المؤيد أبو النصر شيخ المحمودي

(تم التحويل من المؤيد شيخ المحمودي)

المؤيد سيف الدين ططر أبو النصر شيخ المحمودي (1412 - 1421)، هو سلطان من المماليك البرجية ، تولى عرش مصر في الفترة .

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

جلب المؤيد شيخ المحمودي إلى مصر عبداً؛ بواسطة التاجر محمود اليزدي ، الذي أخذ المؤيد شيخ اسمه. واشتراه السلطان برقوق قبل أن يرتقي العرش. وعندما أصبح برقوق سلطانا ، أعتق المؤيد شيخ وجعله خاصكيا ثم ساقيا ثم حاملا للكأس.

ورقاه السلطان ناصر فرج فيما بعد لمنصب نائب الوصي على العرش لطرابلس (الشام) ، وإن كان تيمور لنك أسـره وسجنه ، إلا أنه تمكن من الهرب والعودة إلى مصر.

ثم عين نائب الوصي على العرش لدمشق ، وتطلع إلى إسقاط السلطان الناصر فرج ؛ وتمكن من قتله. وأعاد "المؤيد شيخ" الخليفة العباسي إلى السلطة ، وشاركه السلطة لشهرين ثم أسقطه في عام 815هـ (1412 م)؛ وأعلن نفسه سلطانا.

وكان "المؤيد شيخ" مشهورا في شبابه بالفروسية ولعب البولو والمبارزة. وبرغم ذلك ، فلقد ختم حياته مقعدا ؛ بسبب مرض المفاصل. [1]


انظر أيضا

المصادر

ألقاب ملكية
سبقه
المستعين بالله
سلطان مملوكي
1412-1421
تبعه
المظفر أحمد
الكلمات الدالة: