شوش

Susa
fa (فارسي)
Royal City and Acropolis Tepes.jpg
تل المدينة الملكية (يسار) and of the Acropolis (right), seen from the Hill mound of the Apadana في شوش.
خطأ لوا في وحدة:Location_map على السطر 395: attempt to index field 'wikibase' (a nil value).
المكان شوش، محافظة خوزستان، إيران
المنطقة جبال زاگروس
النوع Settlement
التاريخ
تأسس حوالي 4200 ق.م.
هـُـجـِر 1218 م
ملاحظات حول الموقع
الحالة In ruins
الاسم الرسمي Susa
النوع ثقافي
المعيار i, ii, iii, iv
التعيين 2015 (39th session)
الرقم المرجعي 1455
State party Iran
Region Asia-Pacific

شوش Susa (بالفارسية: شوش) هي مدينة في محافظة خوزستان في إيران. ويقدر عدد سكانها بـ 64,960 في 2005.[1]

السوس (Susa) أحد أقدم المدن في إيران. تقع في إقليم الأحواز ويرجع تاريخ بنائها إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد، وكانت آخر عاصمة للعيلاميين قبل مجيء قبائل الفرس إلى الهضبة الإيرانية. اختارتها الأمبرطورية الأخيمينية لتكون عاصمتها إلى مجيء الاسكندر الأكبر, وبقيت لها حضارتها ومكانتها التاريخية المستقلة عن كل الحضارات الفارسية التي أتت بعدها. وفيها قبر منسوب لدانيال.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ

Proskynesis.jpg
تاريخ إيران
قائمة إمبراطوريات فارس - ملوك فارس
تحرير
سلسلة قضايا عربية
عـربـسـتـان

Ahwaznewimage.png

التاريخ

عيلام · ساتراپ عيلام
القادسية · الدولة المشعشعية · إمارة بوشهر
معاهدة أرضروم الأولى · الدولة الكعبية
الانتفاضات:
الحويزة (1928) حيدر بن طلال (1930)
جاسب بن خزعل (1943) بنو طرف (1945)
عبد الله بن خزعل (1946) يونس العاصي (1949)
الحرب العراقية الإيرانية · خط زمني

وجهتا النظر

وجهة النظر العربية · وجهة النظر الفارسية
الجماعات العرقية في إيران

الجغرافيا

شط العرب
نهر كارون
عرب إيران - الهولة

المدن

المحمرة · عبادان · تستر · الحويزة
السوس · الأحجار السبعة · الملا · قنطرة القلعة
الفلاحية · مسجد سليمان · الخفاجية
الحميدية · العميدية · الصالحية · الخزعلية
خور عبد الله · الدورق · جزيرة الصلبوخ
بوشهر · كرمنشاه · بندر عباس
انظر أيضاً: مدن وبلدات الأحواز

الشخصيات

محمد بن فلاح بن هبة الله
جابر بن مرداو · مزعل · خزعل
حسين فاطمي ·
أحواز طهران: يوسف عزيزي بني طرف
علي شمخاني

المنظمات

حزب السعادة · جبهة تحرير عربستان
الجبهة القومية لتحرير عربستان والخليج العربي
حركة النضال العربي لتحرير الأحواز
الجبهة الشعبية لتحرير الأحواز
الجبهة الديمقراطية الشعبية الأحوازية
التضامن الديمقراطي
الوفاق الإسلامي

الرموز

علم الأحواز - النشيد الوطني - خريطة الأحواز

 عرض  نقاش  تعديل 
أبو الهول المجنح من قصر داريوش الأكبر في شوش.

شوش (في التوراة بالعبرية: שושן‎ (Shushan)؛ وأيضاً باليونانية: Σέλεύχεια, تُحرّف كـ Seleukeia أو Seleukheia; باللاتينية Seleucia ad Eulaeum؛ شوش الحديثة) كانت مدينة قديمة في الامبراطوريات العيلامية والفارسية والپارثية في إيران، وتقع على بعد 150 ميل شرق نهر دجلة.

قبر النبي دنيال

شوشن هي عاصمة عيلام القديمة. تقع على نهر أولاي (اليوم : كرخة). كان ملوك الفرس يقيمون فيها بعض المرات (نح 1 :1؛ اس 1 :2). شوشن هي المكان الوحيد الذي اكتشف فيه المنقّبون أشياء عيلاميّة. احتلّ الفرس عيلام سنة 596، وبنى فيها داريوس قلعة وقصرًا. أعطاها أنطيوخس الأول سوتر (293-261) اسم سلوقية. ماذا قالت التنقيبات عن شوشن؟ نقسم الكلام بين الزمن السابق للأخمينيّين، ثمّ الزمن الممتدّ من الأخمينيّين إلى الفراتيّين. عُرفت شوشن منذ الألف الرابع في جماعات عاشت من الزراعة ومن الصيد، وتركت وراءها فخاريات جميلة وملوّنة. بعد ذلك، توسّعت حضارة على مستوى المدينة فولّدت كتابة صَوريّة (بكتوغرافيك) ثمّ سطوريّة (على السطر) استعملت منذ منتصف الألف الثالث. والحسابات التي وُجدت دلّت على أن دولة شوشن تنظّمت منذ ذلك الوقت على مثال سومر القريبة. اتّصلت شوشن بالسومريّين فأعطوها الكتابة المسماريّة التي عرفتها بلاد الرافدين. في القرن 22 ق.م.، أعلن أمير شوشن "كوتيك إن شوسيناك" الذي كان حتى ذلك الوقت تابعًا لملك أكاد، استقلاله عن الأكاديّين واجتاح بابلونية. باءت هذه المحاولة بالفشل. ولكنّها دلّت على أهميّة شوشن. في زمن سلالة أور الثالثة، ارتبطت المدينة بملوك أور. ولكن إنداتو الأول، حاكم شوشن، استطاع أن يكوّن دولة عيلاميّة قويّة. فشيّد الأسوار حول المدينة التي بنى فيها الأحياء وجمّلها. بعد ذلك، خضع الشوشنيّون لملوك لارسا (بابلونية). ولكنّهم، سنة 1800، أزاحوا النير الرافديني ونعموا باستقلال دام قرابة قرن من الزمن. وانكسفت شوشن قرونًا عديدة لتتحرّر سنة 1300 من الاحتلال البابلي. وما تأثّرت بصعود "دور أونتاش" العاصمة الجديدة التي شيّدها الملك "أوتاش خومبان" (1265-1245). انتصبت دور اونتاش (ابتعدت 42 كلم إلى الجنوب الشرقيّ من شوشن) على موقع "تشوغا زنبيل" حيث اكتُشفت زقورة وقصر يعودان إلى القرن 13. ولكن حوالى سنة 1100، سقطت مملكة عيلام بيد البابليّين وأكلها النسيان لحقبة امتدّت ثلاثة قرون. ولكنّها ظهرت من جديد في القرن 8 كعاصمة إمارة عيلاميّة تتبع مصير عيلام في السرّاء وفي الضرّاء. اجتاحها الأشوريّون بوحشيّة كبيرة سنة 646 ق.م. (رج إر 49 :35-38)، وانتهكوا حرمة المدافن الملكيّة، وأرسلوا الآلهة إلى أشورية، وسبوا السكان إلى السامرة (عز 4 :9-10). وحين سقطت أشورية، استعادت شوشن الحياة، وأعاد إليها ملك بابل نبو فلاسر (625-605) آلهتها. ولكنّ خلَفه نبوخذ نصر الثاني احتلّ شوشن سنة 596595 ق.م.

ولمّا احتلّ قورش بابل سنة 538، ضُمَّت شوشن إلى الإمبراطوريّة الفارسيّة. في أيام الفرس الأخمينيّين، صارت شوشن إحدى عواصم الإمبراطوريّة. شيّد فيها داريوس الأول قصرًا فخمًا (أفادانا)، وجعل للمدينة بابًا شاهقًا كشفت عنه الحفريّات. وبنى فيها ارتحششتا الثاني قصرًا آخر على الضفّة المقابلة، الضفّة الغربيّة لنهر شادور. أقام نحميا في أحد هذه المقامات الملكيّة ومارس وظائف في أيام ارتحششتا الأول أو الثاني (نح 2 :1؛ رج 1 :1). وفي القصر الذي شيّده احشويروش الأول، أقام أحشويروش الذي يتحدّث عنه سفر أستير (أس 1 :2). بل إنّ خبر أستير كلّه يحصل في ذلك القصر، وقد دُوّن في فترة صارت شوشن مدينة كوسموبوليتيّة (مدينة على مستوى الكون)، في أيام السلوقيّين والفراتيّين. كان الاسم الرسمي للمدينة "سلوقية أولاي". ولكننا نجد اسم "شوشن هابيرة" (مدينة شوشن القويّة) في المشناة (مدوت 1 :3؛ كلائيم 17 :9). اتّخذت المدينة الطابع الهلينيّ. واسم بطلة استير هو اسم يوناني (يعني النجمة). نحن بعيدون عن عشتار. هذا مع العلم إنّ إلاهة شوشن الكبرى هي نناية التي تماهت مع أرطاميس. أما الإله الذكر فهو نبو (يقابل أبولون في العالم اليونانيّ) الذي أنشد في اليونانيّة، في القرن الأول ق.م.، باسم "مارا" (السيّد).


الآشوريون

Ashurbanipal's brutal campaign against Susa in 647 BCE is triumphantly recorded in this relief. Here, flames rise from the city as Assyrian soldiers topple it with pickaxes and crowbars and carry off the spoils.
Ninhursag with the spirit of the forests next to the seven spiked cosmic tree of life. Relief from Susa.

الفترة الپارثية

Letter in Greek of the Parthian king Artabanus III to the inhabitants of Susa in the 1st century CE (the city retained Greek institutions since the time of the Seleucid empire). Louvre Museum.

كما توجد زقورة شهيرة في مدينة شوش في اقليم الأهواز أو خوزستان في إيران. ومدينة شوش مصنفة ضمن مواقع التراث العالمي.

Islamic art: Cup with rose petals, 8th–9th centuries

Susa was destroyed at least three times in its history. The first was in 647 BCE, by Assurbanipal. The second destruction took place in 638 CE, when the Muslim armies first conquered Persia. Finally, in 1218, the city was completely destroyed by invading Mongols. The ancient city was gradually abandoned in the years that followed.

شوش المعاصرة

Recently, the site has been threatened by illegal excavations, garbage dumping by the local authorities and a planned bus depot on unexcavated territory nearby.[2]

As well as being an archaeological site, Susa is also a lively village due to the devotion of Shi'a Muslims and the Persian Jewish community for the prophet Daniel.

معرض الصور

مصادر وهوامش


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

وصلات خارجية