إيڤان إليين

إيڤان إليين
Iljin02.jpg
وُلـِد28 مارس 1883
موسكو، روسيا الامبراطورية
توفيديسمبر 21, 1954(1954-12-21) (عن عمر 71 عاماً)
تسوليكون بالقرب من زيورخ، سويسرا
الجامعة الأمجامعة موسكو الحكومية
الديانةالأرثوذكسية الروسية
Автограф Ивана Ильина.jpg

إيڤان ألكسندروڤتش إليين (روسية: Ива́н Алекса́ндрович Ильи́н; النطق الروسي: [ɪˈvan ɐlʲɪˈksandrəvʲɪt͡ɕ ɪˈlʲin]؛ بالإنگليزية: Ivan Alexandrovich Ilyin؛ 28 مارس 188321 ديسمبر 1954) كان فيلسوف ديني وروسي روسي، مهاجر أبيض، وإعلامي وأيديولوگ في اتحاد عموم عسكر روسيا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

النشأة

إيڤان إليين، التلميذ.
1901

وُلِد إيڤان إليين في موسكو في عائلة أرستقراطية من أصل روريكي. والده، ألكسندر إيڤانوڤتش إليين، وُلِد وأمضى طفولته في قصر الكرملين الكبير إذ عمل جد إليين قومندان القصر. الأب الروحي لألكسندر إليين كان الامبراطور ألكسندر الثالث من روسيا. والدة إيڤان إليين، كارولين لويز التي كان لقب عائلتها قبل الزواج شڤايكرت فون شتاديون، كانت روسية ألمانية تتبع اللوثرية وكان والدها، يوليوس شڤايكرت فون شتاديون، مستشاراً جامعياً ضمن Table of Ranks. وقد تحولت إلى الأرثوذكسية الروسية, took the name Yekaterina Yulyevna, وتزوجت ألكسندر إليين في 1880. إيڤان إليين وُلِد أيضاً في وسط موسكو ليس ببعيد من الكرملين في Naryshkin Lane. وفي 1901 التحق بطاقم تدريس كلية الحقوق في جامعة موسكو الحكومية. إليين لم يرض عموماً عن الثورة الروسية 1905 ولم يشارك بنشاط في المظاهرات الطلابية. While a student Ilyin became interested in philosophy تحت تأثير الأستاذ پاڤل إيڤانوڤتش نوڤگورودتسيڤ (1866-1924)، الذي كان فيلسوفاً مسيحياً في الشريعة وكان ليبرالياً سياسياً. وفي 1906 تخرج إليين بدرجة في الحقوق، ومنذ 1909 بدأ العمل هناك كدارس.


قبل الثورة

In 1911, Ilyin moved for a year to Western Europe to work on his thesis: "Crisis of rationalistic philosophy in Germany in the 19th century". He then returned to work in the university and delivered a series of lectures called "Introduction to the Philosophy of Law". Novgorodtsev offered Ilyin to lecture on theory of general law at Moscow Commerce Institute. In total, he lectured at various schools for 17 hours a week.

وفي ذلك الوقت، درس إليين فلسفة هيگل، وتحديداً فلسفته حول الدولة والقانون. He regarded this work not only as a study of Hegel but also as preparation for his own work on theory of law. His thesis on Hegel was finished in 1916 and published in 1918.

في 1914، بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى، رتـّب الپروفسور الأمير يڤگني تروبيتسكوي سلسلة من المحاضرات العامة المخصصة لـ "أيديولوجية الحرب". وقد ساهم إليين فيها بعدة محاضرات، الأولى منهن كانت بعنوان "The Spiritual Sense of the War". He was an utter opponent of any war in general but believed that since Russia had already been involved in the war, the duty of every Russian was to support his country. Ilyin's position was different from that of many Russian jurists, who disliked Germany and Tsarist Russia equally.

الثورة والمنفى

إليين في 1921، بريشة ميخائيل نيستروڤ

في البداية رأى إليين ثورة فبراير كمحررة للشعب. ومع مفكرين عديدين، فقد وافق عليها عموماً. إلا أنه مع اكتمال ثورة أكتوبر، حل الامتعاض. ففي مؤتمر موسكو الثاني للشخصيات العامة، قال: "تحولت الثورة إلى نهب للدولة لأغراض شخصية". ولاحقاً، قيّم الثورة بأنها أفظع كارثة في تاريخ روسيا، انهيار الدولة بالكامل. إلا أنه، على العكس من العديد من أتباع النظام القديم، لم يهاجر على الفور. وفي 1918، أصبح إليين أستاذاً للقانون في جامعة موسكو؛ وتم نشر أطروحته الدراسية حول هيگل.

بعد أبريل 1918، Ilyin was imprisoned several times for alleged anti-communist activity. His teacher Novgorodtsev was also briefly imprisoned. وفي 1922, he was eventually expelled among some 160 prominent intellectuals، في ما سمي "سفينة الفلاسفة" في نفس العام.

الهجرة

پيوتر ڤرانگل (في الوسط) في قلعة صهيون، التني يملكها الدوق گيورگي لويختن‌برگ، مع دائرة من الأصدقاء. الوقوف من اليسار إلى اليمين: المضيفة الدوقة أولگا لويختن‌برگ (1872—1953) (ابنتها إلينا في أسفل الصورة)؛ ن. م. كوتلياريڤسكي (سكرتيرة ڤرانگل)؛ ناتاليا إليين، س. أ. سوكولوڤ-كريشتوڤ، إيڤان إليين؛ والجنرال أ.أ. فون لامپه؛ 2 يوليو 1926.

بين 1923 و 1934 عمل إليين أستاذاً في المعهد العلمي الروسي في برلين. وقد عُرضت عليه الأستاذية في كلية الحقوق الروسية في پراگ تحت الأستاذ نوڤگورودتسيڤ إلا أنه رفضها. وقد أصبح المنظـِّر الرئيسي للحركة البيضاء الروسية في المهجر وبين 1927 و 1930 كان الناشر والمحرر للدورية باللغة الروسية، كولوكول (الجرس). وقد حاضر في ألمانيا ودول أوروبية أخرى.

في 1934، رفت النازيون الألمان إليين ووضعوه قيد رقابة الشرطة.[بحاجة لمصدر] وفي 1938 بمساعدة مالية من سرگي رحمانينوف تمكن من مغادرة ألمانيا وواصل عمله في جنيڤ، سويسرا. وقد توفي في تسوليكون بالقرب من زيورخ في 21 ديسمبر 1953. الرئيس الروسي ڤلاديمير پوتن ساهم شخصياً في نقل رفاته إلى روسيا، وفي 2009 افتتح مقبرته.[1]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عقيدته

أعمال إليين عن روسيا

كان إيڤان إليين ملكياً روسياً محافظاً حسب التقليد المحب للسلاڤ. وبداً من أطروحته في 1918 حول فلسفة هيگل، فقد ألـّف العديد من الكتب في مواضيع سياسية واجتماعية وروحانية تتعلق بالرسالة التاريخية لروسيا. One of the problems he worked on was the question: what has eventually led Russia to the tragedy of the revolution? He answered that the reason was "the weak, damaged self-respect" of Russians. As a result, mutual distrust and suspicion between the state and the people emerged. The authorities and nobility constantly misused their power, subverting the unity of the people. Ilyin thought that any state must be established as a corporation in which a citizen is a member with certain rights and certain duties. Therefore, Ilyin recognized inequality of people as a necessary state of affairs in any country. But that meant that educated upper classes had a special duty of spiritual guidance towards uneducated lower classes. This did not happen in Russia.

The other point was the wrong attitude towards private property among common people in Russia. Ilyin wrote that many Russians believed that private property and large estates are gained not through hard labour but through power and maladministration of officials. Therefore, property becomes associated with dishonest behaviour.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مفهوم ضمير القانون

The two above mentioned factors led to egalitarianism and to revolution. The alternative way of Russia according to Ilyin was to develop due conscience of law (правосознание) of an individual based on morality and religiousness. Ilyin developed his concept of the conscience of law for more than 20 years until his death. He understood it as a proper understanding of law by an individual and ensuing obedience to the law. During his life he refused to publish his major work About the Essence of Conscience of Law (О сущности правосознания) and continued to rewrite it. He considered the conscience of law as essential for the very existence of law. Without proper understanding of law and justice, the law would not be able to exist.

الموقف تجاه الملكية

Another major work of Ilyin, "On Monarchy", was not finished. He planned to write a book concerning the essence of monarchy in the modern world and its differences from the republic consisting of twelve chapters, but he died having written the introduction and seven chapters. Ilyin argued that the main difference lay not in legal matters but in the conscience of law of common people. According to Ilyin, the main distinctions were the following:

  • in monarchy, the conscience of law tends to unite the people within the state, but in a republic, the conscience of law tends to disregard the role of the state for the society;
  • monarchical conscience of law tends to perceive the state as a family and the monarch as a pater familias, but the republican conscience of law denies this notion. Since the republican conscience of law praises individual freedom in the republican state, people do not recognize the people of the state as a family;
  • monarchical conscience of law is very conservative and prone to keeping traditions while republican conscience of law is always eager to rapid change.

Ilyin was a monarchist. He believed that monarchical conscience of law corresponds to such values as religious piety and family. His ideal was the monarch who would serve for the good of the country, would not belong to any party and would embody the union of all people whatever they beliefs are.

However he was critical about the monarchy in Russia. He believed that Nicholas II was to a large degree the one responsible for the collapse of Imperial Russia in 1917. His abdication and the subsequent abdication of his brother Mikhail Alexandrovich were a crucial mistake which led to the abolition of monarchy and consequent troubles.

He was also critical of many figures of the emigration including the Grand Prince Grand Duke Cyril Vladimirovich of Russia, who had proclaimed himself the new tsar in exile.

موقفه من الفاشية

عدد من أعمال إليين[2][3] (بما فيهم أولئك المكتوبين بعد هزيمة ألمانيا في 1945) نادت بالفاشية[4]. إلا أن إليين كان معارضاً بشدة للنازية في كتاباته، وخصوصاً طبيعتها المتخوفة من الأجانب.

رأيه في معاداة السامية

Although Ilyin was related by marriage to several notable Jewish families he was accused of antisemitism by Roman Gul, a fellow émigré writer. According to a letter by Gul to Ilyin the former expressed extreme umbrage at Ilyin's suspicions that all those who disagreed with him were Jews.[5]

In his article "About the important"("О главном") of "Our Tasks"("Наши задачи") Ilyin writes: "It is impossible to build the great and powerful Russia on any hatred: social class hatred (social-democrats, communists, anarchists), not in racial hatred (racists, antisemits), not in political hatred." (Original text: "Великую и сильную Россию невозможно построить на ненависти, ни на классовой (социал-демократы, коммунисты, анархисты), ни на расовой (расисты, антисемиты), ни на политическо-партийной.")

الديمقراطية والشمولية في روسيا

In his 1949 article, Ilyin argued against both totalitarianism and "formal" democracy in favor of a "third way" of building a state in Russia:[6]

Facing this creative task, appeals of foreign parties to formal democracy remain naive, light-minded and irresponsible.


Перед лицом такой творческой задачи -- призывы зарубежных партий к формальной демократии остаются наивными, легкомысленными и безответственными.

تأثيره

أثرت آراء إليين على المؤلفين الروس الآخرين في القرن العشرين مثل ألكسندر سولجنتسين وكذلك على العديد من الوطنيين الروس. وحتى 2005، فإن 23 مجلداً من أعمال إليين المجمّعة قد أعيد نشرها في روسيا.

المخرج الروسي نيكيتا ميخالكوڤ، على وجه الخصوص، كان محورياً في نشر أفكار إليين في روسيا ما بعد السوڤيت. He authored several articles about Ilyin and came up with the idea of transferring his remains from سويسرا إلى دير دونسكوي في موسكو, where the philosopher had dreamed to find his last retreat. The ceremony of reburial was held في أكتوبر 2005.

إثر وفاة زوجة إليين في 1963، قام دارس إليين، نيقولاي پولتوراتزكي بإحضار كل مخطوطات وأوراق إليين من زيورخ إلى جامعة ولاية مشيگن، حيث كان يعمل أستاذاً للروسية. وفي مايو 2006، نقلت MSU أوراق إليين إلى صندوق الثقافة الروسي، المرتبط بوزارة الثقافة الروسية.[7]

أثره على ڤلاديمير پوتن

[8]


الأعمال الرئيسية

  • Resistance to Evil By Force (О сопротивлениии злу силою, 1925).
  • The Way of Spiritual Revival (1935).
  • Foundations of Struggle for the National Russia (1938).
  • The Basis of Christian Culture (Основы христианской культуры, 1938).
  • About the Future Russia (1948).
  • On the Essence of Conscience of Law (О сущности правосознания, 1956).
  • The Way to Insight (Путь к очевидности, 1957).
  • Axioms of Religious Experience (Аксиомы религиозного опыта, 2 volumes, 1953).
  • On Monarchy and Republic (О монархии и республики, 1978).

انظر أيضاً

الهامش

  1. ^ Brooks, David. "Putin Can't Stop". New York Times.
  2. ^ "I. Ilyin, National-Socialism: The New Spirit. 1933 (Национал-социализм. Новый дух)". Iljinru.tsygankov.ru. Retrieved 2014-08-15.
  3. ^ "I. Ilyin, On Fascism, 1948 (О фашизме)". Ru-contra.nm.ru. Retrieved 2014-08-15.
  4. ^ Timonthy Snyder (September 20, 2016). "How a Russian Fascist Is Meddling in America's Election". The New York Times. Retrieved September 21, 2016. Ilyin looked on Mussolini and Hitler as exemplary leaders who were saving Europe by dissolving democracy. His 1927 article “On Russian Fascism” was addressed to “My White brothers, the fascists.” Later, in the 1940s and ’50s, he provided the outlines for a constitution of a fascist Holy Russia governed by a “national dictator” who would be “inspired by the spirit of totality.”
  5. ^ [1] Archive copy at the Internet Archive
  6. ^ About the future Russia. What is a state, a corporation or an institution? (О грядущей России. Что есть государство — корпорация или учреждение?), Ivan Ilyin, January 10–17, 1949
  7. ^ "Michigan State University returning papers of late dissident Russian philosopher Ivan Il'in". Newsroom.msu.edu.
  8. ^ TIMOTHY SNYDER (2016-09-20). "How a Russian Fascist Is Meddling in America's Election". النيويورك تايمز.

المراجع

  • History of Russian Philosophy «История российской Философии »(1951) by N. O. Lossky. Publisher: Allen & Unwin, London ASIN: B000H45QTY International Universities Press Inc NY, NY ISBN 978-0-8236-8074-0 sponsored by Saint Vladimir's Orthodox Theological Seminary.

وصلات خارجية