كاليستو (قمر)

كاليستو (قمر)
Callisto
View of the heavily cratered terrain of Callisto's anti-Jovian hemisphere obtained in 2001 by NASA's گاليليو spacecraft. The large impact structure آسگارد is on the limb at upper right. The prominent rayed crater below and just right of center is بران.
الاكتشاف
اكتشفه گاليليو گاليلـِيْ
تاريخ الاكتشاف 7 يناير 1610[1]
التسميات
Jupiter IV
الصفات Callistoan, Callistonian
السمات المدارية
Periapsis 1 869 000 km[b]
Apoapsis 1 897 000 km[a]
1 882 700 كم[2]
Eccentricity 0.007 4[2]
16.689 018 4 d[2]
8.204 كم/ث
Inclination 0.192° (على مستويات لاپلاس المحلية)[2]
Satellite of المشتري
السمات الطبيعية
نصف القطر المتوسط
2410.3 ± 1.5 km (0.378 Earths)[3]
Mean radius
2410.3 ± 1.5 km (0.378 Earths)[3]
7.30 × 107 km2 (0.143 Earths)[c]
Volume 5.9 × 1010 km3 (0.0541 Earths)[d]
Mass 1.075 938 ± 0.000 137 × 1023 kg (0.018 Earths)[3]
Mean density
1.834 4 ± 0.003 4 g/cm3[3]
1.235 m/s2 (0.126 g)[e]
2.440 km/s[f]
متزامن[3]
zero[3]
Albedo 0.22 (هندسي)[4]
Surface temp. min mean max
K[4] 80 ± 5 134 ± 11 165 ± 5
5.65 (opposition)[5]
Atmosphere
Surface pressure
7.5 pbar[6]
Composition by volume ~4 × 108 cm−3 ثاني أكسيد الكربون[6]
up to 2 × 1010 cm−3 molecular oxygen(O2)[7]

كاليستو (قمر) (باليونانية: Καλλιστώ؛ بالإنگليزية: Callisto) هو أحد أقمار كوكب المشتري، اكتشفه جاليليو جاليلي سنة 1610، هو ثالث أكبر قمر طبيعي في النظام الشمسي و الثاني في نظام المشتري بعد گانيميد. لكاليستو نحو 99 ٪ من قطر كوكب عطارد، ولكن فقط ثلث من كتلته.

هذا القمر يتكون من أجزاء متساوية تقريبا من الصخور والجليد ، بمتوسط كثافة تصل حوالي 1.83 g/cm3. مكوناته المكتشفة بواسطة البصمة الطيفية ، تشمل الجليد ، وثاني أكسيد الكربون ، السيليكات ، والمواد العضوية. كما كشف المسبار جاليليو أن كاليستو يحتوي على نواة، وتتكون أساسا من سيليكات ، وكذلك كشف عن إمكانية وجود محيط من المياه السائلة الداخلية في أعماق تتجاوز 100 كم.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

اكتشاف وتسمية

في عام 1573 كان الفلكي الألماني سيمون ماريوس أحد أول المستخدمين للتلسكوب وأول من نشر شيئاً مطبوعاً عن مجرة المرأة المسلسلة (1612). وقد درس وسمّى أكبر أربع أقمار لجوبيتر كما كانوا معروفين آنذاك: ايو، اوروپا، گانيميد وكاليستو (1609) على أسماء شخصيات أسطورية مرتبطة غرامياً بجوپيتر. وبالرغم من أنه قد يكون قد قام باكتشافه مستقلاً عن گاليليو، فعندما أعلن ماريوس أنه اكتشف تلك الأقمار لجوپيتر (1609)، في خلاف حول من أول من اكتشفهم، فقد نسب باقي الفلكيين الاكتشاف لگاليليو. إلا أن ماريوس كان أول من أعد جداول للحركات الدورية المتوسطة لتلك الأقمار. كما رصد أيضاً بقع شمسية في 1611.(ت. 1624)


المدار والتناوب

Callisto (أسفل يسار)، المشتري (أعلى اليمين) واوروپا (أسفل ويسار البقعة الحمراء الكبرى لجوپيتر) كما شوهد من كاسيني


الخصائص الفيزيائية

التركيب

Near-IR spectra of dark cratered plains (red) and the Asgard impact structure (blue), showing the presence of more water ice (absorption bands from 1 to 2 µm)[8] and less rocky material within Asgard.


البنية الداخلية

Model of Callisto's internal structure showing a surface ice layer, a possible liquid water layer, and an ice-rock interior

ملامح السطح

Galileo image of cratered plains, illustrating the pervasive local smoothing of Callisto's surface


Impact crater Hár with a central dome. Chains of secondary craters from formation of the more recent crater Tindr at upper right crosscut the terrain.
Voyager 1 image of Valhalla, a multi-ring impact structure 3800 km in diameter


Two landslides 3–3.5 km long are visible on the right sides of the floors of the two large craters on the right.

الغلاف الجوي والغلاف الأيوني

Induced magnetic field around Callisto


المنشأ والتطور

Views of eroding (top) and mostly eroded (bottom) ice knobs (~100 m high), possibly formed from the ejecta of an ancient impact


Size comparison of Earth, Moon and Callisto

احتمال وجود حياة في المحيطات

استكشاف

الاستعمار المحتمل

Artist's impression of a base on Callisto[9]


انظر أيضاً

هوامش

  1. ^  Apoapsis is derived from the semimajor axis (a) and eccentricity (e): .
  2. ^  Periapsis is derived from the semimajor axis (a) and eccentricity (e): .
  3. ^  Surface area derived from the radius (r): .
  4. ^  Volume derived from the radius (r): .
  5. ^  Surface gravity derived from the mass (m), the gravitational constant (G) and the radius (r): .
  6. ^  Escape velocity derived from the mass (m), the gravitational constant (G) and the radius (r): .
  7. ^  The leading hemisphere is the hemisphere facing the direction of the orbital motion; the trailing hemisphere faces the reverse direction.
  8. ^  The dimensionless moment of inertia referred to is I/(mr2), where I is the moment of inertia, m the mass, and r the maximal radius. It is 0.4 for a homogenous spherical body, but less than 0.4 if density increases with depth.
  9. ^  In the case of icy satellites, palimpsests are defined as bright circular surface features, probably old impact craters; see Greeley et al. 2000.[10]
  10. ^ To embay means to shut in, or shelter, as in a bay.

المصادر

  1. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Galilei
  2. ^ أ ب ت ث خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة orbit
  3. ^ أ ب ت ث ج خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Anderson 2001
  4. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Moore2004
  5. ^ "Classic Satellites of the Solar System". Observatorio ARVAL. Retrieved 2007-07-13. 
  6. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Carlson 1999
  7. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Liang 2005
  8. ^ Clark, R. N. (1981-04-10). "Water frost and ice: the near-infrared spectral reflectance 0.65–2.5 μm". Journal of Geophysical Research. 86 (B4): 3087–3096. Bibcode:1981JGR....86.3087C. doi:10.1029/JB086iB04p03087. Retrieved 2010-03-03. 
  9. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة CallistoBase
  10. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة Greeley 2000

وصلات خارجية