بحرية إيران

(تم التحويل من البحرية الإيرانية)
بحرية جمهورية إيران الإسلامية
Islamic Republic of Iran Navy
IRI.Navy Seal.svg
شعار بحرية إيران.
نشطة 5 نوفمبر 1932–الحاضر
البلد  إيران
الفرع قوات بحرية
الحجم 18.000 (تقديرات 2011)[1]
جزء من Army (Artesh)
مقر الحامية طهران
الكنية فارسية: دریادلان، Daryādelān
"Seahearts"
الشعار اللفظي فارسية: راه ما، راه حسین است، Rāh-e ma, rāh-e hoseyn ast
"منهاجنا، هو منهاج الحسين'"[2]
المشية 18 April
تواريخ هامة 28 نوفمبر (يوم البحرية)
المعدات السفن الحالية
الاشتباكات
القادة
القائد
الحالي
الكومودور حسين خان‌زادي
الشارات
Naval jack Naval Jack of Iran.svg
Flag Flag of the Islamic Republic of Iran Navy.svg

بحرية جمهورية إيران الإسلامية (فارسية: نیروی دریایی ارتش جمهوری اسلامی ایران) واختصارها NEDAJA (فارسية: نداجا)، هي فرع القتال البحري في العسكرية النظامية في إيران، جيش جمهورية إيران الإسلامية (أرتش)).[1][3]

تقع على عاتقها مسؤولية تشكيل خط الدفاع الأول لإيران في خليج عُمان وما وراءها، بمهمة التصرف كقوة بحرية فعالة في المياه الزرقاء.[1] ومع ذلك، فهي تعتبر بصفة عامة البحرية التقليدية للمياه الخضراء[3] لأنها تعمل في الغالب على المستوى الإقليمي، في الخليج العربي وخليج عُمان وكذلك في مناطق بعيدة مثل البحر الأحمر والمتوسط والركن الشمالي الغربي من المحيط الهندي.[1] في يوليو 2016، قيل أن البحرية الإيرانية أصبحت متواجدة في المحيط الأطلسي، من مدة غير محددة.[4]

تتداخل وظائف ومجالات المسئولية لكل من البحرية الإيرانية وبحرية حرس الثورة الإسلامية، اللذان يمثلان أحد الفرعين العسكريين البحريين لإيران، لكنهما مختلفان من حيث الاستراتيجية والمعدات العسكرية. على عكس بحرية حرس الثورة الإسلامية، فالبحرية الإيرانية مجهزة بطائرات صغيرة سريعة الهجوم، ويتألف العمود الفقري لمخزونها من سفن سطحية أكبر حجماً، بما في ذلك الفرقاطات والطرادات، والغواصات.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عرض عام

المدمرة بابر ح.1977.

أُعيد بناء البحرية الإيرانية بعد أن كانت شبه مدمرة كلياً أثناء الغزو الأنگلو-سوڤيتي لإيران في الحرب العالمية الثانية. في أعقاب الحرب العالمية الثانية، بدء إحلال أسطول السفن الحربية المدمرة بالمدمرات، الفرقاطات، والكثير من السفن الأصغر حجماً، ومنها الزوارق السريعة والمراكب الحوامة، كان معظمها أمريكي وبريطاني الصنع، والتي لعبتا دوراً في تدمير معظم المعدات الأصلية في الحرب العالمية الثانية. في السبعينيات، خططت إيران لتوسيع وصول قواتها البحرية في المحيط الهندي؛[بحاجة لمصدر] لكن هذا الهدف تقلص بسبب قيام الثورة الإيرانية (1979)، وحرب الخليج العربي الأولى (الحرب الإيرانية العراقية) (1980–1988)، المدعومة من الغرب، مما تركها معرقلة في مواجهة الغزو.

فرقاة طراز ألواند في البحر.

محمود-رضا، آخر شاه إيراني، أصدر أوامره بشراء أربع مدمرات حديثة عامة الأغراض من الولايات المتحدة، وثمانية فرقاطات معدلة طراز كورتناير، طراز frigate من رويال شلده، وألغيت الطلبيتين بعد الثورة الإيرانية. بدلاً من ذلك، دخلت المدمرات في خدمة البحرية الأمريكية تحت اسم، كيد طراز، بينما لم تكن الفرقاطات قد بُديء في بنائها بعد.[5][6]

بالنسبة لسفن السطح الكبرى، تعتمد إيران على فرقاطتها طراز ألواند، طراز frigate بالإضافة للطراز الجديد موج-class frigate التي تم تطويرها محلياً في إيران، بعد تعديل تصميم الطراز ألواند بإلكترونيات، رادار وتسليح حديث.

يبلغ عمر المدمرات الإيرانية الثلاثة أكثر من 50 عاماً وهي محفوظة مع ذخائر المواد في بوشهر.[بحاجة لمصدر] لا تتضمن البحرية الإيرانية سفن رئيسية؛ وأكبر سفنها عبارة عن أربع فرقاطات وثلاث حراقات، جميعها مسلحة بصواريخ حديثة مضادة للسفن.[بحاجة لمصدر] ويبدو أن التركيز الرئيسي للبحرية الإيرانية حول تطوير الفرقاطات الجديدة، الحراقات والزوارق السريعة متوسطة إلى كبيرة الحجم القادرة على حمل الصواريخ الحديثة المضادة للسفن.[بحاجة لمصدر] ثلاث من أربع فرقاطات (ڤوسپر مارك 5)، دخلت الخدمة منذ أكثر من 25 عام وتم تحديث هذه السفن بالصواريخ الصينية سي-802.[بحاجة لمصدر] دخلت الفرقاطات الإيرانية الثلاثة الخدمة منذ أكثر من 30 عام؛ إحداها (حمزة) كانت في الأصل يختاً حكومياً لكنها مسلحة حالياً بصواريخ سي-802 أيضاً، وتم تطويرها في أنزالي على بحر قزوين.[بحاجة لمصدر] هذه السفن الثمانية مدعومة بثلاث غواصات هجومية صغيرة مبنية في روسيا، من طراز كيلو-class وغدير ونهنگ‎-class.[7][8][9][10]


التاريخ

تواجدت البحرية الإيرانية بشكل أو بآخر منذ العصور الأخمينية والإمبراطورية الفارسية الأولى حوالي عام 500 ق.م. ظهرت بحرية جمهورية إيران الإسلامية عندما تم تغيير اسم البحرية الإمبراطورية الإيرانية السابقة في العصر الپهلوي في أعقاب الثورة الإيرانية عام 1979.

تلى هذا حظر الأسلحة الذي فُرض على إيران بقيادة الولايات المتحدة والحرب الإيرانية العراقية، الذي لعبت فيها البحرية الإيرانية دوراً. قيد حظر الأسلحة قدرة إيران على صيانة وتسليح قوتها البحرية. كان علياه أن يجد مصادر جديدة للأسلحة. تم استيراد المعدات والأسلحة من الاتحاد السوڤيتي والصين وكوريا الشمالية ثم روسيا. كما أسست إيران صناعة التسليح المحلية الخاصة بها. ودعمت أيضاً هذه الصناعة البحرية من خلال توفير الأسلحة والمعدات وقطع الغيار.

سفن البحرية

طيران البحرية

مشتريات المعدات البحرية

السفينة فوكر إف-27، التابعة للبحرية الإيرانية.

نظراً لمعانتها من ضعف الأسلحة التي اشتراها الشاه من الغرب، اشترت طهران أسلحة جديدة من روسيا، الصين، وكوريا الشمالية. وسعت إيران قدرات الفرع البحري لحرس الثورة الإسلامية، واكتسبت قدرة إضافية على حرب الألغام، وحدثت بعض السفن السطحية القديمة. تضمنت التدريبات الإيرانية عدداً متزايداً من مناورات الأسلحة المشتركة المجمعة مع القوات البرية والجوية. حسنت إيران موانئها وعززت دفاعاتها الجوية، في حين حصلت على بعض الدعم اللوجستي والتقني من دول مثل الهند وپاكستان.

فيما يتعلق بالتجهيزات الجديدة الرئيسية، تعمل إيران على تعزيز قوتها البحرية من خلال الحصول على ثلاث غواصات من طراز كيلو من روسيا، فضلاً عن معدات أخرى، بما في ذلك 10 سفن هجومية سريعة طراز هودونگ من الصين. ورد أن روسيا والهند قد ساعدت إيران بالتدريب وتشغيل غواصتها طراز كليو. وبالنسبة للمستلزمات الأخرى، في ديسمبر 1997، زعم الأميرال محمد كريم توكلي، قائد المنطقة البحرية الأولى، التي يقع المقر الرئيسي لها في ميناء بندر عباس على الخليج العربي، أن البحرية الإيرانية انتهت من تصميم ثلاث فرقاطات متعددة المهام وغواصة صغيرة، ليتم بنائهم في إيران.

تمتلك إيران ثلاث غواصات طراز كيلو روسية الصنع تعمل في الخليج العربي. كانت إيران تنتج غواصاتها محلية الصنع.[11]

في أغسطس 2000، أعلنت إيران أنها أطلقت أول غواصة خفيفة أو مركبة توصيل عائمة محلية الصنع، تسمى الصحابة 15، لأن طولها يبلغ 15 متراً، في مراسم رسمية عُقدت في قاعدة بندر عباس الجوية. في مايو 2005، أعلنت البحرية الإيرانية أنها أطلقت أول غواصة قزمة طراز غدير وفي 8 مارس 2006 أعلنت إطلاقها غواصة أخرى سميت نهنگ‎ (بالفارسية: الحوت).

خلال عام 2000، عزز طيران البحرية الإيرانية قدراته بشكل ملحوظ بحصوله على طلبية من روسيا، تحتوي على عدد من مروحيات [[ميل مي-8|مي-8 AMT (مي-171) التي تستخدم للأغراض الهجومية والنقل. بموجب عقد تم التوقيع عليه في 1999، وافقت روسيا على توريد 21 طائرة مي-171s لإيران. اكتملت الطلبية عام 2001؛ على الرغم من أن العدد المخصص لبحرية غير معروف على وجه الدقة. في صيف 2001، كانت هناك مؤشرات على أن إيران طلبت 20 طائرة Mi-171s إشافية، على الرغم من أنه حتى منتصف 2004، لم يكن معروفاً صحة هذه المزاعم.

في نوفمبر 2002 أكدت مصادر في منظمة الصناعات الجوية الإيرانية والمؤسسة الصينية لصناعة وعلوم الطيران أن هناك مجموعتين تعملان على إنتاج صاروخ مشترك مضاد للسفن وتطويره. هذا الجهد، الذي تسميه المصادر الإيرانية مشروع نور، يشمل الأسلحة قصيرة المدى طراز سي-701 وطويلة المدى طراز سي-802 الذي طورته إحدى الشركات التابعة للمؤسسة الصينية لصناعة وعلوم الطيران. في عام 1998، أثيرت إمكانية إجراء مشروع تعاوني رسمي في العام نفسه، عندما عرضت إيران تصميماً صاروخياً مضاداً للسفن يشبه سي-701 الذي يبلغ مداه 15 كم بعد وقت قصير من الكشف عن النظام الصيني.

أكد المتحدث الرسمي باسم منظمة الصناعات الجوية الإيرانية أن مشروعت نور يتضمن سي-701. إلا أن المسئولون في نفس الشركة قد وصفوا السلاح على أنه "صاروخ مضاد للسفن، sea-skimming، طويل المدى، يعمل بالمحرك النفاث"، الذي يتناسب أكثر مع مواصفات الصاروخ سي-802 الذي يبلغ مداه 120 كم، ويقترح أن اتفاقية التشغيل المشتركة قد تشمل كلا النظامين. في أوائل 2004، أعلنت إيران نشر برنامج صواريخ جوالة جديد يسمى رعد. ويبدو أن رعد هو تعديل للصاروخ الصيني المضاد للسفن HY-2 (CSSC-3)، ضمن سلسلة صواريخ طورتها الصين من تصميم P21 (SS-N-2C) من الفترة السوڤيتية.

في 29 سبتمبر 2003، أنتجت إيران زورق صواريخ محلي الصنع من الطراز الصيني، پايكن، (تعديل لتصميم الطراز كمان)، المزود بصواريخ مضادة للسفن وإلكترونيات حديثة، دخل خدمة البحرية الإيرانية. أُطلقت السفينة في بحر قزوين لحماية المصالح الإيرانية هناك وأشير إليها ضمن إنجازات البحرية الإيرانية من قبل الأميرال حبيب الله سياري.

في 22 سبتمبر 2006، أعلنت إيران عن ثاني زوارقها الصاروخية محلية الصنع من طراز كمان، جشان. بُني ذكرى للسفينة الأصلية جشان، التي فُقدت في الخليج العربي أثناء العملية فرس النبي في 18 أبريل 1988. تبعاً لقائد البحرية الإيرانية الأميرال كوچاكي، يزعم أن سرعة السفينة جشان تبلغ 83 كم/س، وأنها "تتمتع بأحدث تكنولوجيا في العالم، خاصة فيما يتعلق بالنظم العسكرية والكهربائية والإلكترونية، الإطار والشاسيه، ولديها القدرات اللازمة لإطلاق صواريخ قوية."

عام 2002، أعلنت إيران عن بدء إنتاج أول مدمرة محلية الصنع. من حيث معظم المعايير الدولية للسفن، فإن أول مدمرات الطراز مدج، تعتبر فرقاطة أو حراقة خفيفة.[12] في 24 نوفمبر 2007 أعلن الأميرال حبيب الله سياري أن إيران ستطلق أول مدمرة مصنعة محلياً، جمران، على الرغم من أنها مصنفة دولياً كفرقاطة، وغواصة من طراز غدير الإيراني. يقال أنها تتمتع بسونار الغواصات الشبح. عُرفت في البداية باسم موج، ثم موج-1، وأخيراً جمران، ويبدو أنها طُورت للطراز ألواند. دخلت الفرقاطة موج المزودة بالصواريخ الموجهة الخدمة عام 2010. دخلت فرقاطة أخرى، دمواند، الخدمة في ميناء بندر أنزالي ببحر قزوين عام 2013. تشبه إلى حد كبير السفين جمران ولديها قدرة على: حمل المروحيات، الصواريخ المضادة للسفن، الصواريخ سطح-جو، الطوربيدات، المدافع الحديثة ومدافع الدفاع الجوي. كما تم تزويد هذه السفينة بأجهزة الحرب الإلكترونية.

بالفرقاطتين المذكورتين زادت ترسانة الفرقاطات الإيرانية من 3 إلى 5، في حين يتم بناء اثنتين أخرتين، لإضافتهما إلى أسطول السفن الحربية الإيرانية في الخليج العربي. في مارس 2006، نشرت البحرية الإيرانية غواصتها نهنگ‎ (الحوت) لكن الصور التي نشرتها وسائل الإعلام الحكومية في ذلك الوقت أظهرت غواصة صغيرة.

في 22 فبراير 2008، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية أن عن إنتاج 74 "زورق صاروخي" محلي الصنع (زوارق صاروخية صغيرة) ودخولها الخدمة مع البحرية الإيرانية.[13] أفادت البحرية أنها مزودة بطوربيدات فائقة طراز هوت وثاقب، وأنها قيد التجربة أو دخلت الخدمة، على الرغم من أن المعلومات حول هذه الزوارق قليلة.

أعلن نائب قائد البحرية الإيرانية منصور مصصود الله في فبراير 2010 أن إيران بدأت تخطط لتصميم، تصنيع وبناء حاملات طائرات محلية الصنع. اعتمدت التصميمات الأولية لبناء حاملات الطائرات في 2010 وتقوم الحكومة الإيرانية حالياً بدراسة عملية البحث والتصميم لحاملات الطائرات. إلا أنه اعتباراً من أغسطس 2013، كانت البحرية الإيرانية لا تزال في مرحلتي البحث والتصميم نظراً لافتقاد الدعم والتمويل الحكومي.[14]

عام 2012، جددت إيران إحدى غواصاتها طراز كيلو، الغواصة يونس. تمكنت إيران من إنهاء هذا التجديد في قاعدة بندر عباس البحرية. بالإضافة إلى ذلك قامت البحرية الإيرانية بتحديث وإعادة تكليف غواصات طراز بياندر، طراز corvette-.135 طن؛ المزودة بصواريخ جوالة مضادة للسفن طراز نور، ومنصات إطلاق طوربيدات.

فرقاطة حديثة أخرى اسمها سهند، بإزاحة 2.000 طن تم تزويدها بالأسلحة والتجهيزات في قاعدة بندر عباس البحرية؛ وكان من المزمع إطلاقها في 2013.

التدريب العسكري ولايات 94.

في يوليو 2012، أفاد محللون أجانب أن إيران كانت تحصل على قدرات تطوير جديدة، يزعم أنها من أجل ضرب السفن الحربية الأمريكية في الخليج العربي في حالة نشوب نزاع مسلح، وجمع ترسانة من الصواريخ المضادة للسفن مع توسيع أسطولها من طائرات الهجوم السريع والغواصات.[15][16]

في ديسمبر 2014، عقدت إيران مناورات مشتركة تضمنت الجيش الإيراني، القوات الجوية والبحرية الإيرانية. عُقدت المرحلة البحرية في مساحة واسعة، تتراوح من الخليج العربي إلى شمال المحيط الهندي وخليج عدن. تم اختبار أنظمة جديدة، بما في ذلك صواريخ جوالة جديدة مضادة للسفن، ونظام كهربي بحري صوتي وكاسحة لإزالة الألغام والغواصة فتح.

في 12 فبراير 2019، أفادت تقارير صحفية أن إيران أنتجت غواصة محلية الصنع لم تعلن عنها قادرة على إطلاق صواريخ جوالة.[17]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المنشآت

بحارة يحملون بنادق هكلر أند كوتش جي 3.
مشاة البحرية أثناء الحرب الإيرانية العراقية.

عام 1977، تم تحويل جزء كبير من الأسول من خرمشهر إلى المقرات الرئيسية الجديدة في بندر عباس. كانت بوشهر قاعدة عسكرية أخرى؛ بمرافقة شبيهة بتلك الموجودة في خرمشهر، جزيرة خرگ، وبندر الإمام الخميني (كانت تُعرف باسم بندر شهپور). بندر أنزلي (بندر پهلوي سابقاً) كانت قاعدة تدريب رئيسية ومقر لأسطول بحر قزوين الصغير، والذي يتألف من بضع زوارق دورية وكاسحة ألغام. القاعدة البحرية في بندر بهچتي (شاه بهر سابقاً) على خليج عمان كانت تحت الإنشاء منذ أواخر السبعينيات وفي أواخر 1987 كانت لم تكتمل بعد. وهناك مرافق أخرى تقع بالقرب من مضيق هرمز.[18] كما أعلنت إيران عن بناء قاعدة جديدة في خليج عمان.[19]

  • أبو موسى - مرفق صغير لرسو السفن على الطرف الغربي للجزيرة؛ تقع بالقرب من مطار أبو موسى.
  • الفارسية.
  • بندر بهچتي (چابهار) - مرافئ ميناء وقاعدة بحرية في خليج عمان.
  • بندر عباس - مقر بحري رئيسي ومقر للقاعدة البحرية.
  • بندر أنزلي - كان قاعدة تدريب والمقر الجديد لأسطول بحر قزوين (زوارق دورية، كاسحات ألغام)
  • بندر الإمام الخميني - قاعدة محلية صغيرة تقع بالقرب من الحدود مع العراق.
  • بندر ماهشهر - قاعدة صغيرة تقع بالقرب من بندر الإمام الخميني.
  • بوشهر - مرفق إصلاح وتخزين في الخليج العربي؛ مقر مركز الإمداد التقني ومركز البحث والتطوير للبحرية الإيرانية.
  • حلول (منصة نفط).
  • جاسك - قاعدة صغيرة تقع في المنطقة الواقعة على الحدود الإيرانية مع عُمان والإمارات في جنوب غرب إيران عند مدخل مضيق هرمز.
  • خرك - قاعدة صغيرة على الجزيرة تقع شمال غرب بوشهر.
  • خرمشهر - المقر الرئيسي السابق للبحرية الإيرانية؛ مرافق بناء وإصلاح السفن حالياً.
  • لارك - قاعدة بحرية صغيرة على الجزيرة وبالقرب من بندر عباس.
  • جزيرة خرگ - قاعدة في مضيق هرمز ؛ مقر أسطول المراكب الحومة.
  • نوشهر - ليست قاعدة، لكنها مقر لجامعة الإمام الخميني للعلوم البحرية (كلية هيئة الأركان البحرية).
  • قشم – مرفأ صغير بالقرب من خارگ و بندر عباس
  • شهيد رجائي
  • سيري – مرفق ميناء على الجزيرة يقع في الخليج العربي ويُعبر من الإمارات.

شارات رتب البحرية الإيرانية

شارات الضباط

Equivalent
NATO code
OF-10 OF-9 OF-8 OF-7 OF-6 OF-5 OF-4 OF-3 OF-2 OF-1 OF(D) and student officer
Flag of the Islamic Republic of Iran Navy.svg إيران
(عدل)
No equivalent
20-IRIN-VADM.svg 20-IRIN-VADM-(Sleeve).svg 19-IRIN-RADM.svg 19-IRIN-RADM-(Sleeve).svg 18-Daryadar.png 17-Daryadar 2.png 16-IRIN-CAPT.svg 16-IRIN-CAPT-(Sleeve).svg 15-IRIN-CDR.svg 15-IRIN-CDR-(Sleeve).svg 14-IRIN-LCDR.svg 14-IRIN-LCDR-(Sleeve).svg 13-IRIN-LT.svg 13-IRIN-LT-(Sleeve).svg 12-IRIN-LTJN.svg 12-IRIN-LTJN-(Sleeve).svg 11-IRIN-ENS.svg 11-IRIN-ENS-(Sleeve).svg 10-IRIN-PENS.svg 10-IRIN-PENS-(Sleeve).svg 04.IRIN-4thY-SO.svg 03.IRIN-3rdY-SO.svg 02.IRIN-2ndY-SO.svg 01.IRIN-1stY-SO.svg
Daryāsālār دریاسالار)
Admiral
Just used for Martyr Flag Officers
Daryābān (دریابان)
Vice Admiral
Daryādār (دریادار)
Rear Admiral
Daryādār Do (دریادار 2)
Flotilla Admiral
Nākhodā Yekomn (ناخدا یکم)
Captain
Nākhodā Dovom (ناخدا دوم)
Commander
Nākhodā Sevom (ناخدا سوم)
Lieutenant Commander
Nāvsarvān (ناوسروان)
Senior Lieutenant
Nāvbān Yekom (ناوبان یکم)
Lieutenant
Nāvbān Dovom (ناوبان دوم)
Junior Lieutenant
Nāvbān Sevom (ناوبان سوم)
Ensign
Officer Cadet
دانشجوی دانشگاه امام خمینی (ره)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

شارات المجندين

Equivalent
NATO code
OR-9 OR-8 OR-7 OR-6 OR-5 OR-4 OR-3 OR-2 OR-1
إيران إيران
(Edit)
9- ناواستوار یکم.png 8- ناواستوار دوم.png 7- مهناوی يكم.png 6- مهناوی دوم.png 5- مهناوی سوم.png 4- Sar Navi.png 3- Navi 1.png 2- Navi 2.png 1- Navi.png
Nāvostovār Yekom Nāvostovār Dovom Mahnāvi Yekom Mahnāvi Dovom Mahnāvi Sevom Sarnāvi Nāvi Yekom Nāvi Dovom Nāvi
Master Chief Petty Officer Senior Chief Petty Officer Chief Petty Officer Petty Officer First Class Petty Officer Second Class Petty Officer Third Class Seaman Seaman Apprentice Seaman Recruit


التدريبات المشتركة

في 29 نوفمبر 2019، أعلن قائد القوات البحرية الإيرانية، الأدميرال حسين خانزادي، عن إجراء مناورات مشتركة بين إيران وروسيا والصين قريباً في شمال المحيط الهندي. وقال خانزادي، في تصريح أدلى به بمناسبة اليوم الوطني للقوة البحرية الإيرانية، إن الدول الثلاثة ستجري مناورات عسكرية في شمال المحيط الهندي في المستقبل القريب، مضيفاً أن تصميم وتخطيط التدريبات تم أكتوبر 2019 وتستعد لها حالياً أساطيل إيران وروسيا والصين. وتابع: "عندما تتلاقى أسماء بعض الدول العظمى والقوية مثل إيران وروسيا والصين في مثل هذه المناورات فإن ذلك يعتبر حدثاً مهماً".[20]

وأوضح أن تعاون إيران مع روسيا والصين سيضمن الأمن الجماعي في البحر بعد صيف من التوترات البحرية في الشرق الأوسط، مردفاً: "المناورات المشتركة بين العديد من الدول، سواء على اليابسة أو في البحر أو في الجو، تشير إلى توسع ملحوظ في التعاون". وشدد في هذا السياق أن "هذه التدريبات تحمل نفس الرسالة إلى العالم، والتي مفادها أن الدول الثلاث قد وصلت إلى نقطة استراتيجية ذات مغزى في علاقاتها". وزاد بالقول إن "هذه المناورات تسعى إلى إيصال هذه الرسالة للعالم، وهي تكمن في أن أي نوع من الأمن في البحر يجب أن يشمل مصالح جميع الدول المعنية".

وبين خانزادي أن "التفسير الدقيق لإجراء كهذا يعني أنه تم تشكيل مستوى عال جدا من التعاون السياسي بين الدول الثلاث، ونحن نتطلع الآن إلى تعزيز التعاون في القطاع العسكري أيضا، والذي يهدف بدوره إلى تعزيز الأمن، وفي رأينا فإن الأمن يتحقق عبر العمل الجماعي".

انظر أيضاً

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Hossein Aryan, The Artesh: Iran’s Marginalized and Under-Armed Conventional Military, [[Middle East Institute]], November 15, 2011.
  2. ^ {{{author}}}, باید در همه مسئولین تفکر بحری به وجود بیاید, [[Fars News Agency]], [[{{{date}}}]].
  3. ^ أ ب ت Michael Connell (March 12, 2013). "Gulf III: Iran's Power in the Sea Lanes". The Iran Primer, United States Institute of Peace. Retrieved January 5, 2016.
  4. ^ Kenneth Katzman (6 February 2017), Iran’s Foreign and Defense Policies, Federation of American Scientists, p. 22, https://fas.org/sgp/crs/mideast/R44017.pdf, retrieved on 1 March 2017 
  5. ^ US Navy web staff. "The U.S. Navy". Navy.mil. Retrieved 8 October 2015.
  6. ^ "DutchFleet". DutchFleet. Archived from the original on 11 January 2016. Retrieved 8 October 2015.
  7. ^ "Conflict Iran". Conflictiran.blogspot.com. Retrieved 8 October 2015.
  8. ^ "Conflict Iran". Conflictiran.blogspot.com. Retrieved 8 October 2015.
  9. ^ "Article". Rantburg.com. Retrieved 8 October 2015.
  10. ^ [1]
  11. ^ "Iran set to unveil new submarine class". UPI. Retrieved 8 October 2015.
  12. ^ "Mowj Class Corvette". Globalsecurity.org. Retrieved September 12, 2013.
  13. ^ picture
  14. ^ [2] Archived January 17, 2012, at the Wayback Machine.
  15. ^ Jo Warrick (26 July 2012). "Iran bolsters retaliation capability in Gulf, experts say". Washington Post. Retrieved 8 October 2015.
  16. ^ ""Iran rapidly gaining new capabilities to strike at U.S. warships in Persian Gulf: analysts"". Tehran Times. Archived from the original on 29 July 2012. Retrieved 11 November 2017.
  17. ^ Regencia, Ted (17 February 2019). "Rouhani unveils Iran's cruise missile-equipped Fateh submarine". www.aljazeera.com. Al-Jazeera. Retrieved 7 May 2019.
  18. ^ "The Iranian Navy's Historic Mediterranean Deployment: Timing Is Everything". Csis.org (in الإنجليزية). Center for Strategic and International Studies. 21 March 2011. Retrieved 26 July 2017.
  19. ^ "Archived copy". Archived from the original on 2008-11-02. Retrieved 2008-11-13.CS1 maint: Archived copy as title (link)
  20. ^ "في "رسالة للعالم".. إيران تعلن عن قرب مناورات عسكرية بحرية مع روسيا والصين". روسيا اليوم. 2019-11-29. Retrieved 2019-11-30.

وصلات خارجية

Coordinates: 27°08′34″N 56°12′55″E / 27.1427°N 56.2154°E / 27.1427; 56.2154