النزاع البريطاني الصهيوني

النزاع البريطاني الصهيوني
جزء من النزاع الطائفي في فلسطين تحت الإنتداب
PalestineRailways-1946-sabotage-JaffaJerusalem-1.jpg
عربات قطار سكك حديد فلسطين على خط يافا والقدس بعد تخريبها من قبل المتمردين اليهود عام 1946.
التاريخ1939-1948
الموقعفلسطين تحت الإنتداب البريطاني
المتحاربون

المملكة المتحدة المملكة المتحدة

يشوڤ:

القادة والزعماء
المملكة المتحدة إڤلين باركر
المملكة المتحدة آلان كننيگهام
المملكة المتحدة هارولد مك‌ميتشل
المملكة المتحدة گوردون مك‌ميلان
المملكة المتحدة جون ڤركر
المملكة المتحدة جون ريمر-جونز
المملكة المتحدة وليام نيكول گراي
ديڤيد بن گوريون
مناحم بيگن
ديڤد رميز
موشيه شاريت
Yitzhak Gruenbaum
دوڤ يوسف
ياكوڤ مريدور
إيگال آلون
موشيه ديان
إيتان ليڤني
Amichai Paglin
إسحاق شامير
القوة
الشرطة البريطانية: 4.000 شرطي
لاحقاً القوات المسلحة البريطانية بحوالي 20.000 فرد
إجمالي القوات: حوالي 24.000
الهگاناه: 21.000 فرد
الإرگون: 4.000 فرد
الپلماخ: 3.000 فرد
اللـِحي: 500 فرد
إجمالي القوات: حوالي 28.500
الإصابات والخسائر
338 قتيل من الجنود البريطانيين، ضباط الشرطة والمدنيين[1] 50-100 قتيل من المسلحين والمدنيين
2,755 معتقل
11 معدم

النزاع البريطاني الصهيوني أو التمرد اليهودي في فلسطين Jewish insurgency in Palestine، هي حملات العنف التي نفذها الجماعات السرية اليهودية ضد القوات والمسئولين البريطانيين في فلسطين تحت الإنتداب ما بين 1939 و1948. التوترات بين المنظمات اليهودية السرية المسلحة وسلطات الإنتداب البريطاني اندلعت من عام 1938 وتكثفت مع نشر الكتاب الأبيض لمكدونالد عام 1939، والذي اقترح فرض قيود على الهجرة اليهودية، واستقلال فلسطين ذات الأغلبية العربية في غضون عشر سنوات.[بحاجة لمصدر] على الرغم من الهدوء النسبي الذي جلبته الحرب العالمية الثانية، إلا أن التوترات ما لبثت أن تصاعدت ثانية إلى نضال مسلح قرب نهاية الحرب، عندما بات واضحاً أن قوى المحور كانت قريبة من الهزيمة. استمر النزاع حتى انتهاء الإنتداب على فلسطين وتأسيس دولة إسرائيل في مايو 1948.

تصاعد النزاع المسلح خلال المرحلة النهائية من الحرب العالمية الثانية، عندما أعلنت الإرگون الثورة في فبراير 1944، منهية فترة توقف العمليات التي بدأت عام 1940.[2] بداية من اغتيال اللورد موين عام 1944، عارضت الهاگاناه بنشاط الإرگون ولـِحي، في فترة من الحرب اليهودية الداخلية عرفت بموسم الصيد. ومع ذلك، وفي خريف 1945، بعد انتهاء الحرب بدأت الهاگاناه فترة من التعاون من التنظيمين السريين الآخرين، لتشكيل حركة المقاومة اليهودية.[3] امتنعت الهاگاناه عن المواجهة المباشرة مع القوات البريطانية، وكثفت جهودها في مهاجمة السيطرة البريطاينة على الهجرة، بينما هاجمت الإرگون ولـِحي الأهداف العسكرية والشرطية.[3] حُلت حركة المقاومة في تبادل الاتهمات في يوليو 1946 في أعقاب تفجير فندق الملك داود، حيث ذهبت الإرگون ولـِحي في سبيلها، بينما عملت مليشيا الهاگاناه السرية الرئيسية على دعم الهجرة اليهودية إلى فلسطين تحت الإنتداب.[3] بعد التصديق على قرار الأمم المتحدة لتقسيم فلسطين في 29 نوفمبر 1947، الحرب الأهلية بين اليهود الفلسطينيين والعرب بدأت في التفوق على التوترات السابقة بين الطرفين والبريطانيين.

داخل بريطانيا كان هناك انقسامات عميقة حول سياسة فلسطين. عشرات من الجنود البريطانيين، المسلحين والمدنيين اليهود، لقوا حتفهم أثناء حملات التمرد. أدى النزاع إلى تسليط الضوء على معادات السامية في المملكة المتحدة، وفي أغسطس 1947، بعد شنق إثنين من الرقباء اليهود المختطفين، انتشرت على نطاق واسع أعمال شغب مناهضة لليهودية في أنحاء المملكة المتحدة.[4] أدى النزاع إلى توتر العلاقات البريطانية بالولايات المتحدة.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية

بين الحربين العالميتين

خطة تقسيم لجنة پيل، يوليو 1937


قيود البريطانية على الهجرة والكتاب الأبيض 1939

أثناء الحرب العالمية الثانية (1939-1944)

التاريخ

القيود البريطانية على هجرة اليهود

بدء لـِحي والإرگون في حملة التمرد

إعلان الرگون الثورة، 1 فبراير 1944.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حركة المقاومة اليهودية وما بعدها، 1945-1947

الحملة الدعائية

بريطانيا تقرر ترك فلسطين

التقسيم والحرب الأهلية


التبعات: السياسية البريطانية أثناء حرب 1948

خط زمني

1939

  • 12 يونيو – قُتل خبير متفجرات بريطاني أثناء محاولته إبطال قنبلة زرعتها الإرگون بالقرب من مكتب بريد القدس.
  • 26 أغسطس - إثنان من ضباط الشرطة البريطانيين، المفتش دونالد باركر والمفتش رالف كيرنز، قائد الإدارة اليهودية للتحقيقات الجنائية، لقيا حتفهما بلغب زرعته الإرگون في القدس.[5][6]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

1942

1944

  • 12 فبراير – مكاتب الهجرة البريطانية في القدس، تل أبيب، وحيفا، تعرضت لهجمات من قبل الإرگون.
  • 14 فبراير - إثنان من المجندين البريطانيين لقوا حتفهم بعد إطلاق النار عليهم عند محاولتهم القبض على مقاتلي لـِهي أثناء لصقهم ملصقات على الحوائط في حيفا.[7]
  • 18 فبراير - دورية شرطة أطلقت النار وقتلت مدني يهودي لم يستجب بالسرعة المطلوبة لتحذيرتها.[7]
  • 24 فبراير - مسئول شرطة بريطاني وأربع ضباط من إدارة التحقيقات الجنائية أصيبوا في تفجيرات.[7]
  • 27 فبراير – وقعت هجمات تفجيرية متزامنة ضد مكاتب ضرائب الدخل البريطانية.[7]
  • 2 مارس - مجند بريطاني تعرض لإطلاق النار ولحقت به إصابات بالغة بعد ملاحقته لمقاتلي الإرگون أثناء وضعهم ملصق.[7]
  • 13 مارس – قتل تنظيم لـِحي ضابط يهودي بادارة التحقيقات الجنائية في رمات گان.[7]
  • 19 مارس - عضو في لـِحي لقى حتفى بعد إطلاق النار عليه أثناء مقاومته الاعتقال من قبل ضابط بادارة التحقيقات الجنائية في تل أبيب. ردت لـِحي بهجوم في تل أبيب راح ضحيته إثنين من ضباط الشرطة وأصيب آخر.[7]
  • 23 مارس – مقاتلي الإرگون بقيادة رحاميم كوهن أغاروا وفجروا مكاتب المخابرات البريطانية وقاموا بزرع متفجرات. سقط جندي بريطاني ومقاتل إرگون. وحدة الإرگون بقيادة أميخاي پاگلين أغارت على المقرات الرئيسية للمخابرات البريطانية في يافا، ومقاتلي الإرگون بقيادة ياكوڤ حيلل أغارت على مكاتب المخابرات البريطانية في حيفا.[8]
  • 1 أبريل - قُتل مجند بريطاني وأُصيب آخر.[7]
  • 13 يوليو – اقتحم مقتالي الإرگون وفجروا مبنى المخابرات البريطانية في شارع ماميلا بالقدس.[8]
  • 29 سبتمبر – ضابط بريطاني رفيع المستوى من إدارة المخابرات الجنائية إغتالته الإرگون في القدس.[9]
  • 6 نوفمبر – مقاتلي لـِحي إلياهو بت-زوري وإلياهو حكيم، إغتالا السياسي البريطاني اللورد موين في القاهرة. قتل في الحادث أيضاً سائق موين، بريطاني الجنسية.

1945

  • 27 يناير - قاضي بريطاني اختطفته الإرگون وأُطلق سراحه مقابل معتقلين يهود.
  • 22 مارس - عضوي اللـِحي إلياهو بت-زوري وإلياهو حكيم شنقا في القاهرة.
  • 14 أغسطس - مقاتلو الإرگون تغلبوا عل إثنين من الحراس البريطانيين ونزعوا سلاحهم، وألقوا بهم من فوق جسر إيبنه للسكك الحديدية.[10]
  • 10 أكتوبر - أغار مقاتلي الهگاناه على معسكر إعتقال عتليت، والذي كان يستخدمه البريطانيين للتحفظ على آلاف المهاجرين اليهود الغير شرعيين القادمين من أوروپا، تم تهريب 208 محتجز.[7] الغارة كان مخططاً لها من قبل إسحق رابين، بقيادة نعوم ساريگ، ونفذتها الپلماخ.
  • 1 نوفمبر – ليلة القطارات - مقاتلي الهگاناه خربوا السكك الحديدية التي كان يستخدمها البريطانيين، وأغرقوا ثلاث زوارق حراسة بريطانية. في الوقت نفسه، وحدة إرگون بقيادة إيتان ليڤني أغارت على محطة قطارات في اللد، ودمرت عدد من المباني وثلاث محركات قطارات. سقط في الهجوم مقاتل إرگون واحد، جنديين بريطانيين، وأربعة من العرب.
  • 27 ديسمبر - أغار مقاتلي الإرگون وفجروا مكاتب المخابرات البريطانية في القدس، وسقط سبعة رجال شرطة بريطانين. قُتل أيضاً إثنين من مقاتلي الإرگون. هاجمت الإرگون أيضاً معسكر جيش بريطاني في شمال تل أبيب. في تبادل لإطلاق النار، سقط جندي بريطاني ومقاتل إرگون، وأصيب خمسة من مقاتلي الإرگون.[11]

1946

فندق الملك داود بعد تفجيره، صورة من پالستين پوست
مظليون بريطانيون يفرضون حظر التجوال في تل أبيب في أعقاب تفجير فند الملك داود، يوليو 1946.
زعماء صهاينة تم القبض عليهم أثناء اSome British لعملية أگاثا بمعسكر الاعتقال في اللطرون‎.
مدنيون يهود تحت حراسة جندي من فوج المظلات في انتظار التحقيق معهم أثناء عملية تفتيش في تل أبيب بحثاً عن مسلحين يهود، يوليو 1946.
  • 19 يناير - دمر مقاتلون يهود محطة طاقة وجزء من سجن القدس المركزي بمتفجرات. أثناء الحادث، قُتل شخصين على يد الشرطة.[12]
  • 20 يناير – هاجمت الپلماخ نقطة حرس السواحل في گيڤات اولگا. أثناء الغارة سقط شخص واحد وأصيب عشرة آخرين. أُحبطت محاولة الپلماخ لتخريب نقطة رادار بريطانية على جبل الكرمل. استولى البريطانيون على وثائق تشير إلى أن الهجمات كانت رداً على الاستيلاء على سفينة مهاجرين يهود قبل يومين.[12][13]
  • 22 فبراير – هاجم مقاتلي الهگاناه حصن تگارت للشرطة بقنبلة زنة 200 رطل. في تبادل إطلاق النار التالي، عانت الهگاناه من خسائر.[14]
  • 23 فبراير – هاجم مقتالو الهگاناه قوات شرطة بريطانية في كفر ڤيتكين، شفا عمرو وشارونة.
  • 26 فبراير – هاجم مقاتلو الإرگون واللـِحي ثلاث قواعد جوية بريطانية ودمروا عشرات الطائرات. سقط مقاتل إرگون واحد.[15]
  • 6 مارس – عربة عسكرية حاملة 30 مقاتل من الإرگون متخفيين في زي جنود بريطانيين وصلت بالقرب من معسكر جيش بريطاني في صرفند، حيث تسلل المقاتلي إلى مستودع الأسلحة وقاموا بسرقتها. بدأ تبادل إطلاق النار في أعقاب اكتشاف المقاتلين. بقية الأسلحة والعتاد تم تدميره بلغم، وسلكت العربة الطريق السريع. تم القبض على أربعة من مقاتلي الإرگون، من بينم امرأتين. إثنين من المقبوض عليهم كانوا مصابين.[16]
  • 25 مارس – سفينة الهجرة اليهودية وين‌گيت أطلقت عليها الشرطة البريطانية النار عند رسوها في حيفا، وقتل عضو پلماخ.
  • 2 أبريل - قامت الإرگون بعملية تخريبية لشبكة السكك الحديدية في الجنوب، أسفرت عن وقوع أضرار جسيمة. بقية المقاتلين حوصروا بعد رصدهم من قبل طائرة استطلاع بريطانية. سقط شرطيين بريطانيين، وأعتقل 31.[17]
  • 23 أبريل – تخفى عشرات من مقاتلي الإرگون في زي جنود بريطانيين وأسرى عرب وتسللوا إلى نقطة شرطة رمات گان، ثم أمروا رجال الشرطة في وحدة الاعتقال تحت تهديد السلاح، ونسفوا باب مخزن الأسلحة وسرقوه. حمل مقاتلي الإرگون الأسلحة على شاحنة كانت في انتظارهم. في النهاية أطلقت الشرطة البريطانية النار على مسلح من الإرگون كان يغطي العملية من شرفة في المبنى المقابل لنقطة الشرطة، بعدها أطلقت النار على ناقلي الأسلحة، الذين استمروا في تحميل الأسلحة تحت الرصاص. قُتل عضو بالإرگون أثناء ركضه نحو الشاحنة، وأصيب القائد دوڤ گرونر وفي النهاية قبض عليه البريطانين. بعد تحميل الأسلحة، اتجهت الشاحنة لبستان برتقال بالقرب من رمات گان.[18]
  • 25 أبريل - هاجم مقاتلي لـِحي موقف انتظار سيارات في تل أبيب كان يستخدم من قبل الفرقة البريطانية السادسة المحمولة جواً، وقتلوا سبعة جنود بريطانيين وسرقوا الأسلحة التي عثروا عليها. بعدها قاموا بزراعة ألغام وتراجعوا.[19] رد بعض الجنود البريطانيين بإتلاف الممتلكات اليهودية.[20]
  • 16–17 يونيو – ليلة الجسور - قامت الهگاناه بعملية تخريبية، حيث نسفوا عشرة من إحدى عشر جسراً تصل بين فلسطين وبلدان الجوار، بينما نصبوا 50 كمين وعملية ضد القوات البريطانية في أنحاء فلسطين. أثناء العملية فقدت الهگاناه 14 قتيل و5 مصابين.[21] رد البريطانيون بغارات على كفر گيلادي، ماتسوبا، وبيت حآراڤا، ولم يواجهم سوى مقاومة محدودة. قُتل ثلاث سهود، أصيب 18، وأُعتقل 100.[22]
  • 17 يونيو – هاجمت لـِحي ورش سكك حديدية في حيفا. سقط أثناء الهجوم أربعة أعضاء من لـِحي.[23]
  • 18 يونيو – احتجز مقاتلي الإرگون ستة ضباط بريطانيين كرهائن. أُطلق سراحهم لاحقاً بعد تخفيف أحكام الإعدام على إثنين من مقاتلي الإرگون مدانون.
  • 20 يونيو - القوات البريطانية تبحث عن ستة ضباط تم اختطافهم في 18 يونيو وتقتل إثنين من المسلحين اليهود.[24]
  • 29 يونيو – العملية أگاثا - وحدات عسكرية وشرطية بريطانية بدأت عملية مدتها ثلاثة أيام، لتفتيش ثلاث مدن ومستوطنات يهودية في أنحاء فلسطين وتفرض حظر التجول، وتعتقل 2.718 يهودي وتستولي على عدد من الأسلحة والعتاد تم العثر عليها مصادفة. تم الإغارة على مبنى الوكالة اليهودية، ومصادرة عدد من الوثائق. أثناء العملية، قُتل أربع يهود وأصيب 80 آخرين.[12]
  • 22 يوليو – تفجير فندق الملك داود - فجر مقاتلي الإرگون فندق الملك داود في القدس، والذي كان يضم المكاتب المركزية لسلطات الإنتداب البريطاني والمقرات الرئيسية في فلسطين وعبر الأردن. إجمالي القتلى 91 شخص، من بينهم 28 جندي، شرطي، ومدني بريطاني. معظم القتل من العرب. أصيب 46 آخرين. فقدت الإرگون ضحيتين عندما اشتبه بهم الجنود البريطانيين وأطلقوا النار على مجموعة من مقاتلي الإرگون أثناء فرارهم من المكان، وأُصيب إثنين آخرين. لاحقاً توفى أحد المصابين تأثراً بجراحه.[25]
  • 29 يوليو – أغارت الشرطة البريطانية على ورشة لصنع القنابل في تل أبيب.[12]
  • 30 يوليو – فرض على تل أبيب حظر تجوال مدته 22 ساعة لأربعة أيام أثناء قيام 20.000 جندي بريطاني بتفتيش المنازل بحثاً عن مسلحين يهود. أُغلقت المدينة وأمرت القوات بإطلاق النار على من يتعدى حظر التجوال. اعتقلت القوات البريطانية 500 شخص لمزيد من الإستجوابات واستولتى على كمية كبيرة من الأسلحة، معدات تزوير، بالإضافة إلى 1.000.000 سند حكومي مزور تم اكتشافه أثناء الغارة على المدينة داخل أكبر كنيس بالمدينة.[12]
  • 13 أغسطس – حاول حشد من حوالي 1.000 يهودي الدخول إلى منطقة ميناء حيفا بعد خروج سفينتين تابعتين للبحرية الملكية إلى قبرص على متنهم 1.300 مهاجر غير شررعي، وسفينة واقتياد سفينة على متنها ما يزيد عن 600 شخص إلى الميناء. أطلق الجنود البريطانيين النار على الحشد، وسقط ثلاثة قتلى وأصيبت سبعة.[12]
  • 22 أغسطس – ألصق ضفادع پاليام لغم لاصق على جانب سفينة الشحن البريطانية إمپاير ريڤر، التي كان تستخدم لترحيل المهاجرين اليهود إلى قبرص. تم تفجير ثقبة كبير في جانب السفينة.
  • 26 أغسطس – فتشت القوات البريطانية قريتين يهوديتين ساحليتين بحثاً عن ثلاث ثهود تورطوا في حادث إمپاير ريڤر. أثناء العملية، تم اعتقال 85 شخص، من بينهم جميع السكان الذكور في إحدى القرى.[12]
  • 30 أغسطس – اكتشف الجنود البريطانيون مقالب أسلحة وذخائر في دروت ورحامة.[12]
  • 8 سبتمبر – خرب المقاتلون اليهود خطوط سكك حديدية في خمسين كان بفلسطين.[12]
  • 9 سبتمبر – قُتل ضابطين بريطانيين في تفجير بمبنى عام في تل أبيب.[12] رقيب الشرطة البريطاني، ت. گ. مارتن، الذي تعرف على زعمي اللـِحي ورئيس الوزراء المستقبلي إسحق شامير واعتقله، تم إغتياله بالقرب من منزله بحيفا.[26]
  • 10 سبتمبر – فرضت القوات البريطانية حظر تجوال وأجرت تفتيشاً عن المسلحين في تل أبيب ورمات گان، وأًعتقل 101 شخص وأُصيب أربعة.[12]
  • 15 سبتمبر – هاجم المقاتلون اليهود مركز شرطة على الساحل بالقرب من تل أبيب، لكن تم إبعادهم بإطلاق النار.[12]
  • 6 أكتوبر – عضو في القوات الجوية الملكية أطلق عليه النار ولقى مصرعه.[12]
  • 8 أكتوبر – قُتل جنديين بريطانيين عندما تفجرت شاحنتها بفعل لغم على مشارف القدس. أصيبت شخصية عربية قيادية في هجوم بلغم آخر، وعثر على ألغام أخرى بالقرب من مبنى الحكومة.
  • 30 أكتوبر – شنت الإرگون هجوماً على محطة سكك حديد القدس، أسفر عن مقتل حارسين بريطانيين.
  • 31 أكتوبر – السفارة البريطانية في روما لحق بها أضرار بفعل قنبلة.[12]
  • 1–2 نوفمبر – أغرقت الپلماخ ثلاث زوارق بحرية تابعة للشرطة البريطانية.[7]
  • 9–13 نوفمبر – شن أعضاء جماعات سرية يهودية سلسلة هجمات تفجيرية بألغام برية وحقائب سفر مفخخة على محطات السكك الحديدية، القطارات، السيارات، أسفرت عن مقتل 11 جندي وشرطي بريطاني و8 مجندين عرب.[12]
  • 17 نوفمبر – قتل ثلاثة شرطيين بريطانيين ورقيب بالقوات الجوية الملكية عندما مرت شاحنتهم فوق لخم بالقرب من اللد.[12][27]
  • 18 نوفمبر – هاجمت الشرطة البريطانية في تل أبيب اليهود في الشوارع وأطلقت النار على المنازل رداً على هجمات الألغام التي وقعت في اليوم السابق. أصيب عشرين يهودي.[12] في الوقت نفسه، قُتل مهندس بريطاني أثناء محاولته إزالة ألغام كانت مزروعة بالقرب من قاعدة لسلاح الجو الملكي وأُصيب أربعة آخرين عندما انفجر أحد الألغام.
  • 20 نوفمبر – أُصيب ثلاثة أشخاص بعد انفجار قنبلة بمكتب الضرائب بالقدس.[12]
  • 25 نوفمبر – سفينة الهجرة اليهودية كنيست إسرائيل استولت عليها أربع مدمرات بريطانية. قوبلت جهد إجبار اللاجئين اليهود على الصعود لسفن التهجير بمقاومة. قُتل إثنين من اللاجئين واصيب 46 آخين. هاجمت الهگاناه مركز شرطة گيڤات اولگا ومركز خفر السواحل في سيدنا علي، وأُصيب ستة بريطانيين وثمانية شرطيين عرب.[7]
  • 26 نوفمبر – شن البريطانيون عملية بحث موسعة وأقاموا كوردون من 1.000 رجل على سهل شارون في شاميريا، بحثاً عن منفذي الهجمات التي وقعت في الأيام لاسابقة وعن أسلحة غير قانونية. رد المستوطنون اليهود بمقاومة عنيفة للجنود. أفاد البريطانيون عن إصابة 65 جندي و16 شرطي، بينما توفى 8 يهود وأصيب 75 آخرين.[7]
  • 8 أكتوبر - قُتل جنديين بريطانيين وأُصيب ثلاثة آخرين بعد انفجار سيارتهم بلغم.[28]
  • 31 أكتوبر – قامت الإرگون بتفجير السفارة البريطانية في روما، مما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص.
  • 2–5 ديسمبر – قُتل ستة جنود بريطانيين وأربعة أشخاص آخرين بهجمات بقنلة وألغام.[12]
  • 28 ديسمبر – حكم على سجين الإرگون بالسجن 18 عاماً و18 جلدة.
  • 29 ديسمبر – ليلة الضربات – قام مقاتلي الإرگون باختطاف وجلد ستة جنود بريطانيين. رد البريطانيون بأمر جنودهم بالعودة للمعسكرات ووضع حواجز على الطرق. تم توقيف سيارة تحمل خمسة مسلحين من الإرگون. فتح الجنود البريطانيون النار وقتلوا أحد مقاتلي الإرگون. تم اعتقال الأربعة الباقيين.[29]

1947

Irgun men in British Army uniforms, preparing to stage the Acre Prison break
A British security zone in Jerusalem, dubbed "Bevingrad" after Ernest Bevin, 1948.
  • January 2 - A British soldier was killed when the Bren gun carrier he was riding was hit by a mine.[30]
  • January 5 – Eleven British soldiers were injured in a grenade attack on a train in Banha carrying British troops to Palestine from Egypt.[12]
  • January 12 – A Lehi member drove a truck bomb into a police station in Haifa, killing two British and two Arab constables, and wounding 140.[12]
  • January 26 – A retired British major, H. Collins, was abducted in Jerusalem, badly beaten, and chloroformed. A British judge was kidnapped the following day. Both men were released when British High Commissioner Alan Cunningham threatened martial law unless the two men were returned unharmed. Collins subsequently died from chloroform poisoning, as the chloroform had been improperly administered by his captors.[12][30]
  • March 1 – Irgun bombed the Officers Club on King George Street in Jerusalem, killing 17 British officers and wounding 27, resulting in martial law that lasted 16 days. Immediately after martial law was declared, two Jews were shot and killed, one of them a four-year-old girl standing on the balcony of her home. During the period of martial law, 78 Jews suspected of membership in the Jewish resistance were arrested.[31]
  • March 2 - Three British soldiers were killed by a landmine disguised as a stone that detonated as their vehicle was passing on Mount Carmel.[30]
  • March 3 - A mine blew up a British scout car near Tel Aviv, killing three soldiers and injuring one.[32]
  • March 4 - Five British soldiers were injured when their truck was wrecked by a mine near Rishon LeZion, and four Arabs were injured when a Royal Air Force vehicle was blown up by a mine near Ramla. A British military office in Haifa was bombed, and a small-scale raid hit an army camp near Hadera.[33]
  • March 9 – A British Army camp was attacked in Hadera.[12]
  • March 11 – Two British soldiers were killed.
  • March 12 – Irgun attacked the Schneller Camp, which was being used as a barracks and office of the Royal Army Pay Corps. One British soldier was killed and eight were wounded. A British camp near Karkur was also raided, shots were fired at the Sarona camp, and a mine exploded near Rishon LeZion.
  • March 23 - One British soldier was killed when a train on the Cairo-Haifa line hit a mine in Rehovot.[30]
  • March 29 – A British officer was killed when Jewish fighters ambushed a British cavalry party near Ramla.[12]
  • April 2 – The Ocean Vigour, a British freighter used to transport captured illegal immigrants to Cyprus, was damaged in a bomb attack by Palyam, the naval force of the Palmach.[12]
  • April 3 – A British military truck was damaged and blown off the road by a mine in Haifa, injuring two soldiers of the 6th Airborne Division.[34] The British transport ship Empire Rival was damaged by a time-bomb while en route from Haifa to Port Said.[12]
  • April 7 – A British patrol killed Jewish militant Moshe Cohen.[12]
  • April 8 – A British constable was killed in retaliation for Cohen's death.[12] A Jewish boy was also killed by British troops.
  • April 13 – The Jewish immigrant ship Theodor Herzl was captured by the British. Three Jewish refugees were killed and 27 injured during the takeover.
  • April 14 – The Royal Navy captured the Jewish immigrant ship Guardian. Two Jews were killed and 14 wounded during the takeover.[12]
  • April 17 - The British Army leave centre in Netanya was attacked by three Jewish fighters who shot a sentry dead, tossed three bombs and then escaped.[35]
  • April 19 – Four Irgun fighters (Dov Gruner, Yehiel Dresner, Mordechai Alkahi and Eliezer Kashani) were hanged by British authorities. Irgun retaliated with three attacks; a British soldier was killed during a raid on a field dressing station near Netanya, a civilian bystander was killed during an attack on a British armoured car in Tel Aviv, and shots were fired at British troops in Haifa.[12]
  • April 21 – Irgun member Meir Feinstein and Lehi member Moshe Barzani killed themselves in prison with grenades smuggled to them in hollowed-out oranges, hours before they were to be hanged.[12]
  • April 22 – A British troop train arriving from Cairo was bombed outside Rehovot, killing five soldiers and three civilians, and wounding 39.[12] In a separate incident, two British soldiers were killed in Jerusalem.[30]
  • April 25 – Lehi bombed a British police compound, killing five policemen.[12]
  • April 26 – A British police official was assassinated.
The prison wall after the break
  • May 4 – Acre Prison break – Irgun members working with Jewish prisoners inside Acre Prison managed to blow a hole in the wall, and assault the prison, freeing 28 Jewish prisoners. Nine Irgun and Lehi fighters, including commander Dov Cohen, were killed during the retreat.[36] Five Irgun fighters and eight escapees were later captured.
  • May 6 – A British counter-terrorism unit led by Roy Farran abducted 16 year-old Lehi member Alexander Rubowitz, later torturing and killing him.[37]
  • May 12 – Two British policemen were killed by Jewish fighters in Jerusalem.
  • May 15 – Two British soldiers were killed and seven injured by Lehi. A British policeman was also killed in an ambush.
  • May 16 – A British constable and a Jewish police superintendent were assassinated.
  • June 4 – Eight Lehi Letter bombs addressed to high British government officials, including Prime Minister Clement Attlee, were discovered in لندن.[12] A British soldier was killed in Haifa.[30]
  • June 28 – Lehi fighters opened fire on a line of British soldiers waiting in line outside a Tel Aviv theater, killing three soldiers and wounding two. One Briton was also killed and several wounded in a Haifa hotel. A Jewish fighter was also wounded.
  • June 29 - Four British soldiers were wounded in a Lehi attack at a Herzliya beach.[12]
  • July 17 – Irgun carried out five mining operations against British military traffic in the vicinity of Netanya, killing one Briton and wounding sixteen.[12]
  • July 16 - A British soldier was killed by a vehicle mine near Petah Tikva.[30]
  • July 18 – A British soldier was killed.[12]
  • July 19 – Irgun attacked four locations in Haifa, killing a British constable and wounding twelve. A British soldier was also killed.
  • July 20 – A British soldier was killed.[12]
  • July 21 - A Haganah raid knocked out a British radar station in Haifa that was being used to track Aliyah Bet ships. Elsewhere, mortar shells were fired at the headquarters of the British 1st Infantry Division in Tel Litwinsky, a British staff car near Netanya was fired on, and a British soldier was killed when his truck hit a mine near Raanana.[38]
  • July 25 - A British soldier was killed and three others were injured when their jeep hit a mine near Netanya. Jewish fighters also blew up railway track near Gaza and damaged a railway bridge near Binyamina.[39]
  • July 26 – Two British soldiers were killed by a booby trap.
  • July 27 – Seven British soldiers were wounded in an ambush and mine explosions.[12]
Clifford Martin and Mervyn Paice killed by the Irgun
  • July 29–31 – The Sergeants affair – British authorities hanged Irgun fighters Avshalom Haviv, Yaakov Weiss and Meir Nakar. In retaliation, Irgun hanged British intelligence corps sergeants Mervyn Paice and Clifford Martin, who had previously been abducted and held as hostages, afterwards re-hanging their bodies from trees in a eucalyptus grove near Netanya. A mine laid underneath exploded as one of the bodies was being cut down, injuring a British officer.[40][41] In a separate incident, two British soldiers were killed and three wounded by a land mine near Hadera planted by Irgun fighters. British soldiers and policemen reacted by rampaging in Tel Aviv, breaking windows, overturning cars, stealing a taxi and assaulting civilians. Groups of young Jews then began stoning British foot patrols, causing them to be withdrawn from the city. Upon learning of the stonings, members of mobile police units drove to Tel Aviv in six armored cars, where they smashed windows, raided two cafes and detonated a grenade in the second one, and fired into two crowded buses. Five Jews were killed and fifteen wounded.[42][43]
  • August 1 – An anti-British riot broke out during the funeral procession of the five Jews killed the day before, and 33 Jews were injured. In Jerusalem, an attack by Jewish fighters on a British security zone in Rehavia was repulsed. One attacker was killed and two captured.[12]
  • August 5 – Three British police officers were killed by a bomb at the Jerusalem Department of Labor building.
  • August 15 – Irgun bombed a British troop train north of Lydda, killing the engineer.[12]
  • August 18 - A British police cadet was killed on Mount Zion.[30]
  • August 22 - Two British soldiers were injured when the military truck they were traveling in was hit by a mine.[44]
  • September 3 – A postal bomb sent by either Irgun or Lehi exploded in the post office sorting room of the British War Office in London, injuring two.[45]
  • September 21 – A British messenger was killed.
  • September 26 – Irgun fighters robbed a bank, killing four British policemen.[46]
  • September 27 – A Jewish illegal immigrant was killed by the British.
  • September 29 – Irgun bombed a British police station in Haifa, killing 13 and wounding 53.
  • October 13 – Two British soldiers were killed in Jerusalem.
  • November 12 – A total of 21 were killed in British-Jewish clashes.
  • November 14 – Four Britons were killed in Tel Aviv and Jerusalem.
  • December 9 - A British soldier was killed in Haifa.[30]
  • December 10 - A British soldier was killed and another wounded in Haifa.[30]
  • December 12 – Jewish underground bombing attacks on buses in Haifa and Ramla killed 2 British soldiers, 20 Arabs and 5 Jews.[47]
  • December 25 – Lehi members machine-gunned two British soldiers in a Tel Aviv cafe.[12]
  • December 29 – Two British constables and 11 Arabs were killed and 32 Arabs wounded when Irgun members threw a bomb from a taxi at Damascus Gate.[48]

1948

  • February 12 - A British soldier was killed by a sniper in Haifa.[49]
  • February 19 - Two British soldiers were killed.[49]
  • February 23 - Two British policemen were killed.[49]
  • February 29 – As part of the Cairo-Haifa train bombings, Lehi fighters mined a train that included coaches used by British troops north of Rehovot, killing 28 British soldiers and wounding 35.[50]
  • March 3 - A British soldier was killed by a Jewish sniper.[49]
  • March 29 - A British soldier was killed by a vehicle mine in Jerusalem.[49]
  • April 6 – Irgun fighters led by Ya'akov Meridor raided the British Army camp at Pardes Hanna, killing seven British soldiers.[51]
  • April 20 – Jewish snipers attacked British soldiers and policemen throughout Haifa, wounding two policemen and a soldier. British forces returned fire and killed five snipers.[52]
  • May 3 – A Lehi book bomb posted to the parental home of British Major Roy Farran was opened by his brother Rex, killing him.[37]

الآثار المترتبة

الآثار المترتبة على المصالح البريطانية العربية المتبادلة

كانت العلاقات البريطانية العربية ذات أهمية حيوية بالنسبة للمصالح الاستراتيجية البريطانية سواء أثناء أو بعد الحرب، ومن أشهرها وصولهم للنفط ودخولهم للهند عن طريق قناة السويس. فرض البريطانيون حكمهم أو حمايتهم على عُمان، السودان، الكويت، الإمارات العربية، البحرين واليمن، وأبرموا معاهدات تحالف مع العراق (معاهدتي 1930 و1948) ومصر (معاهدة 1936). مُنحت عبر الأردن الاستقلال عام 1946 وسمحت المعاهدة الأردنية البريطانية 1948 لبريطانيا بإبقاء قوات في الأردن ووعدت بمساعدة متبادلة وقت الحرب.[53]

الآثار المترتبة على حركات الاستقلال العالمية

تبعاً للفيلم الوثائقي لبي بي سي عصر الإرهاب: باسم الحرية، النضال اليهودي الناجح من أجل الاستقلال في فلسطين كان مصدر إلهام لحملات عنف متعددة من أجل الاستقلال في بلدان أخرى بالعالم في ذلك الوقت، مث الحزب الشيوعي المالاوي في حالة الطوارئ الماليزية وفي الجزائر.

انظر أيضاً

كتب

  • Yehuda Bauer, Out of the Ashes: The Impact of American Jews on Post-Holocaust European Jewry (Oxford: Pergamon 1989)
  • Yehuda Bauer, 'Flight and Rescue: Brichah, (Random House; New York 1970)
  • Zeev Hadari, Second Exodus: The Full Story of Jewish Illegal Immigration to Palestine 1945–1948 (London: Valentine Mitchell 1991)
  • Arieh Kochavi, Post-Holocaust Politics: Britain, the United States and Jewish Refugees 1945–1948 (Chapel Hill: University of North Carolina Press 2001)
  • Tony Kushner, The Persistence of Prejudice: Antisemitism in British society during the Second World War (Manchester: Manchester University Press 1989).
  • Miller, Rory, ed. "Britain, Palestine and Empire: The Mandate Years" (2010)
  • Roberts, Nicholas E. "Re-Remembering the Mandate: Historiographical Debates and Revisionist History in the Study of British Palestine," History Compass (March 2011) 9#3 pp 215–230.

مراجع أولية

المصادر

  1. ^ Benjamin Grob-Fitzgibbon: Imperial Endgame: Britain's Dirty Wars and the End of Empire, p. 100
  2. ^ Benjamin Grob-Fitzgibbon. Imperial Endgame: Britain's Dirty Wars and the End of Empire. p.12. [1]
  3. ^ أ ب ت French, D. The British Way in Counter-Insurgency, 1945-1967. Oxford University Press, 2011: p48.
  4. ^ Jewish Chronicle 8/8/47 and 22/8/47, both p. 1. See also Bagon, Paul (2003). "The Impact of the Jewish Underground upon Anglo Jewry: 1945–1947". St Antony's College, University of Oxford M-Phil thesis (mainly the conclusion) http://users.ox.ac.uk/~metheses/Bagon.html Retrieved on 2008-10-25.
  5. ^ Ben-Yehuda, Hahman (1993). Political Assassinations by Jews. State University of New York Press. pp. 155–157. ISBN 978-0-7914-1166-7.
  6. ^ Golan, Zev (2003). Free Jerusalem. Devora Publications. p. 151. ISBN 978-1-930143-54-8.
  7. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س Bell, J. Bowyer: Terror out of Zion: the fight for Israeli independence
  8. ^ أ ب http://www.jewishvirtuallibrary.org/jsource/History/irgunrevolt.html
  9. ^ Martin Gilbert – Churchill and the Jews[بحاجة لمصدر]
  10. ^ Yehuda LapidotBesieged
  11. ^ The Second Explosion at the Intelligence Offices
  12. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن ه و ي أأ أب أت أث أج أح أخ أد أذ أر أز أس أش أص http://www.jewishvirtuallibrary.org/jsource/History/brits.html
  13. ^ http://www.palmach.org.il/show_item.asp?levelId-42858&itemId-8708&itemType=0
  14. ^ Horne, pp. 295–296
  15. ^ The 'Night of the Airfields'
  16. ^ The Death Sentence
  17. ^ The Sabotaging of the Railway Tracks in the South
  18. ^ http://www.etzel.org.il/english/ac14.htm
  19. ^ The Tel Aviv Car Park attack
  20. ^ http://www.britains-smallwars.com/Palestine/6TH.htm
  21. ^ Silver, p. 64
  22. ^ Black Sabbath
  23. ^ "Lohamei Herut Yisrael (Lehi)". Jewishvirtuallibrary.org. Retrieved 2011-03-27.
  24. ^ Two Terrorists Are Killed in Palestine
  25. ^ Thurston Clarke, By Blood and Fire (1981)
  26. ^ Marton, Kati: A Death in Jerusalem
  27. ^ British Casualties Rise in Palestine
  28. ^ British Clamp Curfew On 2 Jewish Areas
  29. ^ Time, Un-British (1948)
  30. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر http://www.britishforcesinpalestine.org/events47.html
  31. ^ The Raid on the Jerusalem Officers Club
  32. ^ Martial Law in Palestine
  33. ^ Jewish Terrorists Proclaim Open War
  34. ^ Two Injured in Palestine Mine Blast
  35. ^ British Battle Palestine Raid
  36. ^ "Acre Jail Break". Britains-smallwars.com. Retrieved 2011-03-27.
  37. ^ أ ب Cesarani, David. Major Farran's Hat: Murder, Scandal and Britain's War Against Jewish Terrorism 1945–1948. Vintage Books. London. 2010.
  38. ^ Terrorists Blast Palestine Radar
  39. ^ Jeep Blown Up - Soldier Killed in Palestine
  40. ^ Segev, Tom (2001). One Palestine, Complete; Jews and Arabs under the British Mandate
  41. ^ [2][dead link]
  42. ^ "PALESTINE: Eye for an Eye for an Eye". Time. August 11, 1947.
  43. ^ Bethell, Nicholas (1979). The Palestine Triangle. London: André Deutsch. pp. 323–340. ISBN 0-233-97069-X.
  44. ^ Two Soldiers Hurt by Mine in Palestine
  45. ^ The Sunday Times, Sept 24 1972, p. 8
  46. ^ Donald Neff, Hamas: A pale image of the Jewish Irgun and Lehi Gangs. Washington Report on Middle East Affairs.
  47. ^ http://www.timripley.co.uk/terrorism/terrorism1.htm
  48. ^ Pope Brewer, Sam. IRGUN BOMB KILLS 11 ARABS, 2 BRITONS. The New York Times. December 30, 1947.
  49. ^ أ ب ت ث ج http://www.britishforcesinpalestine.org/events48.html
  50. ^ The Times – 1 March 1948
  51. ^ The Scotsman – 7 April 1948
  52. ^ "40 Commando in Haifa". Britains-smallwars.com. Retrieved 2011-03-27.
  53. ^ Tore Kjeilen (2000-01-21). "Anglo-Jordanian Treaty of 1948 – LookLex Encyclopaedia". Lexicorient.com. Retrieved 2011-03-27.

وصلات خارجية

DP conditions: http://bcrfj.revues.org/document269.html Jews on Cyprus: http://news.pseka.net/index.php?module=article&id=8199 DP camps (personal accounts): http://www.virtualmuseum.ca/Exhibitions/orphans/english/themes/pdf/the_dp.pdf