روبرت گاسكوين-سسيل، ماركيز سالزبري الثالث

الأكثر تبجيلاً
ماركيز سالزبري
The Marquess of Salisbury

KG GCVO مجلس الخاصة الملكية
Robert cecil.jpg
رئيس وزراء المملكة المتحدة
في المنصب
25 يونيو 1895 – 11 يوليو 1902
العاهل ڤكتوريا
إدوارد السابع
سبقه إيرل روزبري
خلفه آرثر بلفور
في المنصب
25 يوليو 1886 – 11 أغسطس 1892
العاهل ڤكتوريا
سبقه وليام گلادستون
خلفه وليام گلادستون
في المنصب
23 يونيو 1885 – 28 يناير 1886
العاهل ڤكتوريا
سبقه وليام گلادستون
خلفه وليام گلادستون
زعيم المعارضة
في المنصب
11 أغسطس 1892 – 22 يونيو 1895
العاهل ڤكتوريا
سبقه وليام گلادستون
خلفه إيرل روزبري
في المنصب
28 يناير 1886 – 20 يوليو 1886
العاهل ڤكتوريا
سبقه وليام گلادستون
خلفه وليام گلادستون
في المنصب
مايو 1881 – 9 يونيو 1885
العاهل ڤكتوريا
سبقه بنجامين ديزرائلي
خلفه وليام گلادستون
وزير الدولة للشئون الخارجية
في المنصب
29 يونيو 1895 – 12 نوفمبر 1900
العاهل ڤكتوريا
رئيس الوزراء نفسه
سبقه إيرل كميبرلي
خلفه ماركيز لانسداون
في المنصب
14 يناير 1887 – 11 أغسطس 1892
العاهل ڤكتوريا
رئيس الوزراء نفسه
سبقه The Earl of Iddesleigh
خلفه إيرل روزبري
في المنصب
24 يونيو 1885 – 6 فبراير 1886
العاهل ڤكتوريا
رئيس الوزراء نفسه
سبقه إيرل گران‌ڤيل
خلفه إيرل روزبري
تفاصيل شخصية
وُلِد 3 فبراير 1830
هات‌فيلد، هرت‌فوردشاير، المملكة المتحدة
توفي 22 أغسطس 1903
هات‌فيلد، هرت‌فوردشاير، المملكة المتحدة
الحزب المحافظون
الزوج جورجينا ألدرسون
الأنجال بيتريكس
گويندولن
فاني
جيمس
ويليام
روبرت
إدوارد
Hugh
الجامعة الأم كنيسة المسيح، اوسكفورد
الدين أنگليكاني
التوقيع

روبرت آرثر تالبوت گاسكوين-سسيل، ماركيز سالزبري الثالث Robert Arthur Talbot Gascoyne-Cecil, 3rd Marquess of Salisbury، KG, GCVO, PC (3 فبراير 1830 – 22 أغسطس 1903)، يُخطاب لورد روبرت سسيل قبل 1865 وڤايسكونت كرانبورن من يونيو 1865 حتى أبريل 1868، كن رجل دولة بريطاني من حزب المحافظين وشغل منصب رئيس الوزراء ثلاث مرات، بإجمالي 13 عام. كان أول رئيس وزراء في القرن العشرين، وكان آخر رئيس وزراء يرأس ادارة كاملة من مجلس اللوردات.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

وُلد روبرت سسيل في هاتف‌يلد، وتلقى تعليمه في جامعة أكسفورد. وصل إلى زعامة حزب المحافظين وتسلم عدة مناصب وزارية قبل عام 1885، إذ أدى دوراً مهماً في أثناء انعقاد مؤتمر برلين في عام 1878 لتصفية المشكلات الاستعمارية وإحلال السلام في أوروبا.

في عام 1885 وصل إلى رئاسة الحكومة البريطانية نتيجة لفوز حزبه الذي كان يترأسه في الانتخابات العامة. حينها كلفته الملكة ڤكتوريا بتشكيل الوزارة البريطانية التي استمرت حتى عام 1886، ومن ثم، بلا انقطاع، حتى عام 1892.

في أثناء فترة رئاسة سالزبوري للحكومة المحافظة البريطانية بين عامي 1885-1892، واجهته مشكلة منح إيرلندا الحكم الذاتي، خاصة بعد اقتراح وزير المستعمرات جوزيف تشامبرلين قانوناً جديداً للعقوبات نفذه الوزير الأول لإيرلندا آرثر بلفور ابن أخت رئيس الوزراء سالزبوري، إلا أن الإيرلنديين رفضوه لإصرارهم على الوصول إلى الحكم الذاتي. وقد أدى هذا الرفض إلى سقوط حكومة سالزبوري في بداية عام 1886، وحل محله وليم گلادستون الذي حاول إعطاء إيرلندا الحكم الذاتي،إلا أنه أجبر على الاستقالة بعد تصويت مجلس العموم البريطاني على مشروعه.

عاد لورد سالزبري إلى رئاسة الوزارة البريطانية المحافظة من جديد في نهاية عام 1886 بعد تكليفه من قبل الملكة فيكتوريا بتشكيل الحكومة واستمرت هذه المرة حتى عام 1892. وظلت المشكلة الإيرلندية تلقي بظلالها على السياسة الداخلية لحكومته لأن رغبة إيرلندا الكاثوليكية في الحصول على حق إدارة شؤونها بنفسها كانت متأصلة في النفوس ومن الصعب مجابهتها على الرغم من الانشقاقات الحزبية والمجادلات البرلمانية التي ترافقت مع الفضيحة النسائية التي لحقت بالزعيم تشارلس ستيوارت بارنل الذي كان يعرف بالملك غير المتوج للأمة الإيرلندية.

وفي عام 1892 لم يفز حزب المحافظين في الانتخابات العامة التي جرت في بريطانيا، مما اضطر لورد سالزبوري إلى تقديم استقالته إلى الملكة ڤكتوريا.


رئيس الوزراء: 1895–1902

لور سالزبري

ثم عاد حزب المحافظين وكسب انتخابات عام 1895 فعاد على أثرها اللورد سالزبوري للمرة الثالثة لرئاسة الحكومة البريطانية المحافظة التي استمرت حتى انتخابات عام 1900 الأمر الذي أتاح له إنهاء حرب البوير التي كانت دائرة في جنوب إفريقيا، والتي هزم فيها البوير نهائياً في شهر أكتوبر من عام 1900، بعد فرار زعيمهم كروگر إلى الخارج.

أدت وفاة الملكة ڤكتوريا التي حكمت بريطانيا بين عامي 1839و1901 إلى استقالة لورد سالزبوري، لكن ابن الملكة (الملك إدوارد السابع 1901ـ1910) وبعد أن تولى العرش، كلفه ثانية تأليف الحكومة التي استمرت من عام 1901 حتى عام 1902.[1]

عهده

تمثال لسالزبري في واجهة بوابات منتزه بيت هات‌فيلد.

أهم ماتميزت به رئاسة لورد سالزبوري للحكومات المحافظة التي ألفها، التوسع الاستعماري البريطاني، ولاسيما في إفريقيا، وقضاؤه على ثورة البوير، وممارسته تأثيراً فعالاً في السياسة الخارجية البريطانية، وكان من الموالين للحركة الصهيونية، كما اشتهر بمقاومته الحركة الوطنية الإيرلندية ومطالبها بالحكم الذاتي لإيرلندا. وقبل أن يغادر الوزراة البريطانية نهائياً أكمل مشروع التحالف البريطاني - الياباني عام 1902م، الذي استمر حتى ما بعد الحرب العالمية الأولى ونظراً لما قدمه في حقل التوسع الاستعماري في إفريقيا أُطلق اسمه على عاصمة روديسيا التي أسسها أحد أشهر الرموز الامبريالية في التاريخ الحديث (سيسيل جون رودس 1853ـ 1902م)، فأضحى اسمها مدينة سالزبوري. وبعد الاستقلال تحول الإسم من روديسيا إلى زيمبابوي، والعاصمة من سالزبوري إلى هراري.

عام 1967، كلمنت أتلي (رئيس وزراء حزب العمال 1945–51) سُئل عن من يعتقد أنه أفضل رئيس وزراء شهده في حياته. أجاب أتلي فوراً: "سالزبري".[2]

المصادر

  1. ^ عبد الكافي الصطوف. "سالزبوري (روبرت سيسل، ماركيز ـ)". الموسوعة العربية.
  2. ^ Roberts, p. 836.

الهامش

وصلات خارجية

پرلمان المملكة المتحدة
سبقه
جون هريس
فردريك ثسيگر
عضو البرلمان عن ستامفورد
1853–1868
مع: فردريك ثسيگر 1853–1858
جون إنگليز 1858
سير ستافورد نورثكوت 1858–1866
سير جون تشارلز هاي 1866–1868
تبعه
سير جون تشارلز هاي
Viscount Ingestre
مناصب سياسية
سبقه
إيرل ريپون
وزير الدولة للهند
1866–1867
تبعه
Sir Stafford Northcote, Bt
سبقه
دوق أرگيل
وزير الدولة للهند
1874–1878
تبعه
ڤايسكونت كرانبروك
سبقه
إيرل دربي
وزير الخارجية
1878–1880
تبعه
إيرل گران‌ڤيل
سبقه
إيرل بيكونس‌فيلد
زعيم المعارضة
1881–1885
تبعه
وليام گلادستون
سبقه
وليام گلادستون
وزير خارجية المملكة المتحدة
23 يونيو 1885 – 28 يناير 1886
سبقه
إيرل گران‌ڤيل
وزير الخارجية
1885–1886
تبعه
إيرل روزبري
زعيم مجلس اللوردات
1885–1886
تبعه
إيرل گرين‌ڤيل
سبقه
وليام گلادستون
زعيم المعارضة
1886
تبعه
وليام گلادستون
رئيس وزراء المملكة المتحدة
25 يوليو 1886 – 11 أغسطس 1892
لورد أول الخزانة
1886–1887
تبعه
و. هـ. سميث
سبقه
إيرل گرين‌ڤيل
زعيم مجلس اللوردات
1886–1892
تبعه
إيرل كيمبرلي
سبقه
The Earl of Iddesleigh
وزير الخارجية
1887–1892
تبعه
إيرل روزبري
سبقه
وليام گلادستون
زعيم المعارضة
1892–1895
سبقه
إيرل روزبري
رئيس وزراء الممتحدة
25 يونيو 1895 – 11 يوليو 1902
تبعه
آرثر بلفور
سبقه
إيرل كيمبرلي
وزير الخارجية
1895–1900
تبعه
ماركز لانسداون
سبقه
إيرل روزبري
زعيم مجلس اللوردات
1895–1902
تبعه
دوق دوڤن‌شاير
سبقه
ڤايسكونت كروس
Lord Privy Seal
1900–1902
تبعه
آرثر بلفور
مناصب حزبية
سبقه
إيرل بيكونزفيلد
زعيم المحافظين في مجلس اللوردت
1881–1902
تبعه
دوق دڤون‌شاير
زعيم حزب المحافظين البريطاني
1881–1902
مع Sir Stafford Northcote, Bt (1881–1885)
تبعه
آرثر بلفور
مناصب أكاديمية
سبقه
إيرل دربي
مستشار جامعة اوكسفورد
1869–1903
تبعه
ڤايسكونت گوشن
ألقاب فخرية.
سبقه
ماركيز دوفرين وأڤ
Lord Warden of the Cinque Ports
1895–1903
تبعه
لورد كورزون من كدلستون
Peerage of Great Britain
سبقه
جيمس گاسكوين-سسيل
ماركيز سالزبري
1868–1903
تبعه
جيمس گاسكوين-سسيل

خطأ لوا في وحدة:Authority_control على السطر 346: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).