الحزب الديمقراطي الكردستاني

الحزب الديمقراطي الكردستاني
الزعيم مسعود برزاني
تأسس 16 أغسطس 1946
المقر الرئيسي هولر
الأيديولوجية الوطنية الكردية، Populism
الانتماء الدولي تحالف الديمقراطيين
الألوان أصفر
الموقع
KDP
العلم الحالي لجزب KDP

الحزب الديمقراطي الكردستاني هو أحد الأحزاب الكردية الرئيسية في العراق ويقود الحزب نسل مؤسس الحزب مصطفى البارزاني الذي لقب بهذا اللقب نسبة إلى منطقة بارزان في شمال العراق و التي كانت مسقط راس مصطفى البارزاني. تعاقب على زعامة الحزب بعد وفاة مصطفى البارزاني عام 1979 نجليه ادريس بارزاني ومسعود بارزاني الذي يترأس الحزب حاليا.

يتألف هيكل نظام الحزب من أربعة فروع رئيسية وهي الرئيس و نائب الرئيس و اللجنة المركزية و المكتب السياسي و للحزب 12 فرعا في انحاء مختلفة من شمال العراق و إيران و شمال أمريكا و أوروبا التي تقع مقرها في لندن.

كان الحزب منذ نشوئه عام 1946 إلى التسعينيات يدعوا إلى الحكم الذاتي لأكراد العراق و لكنه و منذ أواسط التسعينيات بدأ ينحو منحى اخر حيث بدأ بالمطالبة بدولة مستقلة لأكراد العراق.

تأسس الحزب على يد مصطفى البارزاني في 16 أغسطس 1946 على اراضي جمهورية مهاباد في كوردستان إيران حيث تشكلت هذه الجمهورية التي دامت 6 أشهر بدعم سوفييتي اثناء تواجدهم في إيران عقب الحرب العالمية الثانية. خدم البارزاني كوزير للدفاع في جمهورية مهاباد ولكن تم القضاء على هذه الجمهورية من قبل الحكومة الأيرانية بعد انسحاب القوات السوفيتية من الاراضي الإيرانية ولجا البارزاني إلى اتحاد سوفييتي وبقي فيه إلى ان استدعاه الزعيم العراقي عبد الكريم قاسم بعد اطاحته بالحكم الملكي في العراق وبدأت مناقشات حول اعطاء الكورد بعض الحقوق القومية ولكن هذه المحادثات فشلت لان الاحزاب القوميه العربيه مثل حزب البعث اعاقت اي حل للقضيه الكورديه والمتمثلة بانشاء دويلة داخل العراق تسمى بكوردستان وتخلى عبد الكريم قاسم عن تعهداته تجاه مطالبة الاكراد بأنشاء وطن قومي لهم و بدأ صراع مسلح حيث قام عبدالكريم قاسم بحملة عسكرية على معاقل الحزب الديمقراطي الكوردستاني عام 1961. استمر الصراع المسلح بصورة متفاوتة حتى عام 1970 حيث حصلت هدنة مؤقتة و شارك البارزاني في إتفاقية الحكم الذاتي للأكراد عام 1970 ولكن فشلت هذه المحادثات ايضا وبدأ الصراع المسلح مرة اخرى عام 1974 قامت الحكومة العراقية بقطع هذا الدعم بابرام اتفاقية الجزائر مما ادى إلى انهيار كامل في الحركة الكوردية وانتهى المطاف بالبارزاني إلى الولايات المتحدة الأمريكية حيث توفي فيها عام 1979 في مستشفى جورج واشنطن.

شهد الحزب مجموعة من الصراعات الداخلية بين صفوفه قبل الأنهيار حيث بدأت خلافات جوهرية تظهر بين إبراهيم أحمد و جلال طالباني اللذان كانا اعضاء اللجنة المركزية للحزب من جهة و مصطفى البارزاني و مؤيديه من جهة اخرى فانفصل إبراهيم أحمد و جلال طالباني عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ليشكلوا المكتب الساسي للاتحاد الوطني الكوردستاني وفي عام 1966 شكلت المجموعة المنشقة حلفا مع الحكومة المركزية وشاركت في حملة عسكرية ضد الحزب الديمقراطي الكوردستاني.

كان للحزب دور ضئيل على الساحة السياسية العراقية من مرحلة ما بعد انهيار 1975 إلى حرب الخليج عام 1991 حيث كان معظم الصراع المسلح للاكراد تتم من قبل الاتحاد الوطني الكوردستاني بزعامة جلال طالباني ولكن بعد حرب الخليج الثانية اغتم الأكراد فرصة إعلان التحالف الغربي عن منطقة حظر الطيران والتي اصبحت ملاذاً للأكراد فقام الحزب بالمشاركة في الأنتخابات التي نضمت في كوردستان العراق و تشكلت في عام 1992 إدارة مشتركة للحزب الديمقراطي الكوردستاني مع الاتحاد الوطني الكوردستاني لأدارة اقليم كوردستان في شمال العراق .

بدآ التوتر يظهر على علاقة الحزبين بسبب تدخلات دول الجوار والنظام في بغداد لافشال اي تحرر للاكراد مما ادى إلى مواجهة عسكرية في اعام 1994 إلى ان عقد الحزبان إتفاقية سلام في واشنطن في عام 1998 بوساطة أمريكية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحزب الديمقراطي الكوردستاني بعد سقوط بغداد في ابريل 2003

بعد الاجتياح الأمريكي للعراق في مارس 2003، طوى الحزب الديمقراطي الكوردستاني خلافاتها مع الاتحاد الوطني الكوردستاني كلياً ليشكلا زعامة مشتركة تطالب بالحقوق القومية للكورد وشارك الحزب في جميع التغيرات التي طرأت على الساحة العراقية ابتداءا من مجلس الحكم في العراق و الحكومة العراقية المؤقتة و الحكومة العراقية الانتقالية إلى مشاركتها في الأنتخابات العراقية.


انظر أيضاً

الهامش