أحمد ماهر (سياسي)

(تم التحويل من أحمد ماهر (وزير))
أحمد ماهر.

أحمد ماهر (و. 14 سبتمبر 1935- ت. 27 سبتمبر 2010)، هو وزير خارجية جمهورية مصر العربية من 2001 إلى 2004. درس القانون في جامعة القاهرة. قبل أن يتولى منصب وزير الخارجية كان سفيرا لمصر في الولايات المتحدة. وكان أيضا سفيرا لمصر في روسيا. خلفه في وزارة الخارجية أحمد أبو الغيط.

أحمد ماهر وشقيقه السفير علي ماهر هما أحفاد أحمد ماهر باشا، رئيس وزراء مصر الأسبق.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مناصب

تدرج ماهر في وظائف السلك الدبلوماسي حيث بدأ حيات المهنية على درجة "ملحق دبلوماسي" عام 1957 وفي هذا العام شارك ماهر في اجتماعات لجنة الشئون البريطانية والفرنسية والأسترالية عام 1957، ثم رقي بعدها إلى درجة سفير وتنقل بين السفارات المصرية في الخارج حيث كانت كينشاسا وباريس، والقنصلية العامة بزيوريخ والبرتغال ثم ببلجيكا أهم المحطات التي رسى بها أحمد ماهر حيث اعتُمد لدى دول السوق الأوروبية المشتركة. ومن المحطات الأخرى التي عمل بها أحمد ماهر كسفير لمصر سفيرا موسكو وواشنطن، ولشبونة وبروكسل ثم عمل أيضا بمكتب مستشار الرئيس لشئون الأمن القومي عام 1971 حتى عام 1974، ومديرا لمكتب وزير الخارجية من عام 1978 حتى عام 1980.

أحمد ماهر كان من الشخصيات التي شاركت في مباحثات التسوية في كامب ديفيد عام 1978 ثم شارك في مباحثات طابا عام 1988.

وكانت أخر المناصب التي تولاها أحمد ماهر قبل أن يتولى زمام الخارجية المصرية خلفاً لعمرو موسى هو منصب مدير صندوق المعونة العربي في أفريقيا التابع للجامعة العربية ومقره القاهرة.


توليه وزارة الخارجية

وزير الخارجية المصري أحمد ماهر ووزير التجارة والصناعة القبرصي نيكوس رولانديس في مقر وزارة الخارجية المصرية، في 18 فبراير 2003، عقب توقيعهما اتفاقية ترسيم حدود المناطق الاقتصادية الخالصة للبلدين.[1]
أرييل شارون يصافح أحمد ماهر، في 23 ديسمبر 2003، بالقدس.
أحمد ماهر خارجاً من المسجد الأقصى بعد الاعتداء عليه بالأحذية.

في 23 ديسمبر 2003، إثر محادثات مع رئيس وزراء إسرائيل أرييل شارون، زار أحمد ماهر المسجد الأقصى برفقة جنود إسرائيليين، قام بعض المصلين بضربه بالأحذية. فسقط مغشياً عليه، ونقل إلى مستشفى هداسا بالقدس للعلاج. ولم يبق في منصبه إلا أسابيع بعد الحادثة.[2]

الحياة العامة

كان أحمد ماهر عضواً في مجلس ادارة شركة اوراسكوم للاتصالات من سنة 2005 حتى وفاته.

وفي يوليو 2010، وعمره 75 عاماً، عينه الرئيس مبارك عضواً في مجلس الشورى، ضمن الثلث المعيـَّن.

وفاته

توفي أحمد ماهر في 26 سبتمبر 2010 بعد اصابته بأزمة قلبية مفاجئة، وشيعت جنازتها بالقاهرة.[3]


المصادر

  1. ^ "Egypt, Cyprus sign accord on oil search". ميدل إيست اونلاين. 2003-02-18. Unknown parameter |access_date= ignored (help)
  2. ^ خالد محمود (2003-12-25). "شعبية ماهر في الشارع المصري تتزايد بعد محاولة الاعتداء في المسجد الأقصى". جريدة الشرق الأوسط. Retrieved 2010-09-27.
  3. ^ "تشييع أحمد ماهر بمشاركة مبارك". الجزيرة نت. 2010-09-26.
مناصب سياسية
سبقه
عمرو موسى
وزير خارجية مصر رقم 71
2001–2004
تبعه
أحمد أبو الغيط