تاريخ الأرجنتين

جزء من سلسلة عن
تاريخ الأرجنتين
شمس مايو الأرجنتين
Nuvola Argentine flag.svg بوابة الأرجنتين

تاريخ الأرجنتين history of Argentina يقسم المؤرخون تاريخ الأرجنتين إلى أربعة أجزاء رئيسية هي: اما قبل الفترة الكولمبية أو التاريخ المبكر (حتى القرن السادس عشر)، الفترة الاستعمارية (1530-1810)، فترة بناء الأمة (1810-1880) وتاريخ الأرجنتين الحديث (بعد 1880).

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

ما قبل الفترة الكولمبية

The fortificatino of Pucará de Tilcara in Jujuy Province, part of the Inca Empire.

عاشت مجموعات كثيرة من الهنود فيما يعرف الآن بالأرجنتين، وذلك قبل وصول الأوروبيين الأوائل إليها في القرن السادس عشر الميلادي بزمن طويل. ومع ذلك كان الهنود قلة هناك بالمقارنة مع بقية أجزاء أمريكا الجنوبية. وكانت القبائل في سهول البامبا وبتاجونيا تجوب البلاد بحثًا عن الطعام. ولم توجد المجتمعات الزراعية إلا في مرتفعات الشمال الغربي والغابات الاستوائية في الشمال الشرقي من البلاد.


فترة الإستعمار الإسپاني

الدول التاريخية
في
الأرجنتين
Jujuy-Tilcara-Pucara-P3130012.JPG
للمزيد

حكمت أسپانيا الأرجنتين لمدة تقرب من 300 عام. وقد جاء المستوطنون الأسبان الأوائل بحثًا عن الذهب والفضة. ولكن بعد أن اكتشفت أسبانيا خلو الأرجنتين من هذه الثروة فإنها تجاهلت هذه المستعمرة لعدة سنوات. وفي البداية نمت المستعمرات في الشمال الغربي من البلاد. بشكل أسرع من بوينس أيريس والمدن الساحلية الأخرى. وقد أجبر المستوطنون الأسبان كثيرًا من الهنود في الجزء الشمالي الغربي على العمل في زراعة الأرض وحياكة الصوف. وأحضر الأسبان معهم الخيول والأغنام والماشية. وبدأت المستوطنات في شمال غربي الأرجنتين بتزويد مدن التعدين في البيرو بالطعام والقماش والحيوانات.

قامت الحكومة الأسبانية لعدة سنوات بتحديد التجارة عن طريق بوينس أيريس فنمت المدينة ببطء. لكن في عام 1680 أسس المستوطنون البرتغاليون مركزًا تجاريًا عبر ريو دي لابلاتا من بوينس أيريس. ثم شجعت الحكومة الأسبانية نمو بوينس أيريس لكي تحمي مستعمراتها من التوسع البرتغالي.

عام 1776 أنشأت أسبانيا مستعمرة اسمها نيابة لابلاتا مكونة مما يعرف الآن بالأرجنتين وباراجواي وأروجواي وأجزاء من پوليفيا والبرازيل وتشيلي.

وفي عام 1776 أقامت أسبانيا خارج أراضيها في الجزء الجنوبي الشرقي من أمريكا الجنوبية مستعمرة واحدة كبيرة كانت تسمى إقليم نائب الملك بريودي لابلاتا، أو اختصارًا نيابة لابلاتا. وكانت تتكون مما يعرف الآن بالأرجنتين وباراجوي وأروجواي وأجزاء من بوليفيا والبرازيل وتشيلي. وأصبحت بوينس أيريس عاصمة النيابة، وبدأت تزدهر كمركز تجاري.

بدأ السكان الهنود شمال الأرجنتين يتناقصون تدريجيًا ومات كثير منهم إما بسبب الأمراض الأوروبية أو بسبب قتل الأوروبيين لهم؛ بينما تزاوج غيرهم مع الأسبان وأنتجوا مزيجًا من السكان من أصل أوروبي وهندي، واحتفظ الهنود في الجنوب بسيطرتهم على بتاجونيا ومعظم أجزاء البامبا.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حرب الاستقلال

خلال السنوات الأولى من القرن التاسع عشر ازدادت كراهية بوينس أيريس للحكم الأسباني. وفي عامَيْ 1806، 1807 حاولت القوات البريطانية احتلال بوينس أيريس لتأسيس موطئ قدم للتجارة البريطانية في المنطقة، لكن سكان المدينة طردوهم بدون مساعدة من أسبانيا. وقد زاد هذا من ثقتهم في الحصول على حريتهم من البلد الأم. وفي عامي 1807 و1808 اجتاحت فرنسا أسبانيا وشغلت هذه الحروب الحكومة الأسبانية فأعطت بوينس أيريس الفرصة للقتال من أجل الاستقلال.

وفي 25 مايو 1810 أسست بوينس أيريس حكومة مستقلة لإدارة نيابة لابلاتا، ولكن المقاطعات خارج الأرجنتين عارضت ذلك، مما أدى إلى انهيارها أخيرًا.

وفي عام 1812 قاد جنرال أرجنتيني يدعى خوزيه دي سان مارتين الحرب ضد أسبانيا. وتحت هذه الظروف أعلن ممثلو المقاطعات الأرجنتينية رسميًا استقلال البلاد في مؤتمر تكيومان في 9 يوليو 1816، وأصبح البلد الجديد يعرف باسم مقاطعات لابلاتا المتحدة.

وقد أراد سان مارتين أن يطرد الأسبان من أمريكا الجنوبية لمنع أي هجمات على الأرجنتين في المستقبل. وفي عام 1817 قاد حملة عبر الأنديز وفاجأ القوات الأسبانية في تشيلي. وبعد انتصاره في تشيلي ساعدت قواته على كسب الاستقلال للبيرو. وينظر الأرجنتينيون الآن لسان مارتين كبطل عظيم من أبطالهم.

الخريطة التاريخية

The changing state of Argentina. The light green area was allocated to indigenous peoples, the light pink area was the Liga Federal, the hatched areas are subject to change during the period.

حروب الأرجنتين الأهلية

Governor Juan Manuel de Rosas by Cayetano Descalzi around 1841


الحكومات الليبرالية (1862-1880)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

هيمنة الاستقلال الوطني (1880-1916)

President Julio Argentino Roca, the central political figure of the PAN Hegemony years.

الحكومات الراديكالية (1916-1930)

العقد المشين (1930–1943)

سارميينتو

ووزارة الدفاع، بوينس أيرس.]]

ثورة 43 (1943-1946)

سنوات البيرونية (1946-1955)

President Juan Perón (1946).

في يونيو من عام 1943 قام ما يسمى بانقلاب العقداء (الكولونيلات) الذين ألفوا حكومة عسكرية استطاع من بينهم خوان بيرون أن يصل إلى رئاسة الجمهورية في فبراير 1946، بعد تأليفه حزباً جديداً تحت اسم حزب العمل.

وازدهرت البلاد في عهده. ووضع عام 1949 ما يسمى دستور العدالة «خوستاسياليستا»، عدَّل بموجبه الدستور الأرجنتيني المعمول به منذ عام 1853.

وعلى المستوى الخارجي أبدى بيرون استقلاله عن سياسة الولايات المتحدة الأمريكية التي كانت تتهمه بالتواطؤ مع المحور، إبان الحرب العالمية الثانية. وتَقرَّب من الاتحاد السوڤييتي السابق، وحاول إقامة كتلة لاتينية ومحور بين بونس آيرس ومدريد.

غير أن نظام بيرون لقي مقاومة من أطراف خارجية وداخلية. وقام تمرد للأسطول في «ريو دي لابلاتا» صيف عام 1955، نحي على أثره بيرون عن رئاسة الجمهورية.

والحقيقة أن محاولة بيرون لتدعيم الصناعة بشكل سريع على حساب الاقتصاد الريفي جعلت الأرجنتين تعاني اقتصاديًا. ومنذ منتصف الخمسينيات من القرن العشرين أخذت البلاد تعاني من ديون كبيرة وتضخم عالٍ وبطء في الإنتاج. ومع ذلك استمر دعم سياسات بيرون وخصوصًا بين صفوف النقابات.


تولى القادة العسكريون السلطة في الأرجنتين بعد الإطاحة ببيرون. وفي عام 1956 أعاد العسكريون العمل بموجب دستور عام 1853، فانتخب أرتورو فرونديزي، رئيس الحزب الراديكالي المتصلب، رئيسًا للبلاد. وقد قام فرونديزي بتخفيض المصروفات الحكومية، كما حدد الزيادات في الأجور، وأدخل إجراءات أخرى لكبح جماح التضخم وتخفيض الديون، إلا أن هذه الإجراءات لم ترق للناس.

وخشي قادة الجيش أن يخضع فرونديزي لضغوط البيرونيين (المساندين لبيرون)، وأن يعيد السياسات الاقتصادية البيرونية. فأطاحوا به عام 1962. ثم قام بحكم البلاد سلسلة من الرؤساء المدنيين والاستبداديين العسكريين حتى عام 1972.

ثورة التحرير (1955-1958)

الإدارات الراديكالية الهشة (1958-1966)

President Arturo Frondizi.
The ousting of President Arturo Illia was initially broadly supported but later deeply regretted by the Argentine population.

الثورة الأرجنتينية (1966–1973)


تزايد عدم الاستقرار (1969–1976)

سنوات التخريب (1969–1973)

حكم كامپورا (1973)

عودة بيرون (1973–1974)

Juan Perón greets a crowd in Plaza de Mayo shortly before his death.


حكومة إيزابيل (1974-1976)

عملية إعادة التنظيم الوطني (1976-1983)

Monument to the Falklands War Fallen, Neuquen.

في أواخر الستينيات وأوائل السبعينيات من القرن العشرين ساء أداء الاقتصاد الأرجنتيني نتيجة للإدارة السيئة في الحكومة وانتشار الفساد في الجيش. وأدى الضعف في الاقتصاد إلى إضرابات وأعمال عنف واحتجاجات ضد الحكومة. وأخيرًا سمح القادة العسكريون لمؤيدي بيرون بالعودة للسلطة، على أمل أن يعيدوا النظام للبلاد. وفي عام 1973 تم انتخاب هيكتور خوزيه كامبورا، أحد أتباع بيرون، رئيسًا للبلاد. وفي وقت لاحق من ذلك العام عاد بيرون إلى البلاد. واستقال كامبورا بعد فترة قصيرة من عودة بيرون، عندها تم انتخاب بيرون رئيسًا بأغلبية كبيرة، كما أصبحت زوجته الثالثة إيزابيل نائبة للرئيس. وبعد موت بيرون عام 1974 أصبحت إيزابيل أول امرأة تحكم الأرجنتين.

ازدادت مشاكل الأرجنتين بعد تسلم إيزابيل الحكم حيث ازداد التضخم المالي، وانتشر الإرهاب على نطاق واسع من قبل المتطرفين السياسيين المحافظين والليبراليين. وفي أوائل عام 1976م ألقى القادة العسكريون القبض على إيزابيل بيرون وتسلموا زمام الحكم وحلوا الكونجرس. وبدأ القادة العسكريون حملة لتخليص الأرجنتين من المعارضة اليسارية ومن الإرهاب. وتم زج الآلاف في السجون دون محاكمة وتعذيبهم وقتلهم. وكثير من أولئك الضحايا لم يعثر لهم على أثر.

وعاشت البلاد مرحلة انقلابات عسكرية حتى عام 1973 حين عاد بيرون إلى الحكم وظل حتى عام 1976 وسقوط البلاد في يد العسكريين من جديد. وتميز حكمهم هذه المرة بالقسوة، والتصفية الجسدية للكثيرين، وبإثارة حرب فوكلند، التي أدت إلى انهيار الحكم العسكري عام 1983، وتمت الدعوة إلى الانتخابات، التي نجح فيها رئيس للجمهورية من الحزب الراديكالي هو راؤول ألفونسين، مع بروز قوة الحزب البيروني المؤيد له. وقد حاول الرئيس الجديد معالجة الأوضاع الاقتصادية المتردية من جراء الحكم العسكري والتضخم والديون الخارجية الكبيرة، وظهرت بوادر تحسن في الميزان التجاري، والحد من جماح التضخم وارتفاع الأسعار، والحد من ارتفاع الأجور. وأعقبه انتخاب كارلوس منعم رئيساً للبلاد منذ عام 1989، وهو سوري الأصل.

صراع بيگل

الديمقراطية الجديدة (1983 إلى الوقت الحاضر)

عصر ألفونسين (1983-1989)

استمرت الأرجنتين في مواجهة المشاكل الاقتصادية الخطيرة خلال أوائل الثمانينيات من القرن العشرين. والواقع أن التضخم المرتفع وهبوط الإنتاج والإنفاق الزائد، كل ذلك قد أسهم في تعميق الأزمة الاقتصادية.

وقد لحق المزيد من الضرر بالاقتصاد الأرجنتيني نتيجة للحرب بينها وبين بريطانيا عام 1982 حول جزر الفوكلاند. وتطالب الأرجنتين منذ زمن بعيد بملكية هذه الجزر التي تقع على بعد 500 كم شرقي مضيق ماجلان، إلا أن بريطانيا بدأت منذ عام 1933 تحكم تلك الجزر التي تسميها الأرجنتين جزر مالفيناس. وفي أبريل من عام 1982 قامت القوات الأرجنتينية باحتلال تلك الجزر مما سبب اندلاع معارك جوية وبحرية وبرية بينها وبين بريطانيا من أجل السيطرة على تلك الأراضي. وقد استسلمت القوات الأرجنتينيّة في الفوكلاند في شهر يونيو إلا أن الأرجنتين لم تتخل عن المطالبة بجزر الفوكلاند.

وقد اضطر الحكام العسكريون الأرجنتينيون تحت ضغط الهزيمة في الفوكلاند والقلاقل الاقتصادية والسياسية المتزايدة إلى الدعوة لانتخابات حرة في أكتوبر من عام 1983. وتم انتخاب رئيس الحزب الراديكالي راؤول ألفونسين رئيسًا للبلاد. وتسلمت الحكومة المدنية الجديدة الحكم في ديسمبر عام 1983.

وعد ألفونسين بإجراء تحقيق في أعمال الحكومة السابقة في حملة ضد الإرهاب. ونتيجة لتلك التحقيقات قُدم للمحاكمة كثير من العسكريين ورجال الحكومة. وفي عامي 1985 و1986 أدين ثلاثة من الرؤساء السابقين والعديد من كبار الضباط العسكريين، وحكم عليهم بالسجن لتورطهم في أعمال القتل والتعذيب.

وفي عام 1989 تفاقم التضخم المالي. وفي شهر مايو من عام 1989 تم انتخاب كارلوس منعم رئيسًا للبلاد وهو من أصل عربي من سوريا. وقد تسلم زمام السلطة في شهر يوليو، فقدم بسرعة برنامجًا اقتصاديًا للطوارئ. ومنعت الحكومة، كجزء من ذلك البرنامج، الزيادات في أسعار المواد الغذائية والكثير من البضائع الاستهلاكية الأخرى. كما تضمن البرنامج تخفيضات في النفقات الحكومية وبيع كثير من المنشآت إلى القطاع الخاص. وعلاوة على ذلك قامت الحكومة بتخفيض كبير في سعر العملة الأرجنتينية من أجل زيادة مبيعات سلعها داخل البلاد وخارجها. واتخذت إجراءات أخرى لزيادة الدخل، تضمنت زيادات حادة في أسعار خدمات مرافق الكهرباء والبترول والغاز الطبيعي.

في عام 1989 أصدر منعم عفوًا عن بعض الأشخاص الذين أُدينوا بالتورط في أعمال القتل والتعذيب في أواسط الثمانينيات من القرن العشرين. وفي عام 1995، أقر كثير من قادة الجيش بانتهاك حقوق الإنسان إبان الأحداث التي شهدتها الأرجنتين في سبعينيات القرن العشرين.

وكان نجاح الرئيس منعم في خفض التضخم، وعلاجه لكثير من المشكلات الاقتصادية سببًا في إعادة انتخابه رئيسًا للبلاد عام 1995.

وفي عام 1999، فقدت حكومة منعم ثقة الشعب بعد سلسلة من الفضائح وتهم الفساد لحقت ببعض أعضائها. وفي 10 ديسمبر 1999 أدى فيرناندو دولا روا اليمين الدستوري بوصفه رئيسًا للبلاد لفترة خمس سنوات. وكان بعض المحللين السياسيين قد أشاد بسياسة روا وحنكته عندما كان عمدة للعاصمة بوينس أيريس إذ أفلح في تحسين الخدمات العامة بصورة كبيرة في حدود الموازنة العامة للعاصمة.


فترة منعم (1989–1999)

كارلوس منعم، رئيس الأرجنتين في التسعينيات.


الألفية أزمة الجديدة (1999–2003)

رئاسة دي لا روا (1999-2001)


كوراليتو (2001)

Police intervention in the 2001 riots


الإصلاح (2002–2003)

حكومات كيرشنر (2003 إلى الوقت الحاضر)

Néstor Kirchner hands the presidential mandate to his wife, Cristina Fernández de Kirchner.

انظر أيضاً

عام:

المصادر

قراءات إضافية

  • Adelman, J. (1992). "Socialism and Democracy in Argentina in the Age of the Second International". The Hispanic American Historical Review. 72 (2): 211–238. doi:10.2307/2515555. JSTOR 2515555.
  • Braudel, Fernand, 1984. The Perspective of the World, vol. III of Civilization and Capitalism (1979)
  • Brown, Jonathan C. A Brief History of Argentina (2011)
  • Harvey, Robert. Liberators: Latin America's Struggle For Independence, 1810-1830. John Murray, London (2000). ISBN 0-7195-5566-3
  • Hedges, Jill. Argentina: A Modern History (2011) excerpt and text search
  • Lewis, Daniel K. The History of Argentina (2003) excerpt and text search
  • Nouzeilles, Gabriela, and Graciela Montaldo, eds. The Argentina Reader: History, Culture, Politics (Latin America in Translation) (2002)
  • Paolera, Gerardo Della, and Alan M. Taylor. A New Economic History of Argentina (Cambridge University Press, 2003)
  • Rock, David. Argentina, 1516-1987: From Spanish Colonization to Alfonsín (1987)
  • Romero, Luis Alberto. A History of Argentina in the Twentieth Century (2002) excerpt and text search
  • CIA.svg This article contains material from the CIA World Factbook which, as a U.S. government publication, is in the المشاع.

في أسپانيا

وصلات خارجية