سنجق نابلس

Sanjak of Nablus
Sanjak the Ottoman Empire
Under Damascus Eyalet (1549–1856)
Under Sidon Eyalet (1856–1864)
Under Syria Vilayet (1864–1888)
Under Beirut Vilayet (1888–1918)
1549–1918
Sanjak of Nablus, Ottoman Empire, 1914.png
Sanjak of Nablus, 1914
CapitalNablus
History 
• Established
1549
• Sykes–Picot Agreement
16 May 1916
19–25 September 1918
• Disestablished
1918
Succeeded by
Occupied Enemy Territory Administration
Today part of فلسطين
 Israel

سنجق نابلس Sanjak of Nablus، هو منطقة ادارية تاريخية كانت تحت الحكم العثماني لسوريا العثمانية واستمر لفترة أقل تحت الحكم البريطاني. ويشكل سنجق نابلس اليوم محافظة نابلس تحت حكم السلطة الوطنية الفلسطينية. كانت مركز السنجق نابلس، أكبر مدن شمال الضفة الغربية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

التقسيم الإداري في أواخر الحكم العثماني وضع سنجق نابلس ضمن ولاية بيروت
سنجق نابلس في خارطة سورية العثمانية

في القرن 19، كان سنجق نابلس يتكون من 113 بلدة وقرية، بالاضافة إلى مدينة نابلس. من القرن 17 حتى أوائل القرن 20 حافظ السنجق على استقلاله من الحكم العثماني، تتمتع نابلس بتضاريس جبلية في الغالب، وبموقع استراتيجي هام، حيث تقع ما بين جبلي عيبال وجرزيم. توالى على حكمها عائلات عربية، بعضها من أصول تنتمي لمدن في شمال سوريا، وبعضهم من البلقاء وآخرون من السامرة. من أشهر الأسر التي حكمت سنجق نابلس عائلة طوقان، عبد الهادي، جايوسي، الريان، قاسم، عطعوط، (جماعين شرق، 21 قرية)، جماعين غرب (25 قرية)، مشاريق نابلس (20 قرية)، وادي الشعير (23 قرية)، الشعراوية (24 قرية).[1]

كان سنجق نابلس يعتمد اقتصادياً على زراعة الزيتون الذي كان يستخدم بصفة أساسية لانتاج زيت الزيتون، السلال المصنوعة من خشب أشجار الزيتون، والصابون النابلسي. وكان القطن أيضاً من المحاصيل الرئيسية في نابلس. وكان النشاط الاقتصادي الرئيسي في نابلس، بالإضافة للبلدات والقرى المحيطة بها حيث كانت المصدر الرئيسي للمواد الخام. احتكرت العائلات الحاكمة صناعة الصابون وزيت الزيتون وتصدير القطن، بينما كان بقية الأهالي من الفلاحين، العمال، وكانوا يجبرون على دفع الضرائب للعائلات الحاكمة. وفي المقابل، كانت العائلات الحاكمة تعمل على حماية القرى وتلبية الاحتياجات المحلي.[1]

أثناء الانتداب البريطاني، كان سنجق نابلس يضم محافظة نابلس حالياً، الأجزاء الجنوبية من محافظة قلقيلية، المناطق الداخلية من محافظة طوباس، الأجزاء الشمالية من محافظة سلفيت والأجزاء الشمالية من محافظة أريحا.


التقسيمات الادارية

البلدات

القرى

المصادر

  1. ^ أ ب Doumani, Beshara. (1995). Rediscovering Palestine, Merchants and Peasants in Jabal Nablus, 1700-1900 University of California Press, entire book.