ولاية حلب

ولاية حلب
Vilâyet-i Haleb
ولاية عثمانية

 

 

1864 – 1918
 

 

موقع ولاية حلب
ولاية حلب عام 1900
العاصمة حلب
التاريخ
 - تأسس 1864
 - هدنة مدروس 1918
التعداد
 - مسلمون 1914[1] 576٬320 
 - يونانيون، 1914[1] 21٬954 
 - أرمن، 1914[1] 40٬843 
اليوم جزء من  سوريا
 تركيا

ولاية حلب Vilayet of Aleppo[2] (تركية عثمانية: ولايت حلپ، Vilâyet-i Halep;[3] العربية: ولاية حلب[بحاجة لمصدر]) هي ولاية عثمانية عاصمتها مدينة حلب.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

ولاية حلب في خارطة الولايات العثمانية في المشرق العربي

كانت تضم منطقة حلب (بدءاً من معرة النعمان في الجنوب) شمالاً وصولاً إلى البستان ومرعش وغرباً بما يشمل لواء اسكندرون وصولاً إلى ولاية أضنة. تضم إضافة إلى سنجق حلب سناجق مرعش وعنتاب والبيرة. بلغ عدد سكان الولاية 824227 نسمة عام 1914.[4]

سلخت أغلب مناطق الولاية عن سورية وضمت إلى تركيا في معاهدة لوزان. سلخ لواء الإسكندرون عن سوريا عام 1939.


الديموغرافيا

في بداية القرن 20 كانت مساحة حلب 30304 كم²، وفي أول احصاء عثماني لعام 1885 (نشر عام 1908)، وصل عدد السكان إلى 1.500.000 نسمة.[5]

التقسيمات الادارية

سناجق الولاية:[6]

  1. سنجق حلب (في 1908 قضاء عينتاب أصبح سنجق وحصل على قضاء پازارجيك من سنجق مراش)
  2. سنجق اورفا
  3. سنجق مراش

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت "1914 Census Statistics" (PDF). Turkish General Staff. pp. 605–606. Retrieved 29 January 2011. 
  2. ^ Geographical Dictionary of the WorldGoogle Books
  3. ^ Salname-yi Vilâyet-i Edirne ("Yearbook of the Vilayet of Aleppo"), Halep vilâyet matbaası, Halep [Syria], 1291 [1874]. in the website of Hathi Trust Digital Library.
  4. ^ الأحداث الأرمنية وتعداد سنة 1914 العثماني. وثائق التعداد. ص655.
  5. ^ Asia by A. H. Keane, page 460
  6. ^ Haleb Vilayeti | Tarih ve Medeniyet

وصلات خارجية

 Chisholm, Hugh, ed. (1911). "Aleppo". دائرة المعارف البريطانية (eleventh ed.). Cambridge University Press.