روبرت ستيفن فورد

(تم التحويل من روبرت فورد)
روبرت ستفن فورد
Robert Stephen Ford
Robert Stephen Ford US State Dept photo.jpg
سفير الولايات المتحدة لدى سوريا
في المنصب
29 ديسمبر 2010 – 28 فبراير 2014
الرئيس باراك أوباما
سبقه مورا كونلي
خلفه دانيال روبنستاين
سفير الولايات المتحدة لدى الجزائر
في المنصب
30 مايو 2006 – 26 يونيو 2008
الرئيس جورج و. بوش
سبقه ريتشارد و. إردمان
خلفه ديڤد د. پيرس
تفاصيل شخصية
المهنة دبلوماسي

روبرت ستيفن فورد Robert Stephen Ford (و. 1958)، هو دبلوماسي أمريكي، وهو السفير الأمريكي في سوريا من 2010 إلى 2014.[1] كان سفيراً للولايات المتحدة في الجزائر من 2006 إلى 2008.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الحياة الشخصية والتعليم

ترجع أصول فورد إلى دنڤر[2] لكنه مؤخراً كان يقيم في مريلاند.[3] حصل على ماجستير الفنون عام 1983 من كلية پول هـ. نيتسه للدراسات الدولية المتقدمة من جامعة جونز هوپكنز.[3] بالإضافة للإنگليزية، يتحدث فورد الألمانية، التركية، الفرنسية والعربية.[3]

درس اللغة العربية في عامي 1983، 1984 في الجامعة الأمريكية في القاهرة، وعمل في القسم الاقتصادي بالسفارة الأمريكية بالقاهرة في الفترة من 1988 حتى 1991.

وصفه مستشار بارز في سلطة الائتلاف المؤقتة بالعراق "يعتبر واحد من أفضل المستعربين في وزارة الخارجية الأمريكية".[4] فورد متزوج من أليسون باركلي، وهي دبلوماسية زميلة.[2]


عمله

يعمل فورد في الخدمة الخارجية الأمريكية. دخل العمل الدبلوماسي عام 1985 وأُلحق للعمل في إزمير، القاهرة، الجزائر وياوندي. كان فورد نائب رئيس البعثة الأمريكية في البحرين من 2001 حتى 2004.

العراق

عمل لفترات متعددة في العراق. أثناء الغزو الأمريكي للعراق، كان فورد أحد الذين استبعدتهم ادارة جورج و. بوش من وزارة الخارجية. إلا أنه سرعان ما عاد لقلب الأحداث بعد احتلال العراق، فعمل من 2004 حتى 2006، مستشاراً للشئون السياسية في السفارة الأمريكية في العراق. وفي فترة أخرى عمل ممثلاً لسلطة الاحتلال الأمريكي في مدينة النجف، في عام 2003، حيث احتجزته ميليشيات فيلق بدر الشيعية بقوة السلاح لفترة وجيزة.[5]

كما شارك فورد في مراجعة الاستراتيجية التي أشرف عليها الجنرال ديڤد پترايوس وريان كروكر في بغداد حول كيفية تنفيذ "الفزعة العسكرية" في 2007.

وتصفه الواشنطن پوست بأنه كتوم لكن صديق، ولا يتوجل من الخروج من المنطقة الخضراء، ويشيع جوا من الاسترخاء في اللقاءات الرسمية بإلقاء نكت عربية بلغتها الأصلية.[3]

الجزائر

روبرت فورد
شبكات الغاز عبر الجزائر.

رُشح فورد لمنصب السفير الأمريكي في الجزائر من قبل الرئيس جورج دبليو بوش في 13 أبريل 2006. أُرسل الترشيح إلى مجلس الشيوخ في 24 أبريل وصُدق عليه في 27 مايو.[3] أدى القسم على المنصب في 11 أغسطس.[3] عمل سفيراً في الجزائر حتى 26 يونيو 2008.[6]

تم في عهد سفارة فورد بالجزائر، الاتفاق على تمديد أربع أنابيب نقل للغاز الطبيعي الجزائري (گالسي) عبر البحر المتوسط إلى اوروبا (اسبانيا، فرنسا، وإيطاليا) على مسارات متعددة، أحدهم يمر بالمغرب والآخر يمر بتونس.

اتسمت فترة عمل فورد بالجزائر ببذل الپنتاگون ضغوطاً هائلة على الجزائر للحصول على موافقة بوضع المقر الرئيسي لأفريكوم (القوة الأمريكية لأفريقيا) في الجزائر. وقد تداولات وسائل الإعلام آنذاك جزءا من تلك الضغوط. ثم في خطوة استفزازية لا سابق لها في الدبلوماسية الأمريكية، سرّب الإعلام الأمريكي ما زعم أنه فضيحة تقاطر فتيات جزائريات على القنصلية الأمريكية لعلاقات جنسية مع الموظفين الأمريكان، واغتصاب ضابط مخابرات أمريكي لموظفة جزائرية.[7] وقد أدت الفضيحة لغضب عارم في الصحافة الجزائرية ليومين اثنين ثم اختفى. وبعد عامين فقط من شغله المنصب في الجزائر، جرى استبداله، وكان ذلك في يونيو 2008.

سوريا

في 2010، رشحه الرئيس اوباما كأول سفير للولايات المتحدة في سوريا منذ خمس سنوات (موافقة مجلس الشيوخ معلقة).[8]

في ديسمبر 2010، بعد عدم إتخاذ مجلس الشيوخ قراره في ترشيح فورد، استخدم الرئيس اوباما التعيين في وقت العطلة لضمان منصب فورد.[1]

فيما بعد صدق مجلس الشيوخ على تعيين فورد بالإجماع في 3 أكتوبر 2011.[9][10] نتيجة لذلك، لم يعد فورد يعمل تحت قرار التعيين في وقت العطلة وقد يستمر في شغل منصبه حتى نهاية فترة رئاسة اوباما في يناير 2017.

في 4 أكتوبر 2011، أُستدعي فورد من سوريا لما وصفته الخارجية الأمريكية على أنها "تهديدات مؤكدة" على سلامته.[11] أثار فورد إستياء أنصار بشار الأسد لدعمه القومي للثورة السورية. حسب مسؤولون أمريكيون، تعرض فورد لهجوم من مسلح مجهول موالي للحكومة، وبدأ التلفزيون الحكومي السوري في إعلان تقارير تحمله فيها المسئولية عن تشكيل فرق موت مشابهة في العراق. أثار هذا مخاوف بشأن إمكانية تعرضه للقتل على يد أنصار الحكومة السورية.[12]


أنشطة في سوريا

قام فورد بزيارة حماة، حيث لاقى ترحيباً من المتظاهرين.[13] وقام بزيارة للمقابر الجماعية جسر الشغور.[14] التقى بحسن عبد العظيم، وألقي عليه مؤيدي الحكومة السورية البيض والطماطم.[15][16] في لقاء له على روسيا اليوم، الروسية الحكومية،[17] زعم ضابط السي آي إيه السابق مايكل شوير أنه قبيل استدعائه من منصبه كسفير لسوريا، قام فورد برحلات عبر البلاد لتحريض الجماعات على الإطاحة بالحكومة.[18]

تكريمات

حصل فورد على عدة جوائز من الخارجية الأمريكية، تشمل جائزة جيمس كلمنت دون 2005 للعمل الممتاز في الخدمة الخارجية بالإضافة إلى ثلاث جوائز فخرية رفيعة المستوى وجائزتين تقدير فخريتين.[3] في 2012 فاز فورد Profile in Courage Award عن أعماله التي وصفت "بالسفر حول سوريا لتشجيع المتظاهرين السلميين المستهدفين من قبل حملة الأسد الوحشية."[19]

المصادر

  1. ^ أ ب Phillip, Abby. "Ford in spotlight amid Syria revolt". Politico. Retrieved 2011-07-23.
  2. ^ أ ب Daragahi, Borzou (2006-06-03). "Progress and Pain Marked Envoy's Tenure in Iraq". Los Angeles Times. Retrieved 2010-02-03. Italic or bold markup not allowed in: |publisher= (help)
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Biography: Robert S. Ford (archive.org)". U.S. State Department. 2006-08-21. Archived from the original on 2008-04-11. Retrieved 2010-02-03.
  4. ^ "Coalition Provisional Authority Briefing". GlobalSecurity.org. 2004-06-12. Retrieved 2010-02-03.
  5. ^ MICHAEL R. GORDON (2013-08-04). "Kerry Said to Pick Former Syria Envoy as Ambassador to Egypt". نيويورك تايمز.
  6. ^ "Bouteflika re-appoints Ouyahia as PM". Middle East Online. June 24, 2008.
  7. ^ . AolNews. 2010-06-07 http://www.aolnews.com/2010/06/07/ex-cia-admits-to-date-rape-at-us-embassy-in-algiers/. Missing or empty |title= (help)
  8. ^ "US nominates first ambassador to Syria in five years". BBC News. 2010-02-03. Retrieved 2010-02-03.
  9. ^ http://www.senate.gov/galleries/pdcl/
  10. ^ "U.S. Senate approves Robert Ford as ambassador". The Los Angeles Times. October 4, 2011.
  11. ^ Radia, Kirit (October 24, 2011). "U.S. Brings Ambassador Ford Home From Syria, Citing Threats to Safety". ABC News. Retrieved October 24, 2011.
  12. ^ "U.S. pulls envoy from Syria over safety concerns". CNN. October 24, 2011. Retrieved October 26, 2011.
  13. ^ Mary Beth Sheridan (July 12, 2011). "Low-key U.S. diplomat transforms Syria Policy". The Washington Post.
  14. ^ Leon Watson (29 September 2011). "U.S. Ambassador egged by angry mob in Syria who tried to storm building in Damascus". The Daily Mail. London.
  15. ^ "Robert Ford, U.S. Ambassador To Syria, Pelted With Tomatoes". Huffington Post. September 29, 2011.
  16. ^ "SYRIA: U.S. ambassador threatened by pro-government crowd". The Los Angeles Times. September 29, 2011.
  17. ^ Ioffe, Julia (September / October 2010). "What Is Russia Today?". CJR. Check date values in: |date= (help)
  18. ^ Scheuer, Michael; Chichakyan, Gayane (interviewer) (November 13, 2011). Ex-CIA Agent: America creates its own enemies (Television production). Washington, D.C.: Russia Today. Event occurs at 03:30. Retrieved January 7, 2012. Until they removed the US ambassador he was running around the country trying to encourage groups to overthrow the Syrian government. That is not the role of any diplomat.
  19. ^ "JFK awards for 3 Iowa Supreme Court justices, US ambassador to Syria for 'doing what's right'". Washington Post. Associated Press. May 6, 2012. Retrieved May 16, 2012.[dead link]

وصلات خارجية

This article contains text in the public domain published by the U.S. Department of State.

مناصب دبلوماسية
سبقه
ريتشارد و. إردمان
السفير الأمريكي في الجزائر
2006–2008
تبعه
ديڤد د. پيرس
سبقه
مارگرت سكوبي
السفير الأمريكي في سوريا
2010–2014
تبعه
دانيال روبنستاين