أسترازِنـِكا

(تم التحويل من لقاح أسترازنكا)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
أسترازِنـِكا
AstraZeneca
النوعشركة عامة محدودة
رمز التداولLSE: AZN
نازداكAZN
OMXAZN
FTSE 100 Component
الصناعةالأدوية
الأدوية الحيوية
السابقs
تأسست6 أبريل 1999; منذ 22 سنة (1999-04-06
المقر الرئيسي
نطاق الخدمةعالمية
المنتجاتالمنتجات الدوائية
الدخل 24.384 بليون دولار (2019)[1]
ربح العملياتDecrease 2.924 بليون دولار (2019)[1]
Decrease 1.227 بليون دولار (2019)[1]
الموظفون61.100 (2019)[2]
الشركات التابعةمدإميون
الموقع الإلكترونيastrazeneca.com

أسترازِنـِكا ( /ˌæstrəˈzɛnəkə/)، هي شركة بريطانية-سويدية متعددة الجنسيات تعمل في صناعة الأدوية والأدوية حيوية. يقع المقر العالمي للشركة في كمبردج بالمملكة المتحدة وسودرتليا بالسويد.[3] يتركز مقرها للبحث والتطوير في كمبردج وسودرتليا، وماريلاند وتورنتو في أمريكا الشمالية..[4] أنتجت الشركة مجموعة أدوية لعلاج السرطان، الأمراض القلبية الوعائية، الجهاز الهضمي، العدوى، الأعصاب، الأمراضي التنفسية والالتهابات .[5]


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

الاستجابة لكوڤيد-19

أمبول لقاح أسترازِنـِكا.

في سبتمبر 2020، علقت أسترازِنـِكا تجاربها السريرية للقاح كوڤيد-19 بعد إصابة أحد المتطوعين في الدراسة بمرض لا تفسير له.[6]

في 21 أكتوبر 2020، أعلنت أسترازِنـِكا عن استمرار تجاربها السريرية على لقاح كوڤيد-19 بعد وفاة متطوع في البرازيل، التي تُجريها الشركة بالتعاون مع جامعة أكسفورد.[7] كان المتطوع، طبيب عمره 28 سنة، يعمل منذ مارس 2020 في علاج مرضى كوونا. وفي الوقت نفسه، ذكرت صحيفة برازيلية أن المتطوع قد تلقى علاجاً وهمياً وليس اللقاح الخاضع للتجارب.[8]

قررت دولتان أوروبيتان في 11 مارس 2021 تعليق استخدام لقاح شركة "أسترازينيكا" البريطانية-السويدية ضد ڤيروس كورونا كإجراء احترازي يأتي بعد ورود تقارير عن ظهور جلطات في دم عدد من الذين خضعوا للتطعيم.

وأكدت هيئة السلطة الصحية في الدنمارك تعليق استخدام اللقاح الذي طورته "أسترازينيكا" بالتعاون مع جامعة أكسفورد لمدة أسبوعين بعد وفاة شخص تلقى جرعة منه وظهرت لديه لاحقا جلطة دموية.

وذكر رئيس الهيئة، سورين بروستوم، أنه يتعين عليها ووكالة الأدوية الدنماركية الاستجابة إلى تقارير عن مضاعفات خطيرة محتملة للقاح تأتي من الدنمارك ودول أوروبية أخرى.

بدوره، كتب وزير الصحة الدنماركي، ماگنوس هيونيك، على حسابه في "تويتر" بأن الخبراء يحققون الآن فيما إذا كانت هناك أي صلة بين تلك الجلطات واللقاح.

في غضون ذلك، أعلن غير بوكهولم، مدير الوقاية من الأمراض المعدية والسيطرة عليها في المعهد النرويجي للصحة العامة، أثناء مؤتمر صحفي أن بلاده تتخذ إجراء احترازيا مماثلا.

ويأتي ذلك بعد أربعة أيام فقط من تعليق النمسا استخدام لقاح "أسترازينيكا" عقب وفاة امرأة تلقت جرعة منه إثر إصابتها بجلطة دموية.

بدورها، أعلنت إسبانيا في نفس اليوم أنها لم ترصد ظهور أي جلطات في دم الذين خضعوا للتطعيم بلقاح "أسترازينيكا" وتستمر في متابعة الموضوع.

ويعد لقاح "أسترازينيكا" اليوم أكثر لقاح شعبية على مستوى العالم من حيث عدد الدول التي توافق على استخدامه.[9]

في 15 مارس 2021، أنضمت إيرلندا إلى قائمة الدول التي علقت استخدام لقاح استرازنيكا، على خلفية المخاوف بالتسبب في جلطات في الدم.[10] أعلنت الوكالة الأوروبية للأدوية، في 18 مارس 2021، "أمان وفاعلية" لقاح "أسترازينيكا" المضادّ لفيروس كورونا الذي علّقت دول عدّة في الاتحاد الأوروبي استخدامه.

وكان رأي الوكالة منتظرًا لأنّ الاتحاد الأوروبي الذي يعاني نقصًا في اللقاحات يعتمد على ملايين الجرعات من هذا اللقاح الذي طوّره المختبر السويدي - البريطاني "أسترازينيكا"، بحسب ما نقلته "وكالة الصحافة الفرنسية".

وصرحت مديرة الوكالة إيمر كوك، في مؤتمر عبر الفيديو، بأن "اللجنة توصّلت إلى خلاصة علمية واضحة: إنّه لقاح آمن وفعال". وأوضحت، أنّ الهيئة الأوروبية الناظمة للأدوية ومقرّها أمستردام "خلُصت أيضاً إلى أنّ اللقاح غير مرتبط بزيادة خطر الإصابة بجلطات دموية". على الفور، أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، أنّ بلاده ستستأنف الجمعة استخدام لقاح "أسترازينيكا" في برنامجها للتطعيم.

وأعلن رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس أيضًا، أن بلاده ستستأنف العمل بهذا اللقاح الجمعة. كانت نحو 15 دولة بينها ألمانيا وفرنسا، علّقت احترازياً استخدام هذا اللقاح، بعد تسجيل آثار جانبية محتملة مثل تخثّر الدم وجلطات دموية.

في المقابل، ستنتظر النرويج والسويد إكمال تقييمهما الخاصّ للّقاح الأسبوع المقبل؛ إذ قال فريق طبي نرويجي، إنه يرى صلة بين هذا اللقاح وجلطاتٍ لوحظت لدى مرضى ومتوفين بعد بضعة أيام من الحقنة الأولى. لكنّ كوك أضافت، أنّ «منافع (هذا اللقاح) في حماية الأشخاص من (كوفيد – 19) (...) تفوق المخاطر المحتملة». وجدّدت منظمة الصحة العالمية غي 18 مارس دعوتها إلى مواصلة استخدام هذا اللقاح الذي يُفترض أن تنشر لجنتها الاستشارية العالمية حول سلامة اللقاحات رأيها بشأنه في 19 مارس 2021.

تزامناً، أعلنت بريطانيا انخفاضاً في إمداداتها باللقاحات في أبريل ، وهو ما يُحتمَل أن يُبطئ حملتها للتطعيم التي تُعتبر واحدة من الأكثر تقدّماً عالميّاً. وأفادت وسائل إعلام بريطانية، بأنّ مشكلة الإمدادات ناجمة من تأخّرٍ في تسليم خمسة ملايين جرعة مصنّعة في الهند.

وأعلنت المفوضية الأوروبية من جهتها، أنها ستفعّل إجراءً تعاقدياً لحلّ النزاع مع "أسترازينيكا» التي ظهر أنّ عددَ عمليات تسليم الجرعات مِن لقاحها أقلّ مما كان متوقعاً. وحضّ مسؤولون ألمان السلطات الأوروبية الخميس على تسريع النظر في لقاح "سبوتنيك - في" الروسي والاستعداد لتوزيعه في الاتحاد الأوروبي ما أن يرخص له.

تأتي هذه الانتكاسات المتعلقة باللقاحات في وقت أبدت منظمة الصحة العالمية الخميس "قلقها خصوصاً حيال الوضع الوبائي في البلقان كما في العديد من الدول الأخرى في أنحاء وسط أوروبا"، وسط ارتفاع أعداد الإصابات في أوروبا للأسبوع الثالث على التوالي. وقال المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا هانس كلوغه "عدد الأشخاص الذين يموتون بسبب (كوفيد – 19) في أوروبا اليوم أكبر مما كان في الفترة نفسها من العام الماضي".[11]


في 3 أبريل 2021، أعلنت وكالة الأدوية البريطانية أن 7 أشخاص تلقوا لقاح أسترازِنـِكا المضاد لڤيروس كورونا توفوا بسبب جلطات دموية، من إجمالي 30 حالة تم تسجيلها حتى الآن. وأشار تقرير للوكالة إلى أنها رصدت خلال الفترة بين 19 و25 مارس 3 حالات للتجلط الدموي بعد التطعيم بلقاح أسترازِنـِكا، نتجت عنها حالتا وفاة. ومنذ بداية حملة التطعيم في فرنسا تم رصد 12 حالة للتجلط الدموي، أسفرت عن 4 وفيات.[12]

يذكر أن عدداً من الدول، معظمها أعضاء في الاتحاد الأوروپي، علقت استخدام لقاح أسترازِنـِكا على خلفية التقارير حول تجلط الدم لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح، لكن الوكالة الأوروبپة للأدوية، وبعد إجرائها دراسات إضافية، لم ترصد أي صلة مباشرة بين تلك الحالات واللقاح. واستؤنف استخدام اللقاح بشكل عام في معظم الدول، فيما أبقت دول معينة على بعض القيود على استخدام اللقاح.

في 6 أبريل 2021، أكد مسؤول في وكالة تنظيم الأدوية الأوروبية وجود صلة بين لقاح أسترازِنـِكا وحالات تجلط الدم التي لوحظت بعد أخذه.[13]

وقال ماركو كافاليري، مسؤول استراتيجية اللقاحات في وكالة الأدوية الأوروپية، في مقابلة مع صحيفة "إل مساجيرو" الإيطالية: "يمكننا الآن أن نقول ذلك، من الواضح أن هناك صلة مع اللقاح. ولكننا لا نعرف بعد ما الذي يسبب رد الفعل هذا". وأضاف: "باختصار، في الساعات القليلة المقبلة سنقول إن هناك صلة، ولكن ما زال يتعين علينا فهم الكيفية التي يحدث بها ذلك".

وكانت وكالة الأدوية البريطانية، قد أعلنت السبت، أن 7 أشخاص تلقوا لقاح أسترازينيكا توفوا بسبب جلطات دموية، من إجمالي 30 حالة تم تسجيلها حتى الآن. وتلقت الوكالة حتى يوم 24 مارس تقارير عن 22 حالة تخثر دموي وريدي دماغي، وثماني حالات أخرى لجلطات مرتبطة بنقص الصفائح الدموية من إجمالي 18.1 مليون جرعة تم إعطاؤها. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن جون راين مدير الوكالة قوله "فحصنا المعمق لهذه التقارير مستمر". وفي فرنسا، أعلنت وكالة سلامة الأدوية عن رصدها حالتين جديدتين للوفاة بسبب التجلط الدموي لدى شخصين تلقيا لقاح أسترازينيكا. وأشار تقرير للوكالة إلى أنها رصدت خلال الفترة بين 19 و25 مارس الماضي 3 حالات للتجلط الدموي بعد التطعيم بلقاح أسترازينيكا، نتجت عنها حالتا وفاة.

ومنذ بداية حملة التطعيم في فرنسا تم رصد 12 حالة للتجلط الدموي، أسفرت عن 4 وفيات. يذكر أن عددا من الدول، معظمها أعضاء في الاتحاد الأوروپي، علقت استخدام لقاح أسترازينيكا على خلفية التقارير حول تجلط الدم لدى الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الاستحواذات


في 12 ديسمبر 2020، أعلنت شركة أسترازِنـِكا الأوروپية الرائدة في تطوير لقاحات كورونا عن موافقتها على شراء شركة ألكسيوم الأمريكية للأدوية، ومقرها بوسطن، مقابل 39 مليار دولار. فيما يعد الاستحواذ أحد أكبر الصفقات هذا العام لصناعة الأدوية. وسيوسع نطاق وصولأسترازِنـِكا في مجال الأمراض النادرة، إذ لدى ألكسيون وحدة مناعة في بوسطن تخدم المرضى الذين يعانون من اضطرابات نادرة.

ودخلت أسترازِنـِكا في شراكة مع جامعة أكسفورد لإنتاج لقاح [[ڤيروس كورونا المستجد|لڤيروس كورونا. ووافقت أسترازِنـِكا على دفع ثمن الصفقة بمزيج من النقد والأسهم، حيث قالت إنها حصلت على قرض قصير الأجل بقيمة 17.5 مليار دولار من مورگان ستانلي وجي پي مورگان وگولدمان ساكس للمساعدة في دفع ثمنها. وأصدرت كلتا الشركتين بياناً صحفياً يفيد بأن مجلس إدارتهما وافق بالإجماع على الصفقة. ولا يزال الاستحواذ في انتظار اللوائح الحكومية وموافقة المساهمين، ومن المتوقع أن تغلق الصفقة في منتصف عام 2021، وفقاً للبيان الصحفي.

وتتوقع أسترازِنـِكا بعد الاستحواذ زيادة إيراداتها السنوية بأرقام مضاعفة حتى العام 2025. وقالت الشركة إن ألكسيون ستساعد في التدفق النقدي وخفض الديون. [17]

العمليات

مرفق البحث والتطوير لشركة أسترازِنـِكا في مولندال، السويد.
المقر الرئيسي لأسترازِنـِكا في كمبردج، المملكة المتحدة.
مقر أسترازِنـِكا الجديد تحت الإنشاء في كمبردج، المملكة المتحدة.


الأدوية اليتيمة

الهيكل الإداري

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

جدل

انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب ت "Preliminary Results 2019" (PDF). AstraZeneca. Retrieved 27 February 2020.
  2. ^ "AstraZeneca". Forbes. Retrieved 2 March 2019.
  3. ^ "Registered office and corporate headquarters". AstraZeneca. Retrieved 27 February 2020.
  4. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Fierce2013reorg
  5. ^ "AstraZeneca - About Us". astrazeneca.com.
  6. ^ "لقاح فيروس كورونا: جونسون آند جونسون تعلق تجاربها بسبب إصابة متطوع بمرض "لا تفسير له"". بي بي سي. 2020-10-13. Retrieved 2020-10-13.
  7. ^ "نكسة للقاح أوكسفورد بعد وفاة متطوع في التجارب السريرية". العربية نت. 2020-10-21. Retrieved 2020-10-21.
  8. ^ "AstraZeneca COVID-19 vaccine trial Brazil volunteer dies, trial to continue". رويترز. 2020-10-21. Retrieved 2020-10-21.
  9. ^ "دولتان أوروبيتان تعلقان استخدام لقاح "أسترازينيكا" بسبب تقارير عن جلطات فتاكة". روسيا اليوم. 2021-03-11. Retrieved 2021-03-11.
  10. ^ "هذه الدول علّقت استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا القلق؟". العربية. 2021-03-14. Retrieved 2021-03-15.
  11. ^ "الوكالة الأوروبية للأدوية تؤكد «أمان وفاعلية» لقاح «أسترازينيكا»". الشرق الأوسط. 2021-03-19. Retrieved 2021-03-19.
  12. ^ "7 من 30.. إعلان جديد بشأن "جلطات أسترازينيكا"". سكاي نيوز عربية. 2021-04-03. Retrieved 2021-04-03.
  13. ^ "لقاح أسترازينيكا والجلطات.. "الخبر السيء" يتأكد". سكاي نيوز عربية. 2021-04-06. Retrieved 2021-04-06.
  14. ^ "AstraZeneca - MedImmune completes acquisition of Definiens". astrazeneca.com.
  15. ^ "AstraZeneca - AstraZeneca to acquire Pearl Therapeutics to strengthen respiratory portfolio". astrazeneca.com.
  16. ^ "AstraZeneca - AstraZeneca to acquire Omthera Pharmaceuticals including NDA-ready novel dyslipidemia treatment to complement cardiovascular portfolio". astrazeneca.com.
  17. ^ "شركة "أسترازينيكا" المطورة للقاح كورونا تستحوذ على "أليكسيون" للأمراض النادرة". سي إن إن. 2020-12-13. Retrieved 2020-12-13. }}

وصلات خارجية