الحزب الديمقراطي الكردستاني

الحزب الديمقراطي الكردستاني
پارتی دیموکراتی کوردستان
Partiya Demokrat a Kurdistanê
الرئيسمسعود برزاني
المؤسسمصطفى برزاني
تأسس16 أغسطس 1946; منذ 75 سنة (1946-08-16
المقر الرئيسيعنكاوا
الأيديولوجيةالخيمة الكبيرة[1]
القومية الكردية[2]
تقرير المصير[3][4]
الألوان     الأصفر
مجلس النواب العراقي
25 / 329
[5]
برلمان كردستان العراق[6]
45 / 111
علم الحزب
Flag of the KDP.svg
الموقع
www.kdp.info

الحزب الديمقراطي الكردستاني، هو أحد الأحزاب الكردية الرئيسية في العراق ويقود الحزب نسل مؤسس الحزب مصطفى البارزاني الذي لقب بهذا اللقب نسبة إلى منطقة بارزان في شمال العراق والتي كانت مسقط راس مصطفى البارزاني. تعاقب على زعامة الحزب بعد وفاة مصطفى البارزاني عام 1979 نجليه ادريس بارزاني ومسعود بارزاني الذي يترأس الحزب حالياً.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

التأسيس

تأسس الحزب على يد مصطفى البارزاني في 16 أغسطس 1946 على اراضي جمهورية مهاباد في كوردستان إيران حيث تشكلت هذه الجمهورية التي دامت 6 أشهر بدعم سوفييتي اثناء تواجدهم في إيران عقب الحرب العالمية الثانية. خدم البارزاني كوزير للدفاع في جمهورية مهاباد ولكن تم القضاء على هذه الجمهورية من قبل الحكومة الأيرانية بعد انسحاب القوات السوفيتية من الاراضي الإيرانية ولجا البارزاني إلى اتحاد سوفييتي وبقي فيه إلى ان استدعاه الزعيم العراقي عبد الكريم قاسم بعد اطاحته بالحكم الملكي في العراق وبدأت مناقشات حول اعطاء الكورد بعض الحقوق القومية ولكن هذه المحادثات فشلت لان الاحزاب القوميه العربيه مثل حزب البعث اعاقت اي حل للقضيه الكورديه والمتمثلة بانشاء دويلة داخل العراق تسمى بكوردستان وتخلى عبد الكريم قاسم عن تعهداته تجاه مطالبة الاكراد بأنشاء وطن قومي لهم و بدأ صراع مسلح حيث قام عبدالكريم قاسم بحملة عسكرية على معاقل الحزب الديمقراطي الكوردستاني عام 1961.

حرب 1974–75

استمر الصراع المسلح بصورة متفاوتة حتى عام 1970 حيث حصلت هدنة مؤقتة و شارك البارزاني في إتفاقية الحكم الذاتي للأكراد عام 1970 ولكن فشلت هذه المحادثات ايضا وبدأ الصراع المسلح مرة اخرى عام 1974 قامت الحكومة العراقية بقطع هذا الدعم بابرام اتفاقية الجزائر مما ادى إلى انهيار كامل في الحركة الكوردية وانتهى المطاف بالبارزاني إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث توفي فيها عام 1979 في مستشفى جورج واشنطن.

شهد الحزب مجموعة من الصراعات الداخلية بين صفوفه قبل الأنهيار حيث بدأت خلافات جوهرية تظهر بين إبراهيم أحمد وجلال طالباني اللذان كانا اعضاء اللجنة المركزية للحزب من جهة ومصطفى البارزاني ومؤيديه من جهة اخرى فانفصل إبراهيم أحمد و جلال طالباني عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ليشكلوا المكتب الساسي للاتحاد الوطني الكوردستاني وفي عام 1966 شكلت المجموعة المنشقة حلفا مع الحكومة المركزية وشاركت في حملة عسكرية ضد الحزب الديمقراطي الكوردستاني.


العلم السابق للحزب.

كان للحزب دور ضئيل على الساحة السياسية العراقية من مرحلة ما بعد انهيار 1975 إلى حرب الخليج عام 1991 حيث كان معظم الصراع المسلح للاكراد تتم من قبل الاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة جلال طالباني ولكن بعد حرب الخليج الثانية اغتم الأكراد فرصة إعلان التحالف الغربي عن منطقة حظر الطيران والتي اصبحت ملاذاً للأكراد فقام الحزب بالمشاركة في الأنتخابات التي نضمت في كوردستان العراق و تشكلت في عام 1992 إدارة مشتركة للحزب الديمقراطي الكوردستاني مع الاتحاد الوطني الكوردستاني لأدارة اقليم كوردستان في شمال العراق .

حرب الخليج

بدآ التوتر يظهر على علاقة الحزبين بسبب تدخلات دول الجوار والنظام في بغداد لافشال اي تحرر للاكراد مما ادى إلى مواجهة عسكرية في اعام 1994 إلى ان عقد الحزبان إتفاقية سلام في واشنطن في عام 1998 بوساطة أمريكية.

بعد الاجتياح الأمريكي للعراق في مارس 2003، طوى الحزب الديمقراطي الكوردستاني خلافاتها مع الاتحاد الوطني الكوردستاني كلياً ليشكلا زعامة مشتركة تطالب بالحقوق القومية للكورد وشارك الحزب في جميع التغيرات التي طرأت على الساحة العراقية ابتداءا من مجلس الحكم في العراق والحكومة العراقية المؤقتة والحكومة العراقية الانتقالية إلى مشاركتها في الانتخابات العراقية.

2003-الحاضر

أنصار الحشد الشعبي يحملون صور الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب قائد الحشد السابق أبو مهدي المهندس أثناء اقتحامهم مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد، 17 أكتوبر 2020.

في 17 أغسطس 2020، قام مئات من أنصار الحشد الشعبي العراقي الموالي لإيران، بإحراق وتخريب مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد. وجاء هذا الاعتداء على خلفية دعوة المسؤول التنفيذي الأول للحزب هوشيار زيباري قبل أسبوعين الحكومة العراقية إلى "تنظيف المنطقة الخضراء من التواجد المليشياوي الحشدي"، باعتبار الحشد الشعبي قوة خارجة عن القانون.[7]

واقتحم أنصار الحشد الشعبي مقر الحزب التابع للزعيم الكردي مسعود بارزاني في وسط بغداد ودمروا محتوياته، قبل إشعال النار فيه على الرغم من انتشار كبير للشرطة. ووسط أعمدة من الدخان الأسود، لوح المتظاهرون بأعلام الحشد وكذلك صور الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب قائد الحشد السابق أبو مهدي المهندس اللذين قتلا في غارة أمريكية في بداية عام 2020. وأقدم المحتجون أيضاً على حرق العلم الكردي وكذلك صور مسعود بارزاني وهوشيار زيباري وزير الخارجية العراقي الأسبق والمسؤول التنفيذي الأول للحزب الديمقراطي الكردستاني.

وندد رئيس إقليم كردستان نچرڤان بارزاني بقيام ما وصفه "بفئة خارجة عن القانون بإحراق مقر الحزب في بغداد وإحراق علم كردستان وصور الرموز الكوردية ورفع علم الحشد الشعبي على المبنى". وقال في بيان "ندين تلك الهجمة ونعدها عملاً تخريبياً".

بدوره، استنكر رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني الهجوم. وقال: "ندين بشدة هذا الاعتداء الجبان"، مشيراً إلى أن "هذه الاعتداءات لن تقل من مكانة الكرد والقيم العليا لشعب كوردستان". وأضاف "ننتظر من الحكومة الاتحادية اتخاذ الإجراءات المناسبة ضد هذا الاعتداء".لكن الحشد الشعبي يؤكد أنه اندمج في القوات النظامية بعدما قاتل إلى جانب الدولة والتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

واتهمت قوات مكافحة الإرهاب في كردستان الحشد بإطلاق صواريخ على مطار أربيل حيث يتمركز جنود أمريكيون في في 1 أكتوبر. وفي نهاية أغسطس، اقتحم محتجون يرفعون رايات الحشد محطة تلفزيونية تابعة لسياسي سني لبثها برنامجًا احتفاليًا في يوم عاشوراء، أكثر الأيام قدسية لدى الشيعة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأيديولوجيا

كان الحزب منذ نشوئه عام 1946 إلى التسعينيات يدعوا إلى الحكم الذاتي لأكراد العراق ولكنه ومنذ أواسط التسعينيات بدأ ينحو منحى اخر حيث بدأ بالمطالبة بدولة مستقلة لأكراد العراق.

التنظيم

يتألف هيكل نظام الحزب من أربعة فروع رئيسية وهي الرئيس و نائب الرئيس واللجنة المركزية والمكتب السياسي وللحزب 12 فرعا في انحاء مختلفة من شمال العراق وإيران وشمال أمريكا وأوروبا التي تقع مقرها في لندن.

قادة الحزب

السنة الاسم الفترة في المنصب
1946 مصطفى برزاني 1946–1979 33 سنة
1979 مسعود برزاني 1979–الحاضر الحالي
2010 نچرڤان بارزاني 2010–الحاضر نائب الرئيس

الفروع


انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة ideology
  2. ^ Entessar, N. (2010). Kurdish Politics in the Middle East. Lexington Books. p. 24. ISBN 978-0-7391-4039-0. Retrieved 2015-01-01.
  3. ^ "Iraq: Kurds Renew Demands for Self-Determination | Middle East Policy Council". mepc.org. Retrieved 2015-01-01.
  4. ^ http://www.unifr.ch/federalismnetwork/assets/files/Best Papers 2013/Vezbergaite Ieva_Lithuania.pdf
  5. ^ Includes six seats from the KDP-led Kurdistan Alliance in the Nineveh Governorate
  6. ^ "Election commission publishes official KRG election results". Rudaw.
  7. ^ "العراق: مئات من أنصار الحشد الشعبي يحرقون مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني في بغداد". فرانس 24. 2020-10-17. Retrieved 2020-10-18.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المراجع