يوجين ماير (ممول)

يوجين ماير
Eugene Meyer
Portrait of Eugene Meyer.jpg
رئيس الاحتياط الفدرالي رقم 5
في المنصب
16 سبتمبر 1930 – 10 مايو 1933
الرئيس هربرت هوڤر
فرانكلن روزڤلت
سبقه روي ينگ
خلفه يوجين بلاك
رئيس مجموعة البنك الدولي رقم 1
في المنصب
18 يونيو 1946 – 4 ديسمبر 1946
سبقه تأسيس المنصب
خلفه جون مكلوي
تفاصيل شخصية
وُلِد يوجين إيزاك ماير
(1875-10-31)أكتوبر 31, 1875
لوس أنجلس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
توفي يوليو 17, 1959(1959-07-17) (عن عمر 83 عاماً)
واشنطن دي سي، الولايات المتحدة
الحزب الجمهوري
الزوج أگنس إرنست
الأنجال 5، منهم كاثرن وفلورنس
التعليم جامعة كاليفورنيا بركلي
جامعة يل (ب.ف.)

يوجين إيزاك ماير (و. 31 أكتوبر 1875 - ت. 17 يوليو 1959)، هو ممول، موظف حكومي، وناشر صحف أمريكي. نشر واشنطن پوست من 1933 و1946، وظلت الصحفية تُنشر من قبل عائلته لبقية سنوات القرن 20. خدم كرئيس للاحتياط الفدرالي من 1930 حتى 1933 وكان أول رئيس لمجموعة البنك الدولي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

السنوات المبكرة وحياته المهنية

وُلد في لوس أنجلس، كاليفورنيا، وكان أول الأنجال الثمانية لوالدته هاريت (اسمها قبل الزواج نيومارك) ومارك يوجين ماير. كان والداه يهود ألزاسيين، [1] لكنه لم يكشف عن كونه يهودي حتى وقت متأخر من حياته.[2][3] كانت والدته ابنة جوسف نيومارك. نشأ في سان فرانسسكو والتحق بجامعة كاليفورنيا بركلي، لكنه ترها بعد عام واحد والتحق بجامعة يل. حصل على البكالوريوس عام 1895.

بعد الجامعة، عمل مع لازار فريريه، حيث كان والده شريكاًن لكنه تركها عام 1901 بعد أربع سنوات. كان مستثمراً وسمساراً ناجحاً، وكان له مقعد في بورصة نيويورك. تزوج أگنس إليزابث إرنست، لوثرية، عام 1910؛ أنجبا خمسة أطفال، من بينهم كاثرن گرام، وابنة أخرى، فلورنس ماير (السيدة أوسكار هومولكا). بحلول 1915، عندما كان في الأربعين من عمره، كانت ثروته 40 مليون دولار.

عام 1920، اشترك ماير مع وليام هـ. نيكولاس من جنرال كميكال لمساعدته في إنهاء نسخته من أكبر وأفضل الشركات الكيميائية. دمج ماير ونيكولاس خمسة شركات كيميائية أصغر لتأسيس ألياد كميكال أند داي كورپوريشن، التي أصبحت لاحقاً كميكال أند داي كورپ.، التي أصبحت بدورها جزءاً من ألايدسيگنال، رائدة تجارة المواد المتخصصة، هني‌ول. لكلا الرجلين مباني سميت على اسمهما في موريس پلاينز، نيوجرزي، المقر الرئيسي لهني‌ول.


رئيس الاحتياط الفدرالي

ذهب ماير إلى واشنطن دي سي، أثناء الحرب العالمية الأولى كـ"رجل الدولار في السنة" (الراتب الذي كان يأخذه) من وودرو ويلسون، ليصبح رئيساً لمؤسسة التمويل الحربي وخدم هناك حتى انتهت الحرب.[4] عينه الرئيس كالڤن كولدج رئيساً Federal Farm Loan Board عام 1927.

رقاه هربرت هوڤر ليصبح رئيس مجلس محافظي الاحتياط الفدرالي عام 1930. تولى منصب إضافي لعام ونصف حيث أصبح عام 1932 رئيساً لمؤسسة تمويل إعادة الإعمار، التي كانت محاولة ناجحة لهوڤر من أج لمساعدة الشركات بتوفير القروض للأعمال. بعد أن أصبح فرانكلن روزڤلت رئيساً، استقال ماير من منصبه الفدرالي في 10 مايو 1933.[5]

تعرض ماير للانتقاد كرئيس للاحتياطي الفيدرالي لعدم قيامه بمهاجمة الكارثة الاقتصادية في أوائل الثلاثينيات من القرن العرين من خلال التحفيز النقدي مما سمح بوقوع أزمة الصرافة التي لم يكن من الممكن السيطرة عليها لتتحول إلى انهيار اقتصادي. ومن أكبر انتقاداته في ذلك الوقت إدانة ماير وج. پ. مورگان، أندرو مالون وأوگدون ميلز، بوصفهم فرسان نهاية العالم الأربعة.[6] ومن أحدث منتدقيه ملتون فريدمان، حائز جائزة نوبل وزميلته الاقتصادية آنا شوارتز، الذان، في كتابهما الشهير التاريخ النقدي للولايات المتحدة، طرحا الحجة القائلة بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي كان يمكن أن يقلل من حدة الكساد، لكنه فشل في ممارسة دوره في إدارة النظام النقدي وتحسين الهلع المصرفي.[7]

شراء واشنطن پوست

عام 1929، قدم ماير عرضاً قيمته 5 مليون دولار لشراء واشنطن پوست، لكنه رُفض.[8][9] في يونيو 1933، اشترى الصحفية في مزاد إفلاس مقابل 825.000 دولار، بعد أن دمرها مالكها الاشتركي المسرف نـِد مكلين، وبفعل الكساد الكبير. استقال ماير من منصبه كرئيس للاحتياط الفدرالي قبل ذلك بثلاثة أسابيع، ولم يكن لديه خبرة في أعمال النشر. لكنه كان على استعداد لتقديم ما يصل إلى 2 مليون دولار من أجل الصحيفة، أكثر بكثير من أصحاب العطاءات الآخرين، ومنهم وليم راندولف هيرست.[10][11] مفضلاً أن يظل مجهول الهوية، أقام ماير في منزلاً لمتابعة الأحداث.[12] بعد أسبوعين من التكهنات، حتى عندما كانت ابنته كاثرن لا تعرف اسم المشتري،[13] كشفت الصحف ذلك في النهاية في جميع أنحاء البلاد في 13 يونيو.[14][15]

في تصريحه لوسائل الإعلام، تعهد ماير بتحسين الجريدة، وأكد أنه سيعمل بشكل مستقل. كما قال أنه اشترى واشنطن پوست بمفرده، دون تأثير من "أي شخص أو جماعة أو منظمة."[16] لقد أدلى بهذا التصريح ليتناقض مع الشائعات القائلة بأنه كمرشح جمهوري معروف، سيحولها قريباً إلى صوت للقضايا الجمهورية. كان رد فعل الصحافة على الشراء إيجابياً، حيث كانت الصحف الأخرى مسرورة من أن پوست لن تتوقف عن العمل، وسوف تستمر في نقل الأخبار من عاصمة البلاد. نظراً لموقعها الهام، قالت إحدى المقالات التحريرية إن إنقاذ "الپوست" كان بمثابة "خدمة عامة".[17]

بعد الحرب العالمية الثانية، عين هاري ترومان ماير، الذي كان وقتها في السبعين من عمره، ليكون أول رئيس للبنك الدولي في يونيو 1946. عين ماير صهره، فيل گرام، كناشر لواشنطن پوست. بعد ستة أشهر من العمل مع البنك الدولي، عاد إلى پوست، حيث كان رئيساً لشركة واشنطن پوست حتى وفاته في واشنطن عام 1959.

شقيقته الكبرى، فلورنس ماير بلومنتال، اشتهرت بالمنظمة الخيرية التي أسستها، منظمة مؤسسة فلورنس بلومنتال الفرانكو-أمريكية، التي منحت جائزة بلومنتال.[18] شقيقه، إدگار ج. ماير، تزوج من ليلى ساكس ماير، ابنة أندرو ساكس، الذي مات غرقاً في حادث غرق آر إم إس تيتانيك.[19]

تكريمات

مدرسة يوجين ماير الابتدائية في واشنطن دي سي، سُميت باسمه تكريماً له عام 1963. أُغلقت في نهاية 2008 ومنذ ذلك الحين يستخدم المبنى كمساحة فضاء من قبل منظومة المدارس.

المصادر

الهوامش

  1. ^ "Remembering Katharine Graham". The Washington Post Company. Retrieved 19 October 2013. 
  2. ^ Katharine Graham (1998). Personal History. Vintage. p. 52. ISBN 978-0-375-70104-7. 
  3. ^ Carol Felsenthal (1993). Power, Privilege and the Post: The Katharine Graham Story. Seven Stories Press. p. 170. ISBN 978-1-60980-290-5. Retrieved 9 Sep 2018. 
  4. ^ Eustace Clarence Mullins (2013). Study of the Federal Reserve. Simon & Schuster. ISBN 978-1-62793-114-4. 
  5. ^ "Washington Post Bought By Meyer." Trenton Evening Times, June 13, 1933, p. 3.
  6. ^ Arthur Meier Schlesinger (1960). The Politics of Upheaval: 1935-1936, the Age of Roosevelt, Volume III. Houghton Mifflin Harcourt. p. 18. ISBN 0-618-34087-4. Retrieved 15 Sep 2018. 
  7. ^ Milton Friedman; Anna Jacobson Schwartz; National Bureau of Economic Research (2008). The Great Contraction, 1929-1933. Princeton University Press. ISBN 0-691-13794-3. 
  8. ^ Chalmers McGeagh Roberts (1977). "Headed for Disaster – Ned McLean I". The Washington Post: The First 100 Years. Houghton Mifflin. p. 190. ISBN 978-0-395-25854-5. Retrieved 11 Sep 2018. 
  9. ^ Carol Felsenthal (1993). Power, Privilege and the Post: The Katharine Graham Story. Seven Stories Press. p. 51. ISBN 978-1-60980-290-5. Retrieved 9 Sep 2018. 
  10. ^ Chalmers McGeagh Roberts (1977). The Washington Post: The First 100 Years. Houghton Mifflin. p. 194. ISBN 978-0-395-25854-5. Retrieved 11 Sep 2018. 
  11. ^ Carol Felsenthal (1993). Power, Privilege and the Post: The Katharine Graham Story. Seven Stories Press. p. 51. ISBN 978-1-60980-290-5. Retrieved 9 Sep 2018. 
  12. ^ Chalmers McGeagh Roberts (1977). The Washington Post: The First 100 Years. Houghton Mifflin. p. 194. ISBN 978-0-395-25854-5. Retrieved 11 Sep 2018. 
  13. ^ Carol Felsenthal (1993). Power, Privilege and the Post: The Katharine Graham Story. Seven Stories Press. p. 62. ISBN 978-1-60980-290-5. Retrieved 11 Sep 2018. 
  14. ^ "Meyer is Buyer of Washington Post" Cleveland Plain Dealer, June 13, 1933, p. 6.
  15. ^ "Washington Post Bought By Meyer" Trenton Evening Times, June 13, 1933, p. 3.
  16. ^ Chalmers McGeagh Roberts (1977). The Washington Post: The First 100 Years. Houghton Mifflin. p. 198. ISBN 978-0-395-25854-5. 
  17. ^ "Eugene Meyer, Publisher." Baton Rouge (LA) State Times Advocate, June 24, 1933, p. 4.
  18. ^ "Florence Meyer Blumenthal". Jewish Women's Archive, Michele Siegel. 
  19. ^ Zottolir, Maureen (June 23, 2016). The R.M.S. Titanic and Washington, D. C.: One Hundred Years: 1912 to 2012 - People, Government Process and Precedent, Investigations, and Locations. p. 103. ISBN 9781468543711. 

المراجع

  • Agnes E. Meyer. Out of These Roots. 1959.
  • Merlo J. Pusey. Eugene Meyer. 1974.
  • Katharine Graham. Personal History. 1997.

وصلات خارجية

مناصب حكومية
سبقه
روي ينگ
رئيس الاحتياط الفدرالي
1930–1933
تبعه
يوجين بلاج
مناصب دبلوماسية
منصب حديث رئيس مجموعة البنك الدولي
1946
تبعه
جون مكلوي