صلاة (إسلام)

(تم التحويل من صلاة (اسلام))
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah-eser-green.png

هذه المقالة جزء من سلسلة:
الإسلام

هذا الموضوع هو عن الصلاة في الاسلام ، اذا كنت تريد صفحة الصلاة بصورة عامة او في اديان اخرى قم بزيارة صفحة التوضيح صلاة .

في الإسلام تؤدى الصلاة خمس مرات يومياً فرضا على كل مسلم بالغ عاقل خالي من الأعذار ، بالإضافة لأنواع أخرى من الصلاة تمارس في مناسبات مختلفة مثل صلاة العيد، وصلاة الجنازة، وصلاة الاستسقاء

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة. وتعتبر الصلاة وسيلة مناجاة بين العبد وربّه.

تجب الصلاة على:

المسلم,البالغ, العاقل الخالي من الأعذار.

يؤمر الطفل بها ليتعود عليها منذ الصغر, كما يؤمر بكل فضيلة, وينهى عن كل قبيحة ورذيلة, لقوله عليه الصلاة والسلام (مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع سنين واضربوهم عليها وهم أبناء عشر سنين وفرقوا بينهم في المضاجع).

يقوم المسلم على أداء الصلاة خمس مرات في اليوم والصلوات الخمس هي :

لكي يتسنّى للمسلم أداء الصلوات، يجب عليه أن يكون طاهراً، وتتأتى الطهارة عن طريق الوضوء للصلاة وهو غسل أطراف الجسم والوجه.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الشروط اللازمة لصحة الصلاة ودوامها:

  • الإسلام.
  • التمييز.
  • الطهارة من الحدث الأكبر (جنابة, أو حيض, أو نفاس).
  • الطهارة من الحدث الأصغر.
  • الطهارة عن النجاسة (غير المعفو عنها) في البدن والثوب والمكان.
  • ستر العورة.
  • استقبال القبلة.
  • دخول الوقت.
  • العلم بفرضيتها.
  • ألا يعتقد فرضا من فروضها سنة.

عند ترك أي من هذه الشروط قبل الصلاة أو فقدها بعد الدخول في الصلاة, لا تصح صلاته وعليه إعادتها.


الأركان الصلاة

  • النية قبل الشروع في الصلاة.
  • تكبيرة الإحرام.
  • القيام في الفرض للقادر.
  • القراءة (سورة الفاتحة) .
  • الركوع.
  • القيام من الركوع.
  • السجدتين.
  • الجلوس بين السجدتين.
  • القعود الأخير قدر التشهد.

من ترك واحداً من هذه الأركان عامداً أو ساهياً بغير عذر بطلت صلاته وعليه إعادتها.

قالب:الصلوات المفروضة في شتّى بقاع العالم، يجب على المسلم استقبال القبلة في تأديته للصلاة ؛ والقبلة هي الكعبة المشرّفة الواقعة في مكّة المكرّمة في المملكة العربية السعودية. ولا تصّح الصلاة إلا في مكان طاهر خالٍ من النّجاسة فلا يجوز قضاؤها في أماكن عادة ما تكون أماكن نجاسة، كدورات المياه وخلافها. كما لا تصحّ الصلاة إلا بارتداء المسلم ثياباً طاهرةً، ويجب على المسلم ستر عورته حينما يؤدّي الصلاة.

في حال صلاة الجماعة، يؤُمّ المسلمين رجل واحد في أداء الصلاة ويسمّى الإمام. ويقوم الإمام بمثابة القائد في الصلاة ويتبعه المصلّون في تأديتهم للصلاة. فعلى سبيل المثال، لا يبدأ المصلون الصلاة إلا عندما يعلن الإمام بداية الصلاة عن طريق إطلاق تكبيرة الإحرام ؛ فإن كبّر الإمام كبّر المصلون من ورائه ؛ وإذا قام الإمام بالقراءة في الصلوات الجهريّة كالفجر، والمغرب، والعشاء يقوم المصلون من ورائه بالاستماع فقط. وإذا ركع الإمام قام من ورائه المصلون بالرّكوع. وإذا سجد الإمام، قام وراءه المصلون بالسّجود، وهكذا إلى أن يعلن الإمام انتهاء الصلاة بالتسليم.

تتكون كل صلاة من الصلوات الخمس المفروضة من ركعات، ويختلف عددها حسب توقيتها، فالفجر ركعتان ؛ ويقوم الإمام بالقراءة بصوت مسموع وتسمى بالصلاة الجهرية ؛ والظهر أربع ركعات، ولا يقرأ الإمام بصوت مسموع وتسمّى الصلاة السّريّة ؛ فالعصر أربع ركعات سرّيّة ؛ والمغرب ثلاث ركعات، الأوليين جهريّتين والثالثة سرية ؛ والعِشاء أربع ركعات، الأوليين جهريتين والباقي بالسر. في كل ركعة يقوم المصلّي بقراءة سورة الفاتحة ويعقبها بسور قصيرة أو ما شاء له أن يقرأ. يقوم الإمام في الغالب، بالتّخفيف في الصلاة لعدم الإطالة على المصلّين من ورائه تنفيذاً لما ورد في السنة النبوية ("... أفتان أنت يا معاذ").

روابط خارجية