1966 في سوريا

  • 1965
  • 1964
  • 1963
Flag of Iraq (1963-1991); Flag of Syria (1963-1972).svg
1966
في
سوريا

  • 1967
  • 1968
  • 1969
العقود:
انظر أيضاً:أحداث أخرى في 1966
قائمة سنوات في سوريا

الأحداث التي وقعت سنة 1966 في سوريا

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحكم


أحداث

  • 1 مارس : تم تشكيل حكومة جديدة برئاسة يوسف زعيّن بعد أسبوع من الانقلاب الذي قاده صلاح جديد وحافظ الأسد وأطاح بالرئيس أمين الحافظ. وعين الأسد وزيراً للدفاع في تلك الحكومة التي ضمت في تشكيلتها أيضاً: ابراهيم ماخوس وزيراً للخارجية، محمد عيد عشاوي للداخلية، موفق الشربجي للمالية، أحمد مراد للاقتصاد، أسعد تقلا للصناعة، جميل شيا للإعلام والثقافة والإرشاد القومي بالوكالة، عبد الله واثق شهيد للتعليم العالي، مصطفى حداد للتربية، عبد السلام حيدر للعدل، عبد الكريم الجندي للإصلاح الزراعي، محمد رباح الطويل للشؤون الاجتماعية والعمل، مشهور زيتون للتموين، عبد الرحمن الأكتع للصحة والإسعاف العام، وعبد الحميد الحسن للأوقاف. ظلت هذه الحكومة قائمة حتى ديسمبر 1968، حين عُزل زعين في خضم الخلافات بين حافظ الأسد وصلاح جديد، وتم تكليف الرئيس نور الدين الأتاسي برئاسة مجلس الوزراء.
  • 2 مايو: وفاة الزعيم الوطني السوري فخري البارودي. ولد في دمشق عام 1887. انتسب للجيش العثماني ثم انضم للثورة العربية عام 1917. كان أحد أبرز زعماء الكتلة الوطنية التي قادت النضال ضد الانتداب.إهتم بالموسيقى وكتب أناشيد وطنية لعل أشهرها “بلاد العرب أوطاني.”
  • 8 أغسطس - فشل محاولةإنقلاب عسكري قام بها الضابط البعثي سليم حاطوم في السويداء. قام حاطوم بمعاونة بعد الضباط الموالين له باعتقال الأمين العام المساعد لحزب البعث الحاكم صلاح جديد ورئيس الدولة نور الدين الأتاسي، اللذين كانا في زيارة للسويداء. وطالب بإعادة بعض الضباط المسرحين المقربين منه إلى الجيش. ويقال أيضاً أنه طلب عودة صلاح البيطار، أحد مؤسسي البعث الذي كان أبعد عن الحكم في انقلاب فبراير 1966 الذي قام به صلاح جديد وحافظ الأسد. يقال أن حاطوم كان يعوّل على دعم صديقه وزير الدفاع حافظ الأسد للانقلاب. إلا أن الأسد، الذي كان في دمشق، أمر حاطوم بالاستسلام وأرسل طائرات سلاح الجو لتحوم فوق السويداء كنوع من التهديد. في الوقت ذاته زحفت دبابات الجيش بقيادة عبد الكريم الجندي إلى السويداء وطوّقت المدينة بحلول المساء. في مواجهة ذلك، لم يملك حاطوم إلا إطلاق سراح جديد والأتاسي والفرار إلى الأردن حيث منحه الملك حسين حق اللجوء. في 10 يونيو 1967، وخلال الحرب مع إسرائيل ، عاد حاطوم إلى دمشق مستفيداً من إعلان النظام عفواً عن الجرائم السياسية. وفور عودته تم إلقاء القبض عليه مع عدد من الضباط الآخرين العائدين من الأردن ، وجرت محاكمته أمام محكمة عسكرية برئاسة مصطفى طلاس. في 24 يونيو 1967 تم إعدامه رمياً بالرصاص في سجن المزة العسكري ويعتقد أنه تعرض للتعذيب قبل ذلك. يذكر أن حاطوم كان أحد المشاركين في انقلاب 23 فبراير1966 الذي قام به صلاح جديد وحافظ الأسد. وعلى خلاف غيره ممن شاركوا في الانقلاب، فإن حاطوم لم يحصل على منصب قيادي في النظام الجديد، بل أسندت إليه مهمات ثانوية كحماية مقر الإذاعة والتلفزيون بدمشق، على الرغم من المساهمة الكبيرة التي قدمها في 23 فبراير، والمتمثلة في قيادته شخصياً الغارة على منزل الرئيس السابق أمين الحافظ التي انتهت باستسلامه واعتقاله.

المواليد

الوفيات

انظر أيضاً


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر