جائحة ڤيروس كورونا في البر الرئيسي للصين 2019–2020

(تم التحويل من COVID-19 pandemic in mainland China)
تفشي ڤيروس كورونا في البر الرئيسي للصين 2019-2020
2019–20 coronavirus pandemic in mainland China
COVID-19 attack rate in Mainland China.svg
حالات كوڤيد-19 المؤكدة في البر الرئيسي للصين حسب المقاطعة، اعتباراً من 13 أبريل 2020[1]
██ 0–0.5 حالة لكل 100.000 شخص

██ 0.5–1 حالة لكل 100.000 شخص ██ 1–1.5 حالة لكل 100.000 شخص ██ 1.5–2.5 حالة لكل 100.000 شخص

██ 114.39 حالة لكل 100.000 شخص (مقاطعة هوبـِيْ)
المرضمرض ڤيروس كورونا 2019 (كوڤيد-19)
سلالة الڤيروسڤيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS-CoV-2)
الموقعالبر الرئيسي للصين
أول تفشيووهان، هوبـِيْ[2]
المريض رقم 01 ديسمبر 2019
الحالات المؤكدة82.692[note 1][4]
الحالات النشطة1.081
المتعافون76.979[4][3]
الوفيات
4.632[4]


2020 coronavirus patients in China.svg
حالات ڤيروس كورونا في الصين 2019-2020  ()
     الوفيات        التعافي        أجرت الاختبار        تم تشخيصه سريرياً (C.D.)        أجرت اختبار أو C.D.

ديسمبر ديسمبر يناير يناير فبراير فبراير مارس مارس أبريل أبريل آخر 15 يوم آخر 15 يوم

التاريخ
# حالة
(باستثناء C.D.)
# حالة
(بما في ذلك C.D.)
2019-12-31
27(n.a.)
27(=)
2020-01-03
44(+63%)
2020-01-04
44(=)
2020-01-05
59(+34%)
2020-01-10
41(n.a.)
41(=)
2020-01-16
45(+9.7%)
2020-01-17
62(+38%)
2020-01-18
121(+95%)
2020-01-19
198(+64%)
2020-01-20
291(+47%)
2020-01-21
440(+51%)
2020-01-22
571(+30%)
2020-01-23
830(+45%)
2020-01-24
1,287(+55%)
2020-01-25
1,975(+53%)
2020-01-26
2,744(+39%)
2020-01-27
4,515(+64%)
2020-01-28
5,974(+32%)
2020-01-29
7,711(+29%)
2020-01-30
9,692(+26%)
2020-01-31
11,791(+22%)
2020-02-01
14,380(+22%)
2020-02-02
17,205(+20%)
2020-02-03
20,438(+19%)
2020-02-04
24,324(+19%)
2020-02-05
28,018(+15%)
2020-02-06
31,161(+11%)
2020-02-07
34,546(+11%)
2020-02-08
37,198(+7.7%)
2020-02-09
40,171(+8.0%)
2020-02-10
42,638(+6.1%) 48,315[i](n.a.)
2020-02-11
44,653(+4.7%) 55,220(+14%)
2020-02-12
46,472(+4.1%) 58,761[ii](+6.4%)
2020-02-13
48,467(+4.3%) 63,851(+8.7%)
2020-02-14
49,970(+3.1%) 66,492(+4.1%)
2020-02-15
51,091(+2.2%) 68,500(+3.0%)
2020-02-16
70,548(+3.0%)
2020-02-17
72,436(+2.7%)
2020-02-18
74,185[iii](+2.4%)
2020-02-19
75,002[iv](+1.1%)
2020-02-20
75,891(+1.2%)
2020-02-21
76,288(+0.52%)
2020-02-22
76,936(+0.85%)
2020-02-23
77,150(+0.28%)
2020-02-24
77,658(+0.66%)
2020-02-25
78,064(+0.52%)
2020-02-26
78,497(+0.55%)
2020-02-27
78,824(+0.42%)
2020-02-28
79,251(+0.54%)
2020-02-29
79,824(+0.72%)
2020-03-01
80,026(+0.25%)
2020-03-02
80,151(+0.16%)
2020-03-03
80,270(+0.15%)
2020-03-04
80,409(+0.17%)
2020-03-05
80,552(+0.18%)
2020-03-06
80,651(+0.12%)
2020-03-07
80,695(+0.05%)
2020-03-08
80,735(+0.05%)
2020-03-09
80,754(+0.02%)
2020-03-10
80,778(+0.03%)
2020-03-11
80,793(+0.02%)
2020-03-12
80,813(+0.02%)
2020-03-13
80,824(+0.01%)
2020-03-14
80,844(+0.02%)
2020-03-15
80,860(+0.02%)
2020-03-16
80,881(+0.02%)
2020-03-17
80,894(+0.02%)
2020-03-18
80,928(+0.04%)
2020-03-19
80,967(+0.05%)
2020-03-20
81,008(+0.05%)
2020-03-21
81,054(+0.06%)
2020-03-22
81,093(+0.05%)
2020-03-23
81,171(+0.10%)
2020-03-24
81,218(+0.06%)
2020-03-25
81,285(+0.08%)
2020-03-26
81,340(+0.07%)
2020-03-27
81,394(+0.06%)
2020-03-28
81,439(+0.06%)
2020-03-29
81,470(+0.04%)
2020-03-30
81,518(+0.06%)
2020-03-31
81,554(+0.04%)
2020-04-01
81,589(+0.04%)
2020-04-02
81,620(+0.04%)
2020-04-03
81,639(+0.02%)
2020-04-04
81,669(+0.04%)
2020-04-05
81,708(+0.05%)
2020-04-06
81,740(+0.04%)
2020-04-07
81,802(+0.08%)
2020-04-08
81,865(+0.08%)
2020-04-09
81,907(+0.05%)
2020-04-10
81,953(+0.06%)
2020-04-11
82,052(+0.12%)
2020-04-12
82,160(+0.13%)
2020-04-13
82,249(+0.11%)
2020-04-14
82,295(+0.06%)
2020-04-15
82,341(+0.06%)
2020-04-16
82,692(+0.03%)
من 10 February 2020 onwards, the data includes the cases in Hubei that were not tested for the virus but clinically diagnosed based on medical imaging showing signs of pneumonia.[5]
The lab-tested data was also separately available for 10–15 February 2020.[6]
Data from 16 February 2020 onwards did not include a separate number of lab-tested cases.
From 19 February 2020 onwards, only new lab-tested cases were counted towards the total (but clinically diagnosed cases counted earlier were not discarded).[7]
Data sourced from NHC daily reports. (In another link before January 25, on Wuhan MHC website before January 10)

بدأ تفشي ڤيروس كورونا 2019-2020 في الظهور لأول مرة من قبل مجموعة من الحالات الغامضة المشتبه فيها في ووهان ، عاصمة مقاطعة هوبي، الصين. أخطر مستشفى ووهان المركز المحلي لمكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) واللجان الصحية في 27 ديسمبر 2019. في 31 ديسمبر ، اعترفت ووهان CDC بوجود مجموعة من حالات الالتهاب الرئوي غير المعروفة المتعلقة بـ سوق هوانان للمأكولات البحرية بعد ظهور الوثائق التي لم يتم التحقق منها على الإنترنت. سرعان ما لفت تفشي المرض المحتمل الانتباه على الصعيد الوطني بما في ذلك اللجنة الوطنية للصحة (NHC) في بكين التي أرسلت خبراء إلى ووهان في اليوم التالي. في 8 يناير ، تم تحديد فيروس تاجي جديد كسبب للالتهاب الرئوي.[8] سرعان ما تم نشر تسلسل الفيروس في قاعدة بيانات open-access.[9] وقد أشادت بالتدابير التي اتخذتها الصين منظمة الصحة العالمية وبعض الحكومات الأجنبية.[10][11][12] يبدو أن استجابة الصين كانت أكثر شفافية من كيف استجابت الدولة إلى السارس في عام 2003.[11][13]


ومع ذلك ، فشلت الاستجابة المتأخرة والمثيرة للجدل من قبل سلطات ووهان وهوبي في احتواء تفشي المرض في المرحلة المبكرة مما أدى إلى انتقادات من الجمهور ووسائل الإعلام.[14] بحلول 29 يناير ، انتشر الفيروس في جميع مقاطعات البر الرئيسي للصين.[15][16][17]  بحلول 8 فبراير ، توفي أكثر من 724 من الالتهاب الرئوي المرتبط بعدوى فيروس التاجي وتأكد إصابة 34878. في هوبى وحدها ، كانت هناك 24953 حالة إصابة و 699 حالة وفاة مرتبطة بها. [18]  بدأت جميع مقاطعات البر الرئيسي للصين أعلى مستوى من الاستجابة لحالات الطوارئ الصحية العامة.[19] أعلنت منظمة الصحة العالمية تفشي المرض " طوارئ الصحة العامة للقلق الدولي" في 31 يناير / كانون الثاني [17] خوفا من أن ينتشر الفيروس خارج الصين إلى حيث لا يوجد نظام رعاية صحية قوي على الرغم من ثقته في جهود الصين.[20] وبحلول الأسبوع الثاني من شهر مارس ، انخفض عدد الحالات الجديدة المبلغ عنها إلى أقل من 20 حالة في اليوم ، نزولًا من الآلاف يوميًا في ذروة الأزمة (انظر الأشكال).


الحزب الشيوعي الصيني الأمين العام شي جن‌پنگ حذر من "الوضع الخطير" الذي يواجه الصين.[21][22] شكل حزب المكتب السياسي مجموعة قيادية خاصة لمكافحة الأوبئة بقيادة رئيس الوزراء لي كى‌چيانگ. تم إلغاء احتفالات رأس السنة الصينية الجديدة. تم التحقق من درجة حرارة الركاب. [23] [مطلوب توضيح] تم تشكيل أوامر لمكافحة الأوبئة (CEC) في مناطق مختلفة بما في ذلك ووهان وهوبي. العديد من خدمات الحافلات بين المقاطعات [24] وتم تعليق خدمات السكك الحديدية. [25] بحلول 29 يناير ، تم عزل جميع مدن هوبي الحجر المنزلي في هوبـِيْ 2020 . [26] قوانين حظر التجول مطبقة في هوانگ‌گانگ ، ون‌ژو [27]  ومدن البر الرئيسي الأخرى. [28] كما تشهد المنطقة نقصًا كبيرًا في أقنعة الوجه وغيرها من معدات الحماية على الرغم من كونها مركز التصنيع العالمي لهذه المنتجات. [29]


مع تزايد حالات الإصابة المبلغ عنها ، تم رفع مستوى الخوف إلى جانب التمييز الإقليمي في الصين و التمييز العنصري خارج الصين على الرغم من الدعوات لوقف التمييز من قبل العديد من الحكومات .[30][31]  انتشرت بعض الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعي الصينية ، إلى جانب جهود الشائعات المضادة من قبل وسائل الإعلام والحكومات.[32][33]

فهرست

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خريطة التفشي

جائحة ڤيروس كورونا في البر الرئيسي للصين 2019–2020 is located in الصين
تفشي ڤيروس كورونا في الصين 2019–20، بما في ذلك هونگ كونگ ومكاو [34][35][36]

Hold cursor Pointing hand cursor vector.svg over location to display name; click to go to location article.

Location dot green.svg All recovered Location dot red.svg Confirmed Purple 8000ff pog.svg Origin of pandemic ()
  • Gansu: 39 active imported cases, 41 total imported cases (specific location unknown)
  • Henan: 1 active imported case, 1 total imported case (specific location unknown)
  • Shandong: 1 active imported case, 1 total imported case (specific location unknown)
  • Zhejiang: 10 active imported cases, 10 total imported cases (8 in Lishui, 2 in Huzhou)
  • بكين: 52 total imported cases
  • شانغهاي: 19 active imported cases, 126 total imported cases
  • Tianjin: 0 active imported cases, 6 total imported cases


خلفية

الخوف من تفشي سارس آخر

التحذير الأمريكي نوفمبر 2019

في نوفمبر 2019، أنذرت الولايات المتحدة إسرائيل والناتو بتفشي مرضي في الصين.

في نوفمبر 2019، أنذرت المخابرات الأمريكية إسرائيل بأن ڤيروس كورونا قد تفشى بالفعل في الصين، حسب ما أفاد التلفزيون الإسرائيلي في منتصف أبريل 2020. حسب القناة 12 الإخبارية، فقد كانت المخابرات الأمريكية على علم بظهور مرض جديد في ووهان خلال الأسبوع الثاني من الشهر وكتبت وثيقة سرية بهذا.[37]

عند هذه المرحلة لم تكن المعلومات الخاصة بالمرض متاحة للعامة وكانت على ما يبدو معروفة فقط للحكومة الصينية.

أبلغت المخابرات الأمريكية إدارة ترمپ، "التي لم تعتبرها ذات فائدة"، لكن التقرير قال إن الأمريكيين قرروا أيضاً إبلاغ اثنين من حلفاء الولايات المتحدة بهذه الوثيقة السرية: الناتو وإسرائيل، وتحديداً الجيش الإسرائيلي. بعدها، ناقش المسئولون العسكريون الإسرائيليون احتمال انتشار الڤيروس في المنطقة وكيف سيؤثر على إسرائيل والدول المجاورة.

كما وصلت المخابرات الأمريكية إلى صناع القرار في إسرائيل ووزارة الصحة الإسرائيلية، حيث "لم يفعل شيء"، حسب التقرير.

وفي أوائل 2020، أفادت شبكة إيه بي سي نيوز أن مسؤولي المخابرات الأمريكية حذروا من ڤيروس كورونا في تقرير أعده المركز الوطني للمخابرات الطبية التابع للجيش الأمريكي في ديسمبر 2019. ولم يتضح ما إذا كان هذا هو نفس التقرير الذي قيل أنه تم تشاركه مع إسرائيل.

في أول خطوة رئيسية لها لمنع انتشار ڤيروس كورونا، أعلنت إسرائيل في 30 يناير 2020 عن حظرها جميع الرحلات الجوية من الصين، بعد عشرة أيام من إصدار الزعيم الصيني شي جن‌پنگ أول تعليق علني على الڤيروس وقال كبير علماء الأوبئة في الصيين معلقاً حول انتشار المرض من شخص إلى آخر لأول مرة.

أفاد تقرير لوكالة أسوشيتد پرس في 15 أبريل 2020، أن تحذير شي جاء بعد سبعة أيام من تحديد المسؤولين الصينيين سراً أنهم من المحتمل أن يواجهوا جائحة، مما قد يكلف الصين والدول الأخرى وقتاً ثميناً للاستعداد للفاشية.

وبحسب ما ورد حاول الأطباء في ووهان، بؤرة تفشي المرض في الصين، التحذير أولاً من الڤيروس في ديسمبر، لكنهم كانوا مراقبين.

نفت الحكومة الصينية مراراً وتكراراً إخفاء المعلومات في الأيام الأولى، قائلة إنها أبلغت منظمة الصحة العالمية على الفور عن تفشي المرض.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تفشي ڤيروس كورونا الجديد

Animated Map of 2019-nCoV Confirmed Cases in PRC-claimed territories
Mainland China is the part of China excluding Hong Kong, Macao and Taiwan.



المريض رقم صفر

كشفت صحيفة ساوث تشاينا مورننگ پوست ضمن تقريراً مطولاً لها في منتصف مارس 2020، عن التمكن من تحديد أقدم حالة ظهر فيها مرض كوڤيد-19 والتي تعود إلى 17 نوفمبر 2019 لرجل من مقاطعة هوبـِيْ يبلغ من العمر 55 عاماً. وقد تم الإعلان بعد مراجعة العديد من المستندات والوثائق الحكومية المختلفة.

يمثل تعقب مصدر الڤيروس أمراً جوهرياً في مكافحته لمعرفة الظروف والشروط التي أدت إلى انتقاله للبشر، حيث لا توجد حتى الآن معلومات أكيدة حول مصدره، وحرص العديد من العلماء في الصين وحول العالم على دراسة انتشار المرض وإجراء سلسلة تعقب للوقوف على مصادره المحتملة، وذلك بعد إعلان حالة الطوارئ في مدينة ووهان الصينية منتصف يناير 2020 وقبل أن يتحول إلى جائحة عالمية في غضون شهرين.

واعتماداً على المعلومات المتوفرة لدى السلطات الصينية والتي قامت صحيفة ساوث تشاينا بوست بمراجعتها، فإن أقدم أثر تم العثور عليه للڤيروس هو ند رجل أصيب بالڤيروس في 17 نوفمبر وهو ينحدر من مقاطعة هوبـِيْ في الصين، وبدءاً من ذلك التاريخ بدأ الڤيروس بالانتشار بمعدل يتراوح بين شخص إلى خمسة أشخاص في اليوم الواحد حتى وصل عدد الإصابات المسجلة بشكل رسمي بحلول 15 ديسمبر 2019 إلى 27 إصابة، ومن ثم العدد وصل إلى 69 إصابة بحلول 20 ديسمبر. ويكشف تقرير الصحيفة أن السلطات الصينية قد تمكنت من تحديد 266 حالة إصابة بالڤيروس سنة 2019 ولم يتم الإبلاغ عن هذه الحالات بشكل رسمي، وقد أظهرت المقابلات مع العديد من الأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية أن الأطباء بدؤوا بإدراك تعاملهم مع نوع جديد من الأمراض في أواخر ديسمبر 2019، وهذا يعني أن الڤيروس كان قد انتشر على نطاق واسع.

خلال ديسمبر 2019، ومع تزايد عدد الإصابات وعدم وجود أي معلومات متوفرة حول طبيعة المرض، قام الدكتور زانج جي شيان الذي يعمل في إحدى المستشفيات بمقاطعة هوبـِيْ بإبلاغ السلطات في الصين بأن المرض الجديد الذي يتم تسجيله ناتج عن الإصابة بنمط جديد من الڤيروسات التاجية، والمعروفة على نطاق واسع باسم ڤيروسات كورونا، تم إبلاغ السلطات بهذه المعلومة في 27 ديسمبر 2019 وقد بلغ عدد الإصابات المسجلة آنذاك 180 إصابة، وقبل نهاية العام أصبح عدد الإصابات 266 ومع بداية العام الجديد قفز الرقم ليصبح 381 إصابة.[38]

ما حدث بعد ذلك أصبح معروفاً لدى الجميع، إذ استمر الڤيروس داخل الصين وخارجها على نطاق واسع حتى أصبح جائحة عالمية منتشرة في أكثر من 200 دولة ووصلت حد الإصابات في أول أبريل إلى مليون إصابة عالمية. ومن المشكلات المرتبطة بانتشار الڤيروس على نطاق واسع عدم فهمه في البداية والتأخر بالإعلان عنه. وأو لحالة تم تسجيلها لدى السلطات بشكل رسمي تعود لتاريخ 8 ديسمبر 2019، كما أن الحكومة الصينية أبلغت منظمة الصحة العالمية عن الڤيروس الجديد بتاريخ 31 ديسمبر 2019، ومع تحديد حالات تعود لأوائل شهر نوفمبر، فإن وقت الإعلان عن الڤيروس قد تأخر بشكل كبير وهو ما أظهر لاحقاً بالارتفاع الهائل بعدد الإصابات خلال الأسابيع الأولى من شهر يناير 2020.

وفي حين تنصب جهود الهيئات والمؤسسات الحكومية في الوقت الحالي على مكافحة انتشار الڤيروس عبر العديد من الإجراءات المختلفة، يعمل أيضاً علماء الأحياء على اقتفاء أثره والعودة بالزمن إلى الوراء من أجل التعرف على مصدره بشكل دقيق. وتشير معظم الترجيحات إلى أن الڤيروس ذو مصدر حيواني- غالباً خفاش- وانتقل للبشر بعد نشوء طفرة منه. إن التثبت من صحة هذه المعلومات يتطلب التنقيب ضمن كل البيانات المتوفرة، وهو ما قاد إلى تحديد الحالات الأولى من الڤيروس.

من بين الحالات التسع الاولى التي تم تسجيلها في شهر نوفمبر، لم يتم التأكد بشكل مطلق أن أحدها يمثل "المريض رقم صفر"، كما أنه لا يزال من غير الواضح من كان منهم مقيماً في مدينة ووهان، عاصمة مقاطعة هوبـِيْ والمركز الأساسي لتفشي الڤيروس. ومن المحتمل أيضاً أن يكون هنالك حالات أقدم من هذه، وهو ما قد تكشفه عمليات البحث والتنقيب في البيانات المتوفرة لدى السلطات. على كل حال، فإن الإعلان الجديد يمثل أمراً هاماً في تعقب الڤيروس وانتشاره، وحتى ولو لم تكن هذه الحالة تمثل بالفعل المريض رقم صفر، فإنها قد تساعد لاحقاً في التعرف عليه والوصل إليه، وتؤدي إلى تحديد المصدر الأكيد لنشوء الڤيروس وفهم تطوره بما يساهم بتسريع عملية تطوير لقاح ضده، لا سيما أن البيانات المتوافرة حالياً تشير إلى أننا لن نحصل عليه قبل 18 شهراً، بداية 2022. العلماء والباحثون والحكومات في سباق مع الزمن للسيطرة على ڤيروس كورونا وإيقافه، وتحديد المريض رقم صفر هو عامل حاسم ضمن هذا السباق.

من المهم في هذا السياق معرفة أن تحديد سوق الأطعمة البحرية في مدينة ووهان على أنه المصدر الأساسي لنشوء الڤيروس وانتشاره لا يزال أيضاً أمراً غير مؤكد. فصلة الرجل الذي يمثل الحالة الأولى المعروفة حتى الآن مع مدينة ووهان ومع سوق الأطعمة البحرية لا تزال مجهولة وغير واضحة، وقد يكون الڤيروس قد نشأ في مكان آخر ومن ثم انتقل إلى سوق الأطعمة البحرية، وهناك وبسبب الاختلاط والتواصل الكبيرين تفشى الڤيروس وتشكلت أول البؤر الخاصة به في الصين وحول العالم.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاستجابة المبكرة في ووهان

تفشي الالتهاب الرئوي الغامض

الاكتشاف

One of the earliest Wuhan MHC notices about the pneumonia epidemic. It was first posted on Weibo on 30 December 2019 and was confirmed by Wuhan CDC the next day (31 December).



الإعلان عن المرض

الانتقال بين البشر

التدابير والأثر في هوبـِيْ

الأثر خارج هوبـِيْ


الاستجابة المبكرة في هـِنان

Body temperature screening at Jishuitan subway station, Beijing


إعلان حالة الطوارئ الصحية العامة

Doctor father and son encouraged each other for fighting the virus in Chenzhou, Hunan


الإلغاءات، التأجيلات والإغلاقات

تمديد العطلات

الفعاليات الرياضية

المعالم السياحية

Passengers were significantly reduced at ?May 4th? Square Station of Qingdao Metro Line 3 during the epidemic.



التعليم

تسجيل الزواج

جلسات البرلمان

الأثر الاقتصادي

نقص أقنعة الوجه

People in Wuhan lining up in front of a drug store to buy surgical masks.
A notice at a supermarket in Beijing, which says each person can only buy a pack of surgical masks and a bottle of 84 disinfectant liquid a day.



الإغلاق والحظر

Government-issued permit for Jintan residents. Jintan announced that each family should only have one member to be outdoor for shopping life necessities for every 2 days.



الأثر على انبعاثات غاز الدفيئة

استجابة الحكومة المركزية

Xi Jinping (left) and Li Keqiang (right)



حماية چون‌يون 2020

Pictographic world map comparing the largest periodic human migration events [39]



قيادة المكتب السياسي للحزب الشيوعي

جهود ادارة التفشي

الدعم المالي وتخفيض الضرائب

الإشراف الإداري

العلاقات الدولية والإقليمية

تشارك المعلومات

Wuhan is a transport hub connected to many international cities.[40] The figure shows top 20 flight international routes from Wuhan.




عمليات الإجلاء

تايوان


ادارة الهجرة



التمييز

سكان هوبـِيْ

الصينيون في الخارج

الاستجابة ونقد

الرقابة، الپروپاگندا والاستجابات السياسية

Document issued by the Wuhan Police ordering Li Wenliang to stop "spreading rumours" about a possible 'SARS virus' dated 3 January.


حكومة هوبـِيْ ووهان

نقد ژانگ أويا

المؤتمر الصحفي 26 يناير

الاستجابة للمنبهين للفساد

وفاة لي ونليانگ

الحكومة المركزية

المجتمع العلمي

إحصائيات


المصادر

  1. ^ 新型肺炎疫情地圖 實時更新 [New pneumonia epidemic map updated in real time]. 163.com news (in الصينية). 29 January 2020. Archived from the original on 30 January 2020. Retrieved 2 February 2020.
  2. ^ "2019 Novel Coronavirus (2019-nCoV) Situation Summary". Centers for Disease Control and Prevention (CDC). 30 January 2020. Archived from the original on 26 January 2020. Retrieved 30 January 2020.
  3. ^ أ ب 截至4月16日24时新型冠状病毒肺炎疫情最新情况 (in الصينية). National Health Commission. 17 April 2020. Retrieved 17 April 2020. 31个省(自治区、直辖市)和新疆生产建设兵团报告新增无症状感染者66例,其中境外输入无症状感染者3例;当日转为确诊病例10例(境外输入6例);当日解除医学观察50例(境外输入8例);尚在医学观察无症状感染者1038例(境外输入206例)。
  4. ^ أ ب ت 湖北省武汉市新冠肺炎疫情数据订正情况 (in الصينية). National Health Commission. 2020-04-17. Retrieved 2020-04-17.
  5. ^ 国家卫生健康委员会办公厅 (5 February 2020). 新型冠状病毒感染肺炎的诊疗方案(试行第五版) (PDF). 国家卫生健康委员会办公厅 (in الصينية). Archived (PDF) from the original on 5 February 2020. Retrieved 5 February 2020.
  6. ^ 2020年2月11日湖北省新型冠状病毒肺炎疫情情况 (in الصينية).
  7. ^ Woodyatt, Amy; Kottasová, Ivana; Griffiths, James; Regan, Helen. "China changed how it counts coronavirus cases again. Here's why". CNN.
  8. ^ Khan, Natasha (2020-01-09). "New Virus Discovered by Chinese Scientists Investigating Pneumonia Outbreak". Wall Street Journal (in الإنجليزية). ISSN 0099-9660. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  9. ^ Cohen, Jon (2020-01-11). "Chinese researchers reveal draft genome of virus implicated in Wuhan pneumonia outbreak". Science (in الإنجليزية). Archived from the original on 29 January 2020. Retrieved 2020-02-03.
  10. ^ "WHO praises China's response to coronavirus, will reconvene expert panel". STAT (in الإنجليزية). 2020-01-29. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  11. ^ أ ب Karlin-Smith, Sarah. "U.S. officials praise Chinese transparency on virus — up to a point". POLITICO (in الإنجليزية). Archived from the original on 31 January 2020. Retrieved 2020-02-02.
  12. ^ Delfs, Arne; Lacqua, Francine. "China Praised By Germany For Transparency in Combating Virus". bloomberg.com. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  13. ^ Belluz, Julia (2020-01-21). "A coronavirus outbreak is spreading quickly. Here's what you need to know". Vox (in الإنجليزية). Archived from the original on 3 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  14. ^ Yuan, Li (2020-01-28). "Coronavirus Crisis Exposes Cracks in China's Facade of Unity". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Archived from the original on 29 January 2020. Retrieved 2020-02-03.
  15. ^ 眾新聞 | 【武漢肺炎大爆發】西藏首宗確診 全國淪陷 內地確診累計7711宗 湖北黃岡疫情僅次武漢. 眾新聞 (in الصينية). Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  16. ^ "Coronavirus Has Now Spread To All Regions Of mainland China". NPR.org (in الإنجليزية). Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  17. ^ أ ب "Coronavirus declared global health emergency". BBC News (in الإنجليزية). 2020-01-31. Archived from the original on 30 January 2020. Retrieved 2020-02-02.
  18. ^ "Tracking coronavirus: Map, data and timeline". Bnonews.
  19. ^ 中国内地31省份全部启动突发公共卫生事件一级响应. Caixin. 2020-01-29. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  20. ^ "Coronavirus: WHO declare public health emergency". medicalnewstoday.com (in الإنجليزية). Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  21. ^ "CPC leadership meets to discuss novel coronavirus prevention, control". People's Daily. 25 January 2020. Archived from the original on 25 January 2020. Retrieved 26 January 2020. Xi Jinping, general secretary of the CPC Central Committee, chaired the meeting.
  22. ^ "Xi says China faces 'grave situation' as virus death toll hits 42". Reuters (in الإنجليزية). 2020-01-26. Archived from the original on 3 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  23. ^ "China virus spread is accelerating, Xi warns". BBC News (in الإنجليزية). 2020-01-26. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  24. ^ Yu, Xinyi (2020-01-28). 【各地在行动②】全国19省份暂停省际长途客运. 人民网. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  25. ^ 武汉肺炎:香港宣布大幅削减来往中国大陆交通服务 [Wuhan Pneumonia: Hong Kong Announces Significant Cuts in Transport Services to and from mainland China]. BBC News Chinese (in الصينية). 2020-01-28. Archived from the original on 30 January 2020. Retrieved 2020-02-02.
  26. ^ 襄阳火车站关闭,湖北省最后一个地级市"封城". 国际金融报. 2020-01-29. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02 – via The Paper.
  27. ^ Yang, Danxu (杨丹旭) (2020-02-02). 中国确诊及死亡病例创单日新高 黄冈恐成"第二个武汉" [China's confirmed and death cases hit a single-day high, Huang Gang fears to be "second Wuhan"]. Zaobao (in الصينية). Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  28. ^ 温州之后,杭州台州宁波多地实施最严禁令. 川报观察 (in الصينية). 2020-02-03. Retrieved 2020-02-03.
  29. ^ Safi (now), Michael; Rourke (earlier), Alison; Greenfield, Patrick; Giuffrida, Angela; Kollewe, Julia; Oltermann, Philip (2020-02-03). "China issues 'urgent' appeal for protective medical equipment - as it happened". The Guardian (in الإنجليزية). ISSN 0261-3077. Archived from the original on 4 February 2020. Retrieved 2020-02-04.
  30. ^ (in en)Wuhan coronavirus reaches India as countries evacuate citizens from China, https://fox61.com/2020/01/30/wuhan-coronavirus-reaches-india-as-countries-evacuate-citizens-from-china/, retrieved on 2020-02-10 
  31. ^ Dazed (2020-02-06). "Life under lockdown: Young people in Wuhan tell their coronavirus stories". Dazed (in الإنجليزية). Retrieved 2020-02-08.
  32. ^ 关于新型冠状病毒肺炎 这九大谣言别"中招". Beijing News (in الصينية). Archived from the original on 1 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  33. ^ 聚焦 | 关于新型冠状病毒感染的肺炎疫情的最新辟谣!. Xinhua (in الصينية). Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-02.
  34. ^ "2019-nCoV Global Cases". gisanddata.maps.arcgis.com/. Retrieved 30 January 2020.
  35. ^ "全球新冠病毒最新实时疫情地图_丁香园" [Real-time interactive maps of coronavirus outbreak in Mainland China, Hong Kong, Macau and Taiwan, as well as the rest of the world] (in Chinese). Retrieved 3 March 2020.CS1 maint: unrecognized language (link)
  36. ^ "疫情通报(列表)" [current information about the 2020 coronavirus outbreak in Mainland China, Hong Kong, Macau and Taiwan]. nhc.gov.cn (in Chinese). Retrieved 2 March 2020.CS1 maint: unrecognized language (link); current information about the 2020 coronavirus outbreak in Chinese provinces, other countries in the globe, see "疫情实时大数据报告" [current information about the 2020 coronavirus outbreak in Chinese provinces, other countries in the globe]. baidu.com (in Chinese). Retrieved 2 March 2020.CS1 maint: unrecognized language (link)
  37. ^ "US alerted Israel, NATO to disease outbreak in China in November — TV report". تايمز أوف إسرائيل. 2020-04-16. Retrieved 2020-04-17.
  38. ^ "البحث عن المريض رقم صفر: تحديد أقدم حالة ظهور لفيروس كورونا في الصين". إم آي تي تكنولوجي رڤيو. 2020-03-14. Retrieved 2020-04-05.
  39. ^ McCarthy, Niall. "Chinese New Year: The World's Largest Human Migration Is About To Begin". Forbes.
  40. ^ "Wuhan: The London-sized city where the virus began". BBC News (in الإنجليزية). 2020-01-23. Archived from the original on 2 February 2020. Retrieved 2020-02-05.

وصلات خارجية


خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "note"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="note"/> أو هناك وسم </ref> ناقص
خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "lower-roman"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="lower-roman"/> أو هناك وسم </ref> ناقص