القوات المسلحة الفرنسية

القوات المسلحة الفرنسية
Armées françaises
Armoiries république française.svg
درع الجمهورية الفرنسية (غير رسمي)
فروع الخدمة الجيش الفرنسي
البحرية الفرنسية
القوات الجوية الفرنسية
الدرك الوطني
القيادة
القائد الأعلى الرئيس فرانسوا أولاند
وزير الدفاع جان-إيڤ لا دريان
رئيس الأركان أميرال Édouard Guillaud
العديد
العمر العسكري 17 سنة من العمر مع الموافقة على الخدمة العسكرية الطوعية (2001)
الموجودون
للخدمة العسكرية
13,676,509 (2005), age 15–49
اللائقون
للخدمة العسكرية
11,262,661 (2005), age 15–49
بالغو سن
التجنيد سنوياً
389,204 (2005)
العديد تحت السلاح 230,628 عسكري
33,745 مدني
105,389 فرد درك
عديد الاحتياطي 70,000 احتياطي
النفقات
الميزانية 44.788 بليون يورو[1] (2010)
(this figure excludes the الدرك الوطني)
النسبة من ن.م.إ. 2.1% (2009)[2]
مقالات متعلقة
التاريخ التاريخ العسكري لفرنسا

القوات المسلحة الفرنسية، تتكون من الجيش الفرنسي، البحرية الفرنسية، القوات الجوية الفرنسية، والدرك الوطني. يرأسها رئيس الجمهورية ، ويحمل لقب "قائد القوات العسكرية". وهو القائد الأعلى للشئون العسكرية والمسئول الوحيد عن إعطاء الأمر بهجوم نووي.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

Time-evolving map showing colored regions of French conquest over the years
Animated map of French territorial losses and gains from 985 to 1947. The colonial empire is shown below.
Animated map showing growth and decline of the First and Second French colonial Empire



المواقف الدولية الأخيرة

اتفاقيات الدفاع في فرنسا 2008:
  فرنسا
  أعضاء الناتو الآخرون
}}

وتستند العقيدة العسكرية الفرنسية على مفاهيم الاستقلال الوطني، والردع النووي (انظر فرقة)، والاكتفاء الذاتي. فرنسا عضو ميثاق منظمة حلف شمال الأطلسي، وعملت بنشاط مع حلفائها على التكيف مع حلف شمال الاطلسي—داخليا وخارجيا—إلى ما بعد الحرب الباردة البيئة. في ديسمبر 1995، أعلنت فرنسا أنها تعتزم زيادة مشاركتها في الجناح العسكري لحلف الناتو، بما في ذلك اللجنة العسكرية (فرنسا انسحبت من الهيئات العسكرية لحلف الناتو في عام 1966 في حين تبقى المشاركة الكاملة في المجالس السياسية للمنظمة). فرنسا لا تزال مؤيدا قويا للمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا وغيرها من الجهود التعاونية. باريس استضافت مايو 1997 بين الناتو وروسيا قمة الذي يسعى للتوقيع على الوثيقة التأسيسية للعلاقات المتبادلة والتعاون والأمن.

خارج حلف شمال الاطلسي وفرنسا وشاركت بنشاط وبشكل كبير في كل من التحالف وجهود حفظ السلام من جانب واحد في أفريقيا، والشرق الأوسط، والبلقان، مع الأخذ في كثير من الأحيان بدور قيادي في هذه العمليات. وقد تعهدت فرنسا إعادة هيكلة كبرى لتطوير المهنية العسكرية التي ستكون أصغر حجما وأكثر الانتشار السريع، ومصممة على نحو أفضل لعمليات خارج البر الرئيسى فرنسا. العناصر الرئيسية لاعادة الهيكلة تشمل ما يلي : الحد من أفراد وقواعدها والمقر، وrationalistion المعدات وصناعة الأسلحة.

منذ نهاية الحرب الباردة، وفرنسا قد وضعت أولوية عالية للحد من التسلح وعدم الانتشار. التجارب النووية الفرنسية في المحيط الهادي، وغرق سفينة رينبو واريور العلاقات الفرنسية المتوترة مع حلفائها، وجنوب المحيط الهادئ الدول (أي نيوزيلندا)، والرأي العام العالمي. وافقت فرنسا على عدم انتشار الأسلحة النووية معاهدة في عام 1992 وأيد التمديد لأجل غير مسمى في عام 1995. وبعد اجراء سلسلة من جدل النهائية ست تجارب نووية في موروروا في جنوب المحيط الهادئ، والفرنسية وقعت على معاهدة الحظر الشامل للتجارب في عام 1996. منذ ذلك الحين، وقد نفذت فرنسا وقفا على تصدير وإنتاج واستخدام الألغام المضادة للأفراد الألغام الأرضية وتدعم المفاوضات المؤدية نحو فرض حظر عالمي. الفرنسيين هم اللاعبين الرئيسيين في تكييف معاهدة القوات المسلحة التقليدية في أوروبا مع البيئة الاستراتيجية الجديدة.

فرنسا لا تزال شريكا نشطا في :- البرامج الرئيسية لتقييد نقل التكنولوجيات التي يمكن أن تؤدي إلى انتشار أسلحة الدمار الشامل :- مجموعة موردي المواد النووية، ومجموعة أستراليا (على الأسلحة الكيماوية والبيولوجية)، ونظام مراقبة تكنولوجيا الصواريخ. وقد وقعت فرنسا أيضا وصدقت على اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

اصلاحات 2008

في 31 يوليو 2007، أمر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي M. جان كلود ماليه، وهو عضو في مجلس الدولة، ورئيس لجنة 35 عضوا المكلفة بمراجعة واسعة النطاق في الدفاع الفرنسية. أصدرت لجنة الكتاب الأبيض في مطلع عام 2008 [3]. بالوكالة على توصياتها، بدأ الرئيس ساركوزي إجراء تغييرات جذرية في السياسة الدفاعية الفرنسية والهياكل التي تبدأ في صيف عام 2008. تمشيا مع التغيرات ما بعد الحرب الباردة في السياسة الأوروبية وهياكل السلطة، سيتم إعادة توجيه تركيز الجيش الفرنسي التقليدي على الدفاع عن الأرض لمواجهة تحديات بيئة التهديد العالمي. في إطار إعادة التنظيم، وتحديد وتدمير الشبكات الإرهابية سواء في فرنسا وافريقيا الناطقة بالفرنسية في أن تكون المهمة الأساسية للقوات المسلحة الفرنسية. سيتم إغلاق القواعد العسكرية الزائدة عن الحاجة ونظم أسلحة جديدة مشاريع وضعت على عقد لتمويل إعادة الهيكلة والانتشار العالمي للقوات التدخل. في التغيير التاريخي، وعلاوة على ذلك أعلن ساركوزي ان فرنسا "لن تشارك الآن بشكل كامل في حلف شمال الاطلسي" بعد أربعة عقود من الرئيس الفرنسي السابق الجنرال شارل ديغول انسحب من هيكل قيادة الحلف، وأمرت القوات الأميركية قبالة الاراضي الفرنسية [4].

أحدث العمليات


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اليوم

الأفراد

فروع الخدمة

تنقسم القوات المسلحة الفرنسية إلى أربع فروع:

الجيش الفرنسي


البحرية الفرنسية


القوات الجوية الفرنسية


الدرك الوطني


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الخدمات

معرض الصور

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ "SIPRI Publications". Milexdata.sipri.org. Retrieved 2012-03-08.
  2. ^ "Defence Expenditures of NATO Countries (1985-2009)" (PDF). Retrieved 2012-04-16.
  3. ^ Official Presidential Website, Letter of Engagement to M. Jean-Claude Mallet, 31 July 2007
  4. ^ Jim Hoagland, "France's Whirlwind of Change", Real Clear Politics, 18 June 2008 [1]

وصلات خارجية