سلوبودان ميلوشڤتش

(تم التحويل من Slobodan Milošević)
عنوان هذه المقالة يحتوي الحروف التالية: ڤ وچ. حيثما لا يتواجدوا ويكونوا غير مرغوب فيهم، فإن الاسم يمكن كتابته كالتالي سلوبودان ميلوشفتش.
سلوبودان ميلوشڤتش
Milosevic-1.jpg
رئيس جمهورية يوغوسلاڤيا الاتحادية الثالث
في المنصب
23 يوليو 1997 – 5 اكتوبر 2000
رئيس الوزراء Radoje Kontić
مومير بولاتوڤچ
سبقه زوران ليلتش
خلفه ڤويسلاڤ كوشتونتشا
رئيس صربيا الأول
في المنصب
8 مايو 1989 – 23 يوليو 1997
رئيس الوزراء دسيمير يڤتتش
ستانكو ردميلوڤيتش
دراگوتين زلنوڤيتش
رادومان بوژوڤيتش
نيكولا شاينوڤيتش
ميركو ماريانوڤيتش
سبقه منصب مستحدث
خلفه دراگان توميتش (بالإنابة)
ميلان ميلوتينوڤيتش
تفاصيل شخصية
وُلِد 20 أغسطس 1941
پوژارڤاس، يوغوسلاڤيا
توفي 11 مارس 2003
لاهاي، هولندا
القومية صربي
الحزب الحزب الاشتراكي (صربيا)
الدين ملحد[1]
التوقيع

سلوبودان ميلوشڤـِتش ( /mˈlɒsəvɪ/; صربو-كرواتية: [slobǒdan milǒːʃeʋitɕ]  ( استمع)؛ سيريلية صربية: Слободан Милошевић؛ و. 20 أغسطس 1941 - ت. 11 مارس 2003)، كان سياسياً ورئيس صربيا (كانت جمهورية صربيا الاشتراكية في الأصل جمهورية تأسيسية ضمن جمهورية يوغوسلاڤيا الاتحادية الاشتراكية) ورئيس يوغوسلاڤيا من الفترة بين 1989 حتى 1997. كما قاد الحزب الاشتراكي الصربي منذ تأسيسه عام 1990. تولى السلطة كرئيساً لصربيا بعد أن ادعى هو ومؤيدوه الحاجة إلى إصلاح الدستور اليوغوسلاڤي لعام 1974 بسبب تهميش صربيا وعجزها السياسي عن ردع الاضطرابات الانفصالية الألبانية في إقليم كوسوڤو الصربي.

تميزت رئاسة ميلوشڤيتش لصربيا وجمهورية يوغسلاڤيا الاتحادية بالعديد من الإصلاحات الكبرى في الدستور الصربي منذ الثمانينيات حتى التسعينيات والتي خفضت من سلطات المقاطعات ذاتية الحكم في صربيا. عام 1990 انتقلت صربيا من نظام الحزب الواحد التيتوي إلى نظام التعددية الحزبية وبمحاولات لإصلاح الدستوري اليوغسلاڤي لعام 1974. في خضم الحروب المشتعلة انقسمت الجمهوريات المؤسسة ليوغسلاڤيا، وتأسست جمهورية يوغسلاڤيا الاتحادية بدمج جمهوريتي صربيا والجبل الأسود السابققتين. شارك ميلوشڤيتش في مفاوضاات اتفاقية دايتون ممثلاً صرب البوسنة، التي أنهت حرب البوسنة عام 1995.

أثناء قصف الناتو ليوغسلاڤيا 1999، اتهمت المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلاڤيا السابقة ميلوشڤيتش بارتكاب جرائم حرب أثناء حروب البوسنة وكرواتيا، وكوسوڤو.[2] استقال ميلوشڤيتش من رئاسة يوغسلاڤيا بعد اندلاع المظاهرات في أعقاب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها التي أجريت في 24 سبتمبر 2000. اعتقتله السلطات الاتحادية اليوغسلاڤية في 31 مارس 2001 بتهمة الفساد، استغلال السلطة، والاختلاس.[3][4] تعثر التحقيق الأولي مع ميلوشڤيتش بسبب عدم وجود أدلة، مما دفع رئيس الوزراء الصربي زوران دينيتش بتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية ليوغسلاڤيا السابقة من أجل محاكمته بارتكاب جرائم حرب.[5] في بداية المحاكمة، أدان ميلوشڤيتش المحكمة باعتبارها غير قانونية لأنها لم تؤسس بموافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ ومن ثم رفض توكيل محامي للدفاع عنه.[6] دافع ميلوشڤيتش عنه نفسه طوال المحاكمة التي استمرت خمس سنوات، والتي انتهت بإسقاط الدعوة عندما توفي في زنزانته في لاهاي، في 11 مارس 2006.[7] توفي ميلوشڤيتش الذي كان يعاني من أمراض القلب وفرض ضغط الدم، بالسكتة القلبية.[8][9] أنكرت المحكمة أي مسؤولية عن وفاة ميلوشڤيتش وذكرت أنه رفض تناول الأدوية الموصوفة وكان يعالج نفسه بدلاً من ذلك.[10]

بعد وفاة ميلوشڤيتش، أصدرت محكمة العدل الدولية حكمها بشكل منفصل في قصية الإبادة الجماعية البوسنية الذي يقضي بعدم وجود دليل يربط بين ميلوشڤيتش والإبادة الجماعية التي ارتكبتها قوات صرب البوسنة أثناء حرب البوسنة. ومع ذلك، فقد وجدت المحكمة أن إخفاق ميلوشڤيتش والآخرين في صربيا في منع وقوع الإبادة الجماعية وعدم تعاونهم مع المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلاڤيا السابقة في عقاب الجناة، وخاصة الجنرال راتكو ملاديتش، وانتهاكهم الالتزام بالامتثال للتدابير المؤقتة التي أمرت بها المحكمة، يعد خرقاً لاتفاقية الإبادة الجماعية.[11][12] وصف المراقبون حكم ميلوشڤيتش بأنه سلطوياً أو استبدادياً.[13]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

سلوبودان ميلوشڤتش في 1979

ترجع أصول ميلوشڤيتش من قرية لييڤا ريكا في پودگوريتسا، من قبيلة ڤاسويڤيتشي من الجبل الأسود. وُلد ميلوشڤيتش في پوژارڤاتس، بعد أربعة أشهر من غزو قوى المحور لمملكة يوغسلاڤيا، ونشأ أثناء فترة احتلال من قبل قوى المحور في الحرب العالمية الثانية. لاحقاً، أصبح أخاه الأكبر بوريسلاڤ دبلوماسياً.[14][15] انفصل والداه في أعقاب الحرب. والده، عالم اللاهوت الأرثوذكسي الصربي[16] سڤتوزار ميلوشوڤيتش (nl)، انتحر عام 1962.[17] كان سيمون، والد سڤتوزار، ضابطاً في جيش الجبل الأسود. وكانت ستانيسلاڤا، والده ميلوشوڤيتش، (اسمها قبل الزواج كولينشيتش)، معلمة في مدرسة وكانت عضواً ناشطاً في الحزب الشيوعي، وانتحرت عام 1972.[18] أخاها ميليساڤ كولينشيتش ميجور-جنرال في الجيش الشعبي اليوغسلاڤي، انتحر عام 1963.

انتقل ميلوشوڤيتش لدراسة القانون في كلية الحقوق بجامعة بلگراد، حيث أصبح رئيساً للجنة الأيديولجية لفرع الطلبة للعصبة الشيوعية اليوغسلاڤية. عندما كان في الجامعة، كان صديقاً لإيڤان ستامبوليتش، الذي كان عمه پيتر ستامبوليتش رئيساً للمجلس التنفيذي الصربي (المنصب الشيوعي المكافئ لرئيس الوزراء). كان هذا دليلاً على وجود صلة حاسمة لآفاق ميلوشڤيتش المهنية، حيث رعى ستامبوليتش صعوده عبر التسلسل الهرمي لعصبة الشيوعييين اليوغسلاڤ.

بعد تخرجه عام 1966، أصبح ميلوشڤيتش مستشاراً اقتصادياً لعمدة بلگراد برانكو پشيتش. بعد خمسة سنوات، تزوج من صديقة طفولته، ماريانا ماركوڤيتش، وأنجبا طفلين: ماركو وماريا. كان لماركوميلوشڤيتشيتش بعض التأثير على مسيرة ميلوشڤيتش المهنية سواء قبل أو بعد ارتقاؤه السلطة؛ كما كانت زعيمة شريكة لتحالف زوجها الناشئ، اليسار اليوغسلاڤي في فترة التسعينيات. عام 1968، حصل ميلوشڤيتش على وظيفة في شركة تكنوگاز، حيث كان يعمل ستامبوليتش، وأصبح رئيساً للشركة عام 1973. بحلول 1978، بفضل رعاية ستامبوليتش تمكن ميلوشڤيتش من أن يصبح رئيساً لبيوبانكا، من أكبر البنوك في يوغسلاڤيا؛ منحته رحلاته المتكررة إلى پاريس ونيويورك الفرصة لتعلم اللغة الإنگليزية. كان طوله 6 أقدام ونصف بوصة (186 سم).[19]


الصعود إلى السلطة

Zastava Auto.jpg
يوگو كانت الموديل الوحيد من زستاڤا الذي نزل أسواق الولايات المتحدة في 1987 بسعر 3,990 دولار، بفضل العلاقة الوثيقة بين ميلوشڤتش وإيگل‌برگر.

منذ 1984، قبيل انهيار يوغوسلاڤيا، عمل ميلوشڤتش رئيساً لشركة زستاڤا للسيارات. وفي 1986 قام بتعيين الدبلوماسي الأمريكي لورنس إيگل‌برگر رئيساً لفرع الشركة في الولايات المتحدة "زستاڤا أمريكا" وشهدت الفترة طرح السيارة يوگو (من زستاڤا) في الأسواق الأمريكية، وكان ذلك حدثاً استثنائياً فهذا المقاس من السيارات كان لا يُطرح في الولايات المتحدة لعدم استيفائه المتطلبات الأمريكية لسلامة السيارات. لورنس إيگل‌برگر انتقل مباشرة من العمل في زستاڤا تحت رئاسة ميلوشڤتش إلى منصب سفير الولايات المتحدة في يوغوسلاڤيا (1977-1980)، في عهد آخر رؤسائها سلوبودان ميلوشڤتش وجيمي كارتر. وقد نشر إيگل‌برگر مقالاً في صحيفة النيويورك تايمز أثناء عمله سفيراً في يوغوسلاڤيا كتب فيه أن العالم لن يتفاجأ لو تفككت يوغوسلاڤيا إلى مكوناتها الأصلية. وبعد تلك المقالة بشهور بدأت أحداث تفكك يوغوسلاڤيا.[20] ثم عمل في الفترة 1989-1992 مستشاراً للشئون اليوغوسلافية في البيت الأبيض، حيث رأى الكثير أنه ميال للصرب، وخصوصاً عندما أدلى بحديث صحفي نفى فيه أن يكون الجيش الصربي قد اقترف أي مذابح أو مخالفات في كرواتيا المنفصلة. وهو ما دفع الصحافة الاوروبية أن تطلق عليه لقب "لورنس الصرب" Lawrence of Serbia [21] في إشارة إلى لورنس العرب Lawrence of Arabia.


الثورة ضد البيروقراطية

تعديل دساتير صربيا ويوغوسلافيا 1989-1992

الحقوق المدنية والسياسية في صربيا ويوغسلاڤيا تحت حكم ميلوشڤتش

علم الحزب الاشتراكي الصربي أثناء زعامة ميلوشڤتش.
طابور من الطلبة في الاحتجاجات في صربيا 1996–1997 المناهضة لميلوشڤتش. الراية في المقدمة تقول "بلگراد هي الدنيا".



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

دوره أثناء الحروب الصربية

دور ميلوشڤيتش وفقاُ لمنتقديه

دور ميلوشڤيتش وفقاُ لمدعميه

فرانيو تودجمان وميلوشڤيتش في اجتماع كرادوردڤو عام 1991، التي اتفق فيها المتنافسان على تقسيم البوسنة والهرسك بين القطاع تحت السيطرة الصربية والقطاع تحت السيطرة الكرواتية.


دوره في حصار سراييڤو

يعتقد العديد من المحللين أن هدف ميلوشڤتش كان خلق صربيا الكبرى، التي توحد جميع الصرب في يوغوسلاڤيا التي تنهار.[22][23]


اغتيال معارضيه

في صيف 2000، تم اختطاف الرئيس الصربي السابق إيڤان ستامبوليتش ثم عـُثر على جثته عام 2003. وفي يونيو 2006 حكمت المكمة العليا لصربيا بأن ميلوشڤيتش أمر بقتل ستامبوليتش، كما اتهمه البعض بأنه شخصياً قام بقتل ستامبوليتش في فروشكا گورا.

معظم الاغتيالات راح ضحيتها مسئولين صرب ويوغوسلاڤ، مثل رئيس الشرطة رادوڤان ستويچيچ ووزير الدفاع پاڤله بولاتوڤيتش ورئيس الخطوط الجوية اليوغوسلافية زيكا پتروڤيتش.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

آراءه

سقوط الرئاسة

علاقاته مع الدول الأخرى

العلاقات مع روسيا

العلاقات مع الصين

المحاكمة بتهمة جرائم حرب

ميلوشڤيتش في لاهاي

مكث ميلوشڤيتش سنوات متنقلاً بين السجن والمحكمة والمستشفى، وكان في كل جلسة من جلسات المحاكمة يسخر من قضاته ولا يعترف بشرعية المحكمة، ويرفض توكيل محام عنه.

إتهم ميلوشڤيتش بارتكاب جرائم حرب ضد المسلمين في إقليم كوسوڤو والبوسنة وكرواتيا ومن أشهر جرائمه مذبحة سربرينيتشا عام 1995 بالبوسنة والتي راح ضحيتها 8000 مسلم. مثل منذ عام 2001 أمام المحكمة الدولية لجرائم الحرب في لاهاي. في 11 مارس 2006 عثر عليه ميتاً في مركز الاعتقال الذي كان محتجزاً به في لاهاي. نقلت مصادر أنه عُثر عليه الساعة العاشرة صباح السبت. وقال مسؤولون في محكمة الجزاء الدولية إن تشريحا سيتم للجثة لتحديد أسباب الوفاة وأضافوا أنه كان ميتا منذ عدة ساعات عند العثور عليه.

في غضون ذلك، قال شقيق الرئيس اليوغسلاڤي السابق الراحل، برونيسلاڤ ميلوشڤيتش السبت، إن العائلة لا تثق بقدرة المحكمة الدولية على القيام بتشريح الجثة بتجرد وقال في مقابلة مع أسوشيتدبرس من موسكو حيث يقيم "أعلم ان العائلة ضد أي تشريح في لاهاي لأنها لا تثق بهم، كما كان هو لا يثق بالأطباء والمحكمة."[24]

بدوره قال محامي ميلوشڤيتش، يينكو تومانوڤيتش إن موكله السابق أكد له "أنه كان هناك محاولات لتسميمه في السجن" مشددا على نقل الجثمان إلى موسكو وإجراء تشريح له. وقال المحامي الموجود في لاهاي أمام الصحفيين إنه أبلغ دبلوماسيين روس بمزاعم التسمم.

من جهته أعلن نائب رئيس حزب ميلوسيفتيش الاشتراكي بصربيا، ميلوراد فوسيليتش لشبكة سي إن إن أن زوجة سلوبودان ميلوشڤيتش تطالب بنقل جثمان زوجها إلى موسكو لتشريحه بشكل مستقل، ووفق ما قالته أرملة ميلوشڤيتش ميرا ماركوڤيتش التي تقيم في موسكو، فإن مكان الدفن لم يحدد بعد.

وكانت محكمة الحرب الدولية رفضت في فبراير 2002 طلبا من ميلوشڤيتش، للإفراج المشروط عنه ليسافر إلى روسيا للعلاج. ويعاني ميلوشڤيتش من مشاكل في القلب وارتفاع ضغط الدم، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

ويعتقد الادعاء أن زوجة ميلوشڤيتش وابنه يعيشان في العاصمة الروسية موسكو، وعارض الإفراج عنه رغم تعهد موسكو بإعادته خوفاً من أن يتعلل ميلوشڤيتش ويقول إن حالته الصحية تمنعه من العودة إلى لاهاي مقر المحكمة.

وجهت إلى ميلوشڤيتش 66 تهمة بالابادة الجماعية وارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في إطار لائحة اتهامات معقدة تغطي الصراع الدموي الذي دار في البوسنة وكرواتيا وكوسوفو مع تفكك الاتحاد اليوغوسلافي في تسعينات القرن الماضي. يُشار إلى أن ميلان بابيتش، زعيم صرب كرواتيا، انتحر الأسبوع الماضي في زنزانة الحجز بالمحكمة. شهد بابيتش ضد ميلوشڤيتش وكان في لاهاي للمثول في جلسة لمحاكمة مسؤول كبير آخر من صرب كرواتيا.


وفاته

في 11 مارس 2006 عثر عليه ميتاً في مركز الاعتقال الذي كان محتجزاً به في لاهاي، جراء إصابته بسكتة قلبية.

انظر أيضاً


قراءات إضافية

  • Clark, Janine (2007). "National Minorities and the Milošević Regime". Nationalities Papers. 35 (2): 317–339. doi:10.1080/00905990701254375. Unknown parameter |month= ignored (help)
  • Crnobrnja, Mihailo, "The Yugoslav Drama" (McGill 1996)
  • Herman, Edward S. and David Peterson, Marlise Simons on the Yugoslavia Tribunal: A Study in Total Propaganda Service, ZNet, 2004.
  • Herman, Edward S. and David Peterson, Milosevic's Death in the Propaganda System, ZNet, 14 May 2006.
  • Herman, Edward S. and David Peterson, Marlise Simons and the New York Times on the International Court of Justice Decision on Serbia and Genocide in Bosnia, ZNet, 2007.
  • Kelly, Michael J., Nowhere to Hide: Defeat of the Sovereign Immunity Defense for Crimes of Genocide & the Trials of Slobodan Milosevic and Saddam Hussein (Peter Lang 2005).
  • Sell, Louis D., Slobodan Milosevic and the Destruction of Yugoslavia (Duke University Press, 2002)
  • Vladisavljevic, Nebojsa (2004). "Institutional power and the rise of Milošević". Nationalities Papers. 32 (1): 183–205. doi:10.1080/0090599042000186160. Unknown parameter |month= ignored (help)

المصادر

  1. ^ "Milosevic buried in quiet ceremony in his hometown". CBC News. 2006-03-18. Retrieved 2009-03-05.
  2. ^ "Milosevic charged with Bosnia genocide". BBC. 23 November 2001. Retrieved 20 June 2011.
  3. ^ "Slobodan Milosevic to Stand Trial in Serbia" (transcript). CNN. 31 March 2001. Retrieved 21 January 2012.
  4. ^ "Milosevic arrested". BBC. 1 April 2001. Retrieved 23 May 2010.
  5. ^ Gall, Carlotta (1 July 2001). "Serbian Tells of Spiriting Milošević Away". The New York Times. Retrieved 24 July 2008.
  6. ^ "BBC News - EUROPE - Milosevic hearing transcript". bbc.co.uk.
  7. ^ "Icty – Tpiy". United Nations. 5 March 2007. Retrieved 21 January 2012.
  8. ^ "Icty – Tpiy" (PDF). United Nations. 5 March 2007. Retrieved 21 January 2012.
  9. ^ "Icty – Tpiy". United Nations. 5 March 2007. Retrieved 21 January 2012.
  10. ^ Report to the President: Death of Slobodan Milošević. United Nations, May 2006. 40 points 3 and 7;
  11. ^ Paul Mitchell (16 March 2007). "The significance of the World Court ruling on genocide in Bosnia". World Socialist Web. Retrieved 9 February 2013.
  12. ^ Court Declares Bosnia Killings Were Genocide The New York Times, 26 February 2007. A copy of the ICJ judgement can be found here "Archived copy". Archived from the original on 28 February 2007. Retrieved 3 August 2007.CS1 maint: Archived copy as title (link)
  13. ^ "Milosevic: Serbia's fallen strongmany". BBC. 30 March 2001. Retrieved 12 December 2018.
  14. ^ "Borislav Milosevic: Diplomat who defended his brother Slobodan". The Independent. 2013-02-01. Retrieved 2013-02-02.
  15. ^ "Borislav Milošević laid to rest in Montenegro". B92 News. 1 February 2013. Archived from the original on 13 April 2014. Retrieved 2 February 2013.
  16. ^ "Find-a-Grave website". Findagrave. 14 March 2006. Retrieved 30 May 2011.
  17. ^ Slobodan Milosevic and the Destruction of Yugoslavia – Louis Sell. Google Books. 22 February 2002. ISBN  9780822332237 . Retrieved 21 January 2012.
  18. ^ Slobodan Milosevic. Google Books. 2002-02-22. ISBN  9780822332237 . Retrieved 30 May 2011.
  19. ^ "Slobodan Milosevic". IMDb.
  20. ^ Gray Falcon (2011-06-04). "Lawrence Eagleburger and the Murder of Yugoslavia". grayfalcon.blogspot. Retrieved 2011-11-10.
  21. ^ I Kathimerini, Ο «Λόρενς της Σερβίας» section
  22. ^ The End of Greater Serbia
  23. ^ Obituary: Slobodan Milosevic
  24. ^ وفاة ميلوشفيتش، سي إن إن العربية

وصلات خارجية

مناصب حزبية
سبقه
إيڤان ستامبوليتش
رئيس عصبة الشيوعيين في صربيا تبعه
بوگدان تريفونوڤيتش
مناصب سياسية
سبقه
منصب مستحدث
رئيس صربيا تبعه
دراگان تومتش
مؤقت
سبقه
زوران ليلتش
رئيس جمهورية يوغوسلاڤيا الاتحادية تبعه
ڤويسلاڤ كوشتونتشا