جُمد في 2018 ليتم طرحه عام 2020.[66]


الطراز ماكس 10 في معرض برلين الجوي 2018

وُثق التصميم بحلول فبراير 2018.[70] سيتطلب تعديل معدات الهبوط في التصميم رحلات تجريبية إضافية.[63] لتركيب معدات الهبوط الرئيسية بطول 23 سم في نفس حاجز العجلات الحالي، عند الطرف السفلي، تتضمن المعدات الشبه-مرفوعة ممتص صدمات إضافي يدعم إبقاء العجلات على الأرض أثناء دوران الطائرة وتحريك النقطة المحورية الخلفية، وفي الطرف العلوي رابط ميكانيكي فرعي صغير يمكنها من be drawn in and shortened أثناء تراجعها، مستوحى من تصميمات حاملات الطائرت. تزن الطائرة 2.500 كگ، أي أقل من الطائرة إيه 321 نيو، الذي يتطلب وزن إقلاع يصل إلى 3.200 كگ ودفع إضافي يبلغ 2.300 كگ للتحليق في نفس المهمة.[71]

بحلول صيف 2018، جرت مراجعة التصميم الحرجة للطراز وتم الموافقة على 70% من تفاصيل التصميم. جاري تجميع الطائرة لتقوم بأول رحلاتها مع نهاية 2019. يحتوي تصميم معدات الهبوط على دعامة تعمل بالهواء المضغوط متداخلة مع ذراع يتأرجح لأسفل للسماح بتروس بقطر أطول يصل إلى 24 سم. مدفوعة بنظام التراجع الحالي، تسمح آلية الارتباط المتقلصة الموجودة في الجزء العلوي من الدعامة بالاحتفاظ بحاجز العجلات الحالي توفيراً لتكاليف التطوير.[72] من المقرر أن تدخل الخدمة في يوليو 2020.[73]

نفاثة أعمال بوينگ

نفاثة أعمال بوينگ 8 BBJ MAX 8، ونفاثة أعمال بوينگ 9 BBJ MAX 9، هي أنواع نفاثات الأعمال مقترحة من بوينگ 737 ماكس 8 و9 بمحركات ليپ-1 بي الجديدة وأجنحة صغيرة متقدمة توفر 13% من حرق الوقود عن نفاثة أعمال بوينگ؛ سيصل مدى نفاثة أعمال بوينگ ماكس 8 إلى 11.710 كم بينما يصل مدى نفاثة أعمال بوينگ ماكس 9 إلى 11.580 كم.[74] أُعلن عن نفاثة أعمال بوينگ 737 ماكس 7 في أكتوبر 2016 بمدى يصل إلى 12.960 كم وتكلفة تشغيل أقل بنسبة 10% عن نفاثة أعمال بوينگ الأصلية مع حجم أكبر.[75] حلقت نفاثلة أعمال بوينگ ماكس 8 لأول مرة في 16 أبريل 2018، وسيصل مداها إلى 12.300 كم وهي مزودة بخزان إضافي للوقود.[76]

الطلبيات والتسليم

في البداية لم يُعلن عن عملاء 737 ماكس، باستثناء الخطوط الجوية الأمريكية. في 17 نوفمبر 2011، كشفت بوينگ عن أسماء عميلين آخرين - ليون للطيران وإس إم بي سي أڤياشن كاپيتال. في الوقت نفسه، أعلنت بوينگ عن 700 طلبية من 9 عملاء للطائرة 737 ماكس.[77][78] في 3 ديسمبر 2011، طلبت خطوط ساوث‌وست الجوية 150 طائرة طراز 737 ماكس بـ150 خيار.[79]

بحلول ديسمبر 2011، تلقت بوينگ 948 طلبية وأمر شراء من 13 مستهلك للطائرة 737 ماكس.[80] في 8 سبتمبر 2014، وقعت رياناير اتفاقية مع بوينگ لشراء أكثر من 200 طائرة 737 ماكس 200 "گيمتشينجر" - تتالف من 100 أمر شراء و100 خيار.[81] في يناير 2017، طلبت شركة GECAS لاستئجار الطائرات 75 طائرة إضافية من طراز 737 ماكس 8.[82]

اعتباراً من 1 يناير 2019، كان لدى بوينگ 5.011 طلبية للطائرة 737 ماكس من 74 عميل.[4] ومن أبرز هؤلاء العملاء خطوط ساوث‌وست الجوية (280 طلبية)، فلاي دوبي (251 طلبية)، وليون للطيران (251 طلبية).[10] تم تسليم الطائرة ماكس 8، أولى طائرات السلسلة الجديدة، لشركة ماليندو للطيران في 16 مايو 2017.[9]

طلبيات وتسليمات بوينگ 737 ماكس
2011 2012 2013 2014 2015 2016 2017 2018 2019 الإجمالي
الطلبيات 150 908 668 861 409 530 759 694 106 5,111
التسليمات 74 226 20 350

اعتبارا من 31 يناير 2019 (2019-01-31)[10]

الطلبيات والتسليمات التراكمية للطائرة بوينگ 737 ماكس

الطلبيات
التسليمات

اعتبارا من 31 يناير 2019 (2019-01-31)[10]


طلبيات بوينگ 737 ماكس
تاريخ الطلبية البلد الزبون ماكس 7 ماكس 8 ماكس 9 الطلبيات
13 ديسمبر 2011 الولايات المتحدة الأمريكية خطوط ساوث‌وست الجوية[م 1] 0 170[83] 0 170[79]
24 يناير 2012 النرويج الخطوط الجوية النرويجية 0 100 0 100[84]
22 فبراير 2012 إندونسيا ليون إير[م 2] 0 0 201 201[85]
6 يوليو 2012 أستراليا ڤيرجن أستراليا 0 23 0 23[86]
3 يوليو 2012 الولايات المتحدة الأمريكية شركة اير ليز 0 69 15 84[87]
12 يوليو 2012 الولايات المتحدة الأمريكية يونايتد إيرلاينز 0 0 100 100[88]
20 سبتمبر 2012 إيرلندا أفولون 0 10 5 15[89]
1 أكتوبر 2012 N/A غير محدد NK NK NK 249[87]
1 أكتوبر 2012 البرازيل خطوط گول الجوية 0 60 0 60[90]
3 أكتوبر 2012 الولايات المتحدة الأمريكية/إيرلندا جي إي كاپيتال لخدمات الطيران 0 75 0 75[91]
11 أكتوبر 2012 الولايات المتحدة الأمريكية خطوط آلاسكا الجوية 0 20 17 37[92]
4 نوفمبر 2012 الكويت الافكو 0 20 0 20[93]
5 نوفمبر 2012 المكسيك طيران المكسيك 0 60 0 60[94]
14 نوفمبر 2012 سنغافورة سيلك أير 0 31 0 31[95]
2 يناير 2013 الولايات المتحدة الأمريكية مجموعة كاپيتال للطيران 0 50 10 60[96]
2 فبرابر 2013 الولايات المتحدة الأمريكية الخطوط الجوية الأمريكية 0 100 0 100[87]
13 فبرابر 2013 آيسلندا خطوط أيسلندا الجوية 0 9 7 16[97]
14 مايو 2013 تركيا الخطوط الجوية التركية 0 40 10 50[98]
15 مايو 2013 الولايات المتحدة الأمريكية خطوط ساوث ويست الجوية[م 3] 30 0 0 30[99]
19 يونيو 2013 الولايات المتحدة الأمريكية مجموعة سي أي تي 0 30 0 30[100]
10 يوليو 2013 المملكة المتحدة تي يو أي ترافل 0 40 20 60[101]
7 أغسطس 2013 جمهورية التشيك ترافل سرفيس إيرلاينز 0 3 0 3[102]
26 سبتمبر 2013 كندا وست جت أيرلاينز 25 40 0 65[103]
11 ديسمير 2013 كندا طيران كندا 0 33 28 61[104]
المجموع 55 975 413 1,700

حوادث وأحداث

الطائرة الإندونيسية 2018

في أكتوبر 2018، سقطت طائرة أخرى من نفس الطراز تابعة لشركة ليون إير الإندونيسية في مياه بحر جاوة أثناء قيامها برحلة داخلية في إندونسيا، ولقى جميع ركابها الـ188 مصرعهم في الحادث.

وأثارت هذه الكارثة الأولى للطائرة من الجيل الرابع لطراز بوينگ تساؤلات جدية في العالم، لاسيما بعد أن أعلن رئيس اللجنة الوطنية الإندونيسية لسلامة النقل، نورتشايو أوتومو، في نوفمبر 2018، أن الطائرة المنكوبة تعرضت قبل يوم من الكارثة لمشاكل في الأجهزة الخاصة بتحديد ارتفاع التحليق والسرعة. وكما أكد رئيس لجنة سلامة النقل أمام البرلمان الإندونيسي أن نظاما آليا في الطائرة وجه مقدمتها إلى أسفل لتفادي توقف المحركات عن العمل، بعد أن تلقى النظام إشارة بطريق الخطأ تفيد بوجود خطر لتوقف المحركات.[105]

وعلى هذه الخلفية، نفى المدير التنفيذي لبوينگ دينيس مولينبرگ بشدة أنباء عن عدم كشف الشركة تفاصيل عمل ما يسمى نظام منع التوقف ضمن قواعد استخدام الطائرة، لكن هذا الموقف يتعارض مع تصريحات شركتي أمريكان إيرلاينز وساوث إيست إيرلاينز واتحادات طياريهما. ويهدف هذا النظام إلى منع الطيار من رفع مقدمة الطائرة بزاوية أكثر من اللازم أثناء إقلاعها، لأن ذلك قد يؤثر على سرعتها ويتسبب في توقف المحركات.

ويقلص هذا النظام بصورة أوتوماتيكية زاوية ارتفاع مقدمة الطائرة في حال تلقيها إشارات بشأن خطر توقف المحركات، وقد يشتغل حتى أثناء التحكم اليدوي من قبل الطيارين.

وبعد كارثة طائرة ليون أير الإندونيسية، وجهت بوينگ إلى زبائنها مذكرة جديدة تضمنت توصيات بشأن كيفية تصرف طاقم الطائرة في حال تشغيل هذا النظام بطريقة الخطأ، محذرة من خطر هبوط الطائرة بشكل عمودي في حال عدم اتخاذ هذه الإجراءات.


الطائرة الإثيوپية 2019

موقع سقوط الطائرة.

في 10 مارس 2019 تحطمت طائرة بوينگ 737 تابعة للخطوط الجوية الإثيوپية بعد دقائق من إقلاعها من أديس أبابا إلى نيروبي، كينيا، ومقتل جميع ركابها الـ157.


وقع الحادث في الساعة 8.44 صباحاً، وكان ذلك عقب الإقلاع من مطار العاصمة أديس أبابا مباشرة. وكانت شركة الطيران قالت في بيان إن عمليات البحث والإنقاذ جارية، دون أن تذكر تفاصيل عن عدد الضحايا، حتى أعلنت مقتل جميع ركاب الطائرة في الحادث. وحسب شهود عيان، فقد اندلع حريق ضخم عند سقوط الطائرة على الأرض، ولم يتمكن رجال الإنقاذ من الاقتراب من موقع السقوط لشدة النيران.[106]


المواصفات

مواصفات تصميم طائرة بوينگ 737 ماكس
7-737 ماكس 8-737 ماكس 9-737 ماكس
الركاب 126 162 180
الطول الكلي 33.6 متر 39.5 متر 42.1 متر
باع الجناح 35.9 متر
الارتفاع الكلي 12.5 متر
السرعة 0.79 ماخ ، 522 ميل/س ، 842 كلم/س
الوزن الأقصى عند الاقلاع 72,303 كغ 82,191 كغ 88,314 كغ
المدى (أقصى حمولة ممكنة) 7,038 كلم 6,704 كلم 6,658 كلم
المحركات (× 2) سي أف أم أل إي آي بي 1 بي
قطر مروحة المحرك 1.76 متر
خصائص 737 ماكس[107]
النوع 737 ماكس 7 737 ماكس 8 / ماكس 200 737 ماكس 9 737 ماكس 10[108]
المقاعد 153 (8J + 145Y) بحد أقصى 172 178 (12J + 166Y) بحد أقصى 200 193 (16J + 177Y) بحد أقصى 220 204 (16J + 188Y) بحد أقصى 230
مواصفات المقعد 28–29 in (71–74 cm) in high density, 29–30 in (74–76 cm) in economy, 36 in (91 cm) in business
قدرة الشحن 1,139 cu.ft / 32.3 m³ 1,540 cu.ft / 43.6 m³ 1,811 cu.ft / 51.3 m³ 1,961 cu.ft / 55.5 m³
الطول 116 ft 8 in / 35.56 m 129 ft 6 in / 39.47 m 138 ft 2 in / 42.11 m 143 ft 8 in / 43.8 m
الجناح 117 ft 10 in / 35.92 m span, 1,370 sq ft (127 m2) area[8]
الوزن الإجمالي[109] 40 ft 4 in / 12.3 m
MTOW 177,000 lb / 80,286 kg 181,200 lb / 82,191 kg 194,700 lb / 88,314 kg 197,900 lb / 89,765 kg
الحولة القصوى 46٬040 lb / 20٬882 kg
OEW[110] 99,360 lb / 45,070 kg
قدرة الوقود 6,820 USgal / 25,816 L - 45,694 lb / 20,730 kg (no ACT)[أ]
المحرك (× 2) CFM International LEAP-1B, 69 in (175 cm) Fan diameter,[111] 26,786–29,317 lbf (119–130 kN)[8]
سرعة التحليق Mach 0.79 (453 kn; 839 km/h)[112]
المدى[113] 3,850 nmi / 7,130 km 3,550 nmi / 6,570 km[ب] 3,550 nmi / 6,570 km[ت] 3,300 nmi / 6,110 km[ت]
Ceiling 41,000 ft (12,000 m)[8]
الإقلاع (ISA, SL, MTOW) 8,300 ft (2,500 m) 8,500 ft (2,600 m)
الهبوط (SL, MLW) 5,000 ft (1,500 m) 5,500 ft (1,700 m)
ICAO Type[115] B37M B38M B39M B3JM

انظر أيضاً

تطورات ذات صلة

طائرات شبيهة

الهوامش

  1. ^ with 7 ACT: 10,394 USgal / 39,345 L - 69,640 lb / 31,594 kg
  2. ^ MAX 200: 2,700 nmi (5,000 km)[114]
  3. ^ أ ب With one auxiliary tank[113]

المصادر

  1. ^ أ ب "Boeing's 737 MAX takes wing with new engines, high hopes". The Seattle Times. January 29, 2016. 
  2. ^ أ ب ت ث ج "Malindo operates world's first 737 Max flight". FlightGlobal. May 22, 2017. 
  3. ^ "Production begins on first 737 MAX parts". Boeing Commercial Airplanes. October 13, 2014. 
  4. ^ أ ب "Boeing Commercial Airplanes – Orders and Deliveries – 737 Model Summary". boeing.com. Boeing. October 2018. Retrieved November 21, 2018. 
  5. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة FG27jan2012
  6. ^ "About Boeing Commercial Airplanes: Prices". Boeing. 
  7. ^ أ ب "Boeing Launches 737 New Engine Family with Commitments for 496 Airplanes from Five Airlines". Boeing. August 30, 2011. 
  8. ^ أ ب ت ث ج خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة FAA-TCDS
  9. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Flight16may2017
  10. ^ أ ب ت ث ج "Boeing 737: Orders and Deliveries (updated monthly)". The Boeing Company. January 31, 2019. Retrieved February 19, 2019. 
  11. ^ Gregg, Aaron; Siddiqui, Faiz. "Ethiopian Airlines crash is the second fatal incident to involve a Boeing 737 MAX 8". The Washington Post. Retrieved 10 March 2019. 
  12. ^ أ ب Guy, Jack; Dixon, Emily (March 11, 2019). "Which airlines are still flying Boeing 737 MAX 8s?". CNN. Retrieved 2019-03-11. 
  13. ^ "Boeing firms up 737 replacement studies by appointing team". Flight International. March 3, 2006. 
  14. ^ Scott Hamilton (June 24, 2010). "737 decision may slip to 2011: Credit Suisse". Flightglobal. 
  15. ^ "Airbus offers new fuel saving engine options for A320 Family" (Press release). Airbus. December 1, 2010. 
  16. ^ Joshua Freed (February 10, 2011). "Boeing CEO: 'new airplane' to replace 737". NBC News. AP. 
  17. ^ "Most airlines taking cautious approach to next gen aircraft". CAPA Centre for Aviation. 11 Apr 2011. 
  18. ^ "Airbus with new order record at Paris Air Show 2011" (Press release). Airbus. June 23, 2011. 
  19. ^ Ostrower, Jon (August 30, 2011). "More details emerge on configuration of re-engined 737". Flight International. Retrieved September 5, 2011. 
  20. ^ Niall O'Keeffe (September 12, 2011). "Caution welcomed: Boeing's 737 Max". Flight International. 
  21. ^ Ostrower, Jon (February 19, 2012). "Boeing says 737 Max to meet or exceed A320neo range". Flightglobal. 
  22. ^ Jon Ostrower (November 7, 2011). "Boeing completes initial review of 737 Max configuration". Air Transport Intelligence. Flight Global. 
  23. ^ Jerry Siebenmark (13 August 2015). "Spirit AeroSystems completes first Boeing 737 Max fuselage". Wichita Eagle. 
  24. ^ Dominic Gates (December 8, 2015). "Boeing unveils the first 737 MAX and its new production line". The Seattle Times. 
  25. ^ Daniel DeMay (December 8, 2015). "Photos: Boeing rolls out new 737 MAX 8 airplane". Seattle Post-Intelligencer. 
  26. ^ Stephen Trimble (December 1, 2016). "First redesigned thrust reverser delivered for 737 Max". Flight Global. 
  27. ^ أ ب ت ث Guy Norris (February 15, 2017). "In Pictures: First Boeing 737-9 Noses Toward Rollout". Aviation Week & Space Technology. 
  28. ^ Stephen Trimble (April 10, 2017). "Boeing prepares for unprecedented 737 Max ramp-up". Flight Global. 
  29. ^ Moores, Victoria (July 18, 2017). "Norwegian performs first transatlantic 737 MAX flight". Aviation Week Network. Penton. Retrieved July 19, 2017. 
  30. ^ Stephen Trimble (June 15, 2017). "737 Max cutaway and technical description". Flightglobal. 
  31. ^ Ostrower, Jon (August 30, 2011). "More details emerge on configuration of re-engined 737". Flight International. 
  32. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ Fred George (May 12, 2017). "Pilot Report: Flying the 737-8, Boeing’s New Narrowbody Breadwinner". Aviation Week & Space Technology. 
  33. ^ "CFM56-7B". Safran. June 1, 2015. 
  34. ^ Jon Ostrower (August 31, 2011). "Boeing narrows 737 Max engine fan size options to two". Air Transport Intelligence News. 
  35. ^ أ ب Guy Norris (December 2, 2013). "Laminar Flow Boosts 737 MAX Long-Range Performance". Aviation Week & Space Technology. 
  36. ^ Stephen Trimble (August 10, 2012). "Aviation Partners, Boeing split opinions on 737 wing-tips". Flight Global. 
  37. ^ Rockwell Collins (November 15, 2012). "Rockwell Collins wins Boeing 737 MAX contract for large-format flight displays". 
  38. ^ "Boeing aims to minimise 737 Max changes". Flightglobal. August 31, 2011. 
  39. ^ "Boeing Introduces 737 MAX With Launch of New Aircraft Family". Boeing. August 30, 2011. 
  40. ^ Jon Ostrower (August 30, 2011). "Boeing designates 737 MAX family". Air Transport Intelligence. 
  41. ^ أ ب "Boeing Delivers First 737 MAX 9" (Press release). Boeing. March 21, 2018. 
  42. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Flight4oct2017
  43. ^ Max Kingsley-Jones (February 7, 2018). "Detailed design starts on 737 Max 10". Flightglobal. 
  44. ^ "Farnborough: Boeing's Execution on 737 MAX Sparkles as MAX 7.5 and MAX 10X Loom". Airways Magazine. July 10, 2016. 
  45. ^ "Boeing confirms 737 Max 7 redesign". Flight Global. July 11, 2016. 
  46. ^ "Boeing Upscales 737-700". Aviation International News. July 12, 2016. 
  47. ^ Guy Norris (Mar 16, 2018). "Boeing Begins 737-7 Flight Test Program". Aviation Week Network. 
  48. ^ أ ب ت "Boeing plans performance upgrade for 737 Max after 2021". FlightGlobal. October 31, 2016. 
  49. ^ "Boeing Completes 737 MAX 8 Firm Configuration". Boeing, July 23, 2013.
  50. ^ "737 MAX 8 performs first international flight". AeroLatin News. May 3, 2016. 
  51. ^ "End of Line B737-800 Values Show Fatigue". Aircraft Value News. September 17, 2018. 
  52. ^ "Boeing Launches 737 MAX 200 with Ryanair" (Press release). Boeing. September 8, 2014. 
  53. ^ Gates, Dominic (September 8, 2014). "Ryanair makes big order for 737 MAX jets that can carry 200". The Seattle Times. 
  54. ^ "Update 5-Ryanair buys 100 Boeing 737 MAX jets, sees fare price war". Reuters. September 8, 2014. 
  55. ^ "Ryanair, Boeing Finalize Max 200 Deal". Aviation International News. December 1, 2014. 
  56. ^ Guy Norris (Nov 20, 2018). "Ryanair high density Boeing MAX emerges from factory". Aviation Week Network. 
  57. ^ "First High-Capacity Boeing 737-8 Enters Flight Test Jan 23, 2019 Guy Norris". Aviation Week Network. 
  58. ^ Clark, Oliver (February 14, 2019). "Ryanair Max to make debut at Stansted". Flight Global. 
  59. ^ "Boeing showing 737-8ERX concept in response to A321LR". Leeham News. March 12, 2015. 
  60. ^ "Boeing’s 737 MAX 9 takes off on first flight". Seattle Times. April 13, 2017. 
  61. ^ "Boeing completes 737 Max 9 maiden flight". Flight Global. April 13, 2017. 
  62. ^ "Civil Aviation Programs To Watch". Aviation Week & Space Technology. Jun 9, 2017. 
  63. ^ أ ب Ian Goold (November 8, 2017). "Boeing Forges Ahead with Flight-test Campaigns". AIN. 
  64. ^ Stephen Trimble (February 16, 2018). "Boeing 737 Max 9 receives certification". Flightglobal. 
  65. ^ Aircraft Value News (November 12, 2018). "B737-9 EASA Certification Does Nothing for Values". 
  66. ^ أ ب ت Jens Flottau (March 10, 2017). "Customers Press Boeing To Launch New Midsize Widebody Aircraft Soon". Aviation Week & Space Technology. 
  67. ^ Stephen Trimble (July 4, 2016). "Farnborough: Proposed stretch of 737 Max 9 possible, but challenging". Flight Global. 
  68. ^ Guy Norris (September 30, 2016). "Simpler 737-10X, New Midsize Airplane Both 'Doable'". Aviation Week & Space Technology. 
  69. ^ Norris, Guy (January 10, 2017). "Boeing Defines Final 737 MAX Stretch Offering". Aviation Week & Space Technology. 
  70. ^ "Boeing 737 MAX 10 Reaches Firm Configuration" (Press release). Boeing. Feb 6, 2018. 
  71. ^ Guy Norris (Feb 9, 2018). "Boeing Completes Configuration For Final 737 MAX Derivative". Aviation Week & Space Technology. 
  72. ^ Guy Norris (Aug 30, 2018). "Boeing Unveils 737-10 Extended Main Landing Gear Design Details". Aviation Week & Space Technology. 
  73. ^ "Airport Compatibility Brochure Boeing 737 MAX 10" (PDF). Boeing. Retrieved February 12, 2019. 
  74. ^ "Boeing Business Jets to Offer the BBJ MAX" (Press release). Boeing. October 29, 2012. 
  75. ^ "Boeing Business Jets Unveils BBJ MAX 7" (Press release). Boeing. October 31, 2016. 
  76. ^ "Milestone paves the way for delivery of the newest version of the best-selling business jetliner" (Press release). Boeing. April 16, 2018. 
  77. ^ "Lion Air commits to up to 380 Boeing 737s". November 17, 2011. Retrieved November 17, 2011. 
  78. ^ "ACG Becomes third identified 737 Max customer". November 17, 2011. Retrieved November 17, 2011. 
  79. ^ أ ب Bader, Tim (December 13, 2011). "Boeing 737 MAX Logs First Firm Order from Launch Customer Southwest Airlines". Boeing. Retrieved December 26, 2011.  خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صالح؛ الاسم "Boe_SW_Firm_Order" معرف أكثر من مرة بمحتويات مختلفة.
  80. ^ "737 Max commitments top 948". Retrieved December 15, 2011. 
  81. ^ "Ryanair places $22bn order with Boeing, buys up to 200 new aircraft". Independent.ie. Retrieved April 1, 2015. 
  82. ^ "Boeing, GECAS Announce Order for 75 737 MAXs". Boeing. January 4, 2017. Retrieved January 4, 2017. 
  83. ^ Southwest converts 20 737s to Max Archived 31 July 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  84. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانBader، Tim. Boeing. وصل لهذا المسار في 25 يناير 2012.
  85. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  86. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  87. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة 737_O_D_summ
  88. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  89. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Boeing.
  90. ^ "Gol orders 60 737 MAX aircraft" Archived 1 May 2017[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  91. ^ "Boeing, GECAS Finalize Order for up to 100 737 MAXs and Next-Generation 737s". Boeing, Oct 3, 2012. Archived 17 October 2012[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  92. ^ "Boeing, Alaska Airlines Announce Order for 737 MAXs and Next-Generation 737s". Boeing, Oct 11, 2012. Archived 28 May 2013[Date mismatch] at the Wayback Machine.
  93. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Boeing via mediaroom.com. وصل لهذا المسار في 13 نوفمبر 2012.
  94. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانBlachly، Linda. ATWOnline. وصل لهذا المسار في 13 نوفمبر 2012.
  95. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوانStaff. Global Travel Industry News. وصل لهذا المسار في 14 نوفمبر 2012.
  96. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان PRNewswire. Daily Markets. وصل لهذا المسار في 2 يناير 2013.
  97. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان GlobeNewswire. وصل لهذا المسار في 14 نوفمبر 2012.
  98. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Boeing via mediaroom.com.
  99. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان وصل لهذا المسار في 15 مايو 2013.
  100. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Boeing.
  101. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان The Boeing Company. وصل لهذا المسار في 10 أغسطس 2013.
  102. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Boeing via mediaroom.com. وصل لهذا المسار في 8 أغسطس 2013.
  103. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان WestJet Airlines (via westjet.com). وصل لهذا المسار في 28 سبتمبر 2013.
  104. ^ خطأ في استخدام القالب بوينگ 737 ماكس: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان Air Canada (via aircanada.com). وصل لهذا المسار في 11 ديسمبر 2013.
  105. ^ ""بوينغ 737 ماكس".. ما وراء ثاني كارثة في 4 أشهر؟". روسيا اليوم. 2019-03-10. Retrieved 2019-03-10. 
  106. ^ "حوادث الطائرات: تحطم طائرة ركاب إثيوبية متجهة إلى كينيا وعلى متنها 157 شخصا". بي بي سي. 2019-03-10. Retrieved 2019-03-10. 
  107. ^ "737 MAX Airplane Characteristics for Airport Planning" (PDF). Boeing. November 2018. 
  108. ^ "Airport Compatibility Brochure 737 MAX 10" (PDF). Boeing. January 2019. 
  109. ^ "Boeing 737 MAX by design". Boeing. 
  110. ^ "737 MAX Airplane Characteristics for Airport Planning" (PDF). Boeing. August 2017. 
  111. ^ "LEAP Brochure" (PDF). CFM International. 2013. Archived from the original (PDF) on September 23, 2015. 
  112. ^ "737MAX and the MD-12". Aviation Week. December 9, 2013. 
  113. ^ أ ب "737 MAX". Boeing. Technical Specs. 
  114. ^ "Boeing Revises "Obsolete" Performance Assumptions". FlightGlobal. 3 Aug 2015. 
  115. ^ "DOC 8643 – Aircraft Type Designators". ICAO. 

وصلات خارجية



خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "م"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="م"/> أو هناك وسم </ref> ناقص