يزدگرد الثاني

يزدگرد الثاني
"ملك ملوك إيران و أنيران"
YazdegerdIICoinHistoryofIran.jpg
عملة ليزدگرد الثاني.
العهد438–457
سبقهبهرام الخامس
تبعههرمز الثالث
وُلِدغير معروف
توفي457
العقيلةديناك
الأنجالپيروز الأول
هرمز الثالث
زرير
بلاش
البيتبيت ساسان
الأببهرام الخامس
الديانةالزرادشتية

يزدگرد الثاني (الفارسية المتوسطة: 𐭩𐭦𐭣𐭪𐭥𐭲𐭩 Yazdākird، وتعني "صنيع الرب"؛ فارسية: یزدگرد؛ بالإنگليزية: Yazdegerd II)، كان الشاه السادس عشر على الامبراطورية الساسانية في إيران. وكان خليفة وابن بهرام الخامس (420–438) وحكم من 438 حتى 457.[1] اتسم عهده بحروب ضد الامبراطورية البيزنطية في الغرب والامبراطورية الهفتالية في الشرق، وكذلك بجهوده ومحاولاته لفرض الزرادشتية على أكبر أقلية دينية في الامبراطورية، وهي المسيحيين.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

عهده

في بداية عهده، واصل سياسات والده. However, after some time, he turned away from these and started a policy of his own. When the Sasanian nobles told him that his new policies had offended the civilians, he said the following thing: "It is not correct for you to presume that the ways in which my father behaved towards you, maintaining you close to him, and bestowing upon you all that bounty, are incumbent upon all the kings that come after him ... each age has its own customs."[2]


الحروب

في 440، شن يزدگرد الثاني حرباً على الامبراطورية الرومانية، بقليل من النجاح لأيٍ من الطرفين. إلا أن الرومان قد تعرضوا للغزو في مقاطعاتهم الجنوبية من الوندال، مما دفع الامبراطور الروماني، ثيودوسيوس الثاني (408–450)، إلى طلب الصلح وأرسل قائده، أناطوليوس، شخصياً إلى معسكر يزدگرد. في المفاوضات اللاحقة في 440، وعدت كلٌ من الامبراطوريتين ألا تبني أية تحصينات جديدة في بلاد الرافدين وأن الامبراطورية الساسانية ستحصل على بعض الجزية.[3] وبعد قليل من ابرام معاهدة سلام مع الرومان، قام، مع Izad Gushnasp, Ashtat، ووزيره Mihr Narseh، بالزحف باتجاه أرمنيا الساسانية، وهزم الأرمن وأسر العديد من النبلاء والقساوسة والجنود الأرمن، وأرسلهم إلى المقاطعات الساسانية الشرقية لحماية الحدود من الغزوات الهونية.

وفي 453, Yazdegerd II moved his court to نيشاپور في خراسان to face the threat from the Huns and left Mihr Narseh in charge of the Sasanian Empire. He spent many years at war against the Huns.[4] According to the Šahrestānīhā ī Ērānšahr, Yazdegerd fortified the city of Damghan and turned it into a strong border post against the Huns.[5] After his wars against the Huns, Yazdegerd's shifted his focus on Armenia, Caucasian Albania and the Roman Empire.[6]

Yazdegerd was known for his religious zeal in promoting Zoroastrianism, leading to persecutions of Christians, mostly Assyrians, and, to a much lesser extent, Jews. Under his reign, 153,000 Assyrians were massacred solely in one city, كركوك.[7] He issued decrees prohibiting Jews from observing the Sabbath openly and publicly, and ordered executions of a few Jewish leaders, which resulted in the Jewish community of Isfahan publicly retaliating by flaying two Zoroastrian priests while they were alive, leading to more persecutions against the Jews. وإعمالاً لسياسته بترويج الزرادشتية، فقد أخمد انتفاضة المسيحيين الأرمن في معركة أڤراير في 451 وحاول فرض الزرادشتية في أرمينيا.[8]

In his later years, Yazdegerd became engaged again with the Kidarites until his death in 457. He pursued strict religious policies and persecuted various minorities.

انظر ايضاً

الهامش

  1. ^ S. Wise Bauer, The History of the Medieval World, (W.W.Norton Company Inc., 2010), 122.
  2. ^ Pourshariati (2008), pp. 70
  3. ^ قالب:Iranica
  4. ^ قالب:Iranica
  5. ^ قالب:Iranica
  6. ^ Touraj Daryaee, 23.
  7. ^ Certrez, Donabed, and Makko (2012). The Assyrian Heritage: Threads of Continuity and Influence. Uppsala University. pp. 258–259. ISBN 978-91-554-8303-6.CS1 maint: multiple names: authors list (link)
  8. ^ قالب:Iranica

المصادر

يزدگرد الثاني
سبقه
بهرام الخامس
شاه فارس
438–457
تبعه
Hormizd III