إڤو مورالس

إڤو مورالس
Evo Morales
Morales looking to the side
مورالس في 2018
65 رئيس بوليڤيا
في المنصب
22 يناير 2006 – 10 نوفمبر 2019[1]
نائب الرئيسألڤارو گارسيا لينرا
سبقهإدواردو رودريگز (مؤقت)
خلفهJeanine Áñez (Interim)
President pro tempore of CELAC
في المنصب
January 14, 2019 – November 10, 2019
سبقهSalvador Sánchez Cerén
خلفهJeanine Áñez
President pro tempore of UNASUR
In role
April 17, 2018 – April 16, 2019
سبقهMauricio Macri
خلفهVacantقالب:Disputed inline
Leader of the Movement for Socialism
تولى المنصب
January 1, 1998
سبقهparty established
Member of the Chamber of Deputies
for Cochabamba
في المنصب
August 6, 1997 – January 24, 2002
التفاصيل الشخصية
وُلِد
خوان إڤو مورالس أيما

إسالاوي، بوليڤيا
الحزبالحركة من أجل الاشتراكية
الأنجال2
الوالدانDionisio Morales Choque
María Ayma Mamani
الإقامةBuenos Aires, Argentina
الدينديانة پاچاما
روم كاثوليك
التوقيع
الخدمة العسكرية
الولاءبوليڤيا Bolivia
الفرع/الخدمةLogo del Ejército de Bolivia..jpg Bolivian Army
سنوات الخدمة1977–1978
الوحدةFourth Ingavi Cavalry Regiment

خوان إڤو مورالس أيما، (و. 26 أكتوبر 1959)، شهرته إڤو (النطق الإسپاني: [ˈeβo])، هو سياسي ناشط كوكالرو، ولاعب كرة قدم بوليڤي ورئيس بوليڤيا رقم 80 من 2006 حتى 2019. يعتبر أول رئيس للبلاد يأتي السكان الأصليين، إلا أن هذا كان محل جدل من بعض النقاد الذين أكدوا على أن مورالس لديه أصول أوروپية، ومن ثم فهو تقنياً من عرقية المستيزو، جماعة رقية ناتجة عن تزاوج المستعمرين الأوروبيين والأسبان على وجه الخصوص بالسكان الأصليين لأمريكا الجنوبية، وليس من السكان الأصليين فقط. تركزت إدارته على إنفاذ السياسات اليسارية، القضاء على الفقر، محاربة نفوذ الولايات المتحدة والشركات متعددة الجنسيات في بوليڤيا. كاشتراكي، ترأس مورالس حزب الحركة من أجل الاشتراكية. في 10 نوفمبر 2019، استقال من الرئاسة وسط حالة من الفوضى والعنف في أعقاب إصدار الجيش بياناً يطالبه بالاستقالة بعد صدور تقرير عن منظمة الدول الأمريكية يتهم حكومة مورالس بالتلاعب في نتائج الانتخابات العامة.[2] يعتبر مورالس، بالإضافة لحكومة المكسيك، كوبا، نيكاراگوا، وڤنزويلا يرون أن الإطاحة بمورالس كان انقلاباً عسكرياً.[3]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

الطفولة، التعليم والخدمة العسكرية: 1959–78

Aymara in traditional dress (left); Poopó Lake was the dominant geographical feature around Evo's home village of Isallawi (right).[4] Aymara in traditional dress (left); Poopó Lake was the dominant geographical feature around Evo's home village of Isallawi (right).[4]
Aymara in traditional dress (left); Poopó Lake was the dominant geographical feature around Evo's home village of Isallawi (right).[4]

ولد خوان إڤو مورالس أيما في 26 أكتوبر 1959 لأسرة تعمل بالزراعة بمنطقة أورينوكا التابعة لإقليم أورورو بجنوب غرب بوليڤيا.

التحق مورالس منذ سن السادسة بوالده للعمل الزراعي حيث رافق والده إلى شمال الأرجنتين للعمل في حقول قصب السكر، وإلى إقليم كوشابامبا لبيع قطيع اللاما.

ورغم عمله في سن مبكرة تمكن موراليس من الالتحاق بمدرسة كالافيلكا في مراحل التعليم الأولى قبل الالتحاق بأورورو لمواصلة دراسته حيث عمل بالتزامن مع الدراسة بناء وخبازا وعازفا على آلة البوق. كما لعب كرة القدم ضمن فريق باندا ريال إمبريال.

بعد إنهائه السنة الخامسة من التعليم الثانوي التحق مورالس بالجيش حيث كان التجنيد إجبارياً، وقد عايش انقلابين بالعاصمة لاباز أثناء فترة أدائه الخدمة الوطنية عام 1978.

وإثر انتهاء خدمته العسكرية عاد إڤو ليعمل مزارعا بأرضه، لكن سرعان ما عصفت ظاهرة النينيو والرياح الثلجية بالمحاصيل الزراعية وقطعان الماشية ما أجبر آلاف السكان على الهجرة ومنهم عائلة موراليس التي توجهت إلى الشرق نحو منطقة صغيرة تدعى سان فرانسيسكو بمقاطعة كوشابامبا حيث واصل إڤو العمل بالزراعة.

نشاط كوكالرو المبكر: 1978–83

رجل بوليڤي يحمل أوراق الكوكا.

انتخب مورالس في ثمانينيات القرن العشرين رئيسا لنقابات مزارعي الكوكا في فترة اتسمت بالمواجهات بين مزارعي الكوكا والحكومة البوليفية في إطار حربها المخدرات ما عرض مورالس للاعتقال والسجن.



الأمين العام لاتحاد كوكالرو: 1984–94

ويفالا، علم أيمارا.




. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الظهور السياسي

MAS-IPSP partisans celebrate the 16th anniversary of the IPSP party's founding in Sacaba, Cochabamba.
إڤو مورالس (يمين) مع زعيم اتحاد العمال الفرنسي يوسيه بوڤيه، في 2002.
گرافيتي يقول "الغاز ليس للبيع، اللعنة!"، ورجل من السكان الأصليين في الخلفية.


في انتخابات 2002 الرئاسية حقق إيفو مورالس نتيجة مفاجئة بحصوله على 20.9% من أصوات الناخبين بفارق 1.9% فقط عن الفائز سانشيز دو لوزادا فيما فاز حزبه الحركة الاشتراكية بـ27 مقعدا في البرلمان لتصبح ثاني قوة سياسية في البلاد. كما أنتخب موراليس نائبا بـ81.3% من أصوات الناخبين.


الرئاسة

الفترة الرئاسية الأولى: 2006–09

وفي 18 ديسمبر 2005 انتخب مورالس رئيساً لبوليڤيا إثر حصوله على 53.7% من أصوات الناخبين بعد أشهر من الاضطرابات شهدتها البلاد بسبب قانون المحروقات المثير للجدل.

وفي 2008 وافق البوليڤيون في استفتاء شعبي على تعزيز سلطات مورالس والمضي في الإصلاحات الاشتراكية التي انتهجها وجعلته في مواجهة مع الأقاليم الغنية الرافضة نهجه اليساري. يصنف إيفو موراليس يساريا يؤمن بالفكر الاشتراكي.



القضايا الاقتصادية والاجتماعية

مورالس في 2007.


الزيارات الخارجية

مورالس والرئيس البرازيلي لولا.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الفوضى الداخلية والدستور الجديد

مورالس في 2008.



الفترة الرئاسية الثانية: 2009–14

مورالس في مؤتمر دولي في 2012.

وفي 14 يناير 2009 قام بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل نتيجة الحرب على غزة.[5] و في 31 يوليو 2014 أعلن مورالس أن إسرائيل كيان إرهابي و ألغى السماح بدخول الإسرائليين دون تأشيرة سفر. .[6]


الاحتجاجات

مورالس يلقي كلمة في البرلمان.



الفترة الرئاسية الثالثة: 2014–2019

مورالس برفقة الرئيس الإيراني حسن روحاني أثناء القمة الثالثة للبلدان المصدرة للغاز.



الانتخابات العامة 2019 والاستقالة

مورالس يلقي كلمة للشعب يعلن فيها استقالته من أجل السلام ومن أجل حماية أنصاره وفريقه وعائلته، 10 نوفمبر 2019.

في 10 نوفمبر 2019، الرئيس البوليڤي إيڤو مورالس استقالته بعد موجة احتجاجات قوية على إعادة انتخابه لولاية رابعة، والتي بدأت منذ منتصف أكتوبر.

وصرح مورالس: "أنا أستقيل من أجل السلام، ولمنع المزيد من العنف ضد أنصاري وفريقي وعائلتي، الذين أُحرِقت بيوتهم. أود أن أطلب من زعيمي المعارضة كاماتشو وميسا أن يوقفوا هذا العنف."

ويأتي ذلك بعد أن طالبه الجيش بضرورة استقالته للمساعدة في ضمان استقرار البلاد، مما يزيد الضغوط على الزعيم اليساري في مواجهة غضب الرأي العام من نتيجة الانتخابات الرئاسية، التي يحتدم الخلاف حولها.[7]

وقال قائد القوات المسلحة، وليامز كاليمان، للصحفيين "بعد تحليل الصراع الداخلي، نطلب من رئيس الدولة التخلي عن ولايته الرئاسية مما يسمح باستعادة السلم واستمرار الاستقرار من أجل صالح بوليڤيا".

وجاء إعلان مورالس بعد أن كشف تقرير أولي صادر عن منظمة الدول الأمريكية وجود مخالفات في انتخابات 20 أكتوبر الرئاسية.



الأيديولوجيا السياسية

"أسوأ عدو للإنسانية هو الرأسمالية. هي المسؤولة عن الاحتجاجات الشعبية كما يحدث في بلدنا، ثورة ضد النظام، ضد نموذج الليبرالية الجديدة، والتي تعتبر تمثيلا للرأسمالية المتوحشة. إذا لم يستوعب العالم هذه الحقيقة، بأن الدول لا تقدم أدنى الخدمات في مجال الصحة والتربية والغذاء، فإن هذا يعني انتهاكا يوميا لحقوق الإنسان الأساسية."

ايفو مورالس[8]


حياته الشخصية

إڤو مورالس ونائب الرئيس ألڤارو گارسيا لينرا يلمعون الأحذية.




نقد

منذ أن صار مورالس رئيساً عام 2006، عدد من المحللين المحليين والدوليين وعدد من منظمات حقوق الإنسان لاحظوا أن مجموعة من سياسات حكومة موراليس قد جعلت حكم القانون يتراجع كما هددت حقوق الإنسان في بوليفيا. في أغسطس عام 2011، تعاملت الشرطة بعنف مع متظاهرين سلميين، فانتشر الخبر في وسائل الإعلام الدولية. نفى مورالس أن يكون قد أعطى الأوامر للشرطة لمهاجمة المتظاهرين، ولكن هذ الأحداث قد أثرت سلبا على شعبيته. اعتذر رسميا لشعبه لما حدث وواصل القول بأنه لم يعط الأوامر لمهاجمة المتظاهرين وأن ضباط الشرطة اتخذوا هذا القرار بأنفسهم.

المصادر

الهوامش

  1. ^ "El MAS reconoce la sucesión por renuncia y abandono de funciones de Evo y Álvaro". Pagina Siete. November 20, 2019. Retrieved November 20, 2019.
  2. ^ "Bolivian president Morales resigns after protests". BBC News. November 10, 2019.
  3. ^ Collyns, Dan. "Bolivian president Evo Morales resigns after election result dispute". The Guardian.
  4. ^ Harten 2011, p. 35.
  5. ^ فنزويلا وبوليفيا تقطعان علاقاتهما مع إسرائيل عن موقع بي بي سي. تاريخ الولوج 21-1-2010.
  6. ^ فنزويلا وبوليفيا تقطعان علاقاتهما مع إسرائيل عن موقع بي بي سي. تاريخ الولوج 21-1-2010.
  7. ^ "استقالة رئيس بوليفيا بعد 3 أسابيع من الاحتجاجات". سكاي نيوز. 2019-11-10. Retrieved 2019-11-11.
  8. ^ Morales quoted in Kozloff 2008. p. 12.

المراجع

Blackwell, Benjamin (11 November 2002). "From Coca To Congress". The Ecologist. Retrieved October 2011. Italic or bold markup not allowed in: |publisher= (help); Check date values in: |accessdate= (help)
Carroll, Rory (7 December 2009). "Evo Morales wins landslide victory in Bolivian presidential elections". The Guardian. London: Guardian Media Group. Retrieved 20 August 2011.
Dunkerley, James (2007). "Evo Morales, the 'Two Bolivias' and the Third Bolivian Revolution". Journal of Latin American Studies. Cambridge: Cambridge University Press. 39: 133–166. doi:10.1017/s0022216x06002069.CS1 maint: ref=harv (link)
Farthing, Linda C.; Kohl, Benjamin H. (2014). Evo's Bolivia: Continuity and Change. Austin: University of Texas Press. ISBN 978-0292758681.CS1 maint: ref=harv (link)
Friedman-Rudovsky, Jean (7 December 2009). "Morales' Big Win: Voters Ratify His Remaking of Bolivia". Time. New York City: Time Inc. Retrieved October 2011. Check date values in: |accessdate= (help)
Gutsch, Jochen-Martin (5 February 2006). "Indian, Coca Farmer, Bolivian President". Der Spiegel. Germany: SPIEGEL-Verlag. Retrieved November 2011. Check date values in: |accessdate= (help)
Harten, Sven (2011). The Rise of Evo Morales and the MAS. London and New York: Zed Books. ISBN 978-1-84813-523-9.CS1 maint: ref=harv (link)
Kozloff, Nicholas (2008). Revolution!: South America and the Rise of the New Left. New York: Palgrave Macmillan. ISBN 978-0-230-61754-4.CS1 maint: ref=harv (link)
Lerager, James (2006). "Report on Bolivia's Elections". Latin American Perspectives. Thousand Oaks, California: SAGE Publications. 33 (2): 141–144.
Lovell, Joseph E. (21 March 2011). "Nobel Committee asked to strip Obama of Peace Prize". Digital Journal. Digital Journal, Inc. Retrieved November 2011. Check date values in: |accessdate= (help)
Muñoz-Pogossian, Betilde (2008). Electoral Rules and the Transformation of Bolivian Politics: The Rise of Evo Morales. New York: Palgrave Macmillan. ISBN 978-0-230-60819-1.CS1 maint: ref=harv (link)
Pearce, Adrian (2011). Evo Morales and the Movimiento Al Socialismo in Bolivia: The First Term in Context, 2005–2009. Institute for the Study of the Americas. ISBN 978-1-900039-99-4.CS1 maint: ref=harv (link)
Petras, James (9–15 June 2007). "Evo Morales' Pursuit of 'Normal Capitalism'". Economic and Political Weekly. Mumbai: Sameeksha Trust. 42 (23): 2155–2158. Check date values in: |accessdate= (help); |access-date= requires |url= (help)
Petras, James (December 31, 2013). "The Most Radical Conservative Regime: Bolivia under Evo Morales". Global Research.CS1 maint: ref=harv (link)
Rochlin, James (2007). "Latin America's Left Turn and the New Strategic Landscape: The Case of Bolivia". Third World Quarterly. London: Routledge. 28 (7): 1327–1342. doi:10.1080/01436590701591838.CS1 maint: ref=harv (link)
Sivak, Martín (2010). Evo Morales: The Extraordinary Rise of the First Indigenous President of Bolivia. New York: Palgrave MacMillan. ISBN 978-0-230-62305-7.CS1 maint: ref=harv (link)
Webber, Jeffrey R. (2011). From Rebellion to Reform in Bolivia: Class Struggle, Indigenous Liberation, and the Politics of Evo Morales. Haymarket Books. ISBN 978-1608461066.CS1 maint: ref=harv (link)
"The explosive apex of Evo's power". The Economist. 10 December 2009. Retrieved November 2011. Italic or bold markup not allowed in: |publisher= (help); Check date values in: |accessdate= (help)
"Bolivia tells US envoy to leave". London: BBC News. 11 September 2008. Retrieved 20 August 2011.
"Chavez acts over US-Bolivia row". London: BBC News. 12 September 2008. Retrieved 20 August 2011.
"Bolivia and US 'to restore diplomatic relations'". London: BBC News. 8 November 2011. Retrieved November 2011. Check date values in: |accessdate= (help)
"Bolivia's Morales insists no return for US drug agency". London: BBC News. 9 November 2011. Retrieved November 2011. Check date values in: |accessdate= (help)

وصلات خارجية

مناصب سياسية
سبقه
إدواردو رودريگز
رئيس بوليڤيا
2006 – الآن
الحالي
مناصب حزبية
سبقه
لا أحد
زعيم الحركة من أجل الاشتراكية
1998 – الآن
تبعه
شاغر