سيگبرت الأول

(تم التحويل من Sigebert I)
Sigebert I
Mariage de Sigebert et Brunehaut - Grandes Chroniques de France BNF Fr2610 f31r.jpg
Marriage of Sigebert and Brunhilda, Grandes Chroniques de France, from a MS of the fifteenth century (Bibliothèque nationale de France).
ملك أوستراسيا
الحكم 561–575
سبقه كلوتير الأول
تبعه Childebert II
Consort Brunhilda of Austrasia
الأنجال Ingund
Chlodosind
Childebert II
Dynasty Merovingian
الأب كلوتير الأول
الأم Ingund
وُلِد c. 535
توفي c. 575 (aged 39–40)
Vitry-en-Artois

سيگبرت الأول Sigebert I (ح. 535 – ح. 575)، كان الملك الجرماني في أوستراسيا منذ وفاة والده عام 561 حتى وفاته. وكان ثالث الأبناء الأحياء ضمن أربعة أنجبهم كلوتار الأول وإنگوند. تميز عهده بالحرب الأهلية الناجحة ضد أخيه غير الشقيق، شيلپريك.

The assassination of Sigebert by Jean Fouquet, from the fifteenth century Grandes Chroniques de France.

كان كلوڤيس يتوق إلى أن يكون له أبناء ذكور، وقد كان له قبل وفاته أكثر مما كان يحب، ولهذا قسم مملكته بينهم لكي يتجنب نشوب حرب للوراثة بعد وفاته. فأعطى شلدبرت الإقليم المحيط بباريس، وولى كلودمر إقليم أورليان، وأعطى كلوتار إقليم سواسون وثيودريك إقليم متز وريمز وواصل الأبناء بمهمتهم البربرية السياسية المؤدية إلى توحيد فرنسا عن طريق الفتح، فاستولى على ثورنگيا في عام 530، وعلى برگندية في عام 534، وعلى پروڤانس في عام 536، وعلى بافاريا وسوِبيا في 555. وعاش كلوتار بعد أن مات اخوته جميعاً فورث مما لهم، وكانت گالة تحت حكمه أوسع رقعة من فرنسا في العهود المستقبلة. وقبيل موته في عام 561 قسم غالة مرة أخرى ثلاثة أقسام: إقليم ريمز ومتز المعروف بأستراسيا (أي الشرق) وخص به ابنه سيگبرت، وبرگندية وأعطاها إلى جنثرام، وأعطى إقليم سواسون المعروف بنوستريا (أي القسم الثاني الغربي) إلى شيلپريك. [1]

زواج سيگبرت وبرونيلدا Grandes Chroniques de France، من مخطوطة من القرن الخامس عشر (Bibliothèque nationale de France).

ولقد كان تاريخ فرنسا منذ زواج كلوڤيس إلى وقتنا هذا مزيجاً من الرجولة والأنوثة جامعاً بين الحب والحرب. من ذلك أن سيگبرت أرسل هدايا غالية إلى أثاناجلد ملك أسبانيا برنهلدا، ووافق أثاناجلد على هذا الزواج لخوفه من الفرنجة وإن أرسلوا الهدايا؛ وأقبلت برنهلدا لتزدان بها أبهاء متز وريمز. ودب الحسد في قلب كلبريك، لأنه لم يكن له إلا زوجة ساذجة تدعى أودوفيرا وعشيقة فظة تدعى فردجندا، فطلب إلى أثاناجلد أن يزوجه أخت برنهلدا؛ وجاءت جلزونثا إلى سوسوان وأحبها كلبريك لأنها جاءت معها بكنوز عظيمة، ولكنها كانت أكبر سناً من أختها؛ فعاد كلبريك إلى أحضان فردجندا. وطلبت جلزونثا أن تعود إلى أسبانيا، فأمر كلبريك بقتلها خنقاً، وأعلن سجيبرت الحرب على كلبريك وهزمه، ولكن فردجندا بعثت إليه بعبدين قتلا سيگبرت، وقبض على برنهلدا ولكنها استطاعت الفرار وتوجت ابنها الشاب كلدبرت الثاني، وحكمت البلاد باسمه حكماً أظهرت فيه كثيراً من الحزم والكفاية.

ويصف المؤرخون كلدبرت كأنه نيرون ذلك الوقت وهيروده، يصفونه بأنه غليظ القلب، سفاك للدماء، شهواني نهم شره، في جمع الذهب. ويفسر جريجوري التوري، وهو عمدتنا الوحيد في هذه المعلومات، تلك الصفات إلى حد ما بأن يصوره كأنه فردريك الثاني في عصره، فيقول إن كلدبرت كان يسخر من فكرة وجود ثلاثة أشخاص في إله واحد، وبتصوير الله كأنه إنسان، وكان يعقد مع اليهود مناقشات مزرية، ويحتج على ثروة الكنيسة الطائلة، وعلى نشاط الأساقفة السياسي، وألغى الوصايا التي يترك بها الناس ما لهم للكنائس، وكان يبيع كراسي الأساقفة لمن يؤدي أكثر الأثمان، وحاول أن يخلع جريجوري نفسه من كرسي تور(51). ويصف الشاعر فرتناتوس هذا الملك نفسه بأنه جماع الفضائل، فهو حاكم عادل لطيف، شيشرون زمانه في الفصاحة؛ ولكن يجب ألا ننسى أن كلدبرت قد أجاز فرتناتوس على شعره.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ ول ديورانت. قصة الحضارة. ترجمة بقيادة زكي نجيب محمود. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)


المراجع

وصلات خارجية

سيگبرت الأول
وُلِد: 535 توفي: 575
سبقه
كلوتار الأول
ملك أوستراسيا
561-575
تبعه
شيلدبرت الثاني