يمين (سياسة)

في السياسة, جناح اليمين, اليمين السياسي و اليمين هي مصطلحات تستعمل للتعبير عن مواقف سياسية متنوعة تتبنى كلها النظرة السياسية المحافظة. ولمصطلح اليمين معاني تختلف حسب الدولة والفترة الزمنية. في الأصل, أثناء الثورة الفرنسية, كان مصطلح اليمين يشير إلى أعضاء البرلمان الذين يشجعون الملكية و الأرستقراطية.[1][2][3] ومنذ ذلك الحين وتستخدم تلك المصطلحات على النطاق الأوسع للتعبير عن الرجعية والإتجاه المحافظ و الأسواق الحرة.[4]

اليمينية rightism اتجاه فكري سياسي يتسم على نحو أساسي بالنزعة المحافظة، وقد تغيرت مفاهيمه عبر تطور التاريخ السياسي، فقد كانت اليمينية التقليدية قائمة على أسس فكرية تتعلق بالتراتيبية الاجتماعية وسيطرة الأرستقراطية وأولوية المجتمع أو الدولة على الفرد والأهمية الطاغية للمقدس، ولكن فلاسفة اليمينية التقليدية يذهبون إلى أن التقليد في هذه الحالة ليس شيئاً ثابتاً ساكناً على نحو أبدي، إنما لابد من توفير التوازن له عن طريق التصويب والإصلاح.

وقد كانت اليمينية التقليدية معادية ليس فقط للتجارة بل للرأسمالية عامة، وذلك لأن التيار اليميني التقليدي كان حريصاً على التضامن العضوي في المجتمع، في حين أن المظاهر الرأسمالية للمجتمع من شأنها أن تنمي النزعة الفردية الاقتصادية مما يفكك التضامن العضوي الاجتماعي المذكور.

ويلاحظ أن الحركات الفاشية التي انتشرت في أوربا قبل الحرب العالمية الثانية قد استندت إلى تيار اليمين التقليدي، لذلك فقد زالت الصور الاجتماعية التي سعت إلى الدفاع عنها ضمن القارة الأوربية والعالم.

وبعد الحرب العالمية الثانية اتجهت اليمينية إلى إعادة إنتاج ذاتها عن طريق التجديد في الأرضية الفكرية للمبادئ التي تقوم عليها، حيث ظهرت اليمينية الجديدة في ألمانيا والولايات المتحدة على وجه الخصوص والتي قامت على أساس أن نفوذ الرأسمالية والديمقراطية الليبرالية قد استشرى، وهيمن على الحياة الحديثة، وأن النظام الرأسمالي مدمِّر للرموز والممارسات التقليدية التي تشكل عماداً رئيساً للوجود الاجتماعي الهادف، ومن هذا المنطلق فإن اليمينيين الجدد يساندون فكرة النقد الثقافي والأخلاقي للمؤسسات الحديثة، وذلك ليس مناهضة للفكر التقدمي، إنما في سبيل خلق مزيج أكثر دقة بين الحاضر والمستقبل.

يذهب أنصار اليمينية الجديدة إلى أن اقتصاد السوق ضرورة، ولكنه ليس شرطاً كافياً لإقامة مجتمع صالح، لذلك فإنهم يؤكدون الدور الجوهري للأسرة وللتربية بعدّهما عمادين لا غنى عنهما لقيام مجتمع جدير بالاحترام، وذلك كيلا يكون الناس في المجتمع عراة روحياً غير مترابطين ومنعزلين.

ولعل عبارة «الليبرالية الجديدة» هي خير ما يمكن أن توصف به أفكار اليمين الجديد لأن الأسواق الاقتصادية هي صاحبة الدور الأكبر في تشكيل أفكار هذا الاتجاه، إذ يرون أن المشروع الرأسمالي لم يعد هو مصدر مشكلات الحضارة الحديثة، إنما هو على العكس جوهر كل ما هو جيد وصالح فيها؛ لأن منظومة السوق التنافسية لا تحقق فقط أقصى قدر من الفعالية الاقتصادية بل إنها الضامن الرئيسي للحرية الفردية والتضامن الاجتماعي، ويبدي الليبراليون الجدد إعجابهم بالنزعة الفردية الاقتصادية على عكس ما كان سائداً لدى مفكري اليمينية التقليدية، وذلك على أساس أن النزعة الفردية الاقتصادية تلك هي مفتاح نجاح الديمقراطية في سياق دولة الحد الأدنى.

ويرى اليميينون الجدد أن مصدر النظام في المجتمع لا يكون ماثلاً أساساً في التخطيط العقلاني الموجه من جانب الدولة، بل في الذاتية العضوية الخاصة بالمجتمع ذاته من حيث ولادة تآزر عفوي غير متعمد بين أفراد كثيرين يعملون وفاء لمتطلبات دوافعهم الخاصة.

وبناءً على ذلك فإن دور الحكومة لا علاقة له بإنتاج السلع والخدمات في السوق الاقتصادية، إنما يجب أن تتولى مسألة تنظيم إنتاج السلع والخدمات لتؤدى على شكلها الصحيح.

ويقضي فكر اليمين الجديد أن الملكية والتراتبية الاجتماعية لها صيغة مغايرة عن الصيغ السابقة للنزعة المحافظة، فهم يرون ضرورة تشجيع الملكية الخاصة بحسبان أن ذلك يعدّ أحد أنماط ضمان المشاركة في نظام السوق، ومن ثم فإن التراتيبية الاجتماعية ليست من ذلك النوع الذي كانت تقدره النزعة المحافظة القديمة والذي يسمح بانتقال الامتياز الموروث عبر الأجيال، إنما تتمثل في الصعود في السلم الاجتماعي لجميع من تتوافر لديهم إرادة النجاح وعزيمة المنافسة.

ولكن اليمينيين الجدد يرون أن النزعة الفردية التنافسية لابد أن توضع ضمن أطر الحياة الاجتماعية، لذلك فإنهم يبرزون دور الدولة القوية حتى يتسنى لها فرض القوانين التي تقوم عليها المنافسة، وكذلك يطلبون الحماية ضد الأعداء الخارجيين، علاوة على غرس مشاعر الوحدة الوطنية وترسيخها، وكذلك يرون أن الأسرة ـ شأنها شأن الدولة ـ يجب أن تكون قوية، ومن هنا فإنهم يقترحون ضرورة تعزيز الروابط الأسرية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الاستخدام المعاصر

سياسة اليمين في مختلف الدول

Flag of Australia.svg أستراليا

من حيث السياسات الحزبية فإن المحافظية وسياسات اليمين في أستراليا عادة ما تعرف بأنها السياسة المعارضة لحزب العمال الأسترالي. المجموع5ت الأسترالية والتي تم تصينفها تاريخيا على الجانب المحافظ وتشمل قوميي الإمبراطورية البريطانية, المنظمات التي تدعم حقوق الريفين, الكاثوليك ضد الشيوعية، المسيحيين الأصوليين, و ليبراليي السوق الحرة.[5]

Flag of Botswana.svg بتسوانا

الحزب الديموقراطي البتسواني هو الحزب الرئيسي الذي يعبر عن اليمين المحافظ في بتسوانا, حاليا يرأس الحزب ايان خاما. وقد تم تأسس الحزب عن طريق أول رئيس للبلاد سيرتس خاما. منذ إستقلال بتسوانا عام 1966, والحزب يستحوذ على السلطة. وفي الإنتخابات الأخيرة فاز الحزب بعدد 44 مقعد من 57 مقعد.

Flag of France.svg فرنسا

يعتبر حزب الإتحاد من أجل حركة شعبية هو أكبر حزب يميني في فرنسا والذي يرأسه الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ، الذي تعهد بإصلاح النظام الفرنسي والتخلص من المصالح الخاصة القديمة وجعل فرنسا ذات قدرة أكبر على المنافسة. وتعهد ساركوزي كذلك بتدعيم العلاقات السياسية مع دول شمال أفريقيا, ودول الجوار في الشرق الأوسط والبحر المتوسط.

Flag of Iceland.svg آيسلندا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

Flag of India.svg الهند

يأتي حزب بهاراتيا جناتا ليمثل سياسة اليمين في الهند كأحد الأحزاب القومية الهنودسية.[6] ويتبنى الحزب مبادئ السياسة الاجتماعية المحافظة, الإعتماد على الذات, النمو الاقتصادي القوي والدفاع عن الوطن. وتأخذ القومية الهندوسية مكانة خاصة في أيديولوجيتها ويؤمن الحزب بأن الثقافة الهندية القديمة وما تحمله من قيم سوف تجعل مجتمع الهند أكثر إستنارة.

Flag of Iran.svg إيران

Flag of Israel.svg إسرائيل

يعتبر حزب الليكود هو الحزب الرئيسي الذي يعبر عن كتلة اليمين الوسط في إسرائيل. وقد تأسس عام 1973 ، وهو المنافس الرئيسي لحزب العمل. تم تأسيسه عام 1973 ، عندما إندمج حزب حيروت والحزب اللبرالي الإسرائيليين. ترجع الجذور الفكرية لحزب الليكود لزئيف جابوتنسكي، والذي كانت حركته القومية الليبرالية (بيتار) المعارض الرئيسي لحزب ماباي الإشتراكي بزعامة ديفيد بن جوريون.

شغل منصب رئيس وزراء حكومات إسرائيل من حزب الليكود مناحيم بيجن (1977-1983), إسحاق شامير (1983-1984, 1986-1992), بنيامين نتنياهو (1996-1999) وأريئيل شارون (2001-2005 )و انشأ بعدها حزب كاديما .

تقليديا ، دعم حزب الليكون إقامة المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة ، ولكن خطة الإنفصال لشارون ، والتي في حال تطبيقها سيتم إخلاء كل المستوطنين من قطاع غزة ، أدى إلى نشوء معظلة فكرية لدى الحزب. الرغم من أن المعتدلين من أعضاء الحزب يؤيدون الخطة، فالعديد من الليكوديين، من ضمنهم وزراء يمينيون واللجنة المركزية لحزب الليكود يعارضون ترك اية مستوطنات.

Flag of Japan (bordered).svg اليابان

Flag of Liberia.svg ليبريا

الين جونسون سيرليف هي أول إمرأة تنتخب كرئيس دولة في أفريقيا. وقد تعهدت ببالقيام بإصلاحات ليبرالية جديدة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

Flag of New Zealand.svg نيوزيلندا

Flag of South Korea (bordered).svg كوريا الجنوبية

Flag of the Netherlands.svg هولندا

Flag of Sweden.svg السويد

Flag of the People's Republic of China.svg الصين

Flag of the United Kingdom.png المملكة المتحدة

 الولايات المتحدة

على الرغم من أن الولايات المتحدة لا تملك أحزاب ايديولوجية ولكن معظم الجمهوريين من عهد الرئيس السابق رونالد ريجان قد عرفوا أنفسهم على أنهم محافظين. في القرن 21 إعتبرت بعض المجموعات أن جناج اليمين في الولايات المتحدة يتضمن:

انظر أيضا

المصادر

  1. ^ The Architecture of Parliaments: Legislative Houses and Political Culture Charles T. Goodsell British Journal of Political Science, Vol. 18, No. 3 (Jul., 1988), pp. 287-302
  2. ^ Gerhard Linski, Current Issues and Research in Macrosociology, Brill Archive, 1984, pg; 59
  3. ^ Barry Clark, Political Economy: A Comparative Approach, Praeger Paperback, 1998, pgs; 33-34.
  4. ^ "Right-wing". Concise Encyclopedia Britannica. Published in 2006.
  5. ^ Worthington, Glen, Conservatism in Australian National Politics, Parliament of Australia Parliamentary Library, 19 February 2002
  6. ^ Thomas Blom Hansen, The Saffron Wave: Democracy and Hindu Nationalism in Modern India, Princeton University Press, 2001, ISBN: 140080342X, 9781400803422

وصلات خارجية