هجوم مسجد كرايست تشرش

هجوما مسجد كرايست تشرش
Christchurch mosque shootings
مسجد النور، كرايست تشرش.
موقع مسجد النور ومركز لينوود الإسلامي.
المكان كرايست تشرش، نيوزيلندا
الإحداثيات 43°31′58″S 172°36′42″E / 43.5329°S 172.6118°E / -43.5329; 172.6118الإحداثيات: 43°31′58″S 172°36′42″E / 43.5329°S 172.6118°E / -43.5329; 172.6118
التاريخ 15 مارس 2019
13:40 (NZDT)
نوع الهجوم إطلاق نار جماعي، هجوم إرهابي
الوفيات 49
الجرحى 20+
المرتكبون المحتملون 3

حادث إطلاق النار في كرايست تشرش، هي سلسلة من الهجمات الإرهابية اليمينية المتحيزة لتفوق البيض على مسجد النور ومركز لينوود الإسلامي في كرايست تشرش، نيوزيلندا، وقعت أثناء صلاة الجمعة في 15 مارس 2019. أسفر الحادث عن مقتل 49 شخص وإصابة ما لا يقل عن 20 آخرين. المشتبه بهم الثلاثة اعتقلوا ووجهت تهمة لأحدهما. وصفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن والعديد من الحكومات الدولية الحادث بالهجوم الإرهابي.

كان أكثر الهجمات دموية في نيزويلندا منذ شغب معسكر فيذرستون الحربي عام 1943 الذي قُتل أثناؤه 49 شخص.[1] كما كان أول أول إطلاق نار جماعي في نيوزيلندا منذ مذبحة روريمو 1997[2][3][4].

الهجمات

مسجد النور في 2016.

وقعت الهجمات على مسجدين في كرايست تشرش، نيوزيلندا، أسفرت عن مقتل 49 شخص وإصابة ما لا يقل عن 20 آخرين.[5][6][7] وصفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن والعديد من الحكومات الدولية الحادث بالهجوم الإرهابي.[8][7]

عثرت الشرطة على سيارتين مفخختين.[9] قامت قوات الدفاع النيوزيلندية بتفكيكهما دون وقوع إصابات.[9][10][9]

مسجد النور، ريكارتن

صورة لبرنتون تارانت في إحدى مطارات تركيا.

نفذ المسلح الهجوم على مسجد النور في شارع دينز أڤنيو في ريكارتن حوالي الساعة 13:45 حسب التوقيت المحلي.[11] ونشر المهاجم على فيسبوك تسجيلاً مدته 15 دقيقة عن هجومه، وقال فيه أنه من أنصار حركة سيادة البيض في أستراليا، يبلغ من العمر 28 عاماً.[12][13]. أظهرت الدقائق الأولى من البث المنفذ يقود سيارته نحو المسجد ويستمع لأغنية باللغة الصربية تحتفي برادوڤان كرادزيتش، الذي أدين بالتطهير العرقي ضد مسلمي البوسنة..[14] كانت الأسلحة التي استعملها الجاني مكتوب عليها باللون الأبيض أسماء لأشخاص شاركوا في الحروب الصليبية ضد المسلمين.[15][12] كما حملت عدد من ميمات الإنترنت، واسم إبا أكرلوند أعلى البندقية، الذي كان ضحية لهجوم إسلامي في ستوكهولم، لقى مصرعه بعد أن دهسته شاحنة.[16][17] ذكرت تقارير أنه كان يوجد داخل المسجد حوالي 300 شخصا يؤدون صلاة الجمعة وقت إطلاق النار.[18] وقال ذكر شاهد عيان يقيم بالقرب من المسجد للمراسلين الصحفيين أنه شاهد المجرم الذي اطلق النار يفر من المسجد وقد ألقى سلاحه الناري في مدخل مرآب السيارات أثناء هروبه.[19]

التحقيقات

في أعقاب الهجومين، ألقت الشرطة القبض على المهاجم الرئيسي، برنتون تارانت، ووجهت إليه تهمة القتل، واحتجز اثنين آخرين لم تحدد الشرطة بعد دورهم في الهجمات.

حسب التحريات الأولية التي أجرتها الشرطة النيوزيلندية، زار تارانت تركيا مرتين، الأولى 17-20 مارس والثانية من 13 سبتمبر حتى 25 أكتوبر 2016. وقد صرح مسئول تركي بأنه من المحتمل أن تارانت قد سافر لبلدان آخرى في أوروپا وآسيا وأفريقيا. وتحقق الشرطة التركية حالياً في تحركات واتصالات تارانت داخل تركيا.[20]

تعتقد السلطات التركية أن تارانت، الذي دعا أيضاً لاغتيال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، جاء إلى تركيا "لتنفيذ هجوماً إرهابياً و/أو عملية اغتيال". جاءت زيارة تارانت لتركيا في 18-20 2016، قبل محاولة الانقلاب التي وقعت في 15 يوليو 2016، ودخل تركيا مرة أرى في 13 سبتمبر 2016 حيث غادر البلاد في 25 أكتوبر 2016، وتحقق الشرطة فيما فعله الإرهابي خلال الـ43 يوماً التي قضاها في تركيا.

في الوقت نفسه، بدأت السلطات البلغارية تحرياتها عن آخر زيارة قام بها تارانت للبلاد. قام تارانت بزيارة بلغاريا في 9-15 نوفمبر 2018 بدعوة "زيارة المواقع التاريخية ودراسة تاريخ البلقان"، حسب ما صرح المدعي العام البلغاري سوتير تساتساروڤ، مضيفاً أن التحقيق سيثبت ما إذا كان هذا "صحيحاً أم كان لديه أهداف أخرى".

مركز لينوود الإسلامي

عبد العزيز الأفغاني الذي تصدى لإرهابي حادث مسجد لينوود.

وقع حادث إطلاق النار الثاني في مسجد لينوود الإسلامي.[21][22] وأفادت الأنباء أن أحد المصلين، أفغاني الجنسية، عبد العزيز، قد أوقف الهجوم باستخدام سلاحه الخاص.[23] أكدت الشرطة أن الهجومين كان متزامنين.[24]

وقال عبد العزيز، الأفغاني الذي أنقذ معظم رواد مسجد لينوود من الموت على يد الإرهابي برينتون تارانت، إنه لا يعتبر نفسه بطلاً وكل ما كان يفكر فيه لدى تصديه للقاتل هو إنقاذ حياة رواد المسجد.

عبد العزيز (48 عاماً) هاجر من أفغانستان إلى أستراليا قبل 25 عام، وقبل عدة سنوات انتقل إلى نيوزيلندا، وكان في مسجد لينوود يوم الجمعة وقت الحادث الإرهابي مع ابنيه (5 أعوام و11 عام).

وساهمت شجاعة عبد العزيز، في منع سقوط مزيد من الضحايا، على يد المجرم، الذي قتل 42 شخصاً في مسجد النور، وتوجه بعدها بسيارته إلى مسجد لينوود، الذي يبعد 5 كم عن الأول، حيث قتل هناك 7 أشخاص آخرين.

وروى عبد العزيز ما حدث يومها قائلاً: "عندما كنا نصلي الركعة الثانية في صلاة الجمعة، سمعنا صوت إطلاق النار وفي البداية لم نفهم ما يحدث، ثم سمعنا أحدهم يصرخ أن عدداً من الأخوة والأخوات أصيوا بالرصاص، وطلب من الجميع أن ينبطحوا، عندها فهمت أن الأمر خطير".

هرع عبد العزيز إلى الخارج لاستطلاع ما يحدث وفي طريقه وجد جهازاً لقراءة البطاقات الائتمانية فحمله معه وخرج، ويقول "وجدت أمامي شخصاً يرتدي ما يشبه لباس الجيش ويحمل سلاحاً، في البداية لم أفهم هل هو جندي من الجيش يلاحق مطلق النار، أم أنه هو مطلق النار نفسه، عندها بدأ في السباب فعرفت أنه هو المهاجم".

كان رد فعل عبد العزيز سريعاً وشجاعاً، حيث ألقى على المهاجم جهاز قراءة البطاقات الائتمانية، فبدأ بإطلاق النار باتجاهه، واختبأ عبد العزيز بين السيارات لتجنب الإصابة. وعن هذه اللحظات العصيبة قال عبد العزيز: "بدأ أبنائي يصيحون علي أن أدخل إلى المسجد، فقلت لهم أني سأكون بخير، وركضت إلى خلف المسجد وهناك وجدت جثة أخرى، ورأيت سلاحا ملقي على الأرض فالتقطته لأرى إن كان يمكن أن أستخدمه للدفاع عن المسجد، ولكني وجدته فارغاً من الطلقات". [25]

أخذ عبد العزيز يصرخ على القاتل طالباً منه أن يأتي باتجاهه لكي يشتت انتباهه عن الدخول للمسجد، ولكنه سمع أصوات طلقات من الداخل فعرف أن القاتل دخل المسجد بالفعل، فدخل ورائه.

ويروي عبد العزيز ما حدث داخل المسجد قائلاً: "دخلت والسلاح في يدي، وعندما رآني القاتل ألقى السلاح من يده وركض باتجاه سيارته، ربما لأن الرصاص نفد منه أو لأنه شعر بالخوف، وركضت أنا خلفه. استقل القاتل السيارة فألقيت السلاح الذي بيدي باتجاهه ما أدى إلى تحطم زجاج سيارته، وهو ما أخاف القاتل، رأيت الخوف في عينيه، عندها بدأ يسبني ثم انطلق بالسيارة".

لاحظ عبد العزيز أن إشارة المرور حمراء، ما جعل القاتل يقود ببطء باتجاهها فاستمر في مطاردته وفي يده السلاح، وعندما لاحظ القاتل أنه يطارده تجاوز الإشارة الحمراء وهرب.

الجاني

منفذ الهجوم هو الإرهابي برنتون تارانت، هو منفذ الهجوم الذي وقع في 15 مارس 2019 على مسجد النور في مدينة كرايست تشرش، نيوزيلندا. حسب تحريات الشرطة النيوزيلندية، فقد قام تارانت بزيارة عدد من البلدان مثل تركيا، بلغاريا، پاكستان، كوريا الشمالية، ونيوزيلندا حيث قام بهجموه في مارس 2019.


نفذ المسلح الهجوم على مسجد النور في شارع دينز أڤنيو في ريكارتن حوالي الساعة 13:45 حسب التوقيت المحلي.[26] ونشر المهاجم على فيسبوك تسجيلاً مدته 15 دقيقة عن هجومه، وقال فيه أنه يدعى من سيادة البيض في أستراليا، يبلغ من العمر 28 عاماً.[12][13]. أظهرت الدقائق الأولى من البث المنفذ يقود سيارته نحو المسجد ويستمع لأغنية باللغة الصربية تحتفي برادوڤان كرادزيتش، الذي أدين بالتطهير العرقي ضد مسلمي البوسنة..[14] كانت الأسلحة التي استعملها الجاني مكتوب عليها باللون الأبيض أسماء لأشخاص شاركوا في الحروب الصليبية ضد المسلمين.[15][12] كما حملت عدد من ميمات الإنترنت، واسم إبا أكرلوند أعلى البندقية، الذي كان ضحية لهجوم إسلامي في ستوكهولم، لقى مصرعه بعد أن دهسته شاحنة.[27][28] ذكرت تقارير أنه كان يوجد داخل المسجد حوالي 300 شخصا يؤدون صلاة الجمعة وقت إطلاق النار.[29] وقال ذكر شاهد عيان يقيم بالقرب من المسجد للمراسلين الصحفيين أنه شاهد المجرم الذي اطلق النار يفر من المسجد وقد ألقى سلاحه الناري في مدخل مرآب السيارات أثناء هروبه.[30]

البيان

أحد الأسلحة التي استخدمت في الحادث.

سجل تارانت اعتقاداته في بيان من 73 صفحة بعنوان "الإحلال العظيم"، في إشارة إلى لنظريتي مؤامرة الإحلال العظيم والإبادة الجماعية للبيض.[31] عبر تارانت عن العديد من المشاعر المعادية للمهاجرين بما في ذلك خطاب الكراهية ضد المهاجرين، وخطاب سيادة البيض، ويدعو إلى إبعاد جميع المهاجرين غير الأوروپيين في أوروپا الذين "يغزون أرضه" على حسب زعمه. ويصف تارانت نفسه بأنه قومي عرقي.[32][33][34]

قبل تسع دقائق من الهجوم، أرسل هذا البيان عبر البريد الإلكتروني إلى 30 مستلم، من بينهم مكتب رئيس الوزراء وعدد من وسائل الإعلام.[35] كما شارك روابط للبيان على تويتر و8تشين قبل الهجوم مباشرة.[36][37] قال في بيانه أنه بدأ التخطيط للهجوم قبل عامين واختار كرايست تشرش قبل التنفيذ بثلاثة أشهر.[38] صرح في بيانه أنه استهدف المسلمين كنوع من "الانتقام من الإسلام عن فترة الحرب التي استمرت 1300 عام، والدمار الذي جلبه على شعوب الغرب وشعوب العالم الأخرى".[39][40][41]

يشير البيان إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترمپ، حيث أشار تارانت إلى أنه من مؤيدي ترمپ باعتباره "رمزاً للهوية البيضاء المتجددة والغرض المشترك" ولكن ليس "كقائد وصانع سياسات".[42] استشهد في البيان بالزعيم الفاشي البريطاني السير أوسوالد موسلي كأحد رموزه السياسيين، ودعا إلى قتل عمدة لندن صادق خان، المستشارة الألمانية أنگلا مركل والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.[43][44] يستخدم البيان عدداً من رموز النازية الجديدة مثل الشمس السوداء وصليب أودين، على الرغم من إنكار تارانت كونه نازياً.[45] قال تارانت أنه أصبح "فاشياً بيئياً مهتماً بالاحترار العالمي،[46][47][48] ويصف نفسه "بمزيل الكباب"، في إشارة إلى الميم المتعلق بإبادة مسلمي البوسنة على يد جيش صرب البوسنة.[13][49] عبر البيان عن دعم أندرس بيرنگ برايڤیك، لوكا ترايني، ديلان روف، أنطون لوندين پترسون، ودارن أوسبورن، مؤكداً أنهم اتخذوا "موقفاً ضد الإبادة الجماعية العرقية والثقافية".[50]

التحقيقات

في 17 مارس 2019، وصل نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، ووزير الخارجية مولود چاڤوش‌أوغلو، إلى كرايست تشرش لمتابعة تداعيات الهجوم الإرهابي على المسجدين. ومن المنتظر أن يزور أوقطاي وچاڤوش‌أوغلو، الإثنين، مكان وقوع الهجومين الإرهابيين لمتابعة التطورات.[51]

التبعات

نُقل الناجون إلى المستشفيات القريبة، ومنها مستشفى كرايست تشرش.[52][53]

دعت الشرطة النيوزيلندية، جميع المساجد في البلاد إلى إغلاق أبوابها على خلفية الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، أثناء صلاة الجمعة.[54]


الضحايا

عدد الضحايا حسب الجنسية[55][56][57][58]
الجنسية عدد الضحايا
 پاكستان 6
 الكويت 1
 مصر 4
 الأردن 4
 الصومال 4
 بنگلادش 3
 أفغانستان 2
 الهند 5
 سوريا 2
 فيجي 1
 إندونسيا 1
 نيوزيلندا 1
 فلسطين 1
 السعودية 1
 الإمارات العربية 1
غير معروف 14
المجموع 50


ردود الفعل

"أحد أكثر الأيام ظلامًا في نيوزيلندا": تعليق رئيسة الوزراء النيوزيلندية على الهجمات
رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسندا آردرن تصل إلى حديقة قرب مسجد النور حيث أقيمت صلاة الجمعة، 22 مارس 2019.

الأفراد

  • كتب اليوتيوبر بيوديباي بالتغريد قائلاً: "أشعر بالاشمئزاز الشديد بعد أن نطق هذا الشخص باسمي"؛ حيث كان منفذ الهجمات قد طلب من المشاهدين "الاشتراك في قناة PewDiePie" في بداية البث المباشر الذي نشرهُ أثناء الهجمات.[59]
  • سوني بيل ويليامز: نشر الرياضي النيوزيلاندي الشهير سوني بيل ويليامز فيديو يُظهر تأثره الشديد بالحادث الأرهابي، قائلاً "سمعت الخبر ولم أتمكن من التعبير بكلمات عما أشعر به الآن، أرسل دعواتي ومحبتي إلى العائلات التي تأثرت بهذا الهجوم. إن شاء الله كلهم في الجنة، أشعر بالحزن العميق لأن هذا يحدث في نيوزيلندا".[60]

داعمو سيادة البيض

أيد عدد من قادة اليمين المتطرف والناشرون عبر الإنترنت الهجوم، مشيرين إلى مطلق النار باعتباره "بطلاً" ووصفوا العنف بأنه جزء من صراع عرقي عالمي مستمر بين البيض وغير البيض.[49][61] صرح أندرو أنجلين، زعيم موقع ذا ديلي ستورمر، أنه من بين عمليات إطلاق النار الجماعية التي شاهدها "هذا هو الأكثر تسليةً منهم جميعًا" وأن مطلق النار أصبح بالفعل "بطلًا شعبيًا" للكثيرين داخل الحركة.[62]

أطلق المكتب الخامس البريطاني تحقيقًا في الروابط بين مطلق النار واليمين المتطرف البريطاني.[63]

المحلية

  • دعت الشرطة النيوزيلندية، جميع المساجد في البلاد إلى إغلاق أبوابها على خلفية الهجوم الإرهابي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، أثناء صلاة الجمعة.[64]
  • في 22 مارس 2019، تضامن آلاف النيوزيلنديين مع ضحايا مجزرة المسجدين، وحضروا صلاة الجمعة، التي أقيمت بساحة هاگلي پارك أمام مسجد النور، فيما رفع الأذان بجميع أنحاء البلاد التي وقفت دقيقتي صمت، بمشاركة رئيسية الوزراء جاسندا آردرن. وخلال التشييع تم رفع أذان صلاة الجمعة في جميع أنحاء نيوزيلندا عبر التلفزيون والإذاعة الوطنيين، تأبينا لضحايا الاعتداء الإرهابي، ثم جرى الوقوف دقيقتي صمت في جميع المؤسسات والتجمعات.[65]

الدولية

  • Flag of Saudi Arabia.svg السعودية:عبّر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة المملكة بأشد العبارات إطلاق النار الذي استهدف مسجدين خلال صلاة الجمعة في مدينة كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا، ما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.[66]
  • Flag of Kuwait.svg الكويت:أدانت الكويت الهجوم الارهابي الذي استهدف مسجدين وسط مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا وأودى الى مقتل وجرح العشرات.[67]
  • Flag of Iraq.svg العراق: دانت وزارة الخارجية العراقية هذه الجريمة وأعلنت وقوفها إلى جانب الشعب النيوزلنديّ.[68]
  • Flag of Oman.svg سلطنة عمان:أدانت سلطنة عمان الهجوم الإرهابي على مصلين في مسجدين خلال صلاة الجمعة في كرايست تشيرش بنيوزيلندا وأدى إلى مقتل وإصابة العشرات من بينهم أطفال.[69]
  •  ألمانيا:أدانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل الهجوم الإرهابي الذي إستهدف مسجدين في نيوزيلندا بعد صلاة الجمعة.[70]
  • Flag of Israel.svg إسرائيل:أدانت الخارجية الإسرائيلية هجوم إطلاق النار الذي استهدف مصلين داخل مسجدين في نيوزيلندا.[71]
  • Flag of Egypt.svg مصر:أعربت وزارة الخارجية المصرية، في بيان لها، عن خالص التعازي والمواساة لأسر الضحايا.[72]
  • Flag of Lebanon.svg لبنان:دانت وزارة الخارجية والمغتربين في بيان لها ، "الجريمة الارهابية البشعة التي حصلت في نيوزيلندا في مسجد اعتقد المصلون فيه انه آمن وملاذ للصلاة والتسامح، فإذ بيد التطرف تمتد إليه بأبشع الأعمال".[73]
  • Flag of Turkey.svg تركيا:أدان رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا أثناء صلاة الجمعة.[74]
  • Flag of the United Kingdom.png المملكة المتحدة: قالت الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، إنها شعرت "بحزن عميق بسبب الأحداث المروعة في مدينة كرايستشيرش النيوزيلندية"، وقالت في بيان لها: نقدم أنا والأمير فيليب تعازينا لأسر وأصدقاء من فقدوا أرواحهم".[75]

منظمات محلية وإقليمية ودولية

  • الأزهر الشريف: أدان الأزهر الشريف هذه الحادثة مصرحًا: «الهجوم الإرهابي الذي انتهك حرمة بيوت الله وسفك الدماء، يجب أن يكون جرس إنذار على ضرورة عدم التساهل مع الجماعات العُنصرية التي ترتكب مثل هذه الأعمال البغيضة، وبذل مزيد من الجهود لدعم قيم التعايش الإيجابي بين أبناء المجتمع الواحد بغض النظر عن أديانهم وثقافتهم.[76]»
  • هيئة كبار العلماء:أدانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بشدة الحادث الإرهابي المروع الذي إستهدف مصلين في مسجدين بنيوزيلندا ونتج عنه عشرات القتلى والجرحى بينهم أطفال.[77]
  • رابطة العالم الإسلامي:أعربت رابطة العالم الإسلامي عن شديد ألمها وإدانتها للعملية الإرهابية التي راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى في مسجدين بنيوزيلندا.[78]

انظر أيضاً


مرئيات

رفع آذان صلاة الجمعة في نيوزيلندا وبثه في جميع أنحاء البلاد أثناء
تأبين ضحايا حادث كرايست تشرش، 22 مارس 2019.


المصادر

  1. ^ "Christchurch mosque shootings: New Zealand's worst since 1943". 15 March 2019 – via www.nzherald.co.nz. 
  2. ^ Leask, Anna (3 February 2017). "Raurimu 20 years on: the madman, the massacre and the memories". The New Zealand Herald (in الإنجليزية). ISSN 1170-0777. Retrieved 15 March 2019. 
  3. ^ Graham-McLay, Charlotte; Ramzy, Austin (14 March 2019). "New Zealand Police Say Multiple Deaths in 2 Mosque Shootings in Christchurch". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Retrieved 15 March 2019. 
  4. ^ "Mass shootings at New Zealand mosques". www.cnn.com. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  5. ^ "New Zealand mosque shootings kill 49". 15 March 2019 – via www.bbc.co.uk. 
  6. ^ "Christchurch shootings: Death toll rises to 49 following terrorist attack - live updates". Stuff.co.nz. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  7. ^ أ ب "Christchurch shootings see 49 people killed in attacks on mosques". ABC Online. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  8. ^ "Christchurch mosque shootings: 'This can only be described as a terrorist attack' - PM Jacinda Ardern". Radio New Zealand. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  9. ^ أ ب ت "Watch: Christchurch mosque shooting - Four in custody". Radio New Zealand. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  10. ^ Casiano, Louis (14 March 2019). "40 killed and more than 20 seriously injured in New Zealand mass shooting targeting mosques". Fox News. 
  11. ^ Sharman, Jon (15 March 2019). "Armed police deployed after shots fired at New Zealand mosque" (in الإنجليزية). The Independent. Retrieved 15 March 2019. 
  12. ^ أ ب ت ث "Mosque shooting: Christchurch gunman livestreamed shooting". The New Zealand Herald (in الإنجليزية). 15 March 2019. ISSN 1170-0777. Retrieved 15 March 2019. 
  13. ^ أ ب ت خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة WeillSommer
  14. ^ أ ب Koziol, Michael. "Christchurch shooter's manifesto reveals an obsession with white supremacy over Muslims". www.smh.com.au. Sydney Morning Herald. Retrieved 15 March 2019.  "Music was playing in the car in the background of the video of Tarrant's attack, one in the Serbian language, and one in German. The Serbian song references the "butcher of Bosnia", Radovan Karadzic, a convicted war criminal and the political leader of Bosnian Serbs."Wolves are on the move from Krajina. Fascists and Turks, beware. Karadzic, lead your Serbs, let them see they fear no one," the lyrics say."
  15. ^ أ ب "Christchurch shooting: Gunman's chilling live stream of the mosque attack". www.smh.com.au. Sydney Morning Herald. Retrieved 15 March 2019. 
  16. ^ https://www.bbc.com/news/world-europe-44399293
  17. ^ https://www.dailymail.co.uk/news/article-4403032/Girl-11-killed-Stockholm-terror-attack-named.html
  18. ^ "LIVE: Mass shooting at Christchurch mosque as police respond to 'active shooter' situation". 1 News NOW. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  19. ^ "Reports of multiple casualties in Christchurch mosque shooting" (in الإنجليزية). ABC News. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  20. ^ "Perpetrator of New Zealand terrorist attack visited Turkey 'twice'". تي آر تي. 2019-03-15. Retrieved 2019-03-15. 
  21. ^ "Christchurch gets its second mosque". Indian Weekender (in الإنجليزية). Retrieved 15 March 2019. 
  22. ^ Barraclough, Breanna (15 March 2019). "Christchurch mosque shooting: Footage emerges of alleged gunman" (in الإنجليزية). Newshub. Retrieved 15 March 2019. 
  23. ^ "Second shooting at mosque in Linwood". New Zealand Herald. New Zealand Herald. Retrieved 15 March 2019. 
  24. ^ Molyneux, Vita (15 March 2019). "Live updates: Six people have reportedly been killed in Christchurch shootings near mosque". Newshub. Retrieved 15 March 2019. 
  25. ^ "المتصدي لسفاح نيوزيلندا: لست بطلا حاولت فقط إنقاذ الناس". وكالة الأناضول. 2019-03-17. Retrieved 2019-03-17. 
  26. ^ Sharman, Jon (15 March 2019). "Armed police deployed after shots fired at New Zealand mosque" (in الإنجليزية). The Independent. Retrieved 15 March 2019. 
  27. ^ https://www.bbc.com/news/world-europe-44399293
  28. ^ https://www.dailymail.co.uk/news/article-4403032/Girl-11-killed-Stockholm-terror-attack-named.html
  29. ^ "LIVE: Mass shooting at Christchurch mosque as police respond to 'active shooter' situation". 1 News NOW. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  30. ^ "Reports of multiple casualties in Christchurch mosque shooting" (in الإنجليزية). ABC News. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  31. ^ Gilsinan, Kathy (15 March 2019). "How White-Supremacist Violence Echoes Other Forms of Terrorism". The Atlantic. Retrieved 17 March 2019. 
  32. ^ Zivanovic, Maja. "New Zealand Mosque Gunman ‘Inspired by Balkan Nationalists’". Balkaninsight.com. Balkaninsight. Retrieved 15 March 2019. 
  33. ^ "Invaders from India, Enemies in East: New Zealand Shooter's Post After a Q&A Session With Himself". News18. Retrieved 16 March 2019. 
  34. ^ "Attacker posted 87-page "anti-immigrant, anti-Muslim" manifesto". edition.cnn.com. 15 March 2019. 
  35. ^ "Jacinda Ardern's office received manifesto from Christchurch shooter minutes before attack". ABC.net. 17 March 2019. 
  36. ^ Charlene Wong (15 March 2019). "The Manifesto of Brenton Tarrant – a right-wing terrorist on a Crusade". 
  37. ^ "Australian man named as NZ mosque gunman". The West Australian. 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  38. ^ "Terrorism security expert Chris Kumeroa says New Zealanders need to be alert to potential threats". Stuff. Retrieved 15 March 2019. 
  39. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة arabnews1
  40. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة mintpressnews1
  41. ^ "Rise of White Terrorism Inevitable Response to Nonwhite Invasion and Terrorism, Says New Zealand Mosque Shooter Manifesto". The New Observer. 16 March 2019. 
  42. ^ Itkowitz, Colby; Wagner, John (15 March 2019). "Trump says white nationalism is not a rising threat after New Zealand attacks: 'It's a small group of people'". The Washington Post. Retrieved 17 March 2019. 
  43. ^ "New Zealand shooting: Brenton Tarrant targeted 'invader' Sadiq Khan in manifesto". The Times. 16 March 2019. Retrieved 16 March 2019. (Subscription required (help)). 
  44. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Ainge_Sherwood_Parveen
  45. ^ Dearden, Lizzie (16 March 2019). "New Zealand attack: How nonsensical white genocide conspiracy theory cited by gunman is spreading poison around the world". Independent. Retrieved 16 March 2019. 
  46. ^ "New Zealand suspect Brenton Tarrant ‘says he is racist eco-fascist who is mostly introverted’". ITV News. Retrieved 15 March 2019. 
  47. ^ Weissmann, Jordan (15 March 2019). "What the Christchurch Attacker’s Manifesto Tells Us". Slate Magazine. Retrieved 15 March 2019. 
  48. ^ Bolt, Andrew. "Mosque Shooting In New Zealand. Man Dead". Herald Sun. Retrieved 15 March 2019. 
  49. ^ أ ب Purtill, James. "Fuelled by a toxic, alt-right echo chamber, Christchurch shooter's views were celebrated online". www.abc.net.au. ABC. Retrieved 16 March 2019. 
  50. ^ Owen, Cathy (15 March 2019). "Cardiff killer named in New Zealand terror suspect's manifesto". walesonline. Retrieved 16 March 2019. 
  51. ^ "المتصدي لسفاح نيوزيلندا: لست بطلا حاولت فقط إنقاذ الناس". وكالة الأناضول. 2019-03-17. Retrieved 2019-03-17. 
  52. ^ "Deadly mass shooting at New Zealand mosques" (in الإنجليزية). 15 March 2019. Retrieved 15 March 2019. 
  53. ^ "Four arrested after mass shooting at mosque, Islamic centre". www.9news.com.au. Retrieved 15 March 2019. 
  54. ^ شرطة نيوزيلندا تطالب المساجد بإغلاق أبوابها بعد الهجوم الإرهابي وكالة الأناضول , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  55. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة RNZ50Dead
  56. ^ "Reactions to NZ mosque attacks". BBC. Retrieved 16 March 2019. 
  57. ^ "Christchurch mosque shootings: Who were the victims?". BBC. Retrieved 16 March 2019. 
  58. ^ "5 Indians Among 50 Killed In New Zealand Mosque Shootings, Says Envoy". NDTV. Retrieved 17 March 2019. 
  59. ^ . 
  60. ^ خطأ في استخدام القالب هجوم مسجد كرايست تشرش: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان
  61. ^ "After New Zealand Shooting, Far-right, Racists Claim Victimhood, Hail Killer as Hero". مركز قانون الحاجة الجنوبي. 15 March 2019. 
  62. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :62
  63. ^ Lagan, Bernard; Brown, David; Karim, Fariha; Simpson, John (16 March 2019). "MI5 investigates New Zealand shooter". The Times. Retrieved 16 March 2019. (Subscription required (help)). 
  64. ^ شرطة نيوزيلندا تطالب المساجد بإغلاق أبوابها بعد الهجوم الإرهابي وكالة الأناضول , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  65. ^ "نيوزيلندا ترفع الأذان في جميع أنحائها وتقف دقيقتي صمت أثناء تشييع ضحايا المسجدين". روسيا اليوم. 2019-03-22. Retrieved 2019-03-22. 
  66. ^ السعودية تدين الهجوم على مسجدين في نيوزيلندا صحيفة الشرق الأوسط , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  67. ^ الكويت تدين الهجوم الأرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا صحيفة عكاظ , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  68. ^ الخارجية العراقية تدين الهجوم الارهابي على مسجدي نيوزلندا أخبار العراق , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  69. ^ عام / سلطنة عمان تدين الهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا وكالة الأنباء السعودية , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  70. ^ ألمانيا تدين هجوم نيوزيلندا الإرهابي وكالة أنباء الإمارات , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  71. ^ إسرائيل تدين الهجوم على مسجدي نيوزيلندا سبونتيك عربي , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  72. ^ مصر تدين هجوم المسجدين في نيوزيلندا سبونتيك عربية, نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  73. ^ الخارجية تدين هجوم نيوزيلندا.. للحفاظ على لبنان نموذجا للتعايش بين الأديان لبنان 24 , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  74. ^ الرئاسة التركية تدين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي على مسجدين بنيوزيلندا وكالة الأناضول , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  75. ^ الملكة إليزابيث تعلّق على هجوم نيوزيلندا الإرهابي قناة العربية , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  76. ^ خطأ في استخدام القالب هجوم مسجد كرايست تشرش: يجب تحديد المعاملات مسار و عنوان اليوم السابع. وصل لهذا المسار في 15 مارس 2019.
  77. ^ "كبار العلماء" تدين استهداف مصلين في مسجدين بنيوزيلندا صحيفة المدينة , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.
  78. ^ رابطة العالم الإسلامي تدين الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا صحيفة الشرق الأوسط , نشر في 15 مارس 2019 ودخل في 15 مارس 2019.