1959 في سوريا


سنوات في سوريا: 1956 1957 1958 1959 1960 1961 1962
القرون: قرن 19 · قرن 20 · قرن 21st
العقود: ع1920 ع1930 ع1940 ع1950 ع1960 ع1970 ع1980
السنوات: 1956 1957 1958 1959 1960 1961 1962

سنة 1959 في سوريا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

=أحداث

  • ١٠ تشرين الثاني ١٩٥٩: قامت طائرات مقاتلة سورية باعتراض طائرة الملك حسين لدى مرورها في الأجواء السورية. وكان حسين متجهاً من عمان إلى سويسرا لإمضاء إجازة لمناسبة عيد ميلاده الرابع والعشرين، عندما اعترضت طائرته مقاتلات من طراز ميگ سوفيتية الصنع وأجبرت الطائرة على العودة إلى الأردن. في عمان ألقى العاهل الأردني خطاباً اتهم فيه السوريين بمحاولة اختطافه أو قتله. وقال الحسين أن طياره البريطاني أعلم مطار دمشق بوقت عبور الطائرة الملكية للأجواء السورية، إلا أنه فوجئ بالمقاتلات السورية تأمره بالهبوط في دمشق. ووفق رواية الملك، رفض الطيار الامتثال للأمر وطار على علو منخفض عائداً إلى الأردن، بينما طاردته المقاتلات السورية مخترقة المجال الجوي الأردني. من جهتها أعلنت سلطات الجمهورية العربية المتحدة أن الطائرة دخلت الأجواء السورية دون الحصول على تصريح مسبق وفق الأصول المعمول بها دولياً، وأن طيارها لم يخطر مطار دمشق بأن العاهل الأردني كان على متنها. استقبل الملك حسين في الأردن استقبال الأبطال وأعلن ١١ تشرين الثاني يوم عطلة رسمية للاحتفال بسلامته. وخرج الناس إلى شوارع عمان هاتفين بحياته ومنددين برئيس الجمهورية العربية المتحدة جمال عبد الناصر. وعقد البرلمان الأردني جلسة طارئة خوّل فيها الحكومة اتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على "العدوان السوري"، فرفعت الحكومة الأردنية شكوى رسمية إلى مجلس الأمن، إلا أن الملك حسين أعلن سحبها بعد أسبوع من ذلك "حفاظاً على الوحدة العربية".


المواليد

الوفيات

المصادر