نيقولاي الأول من روسيا

نيقولاي الأول
Nicholas I
إمبراطور وأوتوقراط كل الروسيات
ملك پولندا؛ الدوق الأعظم لفنلندا

Tsar Nicholas I -3.jpg
الحكم 1 ديسمبر 1825–2 مارس 1855
التتويج 3 September, 1826
سبقه ألكسندر الأول
تبعه ألكسندر الثاني
الزوج شارلوت من پروسيا
الأنجال ألكسندر الثاني من روسيا
Maria, Duchess of Leuchtenberg
Olga, Queen of Württemberg
Alexandra, Princess Frederick William of Hesse-Cassel
Grand Duke Constantine Nikolaievich
Grand Duke Nicholas
Grand Duke Mikhail
البيت الملكي أسرة هولشتاين-گوتورپ-رومانوڤ
الأب پاڤل من روسيا
الأم Sophie Dorothea of Württemberg
الدفن كاتدرائية پيتر وپول

نيقولا الأول (بالروسية: Николай I Павлович, Nikolaj I Pavlovič) (و.1796-1855). كان قيصرًا لروسيا من عام 1825م حتى وفاته. وقد عُرف بحكمه القاسي رغم أن عددًا من الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية المهمة قد تمت في عهده.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته وتوليه العرش

Imperial Monogram

ولد نقولا في جاتشينا وكان ابنًا للقيصر بول. وفي ديسمبر عام 1825م، وبعد أن أصبح نقولا قيصرًا، حاولت مجموعة من النبلاء ذوي الميول الإصلاحية الاستيلاء على السلطة. وامه هي الامبراطورة ماريا فيودوروفنا.

تلقى نيقولاي بافلوفيتش رومانوف التعليم الجيد على ايدي خيرةالمدرسين في القصر الشتوي. لكنه لم يظهر التفاني في دراسة العلوم. ويخص هذا الامر قبل كل شيء العلوم الانسانية. لكنه اهتم كثيرا بالفن الحربي والهندسة. ويشير المؤرخون الى ولع نيقولاي في ايام الطفولة والشباب بالفنون التشكيلية وتلقيه الدروس في هذا المجال على يد الرسام الروسي آكيموف.

أبلغ الامبراطور ألكسندر الأول نيقولاي عام 1819 رغبة ولي العهد قسطنطين في التنازل عن العرش القيصري. كما أبلغه بانه سيتوجب عليه تولي واجبات ولي العهد بصفته الاخ الاكبر لقسطنطين، علما ان قسطنطين تزوج من اميرة بولندية وليس لديه أطفال . وقد تنازل قسطنطين عن العرش بشكل غير رسمي عام 1823. لكن وفاة الكسندر المفاجأة يوم 17 نوفمبر عام 1824 كشفت عن الوضع المعقد في سلالة رومانوف. وأعد ألكسندر بيان وراثة يقضي بتعيين ولي العهد الجديد عام 1823 و امر بان يحفظ البيان في كاتدرائية اوسبينسكي بموسكو ولا يتم اشهاره الا بعد موته.

بعد الاطلاع على محتويات البيان امتنع نيقولاي عن اعلان نفسه امبراطوراً ما لم يتخل قسطنطين رسميا عن العرش، الامر الذي أدى إلى أن رعايا الامبراطورية أدوا القسم لقسطنطين. كما أن نيقولاي نفسه أدى القسم له. لكن قسطنطين بصفته امبراطورا جديدا رفض تولي الحكم القيصري. وظل هذا الوضع مستمراً فترة 25 يوما وتسبب في قيام ثورة ديسمبر التي دبرها كبار الضباط في الجيش والمثقفون في روسيا. ذوي الميول الإصلاحية، بتشجيع من اليهود، من أجل الاستيلاء على السلطة، كل هذه العوامل مجتمعة أجبرته على تولي العرش في 14/12/1825م، ليصبح قيصراً على روسيا في الفترة ما بين 1825- 1855.

في نهاية المطاف اعلن نيقولاي نفسه امبراطورا وعين موعد مراسم اداء القسم الجديد في يوم 14 ديسمبر عام 1825، الأمر الذي استغله المتمردون. وقد استهلّ عمله بالقضاء على الثورة، وإعدام خمسة من قادتها، ونفي الآخرين إلى سيبريا، أو إيداعهم السجن.


السياسة الداخلية

نمّى نقولا الأوّل الجيش حتى استهلك نحو 40% من الموازنة، وأقام نظام الثكنات والتدريب العسكري، وأعطى عدداً قليلاً من معاونيه سلطات واسعة، وحاول إدارة روسيا كما لو كانت وحدة عسكرية. وعلى الرغم من أنّ حرية الفكر كانت منتشرة واسعاً، فقد عمل منذ عام 1826م على تأسيس «الفرع الثالث» الخاص بمكتب القيصر من أجل القضاء على الحركة الثورية، والمعارضة الجماهيرية، وملاحقة الأفكار التقدمية المتزايدة للمثقفين. وأنشأ شرطة سريّة لمنع أي نشاط معادٍ للحكومة. وعزّز الجهاز العسكري البيروقراطي، وركّز السلطات في يده، ووضع الصحف تحت الرقابة، واضطهد الكتّاب الروس، وسيطر على الجامعات، وطالب الجميع بالولاء للقيصر والكنيسة الأرثوذوكسية الشرقية والأمة الروسية. فعرف بحكمه القاسي، وتميّز عهده بالتنكيل الدموي للحركات المطالبة بالحرية، وحركات الاستقلال في المناطق البعيدة، ومطاردة اليهود، فكانت ضحايا حكمه الاستبدادي كثيرة، وحَكَمَ على كثير منهم بالنفي والأعمال الشاقة. وفي عهده تفاقمت أزمة نظام الرق الإقطاعي؛ لكنه بالمقابل أدخل العديد من الإصلاحات والتنظيمات الاجتماعية والاقتصادية. ففي عهده صدرت أوّل مجموعة قانونية روسية حديثة عام 1835م، وتمّت الموافقة على تحسين مستوى حياة الفلاحين العاملين في أراضي الدولة، مع الإشارة إلى واجباتهم، وعمل على إصلاح إدارة الدولة، ومع أنه كان حريصاً على عدم مسِّ مصالح طبقة النبلاء (الأشراف) بأذى، لا بل كان اتجاهه الأساسي في إدارة الحكم هو حرصه على ترسيخ دولة النبلاء الإقطاعيين، فإن تطور النظام الرأسمالي وضغط البرجوازية الناشئة، دفعته إلى التساهل والنزول عن كثير لمصلحة طبقة الصنّاع والتجّار (البرجوازية)، ففي سنة 1828م أنشأ مجلس مصانع النسيج، وافتتح معهداً تقنياً لتجهيز فنيين مختصين، نظموا فيما بعد معارض صناعية، ووافق على بناء سكة حديد روسيا.

كانت أولى الخطوات التي اتخذها الامبراطور الجديد هي اعادة الشاعر پوشكين من المنفى. وتعيين الشاعر ڤاسيلي جوكوڤسكي الذي اتصف بافكاره الليبرالية مشرفا على تربية ولي العهد الكسندر (الامبراطور الكسندر الثاني فيما بعد).

كان من اهم اتجاهات سياسة نيقولاي الداخلية تعزيز أركان السلطة وجعلها مركزية. ولهذا الغرض تم تأسيس دائرة سرية اطلق عليها اسم الشعبة الثالثة ترأسها الجنرال بيكيندورف الذي تحول لاحقا الى ما يشبه رمز عهد نيقولاي الأول.

وقد أوقف نيقولاي انتفاضة الديسمبريين هذه كما كانوا يسمونها، وأعدم خمسة من قادتها ونفى الآخرين إلى سيبريا أو أودعهم السجن.

وكان نقولا ضابطًا بالجيش، وحاول إدارة روسيا كما لو كانت وحدة عسكرية. فأعطى عددًا قليلاً من معاونيه سلطات واسعة، وأنشأ شرطة سرية لمنع أي نشاط معاد للحكومة. كما وضع الصحف تحت الرقابة، واضطهد الكتاب الروس، وسيطر على الجامعات. وطالب الكل بالولاء للقيصر والكنيسة الأرثوذكسية الشرقية والأمة الروسية.

وفي عامي 1830 و1831، سحق نقولا بقسوة بالغة ثورة في بولندا وكانت بولندا عندئذ جزءًا من الإمبراطورية الروسية الواسعة. وألغى الحكم الذاتي البولندي وتقسيم البلاد الى محافظات.

وفي 1835، شكل نيقولاي الثاني لجنة كلفها باعداد قوانين ترمي الى تحسين وضع الفلاحين الأقنان في روسيا. وقد صدرت القوانين التي منعت النبلاء من بيع الفلاحين بمفردهم ودون عقارات. كما منح الفلاحون الحق بنيل الحرية في حال بيع عزب اصحابهم. وقد شكلت تلك القوانين قاعدة لالغاء نظام القنانة في روسيا الذي حققه ابنه الكسندر.

ويعود الى نيقولاي فضل بناء أول سكك حديدية في روسيا. ويقال أن الامبراطور كان أول من ركب قطار صممه المهندس ستيفنسون وطلب منه ان يجعل عرض السكة أكبر بالمقارنة مع السكة الاوروبية.

السياسة الخارجية

سياسة روسيا الخارجية في عهده فإنها ركزت على ثلاثة محاور: محاربة الدولة العثمانية، وقمع الحركات الثورية في أوربا، وتوسيع الإمبراطورية الروسية. وقد خاضت روسيا في عهده عدة حروب ضد الدولة العثمانية، أوّلها: بين عامي 1828- 1829م. وثانيتها: حرب القرم بين عامي 1853- 1856م. وفي كلتا الحربين تدخلت الدول الغربية وخاصة بريطانيا وفرنسا إلى جانب الأتراك لمنع روسيا من القضاء على الدولة العثمانية، وعدم السماح لها بالوصول إلى البحر المتوسط وتهديد مصالحهم. وفوق هذا كانت روسيا تدعم وتساند حركات التحرر الوطني في البلقان ضد السلطنة العثمانية.

حاول نقولا زيادة قوة روسيا في آسيا وجنوب شرقي أوروبا. كما حارب الدولة العثمانية وانتصر عليها بين عامي (1828 ـ 1829م). وهدد الأتراك مرة أخرى عام 1853م، ولكن بريطانيا وفرنسا ساعدتا الأتراك. وكانت النتيجة حرب القرم وهزيمة روسيا. ومات نقولا خلال هذه الحرب.

اتسم نيقولاي الاول بمقاومته لروح التغيرات في اوروبا. لذلك اطلقت عليه تسمية جندرمة اوروبا، علما انه قمع الثورتين البولندية عام 1831 والمجرية عام 1848.

ومن جهة اخرى تمكنت الامبراطورية الروسية في عهد نيقولاي الاول من إضعاف مواقع الدولة العثمانية في الحرب الروسية التركية 1828-1829 التي أسفرت عن الزام السلطان العثماني بالاعتراف باستقلال اليونان وبمنح الحكم الذاتي لصربيا. واعلنت روسيا نفسها راعية لرعايا السلطان المسيحيين.

واستعد نيقولاي في مطلع الخمسينات من القرن التاسع عشر لتوجيه ضربة قاسية اخيرة الى الدولة العثمانية. وبدأت الحرب معها بالنصر اللامع للاسطول الروسي في خليج سينوب التركي والذي حققه الاميرال بافل ناخيموف.

وأثارت نجاحات روسيا العسكرية الاستياء لدى الغرب الذي لم يرغب في زيادة نفوذ روسيا في الشرق على حساب الدولة العثمانية المنهارة، مما شكل أساسا لتشكيل التحالف بين بريطانيا وفرنسا. وادت سياسة وزير الخارجية الروسي نيسيلرودي الى عزلة روسيا على الصعيد الدولي. ودخلت بريطانيا وفرنسا عام 1854 في الحرب ضد روسيا الى جانب تركيا وقامتا بالانزال البحري في شبه جزيرة القرم وحاصرتا مدينة سواستوبول.

بغضه للثورات

كان القيصر نقولا الأوّل يخاف من تسرّب أي أفكار تقدميّة إلى روسيا، ومن هنا كان تخوّفه من الثورة الفرنسية والثورة البولونية عام 1830- 1831م الهادفة إلى التحرّر والاستقلال، وخاصةً أنّ بولندا كانت وقتذاك جزءاً من الامبراطورية الروسية, فكانت ردّة فعل القيصر قوية، حيث عمل على سحقها بقسوة بالغة. ولأنّه كان يحاول قمع الحركات الثورية وخنقها في أوربا انضمّ عام 1833م إلى تحالف مع ملوك بروسيا والنمسا، وقطع العلاقات مع جمهورية فرنسا عام 1848م، وشارك جيشه في هزيمة الثورة في هنغاريا (المجر) عام 1849م وفي آسيا وجنوب شرقي أوربا، ووسّع امبراطوريته في الشرق الأقصى ووسط آسيا وكازاخستان تحت ذريعة البحث عن أسواق لتصريف الناتج الصناعي، وقد توفى نقولا الأول بعد اشتعال حرب القرم بسنتين قبل أن تحسم نتيجتها لمصلحة الدولة العثمانية عام 1856.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وفاته

لم يتحمل نيقولاي الثاني هزيمة القوات الروسية في القرم. ويقول البعض أنه تناول السم ومات في 5 مارس / آذار عام 1855. ودفن الامبراطور نيقولاي الأول في كاتدرائية بيتروبافلوفسك في بطرسبورغ. وحل محله على العرش الروسي ابنه الكسندر الثاني.

الأجداد


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الأنجال

تزوج نيقولا من شارلوت من پروسيا (1798–1860) والتي سميت بعد ذلك باسم ألكسندرا فيودورڤنا. شارلوت. شارلوت كانت ابنة فريدريك ويليام الثالث من پروسيا وLouise of Mecklenburg-Strelitz. وكان نيقولا وشارلوت أبناء عمومة وكان كلاهما أحفاد فريدريك ويليام من پروسيا.

القيصر ألكسندر الثاني، ولد في 17 أبريل 1818، خلف والده نيقولا الأول وأغتيل في 13 مارس، 1881، تزوج 1841، من Marie of Hesse and by Rhine

;

الاسم الميلاد الوفاة ملاحظات
القيصر ألكسندر الثاني 17 April 1818 13 March 1881 married 1841, Marie of Hesse and by Rhine; had issue
Grand Duchess Maria Nikolaevna 18 August 1819 21 February 1876 married 1839, Maximilian de Beauharnais; had issue
Stillborn Daughter 22 July 1820 22 July 1820
Grand Duchess Olga Nikolaevna 11 September 1822 30 October 1892 married 1846, Karl of Württemberg
Stillborn Daughter 23 October 1823 23 October 1823
Grand Duchess Alexandra Nikolaevna of Russia 24 June 1825 10 August 1844 married 1844, Landgrave Friedrich-Wilhelm of Hesse-Kassel
Grand Duchess Elizabeth Nikolaevna of Russia 7 June 1826 c. 1829
Grand Duke Constantine Nikolaevich 9 September 1827 13 January 1892 married 1848, Alexandra of Saxe-Altenburg; had issue
Grand Duke Nicholas Nikolaevich 27 July 1831 13 April 1891 married 1856, Alexandra of Oldenburg; had issue
Grand Duke Michael Nicolaievich of Russia 13 October 1832 18 December 1909 married 1857, Cecilie of Baden; had issue


انظر أيضاً

المصادر

نيقولاي الأول من روسيا
فرع أصغر من House of Oldenburg
وُلِد: 6 يوليو 1796 توفي: 2 مارس 1855
ألقاب ملكية
سبقه
ألكسندر الأول
إمبراطور روسيا
1 ديسمبر 1825 – 2 مارس 1855
تبعه
ألكسندر الثاني
ملك بولندا
1 ديسمبر 1825 – 25 يناير 1831
Grand Duke of Finland
1 ديسبر 1825 – 2 مارس 1855