المريض رقم صفر

الحالة الدالة أو حالة الفهرس (يشار إليها أحيانًا بالعامية باسم المريض رقم صفر) Index case، هي أول مريض موثق في المرض الوبائي داخل إحدى المجتمعات [1] أو أول مريض موثق مدرج في تفشي الوباء. [2] قد يشير أيضًا بشكل أعم إلى الحالة الأولى لحالة أو متلازمة (ليست معدية بالضرورة) يتم وصفها في الأدبيات الطبية، سواء كان المريض يعتقد أنه الشخص الأول المتأثر أم لا. في بعض الأحيان يحقق حالة دراسة الحالة "الكلاسيكية" في الأدبيات، كما فعل فينياس گيدج، أول شخص معروف يظهر تغيرًا دائماً في الشخصية نتيجة لإصابة في الدماغ. [3]

قد تشير حالة المؤشر أو لا تشير إلى مصدر المرض، أو الانتشار المحتمل، أو الخزان الذي يحمل المرض بين الفاشيات، ولكن قد يجلب الوعي بالفاشية الناشئة. [4][5] الحالات السابقة قد تكون أو لا يمكن العثور عليها ويتم تصنيفها على أنها أولية أو مشتركة، ثانوية، ثالثة، إلخ. [4] مصطلح الحالة الأولية يمكن أن ينطبق فقط على الأمراض المعدية التي تنتشر من إنسان إلى إنسان، ويشير إلى الشخص الذي ينقل المرض أولاً إلى مجموعة من الناس. [5] في علم الأوبئة، غالبًا ما يستخدم العلماء والصحفيون هذا المصطلح على حد سواء للإشارة إلى الفرد المعروف أو الذي يعتقد أنه كان أول مصاب أو مصدر للفاشية الناتجة في السكان كحالة الفهرس، ولكن هذا يشير تقنيًا إلى المرحلة الأولية الحالة. [5][6]

تم استخدام "المريض صفر" للإشارة إلى المصدر المفترض لانتشار الولايات المتحدة، المضيفة گايتان دوگاس، ولكن وجدت الأبحاث لاحقًا أنه لم يكن مؤشر الحالة لهذا التفشي. [7] استند هذا التعبير إلى سوء فهم: في دراسة عام 1984 لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، كان أحد أقدم مرضى فيروس نقص المناعة البشرية المسجلين يحمل الاسم الرمزي "المريض O"، والذي يعني "المريض خارج كاليفورنيا". ومع ذلك، فسر بعض قراء التقرير الحرف O على أنه الرقم 0. وقد تم بعد ذلك نشر تسمية "Patient Zero" لـگايتان دوگاس من قبل الصحفي والمؤلف سان فرانسيسكو كرونيكلر راندي شيلتس في كتابه عام 1987 ووفرقة Played On.

تم توسيع المصطلح ليشمل الاستخدام العام للإشارة إلى شخص تم تحديده باعتباره الناقل الأول لمرض معدي في مجتمع (الحالة الأولية)، أو الحادث الأول في بداية اتجاه كارثي. [8][9] في بعض الحالات، قد يُشار إلى المريض المعروف أو المشتبه فيه صفر بشكل غير رسمي على أنه حالة مؤشر لغرض دراسة علمية، مثل الصبي البالغ من العمر عامين في قرية نائية في غينيا والذي يعتقد أنه مصدر أكبر تفشي لڤيروس إيبولا في التاريخ. [2][10]

في علم الوراثة، تكون حالة الفهرس هي حالة المريض الأصلي (أي "propitus" أو "proband")) الذي يحفز البحث عن أفراد آخرين من الأسرة لاكتشاف عامل وراثي محتمل. [11]

يمكن استخدام المصطلح أيضًا في المجالات غير الطبية لوصف الشخص الأول المتأثر بشيء سلبي تم نشره منذ ذلك الحين للآخرين، مثل أول مستخدم على شبكة مصاب ببرمجيات خبيثة. [12]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

جائحة ڤيروس كورونا 2019-2020

كشفت صحيفة ساوث تشاينا مورننگ پوست ضمن تقريراً مطولاً لها في منتصف مارس 2020، عن التمكن من تحديد أقدم حالة ظهر فيها مرض كوڤيد-19 والتي تعود إلى 17 نوفمبر 2019 لرجل من مقاطعة هوبـِيْ يبلغ من العمر 55 عاماً. وقد تم الإعلان بعد مراجعة العديد من المستندات والوثائق الحكومية المختلفة.

يمثل تعقب مصدر الڤيروس أمراً جوهرياً في مكافحته لمعرفة الظروف والشروط التي أدت إلى انتقاله للبشر، حيث لا توجد حتى الآن معلومات أكيدة حول مصدره، وحرص العديد من العلماء في الصين وحول العالم على دراسة انتشار المرض وإجراء سلسلة تعقب للوقوف على مصادره المحتملة، وذلك بعد إعلان حالة الطوارئ في مدينة ووخان الصينية منتصف يناير 2020 وقبل أن يتحول إلى جائحة عالمية في غضون شهرين.

واعتماداً على المعلومات المتوفرة لدى السلطات الصينية والتي قامت صحيفة ساوث تشاينا بوست بمراجعتها، فإن أقدم أثر تم العثور عليه للڤيروس هو ند رجل أصيب بالڤيروس في 17 نوفمبر وهو ينحدر من مقاطعة هوبـِيْ في الصين، وبدءاً من ذلك التاريخ بدأ الڤيروس بالانتشار بمعدل يتراوح بين شخص إلى خمسة أشخاص في اليوم الواحد حتى وصل عدد الإصابات المسجلة بشكل رسمي بحلول 15 ديسمبر 2019 إلى 27 إصابة، ومن ثم العدد وصل إلى 69 إصابة بحلول 20 ديسمبر. ويكشف تقرير الصحيفة أن السلطات الصينية قد تمكنت من تحديد 266 حالة إصابة بالڤيروس سنة 2019 ولم يتم الإبلاغ عن هذه الحالات بشكل رسمي، وقد أظهرت المقابلات مع العديد من الأشخاص العاملين في مجال الرعاية الصحية أن الأطباء بدؤوا بإدراك تعاملهم مع نوع جديد من الأمراض في أواخر ديسمبر 2019، وهذا يعني أن الڤيروس كان قد انتشر على نطاق واسع.

خلال ديسمبر 2019، ومع تزايد عدد الإصابات وعدم وجود أي معلومات متوفرة حول طبيعة المرض، قام الدكتور زانج جي شيان الذي يعمل في إحدى المستشفيات بمقاطعة هوبـِيْ بإبلاغ السلطات في الصين بأن المرض الجديد الذي يتم تسجيله ناتج عن الإصابة بنمط جديد من الڤيروسات التاجية، والمعروفة على نطاق واسع باسم ڤيروسات كورونا، تم إبلاغ السلطات بهذه المعلومة في 27 ديسمبر 2019 وقد بلغ عدد الإصابات المسجلة آنذاك 180 إصابة، وقبل نهاية العام أصبح عدد الإصابات 266 ومع بداية العام الجديد قفز الرقم ليصبح 381 إصابة.[13]

ما حدث بعد ذلك أصبح معروفاً لدى الجميع، إذ استمر الڤيروس داخل الصين وخارجها على نطاق واسع حتى أصبح جائحة عالمية منتشرة في أكثر من 200 دولة ووصلت حد الإصابات في أول أبريل إلى مليون إصابة عالمية. ومن المشكلات المرتبطة بانتشار الڤيروس على نطاق واسع عدم فهمه في البداية والتأخر بالإعلان عنه. وأو لحالة تم تسجيلها لدى السلطات بشكل رسمي تعود لتاريخ 8 ديسمبر 2019، كما أن الحكومة الصينية أبلغت منظمة الصحة العالمية عن الڤيروس الجديد بتاريخ 31 ديسمبر 2019، ومع تحديد حالات تعود لأوائل شهر نوفمبر، فإن وقت الإعلان عن الڤيروس قد تأخر بشكل كبير وهو ما أظهر لاحقاً بالارتفاع الهائل بعدد الإصابات خلال الأسابيع الأولى من شهر يناير 2020.

وفي حين تنصب جهود الهيئات والمؤسسات الحكومية في الوقت الحالي على مكافحة انتشار الڤيروس عبر العديد من الإجراءات المختلفة، يعمل أيضاً علماء الأحياء على اقتفاء أثره والعودة بالزمن إلى الوراء من أجل التعرف على مصدره بشكل دقيق. وتشير معظم الترجيحات إلى أن الڤيروس ذو مصدر حيواني- غالباً خفاش- وانتقل للبشر بعد نشوء طفرة منه. إن التثبت من صحة هذه المعلومات يتطلب التنقيب ضمن كل البيانات المتوفرة، وهو ما قاد إلى تحديد الحالات الأولى من الڤيروس.

من بين الحالات التسع الاولى التي تم تسجيلها في شهر نوفمبر، لم يتم التأكد بشكل مطلق أن أحدها يمثل "المريض رقم صفر"، كما أنه لا يزال من غير الواضح من كان منهم مقيماً في مدينة ووخان، عاصمة مقاطعة هوبـِيْ والمركز الأساسي لتفشي الڤيروس. ومن المحتمل أيضاً أن يكون هنالك حالات أقدم من هذه، وهو ما قد تكشفه عمليات البحث والتنقيب في البيانات المتوفرة لدى السلطات. على كل حال، فإن الإعلان الجديد يمثل أمراً هاماً في تعقب الڤيروس وانتشاره، وحتى ولو لم تكن هذه الحالة تمثل بالفعل المريض رقم صفر، فإنها قد تساعد لاحقاً في التعرف عليه والوصل إليه، وتؤدي إلى تحديد المصدر الأكيد لنشوء الڤيروس وفهم تطوره بما يساهم بتسريع عملية تطوير لقاح ضده، لا سيما أن البيانات المتوافرة حالياً تشير إلى أننا لن نحصل عليه قبل 18 شهراً، بداية 2022. العلماء والباحثون والحكومات في سباق مع الزمن للسيطرة على ڤيروس كورونا وإيقافه، وتحديد المريض رقم صفر هو عامل حاسم ضمن هذا السباق.

من المهم في هذا السياق معرفة أن تحديد سوق الأطعمة البحرية في مدينة ووخان على أنه المصدر الأساسي لنشوء الڤيروس وانتشاره لا يزال أيضاً أمراً غير مؤكد. فصلة الرجل الذي يمثل الحالة الأولى المعروفة حتى الآن مع مدينة ووخان ومع سوق الأطعمة البحرية لا تزال مجهولة وغير واضحة، وقد يكون الڤيروس قد نشأ في مكان آخر ومن ثم انتقل إلى سوق الأطعمة البحرية، وهناك وبسبب الاختلاط والتواصل الكبيرين تفشى الڤيروس وتشكلت أول البؤر الخاصة به في الصين وحول العالم.


حالة گايتان دوگاس ("المريض رقم صفر")

A now disproven 1984 paper[14] linked 40 AIDS patients by sexual contact. Of those patients, Dugas was supposedly the first to experience an onset of symptoms of AIDS. In the above graph, Dugas is represented by the circle labeled 0, highlighted in red.

في السنوات الأولى من الإيدز الوباء، قام الدكتور ويليام دارو وزملاؤه في مركز الولايات المتحدة مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بتجميع سيناريو انتقال "المريض صفر" [15]. أظهرت هذه الدراسة الوبائية كيف أصاب "المريض صفر" شركاء متعددين بفيروس نقص المناعة البشرية، وقاموا بدوره بنقله إلى آخرين مما تسبب في انتشار سريع الڤيروس إلى مواقع في جميع أنحاء العالم (Auerbach et al.، 1984). حدد مركز السيطرة على الأمراض گايتان دوگاس كناقل للڤيروس من أوروپا إلى الولايات المتحدة، حيث قاموا بنشره إلى رجال آخرين كان على علاقة حميمة معهم في حمام مثليين.[16]

كتب الصحفي راندي شيلتس بعد ذلك عن المريض رقم صفر، استنادًا إلى نتائج دارو، [15] في كتابه لعام 1987 فرقة پلايد أون التي تم تشغيلها والتي حددت فيها المريض صفر بأنه Gaëtan Dugas. [17] كانت دوجاس مضيفة طيران كانت مختلة جنسيًا في العديد من مدن أمريكا الشمالية، وفقًا لكتاب شيلتس. تم تشويه سمعته لعدة سنوات باعتباره "موزعًا واسعًا" لفيروس نقص المناعة البشرية، وكان يُنظر إليه على أنه المصدر الأصلي لوباء فيروس نقص المناعة البشرية بين الشاذين جنسياً. بعد أربع سنوات، رفض دارو منهجية الدراسة وكيف قدم شيلتس استنتاجاتها. [15]

زعمت دراسة عام 2007، التي نشرتها مجلة دوريات الأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة الأمريكية بقلم مايكل وروبي والدكتور آرثر بتيكينك، استنادًا إلى نتائج التحليل الجيني، ربما انتقلت سلالات فيروس نقص المناعة البشرية الحالية في أمريكا الشمالية من إفريقيا إلى هايتي قبل دخول الولايات المتحدة حوالي عام 1969 ؛ [18] ربما من خلال مهاجر واحد. ومع ذلك، توفي رجل يدعى روبرت رايفورد في سانت لويس، مزوري، من مضاعفات الإيدز في عام 1969، بعد أن أصيب على الأرجح بالفيروس قبل عام 1966. وهذا يشير إلى أنه كانت هناك ناقلات سابقة لسلالات ڤيروس نقص المناعة البشرية في أمريكا الشمالية. [19][20]

يتم استخدام عبارة المريض صفر الآن في وسائل الإعلام للإشارة إلى الحالة الأساسية لتفشي الأمراض المعدية، وكذلك لتفشي ڤيروسات الحاسوب، وبشكل أوسع، كمصدر للأفكار أو الإجراءات التي لها عواقب بعيدة المدى. [21][22][23][24][25]

ديڤد هيمان، أستاذ علم وبائيات الأمراض المعدية في كلية لندن للصحة والطب الاستوائي، وفي السابق مع منظمة الصحة العالمية، [26] شكك في أهمية العثور على المريض صفر، قائلاً، "قد يكون العثور على المريض صفرًا مهمًا في بعض الحالات، ولكن فقط إذا كانوا لا يزالون على قيد الحياة وينشرون المرض ؛ وفي أغلب الأحيان، لا يحدث ذلك خاصة في حالات تفشي الأمراض الكبيرة ". [27]

حالات أخرى رقم صفر

الاستخدام غير الطبي

يُستخدم المصطلح لتحديد أول حاسوب أو مستخدم مصاب ببرمجيات خبيثة على الشبكة، ثم أصاب أنظمة أخرى. [12][37]

وصفت مونيكا لوينسكي نفسها بأنها "الصبر صفر" للتحرش عبر الإنترنت، مما يعني أنها كانت أول شخص يتلقى مضايقات عامة واسعة النطاق عبر الإنترنت. [38]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

في الإعلام

في الصحافة والوثائقيات

تضمن الموسم الثالث عشر من المسلسل الإذاعي WNYC "Radiolab" مقطعًا لمدة ساعة حول المريض صفر.[39]

في الخيال

  • يركز الفيلم "تفشي" على البحث عن مريض صفر من الوباء.
  • الرواية "رانت" "تبرز شخصية رانت كيسي، المريض صفر من وباء داء الكلب في الكتاب.
  • يمكن أن تحتوي لعبة الهاتف "Plague Inc." على CDC للبحث عن Patient Zero للحصول على مزيد من المعلومات حول فيروس اللاعب.
  • في لعبة الفيديو "Dead Rising 3" بطل الرواية، نيك راموس، هو المريض صفر من ظاهرة الزومبي.
  • الفيلم عدوى شخصية إليزابيث إيمهوف هي مريضة صفر من فيروس MEV-1 المميت.
  • يمكن اعتبار تارمان من "عودة الموتى الأحياء" "قصة المريض صفر كالتدخين السام الذي يتسرب من برميله المكسور يبدأ اندلاع الزومبي من خلال إعادة الموتى إلى الحياة والتحول ببطء إلى الزومبي الحي الذي استنشق محتويات طبله.
  • في فيلم Peter Jackson ' Braindead' 'فيرا كوزجروف، الأم المسيئة للبطل، مصابة بدغة سمتر رات قرد في حديقة الحيوان، وبالتالي أصبح أوندد وفي النهاية سبب اندلاع الفيلم الكسول.
  • في الكوميديا المرعبة " Slither" "جرانت جرانت هو المريض صفر ومضيف" Long One "، وهو طفيلي غريب يستولي على جسده بعد اصطدامه بالأرض داخل نيزك من خلاله يصيب أشخاصًا آخرين لتوليد الكسالى الغريبة والاندماج معًا لينمو بشكل أكبر وينتشر في جميع أنحاء الكوكب.
  • الطابع الرئيسي لـ "Zombieland" فقط يذكر سبب الطاعون هو المريض صفر الذي يتحول إلى برغر يحتوي على سلالة متحولة من اعتلال الدماغ الإسفنجي البقري مرض جنون البقر.
  • في سلسلة أفلام "كوكب القردة"، روبرت فرانكلين (تم تصويره بواسطة تايلر لابين) هو "المريض صفر" لوباء إنفلونزا سيميان.
  • في اللعبة Prototype، يسرق Alex Mercer شيئًا في مختبرات GenTek ويصبح المريض غير الراغب في الفيروس الذي أنشأه المختبر.
  • في المسلسل التلفزيوني "Fear The Walking Dead"، من المفترض أن تكون غلوريا صبورًا في تجربة البرنامج.
  • في المسلسل التلفزيوني المتحرك "ساوث بارك"، في الحلقة S1E7 " Pinkeye" أصبح كيني مريضًا صفرًا من وباء الزومبي.
  • في سلسلة الكتب " The Passage"، تيموثي فانينج هو المريض صفر من الفيروس الذي تسبب في الانقراض شبه الإنساني ومسؤول عن اندلاع العرق "الفيروسي" الجديد مصاصي الدماء.
  • في فيلم 2013 "" الحرب العالمية Z "يبحث بطل الرواية جيري لين (براد بيت) عن" المريض صفر "في نهاية العالم في الزومبي.
  • في سلسلة tokusatsu "Kamen Rider Ex-Aid"، بطل الرواية Emu Hojo هو Patient Zero من فيروس رقمي يقتل المصابين به ويستبدلهم بأحرف ألعاب الفيديو. على الرغم من أنه تمكن من البقاء على قيد الحياة وتطوير الحصانة، تنتشر العدوى، مما يهدد البشرية.
  • في لعبة الفيديو Hitman وتكملة Hitman 2، DLC تسمى "Patient" يتوفر Zero، حيث يجب على البطل (العامل 47) القضاء على الأهداف التي ساعدت في إنشاء فيروس نابازوف الخيالي. يتوج هذا DLC في مهمة تسمى "Patient Zero". أحد الأهداف التي سيتم قتلها في المهمة هو أوين كيج، المريض صفر، مما يؤدي إلى القضاء على الفيروس.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "Diseases – Activity 1 – Glossary, page 3 of 5". science.education.nih.gov. Retrieved 2017-11-10.
  2. ^ أ ب "WordNet Search – 3.0". Princeton University, wordnetweb.princeton.edu. Retrieved 3 November 2010.
  3. ^ "Why Brain Scientists Are Still Obsessed With The Curious Case Of Phineas Gage". NPR.org (in الإنجليزية). Retrieved 2017-11-18.
  4. ^ أ ب "Sporadic STEC O157 Infection: Secondary Household Transmission in Wales". CDC.gov. Centers for Disease Control and Prevention, USA. 1 January 1994. Retrieved 3 November 2010.
  5. ^ أ ب ت Giesecke, Johan (2014). "Primary and index cases". The Lancet. 384 (9959): 2024. doi:10.1016/s0140-6736(14)62331-x. PMID 25483164.
  6. ^ قالب:Cite CD.com
  7. ^ Davis, Nicola (27 October 2016). "Gaétan Dugas: 'patient zero' not source of HIV/Aids outbreak, study confirms". The Guardian – via The Guardian.
  8. ^ "Patient Zero – definition of Patient Zero in the Medical dictionary – by the Free Online Medical Dictionary, Thesaurus and Encyclopedia". medical-dictionary.thefreedictionary.com. Retrieved 3 November 2010.
  9. ^ "patient zero | Definition of patient zero in English by Oxford Dictionaries". Oxford Dictionaries | English. Retrieved 2017-11-18.
  10. ^ "Ebola outbreak: 'Patient zero' at start of deadly virus spread". The Independent (in الإنجليزية). 2014-08-11. Retrieved 2017-11-18.
  11. ^ "Definition of index case". The free medical dictionary by farlex.
  12. ^ أ ب "Search for patient zero: uncovering malware infection at the source". Infosecurity Magazine. 10 July 2012. Retrieved 31 March 2017. Medical researchers look for patient zero to find out where a virus outbreak started and what places and people patient zero came into contact with in order to contain the outbreak and prevent further infections. Similarly, infosec researchers need to look for the user who first introduced the malware into the network, which application was carrying the malware, and the files that are causing it to spread in order to contain it, eliminate it, and prevent reinfection, explained Huger, vice president of development at Sourcefire's cloud technology group.
  13. ^ "البحث عن المريض رقم صفر: تحديد أقدم حالة ظهور لفيروس كورونا في الصين". إم آي تي تكنولوجي رڤيو. 2020-03-14. Retrieved 2020-04-05.
  14. ^ Auerbach, D.M.; W.W. Darrow; H.W. Jaffe; J.W. Curran (1984). "Cluster of cases of the acquired immune deficiency syndrome. Patients linked by sexual contact". The American Journal of Medicine. 76 (3): 487–92. doi:10.1016/0002-9343(84)90668-5. PMID 6608269.
  15. ^ أ ب ت "The Origin of HIV and the First Cases of AIDS". avert.org. AVERT. Retrieved 2010-11-03.
  16. ^ Pence, G. E. (2008). Preventing the Global Spread of AIDS. In Medical Ethics Accounts of the Cases That Shaped and Define Medical Ethics (p. 331). New York, USA, McGraw-Hill.
  17. ^ Matt & Andrej Koymasky - Famous GLTB - Gaëtan Dugas Archived December 14, 2005, at the Wayback Machine.
  18. ^ Bowdler, Neil (2007-10-30). "Key HIV strain 'came from Haiti'". BBC News. Retrieved 2010-05-05.
  19. ^ "HIV Spread from Haiti to NYC in 1970". The Scientist.
  20. ^ Worobey, Michael et al "1970s and 'Patient 0' HIV-1 genomes illuminate early HIV/AIDS history in North America" Nature (2016) doi:10.1038/nature19827
  21. ^ "Have Doctors Found Swine "Patient Zero?"". CBS News. 2009-04-29.
  22. ^ "Researchers trawl for Conficker's 'Patient Zero' – Techworld.com". news.techworld.com. Retrieved 2010-11-03.
  23. ^ "Patient Zero". TV.com. 2006-03-20. Retrieved 2010-11-03.
  24. ^ Lemos, Robert. "Witty worm traced to 'Patient Zero'". The Register.
  25. ^ "That Man in the White House". The Weekly Standard. 28 November 2003. Retrieved 3 November 2010.
  26. ^ "WHO | Members of, and Advisers to, the International Health Regulations (2005) Emergency Committee on Zika virus and observed increase in neurological disorders and neonatal malformations". WHO. Retrieved 2019-12-25.
  27. ^ Mohammadi, Dara (2015-01-15). "Finding patient zero". The Pharmaceutical Journal. 294 (7845). Retrieved 2015-01-16.
  28. ^ "NOVA | The Most Dangerous Woman in America | In Her Own Words". PBS. 1938-11-11. Retrieved 2010-11-03.
  29. ^ "Ebola haemorrhagic fever in Zaire, 1976" (PDF). Bull. World Health Organ. 56 (2): 271–93. 1978. PMC 2395567. PMID 307456. Archived from the original (PDF) on 8 August 2014. Retrieved 22 May 2018.
  30. ^ "How SARS changed the world in less than six months" (PDF). Bulletin of the World Health Organization. 81 (8). 2003.
  31. ^ Laurance, Jeremy (2003-04-24). "One family went on holiday – and made Toronto a global pariah". The Independent. London. Retrieved 2010-05-05.
  32. ^ "Molecular Interventions – CLOCKSS" (PDF). Retrieved 14 October 2014.
  33. ^ "Have Doctors Found Swine "Patient Zero?"". CBS News. 2009-04-29. Retrieved 2010-11-03.
  34. ^ "Statue erected of first boy in world who caught swine flu". mirror.co.uk. Mirror. Retrieved 2009-04-25.
  35. ^ Beukes, Suzanne (2014-10-28). "Finding Ebola's 'patient zero'". The Guardian. Retrieved 28 November 2014.
  36. ^ Walker, James (14 March 2020). "China Traces Cornovirus To First Confirmed Case, Nearly Identfying 'Patient Zero'". Newsweek. Retrieved 14 March 2020.
  37. ^ Savitz, Eric (5 June 2012). "Finding Patient Zero: The Key To Responding To Malware Attacks". Forbes. Retrieved 31 March 2017. In the physical world, the first thing researchers look for during an outbreak is patient zero. Where did the virus start and where are all of the places and who are all of the people it could have touched? In the cyber world this almost never happens. But it is just as fundamental.
  38. ^ Merica, Dan (October 21, 2014). "Lewinsky makes emotional plea to end cyberbullying". CNN. Retrieved October 22, 2014.
  39. ^ "Patient Zero - Updated". Radiolab. Season 13, Episode 3. Retrieved November 15, 2015.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وصلات خارجية