محمد العرابي

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
محمد العرابي
محمد العرابي.jpg
وزير خارجية مصر
Taking office
19 يونيو 2011
يخلـُف نبيل العربي
تفاصيل شخصية
وُلِد مارس 1951
القاهرة، مصر
القومية مصري

محمد عبد الحي العرابي (و. 25 يناير 1951)، هو وزير خارجية مصر من 19 يونيو -15 يوليو 2011.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

جده من والدته الفريق حسين باشا فريد أخر رؤساء أركان حرب الجيش المصرى في العصر الملكي. عائلته كلها من كبار البيروقراطية في الشرطة والجيش والوزارات المختلفة .

خريج كلية التجارة جامعة القاهرة – قسم إدارة –عام 1975 وقبلها قضى سنتين في كلية العلوم ولم يكمل دراسته بها لفشله في الحصول على النجاح خلال عامين .

كان محمد العرابي مساعد وزير الخارجية للشؤون الاقتصادية، وعمل سفيرا في برلين وخدم بسفارات مصر في الكويت ولندن وواشنطن وبلگراد. وكان لصيقا لوزراء الخارجية لطاقته الكبيرة على العمل، فعمل بمكتب بطرس غالي إبان مفاوضات كامب دافيد وعمل مستشارا صحفيا للدكتور عصمت عبد المجيد وكان مديرا لمكتب عمرو موسى ثم مديرا لمكتب أحمد أبو الغيط.

كما عمل مديرا لمكتب وزير الخارجية خلال فترتي عمرو موسى وأحمد ماهر.[1]

عمل وزيراً مفوضاً في إسرائيل لأربعة سنوات.[2] ولم يتم تعينه في اسرائيل الا باختياره وطلبه الشخصي.

كان مشرفا على الحوار الاستراتيجى مع واشنطن، وهو مؤمن بعلاقات قوية استراتيجية بين مصر والولايات المتحدة واسرائيل ولا يحبذ العلاقات مع الدول العربية أو الأفريقية أو عدم الانحياز .

له علاقات ممتازة مع أعضاء من العائلة المالكة السعودية وبالذات بندر بن سلطان الذى عمل سفيراً في واشنطن.

لمحمد العرابي علاقات قوية مع مجتمع رجال الأعمال وخاصة أعضاء مجلس رجال الأعمال الأمريكي المصري.

لا يحب قراءة الكتب إنما التقارير فقط وآخر كتاب قرأه – حسب قوله – كان منذ 20 عام .

ليس لديه رؤية لسياسة مصر الخارجية عن دور مستقل وهو يختلف فكريا تماما عن الوزير نبيل العربي.


الدبلوماسية الشعبية

بعد قيام ثورة 25 يناير، شارك محمد العرابي في العديد من وفود الدبلوماسية الشعبية المشبوهة بقيادة أحمد الفضالي إلى إثيوبيا وأوغندا وألمانيا وإيطاليا. وهي رحلات تافهة لم تأت بجديد.

مأثورات

طبقا لما نشرته جريدة الوفد، عندما كان العرابى سفيراً لمصر في ألمانيا صرح قائلاً:[3]

«'إنني مؤمن بأن حسني مبارك زعيم لم ولن يتكرر في تاريخ مصر.'»
«'إن الله يحب مصر لأنه حباها بموهبة فذة اسمها جمال مبارك.'»

وفي أول تصريح له بعد توليه وزارة الخارجية أشار إلى السعودية على أنها "الشقيقة الكبرى"، وهو تعبير أثار استهجان الكثيرين في مصر والعالم العربي.

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ محمد العرابي وزيرا لخارجية مصر، الجزيرة نت
  2. ^ جميل مطر (2011-07-07). "قال: أبشروا فقد استعدنا الخارجية". جريدة الشروق المصرية.
  3. ^ علاء الأسواني (2011-07-01). "هل أخطأت الثورة المصرية؟!". جريدة المصري اليوم. Retrieved 2011-07-07.
مناصب سياسية
سبقه
نبيل العربي
وزير الخارجية المصري
19 يونيو - 15 يوليو 2011
تبعه
محمد كامل