حركة استقلال الهند

مهندس كرم‌چاند غاندي كان الزعيم السياسي والأيديولوجي البارز للهند أثناء حركة الاستقلال الهندية.
الامبراطورية الهندية البريطانية
مستعمرة الهند
الهند الپرتغالية 1505–1961
   كازا دا إنديا 1434–1833
   شركة الهند الشرقية البرتغالية 1628–1633
الهند الهولندية 1605–1825
الهند الدنماركية 1696–1869
الهند الفرنسية 1759–1954
الإمبراطورية البريطانية في الهند
شركة الهند الشرقية 1612–1757
حكم الشركة في الهند 1757–1857
الراج البريطاني 1858–1947
الحكم البريطاني في بورما 1826–1948
الهند البريطانية 1612–1947
الولايات الأميرية 1765–1947
تقسيم الهند 1947
 ع  ن  ت

يضم مصطلح حركة استقلال الهند أو الحركة القومية الهندية يضم نطاقاً واسعاً من المواضيع مثل المنظمات السياسية والفلسفات والحركات التي كانت تتشارك في هدف إنهاء حكم شركة الهند الشرقية البريطانية في البداية، ثم السلطة الامبراطورية البريطانية، في أجزاء من جنوب آسيا. شهدت حركة الاستقلال العديد من الحملات الوطنية والإقليمية، والهياج والمجهودات وبعض حركات اللاعنف ووغيرها.

كان عدد الطلبة الهنود الذين يدرسون في إنجلترا سنة 1923 يزيد على ألف، وربما كان عدد من يدرسون في أمريكا عندئذ مساوياً لذلك العدد، بل ربما كان هذا العدد كذلك يدرس في البلدان الأخرى؛ فدهشوا للحقوق التي يتمتع بها أحط المواطنين في أوربا الغربية وأمريكا؛ ودرسوا الثورتين الفرنسية والأمريكية، وقرأوا أدب الإصلاح والثورة، وأمعنوا أنظارهم في "قانون الحقوق" و"إعلان حقوق الإنسان" و"إعلان الاستقلال" و "الدستور الأمريكي" فعادوا إلى أوطانهم ليكوّنوا مراكز إشعاع للآراء الديمقراطية وإنجيلاً يبشر بالحرية؛ وقد اكتسبت هذه الآراء قوة لا تغْلب بسبب ما ظفر به الغرب من تقدم صناعي وعلمي، ونصر الحلفاء في الحرب؛ فلم يلبث هؤلاء الطلاب أن أخذوا يصيحون بالدعوة إلى الحرية؛ فقد تعلم الهنود حقوقهم في الحرية في مدارس إنجلترا وأمريكا.

ولم يقتصر المشارقة الذين تعلموا في الغرب على التقاط المثل العليا السياسية إبان تعلمهم خارج بلادهم، بل نفضوا عن أنفسهم كذلك الأفكار الدينية؛ فهاتان العمليتان مرتبطتان معاً في تراجم الأشخاص وتاريخ الأمم، جاء هؤلاء الطلاب إلى أوربا يعمر الدين قلوبَهم الشابة، يعتقدون في "كرشنا" و "شيڤا" و"ڤشنو" و "كالي" و "راما"... ثم مسّوا العلم، فإذا بعقائدهم القديمة قد تحطمت أشلاء كأنما نزلت بها نازلة ساحقة، ولما تجرد هؤلاء الهنود المستغربون عن عقيدتهم الدينية التي هي روح الهند ولبابها، عادوا إلى وطنهم وقد زالت عن أعينهم الغشاوة التي كانت تزين القبيح، وسادهم الحزن، وسقط ألف إله أمام أعينهم من سمائهم صرعى ، فلم يكن بد من أن يتخيلوا "مدينة فاضلة على الأرض لتملأ مكان الفردوس السماوي الذي تحطم وحلت الديمقراطية محل "النرڤانا" وأخذت الحرية مكان الله، فما جرى في أوربا في النصف الثاني من القرن الثامن عشر أخذ يجرى شبيهه الآن في الشرق.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

خلفية (1757–1885)

الاستعمار البريطاني المبكر في الهند

ومع ذلك فالأفكار الجديدة أخذت تسير مجراها في خطوٍ وئيد، ففي سنة 1855 اجتمعت طائفة قليلة من زعماء الهنود في بمباي وأسسوا "المؤتمر الهندي القومي" لكن الظاهر أنهم لم يحلموا عندئذ حتى بمجرد الحكم الذاتي، وبعدئذ حاول "لورد كرزون" أن يقسم البنغال (ومعنى ذلك أن يصيب أقوى جماعة هندية وأشدها وعياً سياسياً بالتفكك والضعف) فأثارت محاولته تلك جماعة الوطنيين بحيث تقدموا خطوة نحو الثورة، وفي المؤتمر المنعقد سنة 1905 طالب "تيلاك" في صلابة لاتين بـ "سواراج" وهذه كلمة اشتقها هو(50) من أصول سنسكريتية، ومعناها الحكم الذاتي (والكلمة الهندية قريبة لفظاً من العبارة الإنجليزية self-rule )؛ وحدث في نفس ذلك العام المليء بالحوادث أن هزمت اليابان روسيا، وبدأ الشرق الذي لبث قرناً كاملاً يخشى صولة الغرب، بدأ يضع الخطة لتحرير آسيا، وتزعَّم "سَنْ يات سِنْ" الصين فجمع هؤلاء سيوفهم وارتموا في أحضان اليابان، أما الهند العزلاء من سلاحها، فقد أسلمت قيادها لزعيم هو من أغرب من شهد التاريخ من رجال، فضربوا للعالم مثلاً لم يسبق له مثيل، لثورة يقودها قديس، تثور ثائرتها بغير مدفع.

بعد هزيمة تيپو سلطان، سقط معظم جنوب الهند إما تحت الحكم المباشر للشركة، أو تحت سيطرتها غير المباشرة

ثورة 1857 وعواقبها

الدويلات أثناء الثورة

تصاعد الحركات المنظمة

صورة للوفود إلى أول اجتماع للمؤتمر الوطني الهندي في بومباي، 1885


سوامي دياناندا سرسواتي كان باحثاً ومصلحاً دينياً هندوسياً هاماً، ومؤسس آريا سمج، وهي حركة اصلاح هندوسية.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تصاعد القومية الهندية (1885–1905)

تقسيم البنغال 1905

رابطة مسلمي عموم الهند

الحرب العالمية الأولى

هذه الصورة تظهر جندي شاحب في الجيش الهندي نجا من حصار الكوت

رد الفعل الوطني على الحرب

الاصلاحات البريطانية

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

غاندي يصل إلى الهند

غاندي في 1918، في زمن the Kheda and Champaran satyagrahas

حركات عدم التعاون

كانت حركة استقلال الهند في أواخر 1918 حركة نخبوية بعيدة كل البعد عن جمهور الشعب الهندي، تركز بالأساس على التوحيد الأراضي المستغلة تجارياً ونادراً ما تدعو لتوحيد البلاد. وبدل غاندي كل هذا وجعل منها حركة شعبية.


أول حركة لعدم التعاون

پورنا سواراج

مسيرة الملح والعصيان المدني

الانتخابات وقرار لاهور

جناح مع غاندي، 1944.

الأنشطة الثورية


ذروة حركة الاستقلال الهندية

رقصة الموت - هذا المنشور من حركة استقلال الهند أثناء الحرب العالمية الثانية يـُظهر تشرشل مروّجاً للاقتتال إذ يشجع هنديين (هندوسي ومسلم) ليتقاتلا حتى الموت. ويوجد نحو ستة قتلى من الهنود على أرض الحلبة المسوّرة. ويشير المنشور إلى كيف أن البريطانيين أوقعوا الضغينة بين الهنود لإضعافهم، حتى يسهل إخضاعهم. النص يقول: توقفوا عن الرقص على النغمة الإنجليزية، واتحدوا وانسوا خلافاتكم الدينية من أجل الاستقلال.

Quit India Movement

الجيش الوطني الهندي

جنود مبتهجون من INA والجيش الياباني بعد الاستيلاء على موقع على الحدود البورمية الهندية. وبالرغم من التجاهل العام من مؤرخي ما بعد استقلال الهند، فإن اسهامات حركة أزاد هند تـُعتبر الآن بارزة.[1]


تمرد جزيرة كريسماس وتمرد البحرية الهندية الملكية

الاستقلال وتقسيم الهند


طالع أيضاً

الهامش

  1. ^ Corbridge S & Harris J. Reinventing India. Blackwell. 2000, p. 17.

للاستزادة

  • Brown, Judith M. Gandhi's Rise to Power: Indian Politics 1915–1922 (Cambridge South Asian Studies) (1974)
  • Brown, Judith M., 'Gandhi and Civil Resistance in India, 1917–47', in Adam Roberts and Timothy Garton Ash (eds.), Civil Resistance and Power Politics: The Experience of Non-violent Action from Gandhi to the Present. Oxford & New York: Oxford University Press, 2009. ISBN 978-0-19-955201-6.
  • Jalal, Ayesha. The Sole Spokesman: Jinnah, the Muslim League and the Demand for Pakistan (Cambridge South Asian Studies) (1994)
  • Majumdar, R.C. History of the Freedom movement in India. ISBN 0-8364-2376-3.
  • Gandhi, Mohandas (1993). An Autobiography: The Story of My Experiments With Truth. Boston: Beacon Press. ISBN 0-8070-5909-9.
  • Sofri, Gianni (1995–1999). Gandhi and India: A Century in Focus. Janet Sethre Paxia (translator) (English edition translated from the Italian ed.). Gloucestershire: The Windrush Press. ISBN 1-900624-12-5.
  • Gopal, Sarvepalli. Jawaharlal Nehru – Volume One: 1889 – 1947 – A Biography (1975), standard scholarly biography
  • Seal, Anil (1968). Emergence of Indian Nationalism: Competition and Collaboration in the Later Nineteenth Century. London: Cambridge U.P. ISBN 0-521-06274-8.
  • Singh, Jaswant. Jinnah: India, Partition, Independence (2010)
  • Chandra, Bipan (1989). India's Struggle for Independence. New Delhi: Penguin Books. p. 600. ISBN 978-0-14-010781-4. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • Heehs, Peter (1998). India's Freedom Struggle: A Short History. Delhi: Oxford University Press. p. 199. ISBN 978-0-19-562798-5.
  • Sarkar, Sumit (1983). Modern India: 1885–1947. Madras: Macmillan. p. 486. ISBN 0-333-90425-7.
  • Wolpert, Stanley A. Jinnah of Pakistan (2005)
  • Wolpert, Stanley A. Gandhi's Passion: The Life and Legacy of Mahatma Gandhi (2002)
  • M.L.Verma Swadhinta Sangram Ke Krantikari Sahitya Ka Itihas (3 Volumes) 2006 New Delhi Praveen Prakashan ISBN 81-7783-122-4.
  • Sharma Vidyarnav Yug Ke Devta : Bismil Aur Ashfaq 2004 Delhi Praveen Prakashan ISBN 81-7783-078-3.
  • M.L.Verma Sarfaroshi Ki Tamanna (4 Volumes) 1997 Delhi Praveen Prakashan.
  • Mahaur Bhagwandas Kakori Shaheed Smriti 1977 Lucknow Kakori Shaheed Ardhshatabdi Samaroh Samiti.

وصلات خارجية