قضية كشمير

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
The disputed areas of the region of Kashmir. India claims the entire erstwhile princely state of Jammu and Kashmir based on an instrument of accession signed in 1947. Pakistan claims all areas of the erstwhile state except for those claimed by China. China claims the Shaksam Valley and Aksai Chin.


قضية كشمير أو نزاع كشمير ، تشير إلى نزاع إقليمي بين الهند وپاكستان (بين الهند و جمهورية الصين الشعبية) حول كشمير, الواقع في المنطقة الشمالية الغربية لشبه القارة الهندية.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

A map of the Kashmir region showing the boundaries of the erstwhile princely state of Jammu and Kashmir in red.

أصبحت كشمير محلا للنزاع بين الهند و پاكستان منذ تقسيم شبه القارة الهندية في 1947. وقد شنت الجارتان، وهما قوتان نوويتان في الوقت الحالي، الحرب مرتين حول إقليم كشمير ذي الأغلبية المسلمة البالغة 60% من سكان الإقليم. ويقسم الإقليم الجبلي بواسطة خط المراقبة الذي عادة ما ينتهكه المسلحين الانفصاليين. [1]

ويبلغ سكان الجزء الهندي ، ولاية جامو و كشمير ، حوالي تسعة ملايين نسمة. ويعيش حوالي ثلاثة ملايين شخص في الجزء الشمالي الواقع تحت سيطرة باكستان.


مزاعم النزاع

تقول إسلام أباد إنه كان يتعين أن تصبح كشمير جزءا من پاكستان في 1947 بسبب الأغلبية المسلمة في الإقليم. وكان لكشمير الحرية في أن تصبح جزءا من الهند أو باكستان غير أن حاكمها امتنع أملا في الحفاظ على استقلالها.

ولكن في أكتوبر 1947 ، غزت القبائل المدعومة من قبل باكستان الإقليم. وانضم المهراجا إلى الهند التي تعهدت بإجراء استفتاء تشرف عليه الأمم المتحدة. ولم يسمح لكشمير قط بالتصويت حول مستقبلها. وتقول الهند إنه يتعين الوصول إلى حل عن طريق المحادثات الثنائية.

خط زمني

الحرب الهندية الباكستانية 1947

بدأت أول حرب هندية باكستانية بالغزو الذي وقع في أكتوبر 1947 ووصول القوات الهندية إلى كشمير. وانتهي النزاع في يناير 1949.

وتم الاتفاق على خط وقف إطلاق النار ، الذي عرف باسم خط المراقبة، واقترحت الأمم المتحدة إجراء استفتاء حول الدخول.

واندلعت الحرب مرة أخرى في 1965 بعد تحركات باكستانية معادية عبر خط المراقبة. وفي 1999 أدى القتال بين القوات المدعومة من قبل الهند وباكستان في كشمير الهندية إلى تجدد النزاع دون أن تندلع حرب بالمعنى الكامل.

منذ 1989 تشهد كشمير تحركات انفصالية مسلمة متزايدة وعادة ما تكون عنيفة ضد الحكم الهندي. ويفضل بعض الانفصاليين الاستقلال، والبعض الآخر يرغب في انضمامها إلى باكستان.

وتقول الهند إن باكستان تمنح المسلحين الدعم اللوجستي والمادي، وهي مزاعم تنفيها إسلام أباد. وقد أودت أعوام من هجمات الانفصاليين وتبادل إطلاق النار عبر الحدود بين القوات الهندية والباكستانية بأرواح عشرات الآلاف من القتلى.


تصاعد النزاع في 2019

موقع تفجير جامو وكشمير، 14 فبراير 2019.


في 14 فبراير 2019 وقع تفجير في ولاية جامو وكشمير شمال الهند استهدف حافلة تابعة للشرطة العسكرية الهندية، أسفر عن مقتل 44 من عناصرها.[2]

في أعقاب الحادث، وأعلن جيش محمد، الذي يتخذ من پاكستان مقراً له، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف قافلة كانت تقل عناصر من قوات الشرطة العسكرية الهندية، بـ350 كجم من المتفجرات، في مقاطعة بولواما، بولاية جامو وكشمير الهندية.[3] كانت القافلة مكونة من 78 حافلة، تقل أكثر من 2500 عنصر أمن، متجهة بهم من معسكر للإقامة المؤقتة في جامو إلى مدينة سريناگار في المقاطعة ذاتها.

طائرة ميراج 2000 هندية تقصف كشمير الباكستانية، 26 فبراير 2019.

طالبت وزارة الخارجية الهندية في بيان لها، پاكستان بالتوقف عن دعم الجماعات الإرهابية التي تنشط في أراضيها، وبتفكيك البنية الأساسية التي يستخدمها الإرهابيون لشن هجمات في بلدان أخرى.[4]

فجر 26 فبراير 2019 شنت للقوات الجوية الهندية طلعات مكثفة فوق كشمير الهندية، وبعضها يتوغل بطلعات داخل كشمير الپاكستانية. المدفعية الپاكستانية تقصف بشدة داخل كشمير الهندية.[5]


في 13 مارس 2019، منعت الصين مجلس الأمن من اصدار قرار يدين منظمة جيش محمد الساعية لتحرير كشمير.[6] هذا هو الانتقام الأمثل للصين من مشاركة الهند في الدوريات الغربية في بحر الصين الجنوبي.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

مواجهات 2020

مزارعون يقفون أمام منزل تضرر من القصف الهندي، في وادي نيلم، كشمير الپاكستانية، 13 نوفمبر 2020.

في 13 نوفمبر 2020، تبادلت القوات الهندية والپاكستانية القصف المدفعي قرب قرية أوري، وادي نيلم، بشمال كشمير، مما أدى لمصرع 10 مدنيين وخمسة جنود، من الطرفين. تتهم پاكستان الهند بالقصف بدون سبب، بينما أعلنت الهند أنها أحبطت محاولة تسلل من پاكستان، فأطلقت النار عليها، في 13 نوفمبر 2020. [7]


النظرة الهندية

النظرة الباكستانية

Map of Kashmir as drawn by the Government of Pakistan.

نزاع المياه

قضايا الخريطة

United Nation's map of Jammu and Kashmir, accepted by the Kashmiris and the Pakistani government


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

نزاع كارجيل

موقع النزاع.

جهود السلام

في 2004 عمدت الهند وباكستان الى توقيع اتفاقية سلام ، لايزال على الطرفين الاتفاق على نقاط جوهرية بها. ترغب دلهي في أن يصبح خط المراقبة خطا حدوديا دوليا، بينما ترغب إسلام أباد في أن تصبح المناطق ذات الأغلبية المسلمة جزءا من باكستان.

كما تطالب باكستان بمشاركة الانفصاليين في المحادثات، بينما ترى الهند أنه لا يوجد مجال لدخول طرف ثالث في المحادثات.

ويدرس الطرفان إمكانية بدء خط للحافلات يسمح للعائلات باللقاء للمرة الأولى منذ عقود.


انظر أيضاً


مرئيات

طائرة هندية طراز JG-17 تقوم بطلعة إنتقامية على مواقع هندية في جامو
وكشمير
، 26 فبراير 2019.

قراءات إضافية

  • Drew, Federic. 1877. “The Northern Barrier of India: a popular account of the Jammoo and Kashmir Territories with Illustrations.&;#8221; 1st edition: Edward Stanford, London. Reprint: Light & Life Publishers, Jammu. 1971.
  • Dr. Ijaz Hussain, 1998, Kashmir Dispute: An International Law Perspective, National Institute of Pakistan Studies
  • Alastair Lamb, Kashmir: A Disputed Legacy 1846-1990 (Hertingfordbury, Herts: Roxford Books, 1991)
  • Kashmir Study Group, 1947-1997, the Kashmir dispute at fifty : charting paths to peace (New York, 1997)
  • Jaspreet Singh, Seventeen Tomatoes – an unprecedented look inside the world of an army camp in Kashmir (Vehicule Press; Montreal, Canada, 2004)
  • Navnita Behera, State, identity and violence : Jammu, Kashmir and Ladakh (New Delhi: Manohar, 2000)
  • Sumit Ganguly, The Crisis in Kashmir (Washington, D.C.: Woodrow Wilson Center Press; Cambridge : Cambridge U.P., 1997)
  • Sumantra Bose, The challenge in Kashmir : democracy, self-determination and a just peace (New Delhi: Sage, 1997)
  • Robert Johnson, 'A Region in Turmoil' (London and New York, Reaktion, 2005)
  • Hans Köchler, The Kashmir Problem between Law and Realpolitik. Reflections on a Negotiated Settlement. Keynote speech delivered at the "Global Discourse on Kashmir 2008." European Parliament, Brussels, 1 April 2008.
  • Prem Shankar Jha, Kashmir, 1947: rival versions of history (New Delhi : Oxford University Press, 1996)
  • Manoj Joshi, The Lost Rebellion (New Delhi: Penguin India, 1999)
  • Alexander Evans, Why Peace Won't Come to Kashmir, Current History (Vol 100, No 645) April 2001 p170-175.
  • Younghusband, Francis and Molyneux, E. 1917. Kashmir. A. & C. Black, London.
  • Victoria Schofield, Kashmir in Conflict I.B. Tauris, London.
  • Victoria Schofield, Kashmir in the Crossfire, I.B. Tauris, London.
  • Andrew Whitehead, A Mission in Kashmir, Penguin India, 2007
  • Muhammad Ayub, An Army; Its Role & Rule (A History of the Pakistan Army from Independence to Kargil 1947-1999). Rosedog Books,Pittsburgh,pennsylvnia USA.2005.ISBN 0-8059-9594-3

المصادر

  1. ^ بي بي سي العربية
  2. ^ "باكستان ترفض اتهام الهند لها بشأن تفجير كشمير". روسيا اليوم. 2019-02-14. Retrieved 2019-02-15.
  3. ^ "ارتفاع حصيلة قتلى تفجير كشمير إلى 44 شرطيًا". إرم نيوز. 2019-02-14. Retrieved 2019-02-15.
  4. ^ "بعد هجوم أوقع 44 قتيلا في كشمير.. الهند تطالب باكستان بالتوقف عن دعم الإرهابيين". روسيا اليوم. 2019-02-15. Retrieved 2019-02-15.
  5. ^ "Indian planes bomb Pakistan as Kashmir tensions escalate". تليگراف. 2019-02-26. Retrieved 2019-02-26.
  6. ^ "China foils bid to blacklist JeM chief Masood Azhar; U.S., India vow to keep pushing". رويترز. 2019-03-13. Retrieved 2019-03-14.
  7. ^ Fayaz Bukhari, Abu Arqam Naqash (2020-11-13). "Indian and Pakistani troops exchange fire, at least 15 dead". رويترز.

وصلات خارجية