انقلاب مالي 2020

انقلاب مالي 2020
جزء من حرب مالي واحتجاجات مالي 2020
2020 Malian coup d'état - Malian Army and crowd 02.png
جنود ماليون يحيون الحشود أثناء انقلاب مالي.
التاريخ18 أغسطس 2020 (2020-08-18)
الموقع
النتيجة

بوبو سيسي]]، وبقية أعضاء الوزارة

الخصوم
مالي حكومة مالي

مالي اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب[1]

القادة والزعماء
مالي إبراهيم بوبكر كيتا استسلم
مالي بوبو سيسي استسلم
مالي أسيمي گويتا[3]
مالي إسماعيل واجو[1]
مالي مالك دياو
مالي ساديو كمارا[4]
القوات
غير معروف غير معروف

في 18 أغسطس 2020، قامت عناصر من القوات المسلحة المالية بتمرداً.[5] يأتي ذلك وسط موجة الاحتجاجات واسعة النطاق التي تعم البلاد، مطالبة بالاستقالة الفورية للرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الانقلاب

اقتحم جنود على متن شاحنات صغيرة قاعدة ساوندياتا العسكرية في بلدة كاتي، حيث تم تبادل إطلاق النار قبل أخذ الأسلحة من المستودع واعتقال كبار الضباط.[6][7] كما شوهدت دبابات ومركبات مدرعة في شوارع البلدة،[8] بالإضافة للشاحنات العسكرية وهي في طريقها نحو العاصمة باماكو.[9]

المتمردمون، تحت قيادة العقيد ساديو كمارا، قاموا باعتقال وزير المالية عبد الله دافى، ورئيس أركان الحرس الوطني،[6] وموسى تيمبيني، رئيس المجلس الوطني.[9] يقال أن الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا قد تم نقله لمكان آمن.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية أنباء عن إطلاق نار كثيف في قاعدة كاتي العسكرية التي تقع على مشارف باماكو، وعن اعتقال عدد من الوزراء وبعض كبار الضباط ونقلهم لأماكن مجهولة.[10]

وقالت السفارة النرويجية، في بيان: "تم إخطار السفارة بالتمرد في القوات المسلحة، والقوات تسير إلى باماكو. على المواطنين النرويجيين في مالي توخي الحذر والبقاء في منازلهم قدر الإمكان، حتى تنجلي الأمور ويتضح الموقف".


التبعات

استقال الرئيس كيتا في منتصف الليل تقريباً[11] وقام بحل الحكومة والبرلمان. وأضاف: "لا أريد إراقة الدماء كي أبقى في السلطة".[12] ظهر على شاشات التلفزيون الحكومي خمس عقداء بقيادة أسيمي گويتا. أطلقوا على أنفسهم اسم اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب. قال الحاج جيمي كانتي، المتحدث باسم نقابة المستشفيات، أن هناك أربعة أشخاص قُتلوا بالرصاص ونحو 15 جريحاً، جميعهم على الأرجح أصيبوا برصاص طائش، تم نقلهم إلى إحدى المستشفيات الرئيسية في المدينة. نفى قادة الانقلاب مقتل أي شخص، لكن الجنود كانوا يطلقون النار باستمرار في الهواء، وسط تصفيق حشود من الشباب.[13][14]

وكان القادة العسكريون قد أمروا بإغلاق جميع المعابر الحدودية وفرضوا حظر التجول ليلاً، اعتباراً من 19 أغسطس 2020، تم إغلاق جميع الحدود الجوية والبرية حتى إشعار آخر. وسُري حظر تجول من الساعة 21:00 حتى الساعة 05:00 حتى إشعار آخر، حسب ما أعلن العقيد الرائد إسماعيل واگي، نائب رئيس أركان القوات الجوية المالية، في خطاب متلفز. كما دعا مجموعات المعارضة لإجراء انتخابات جديدة.[12]

أعلن زعيم المعارضة محمود ديكو مغادرة الحياة السياسية نتيجة لاجتماع بينه وبين بعض الجنود الذين شاركوا في الانقلاب.[15]

ووعد قادة الانقلاب بعقد انتخابات جديدة ضمن "جدول زمني معقول"، دون تحديد ما يعنيه ذلك.[16][17]

غادر كيتا البلاد في سبتمبر ليتلقى العلاج الطبي في الإمارات. كيتا، البالغ من العمر 72 عاماً، كان قد دخل المستشفى في العاصمة المالية قبل بضعة أيام من سفره.[18]

اقترح خبراء اختارهم الزعماء العسكريون الجدد في مالي تشكيل حكومة مؤقتة لمدة عامين بقيادة رئيس يختاروه، على الرغم من دعوات دول الجوار لإجراء انتخابات في غضون عام. اقترح الخبراء أن يرشح الجنود الذين يقفون وراء الانقلاب الرئيس المؤقت ونائب الرئيس ويقترحون على الرئيس المؤقت اختيار رئيس الوزراء. وبموجب المسودة، سيكون الرئيس من القطاعين المدني أو العسكري. يجب أن يتراوح عمر المرشح بين 35 و75 عاماً ولن يُسمح له بالترشح للانتخابات في نهاية الفترة الانتقالية. بعد الانقلاب مباشرة، وعد القادة العسكريون بإعادة تشكيل حكومة مدنية وإجراء انتخابات في إطار زمني قصير نسبياً.[19]

في 12 سبتمبر 2020، وافقت اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب على عودة الحكم المدني بعد فترة انتقالية مدتها 18 شهراً.[20]

في 21 سبتمبر 2020 أختير باه نداو رئيساً مؤقتاً من قبل مجموعة من 17 ناخب، حيث عُين گويتا نائباً للرئيس. من المزمع تنصيبهما في 25 سبتمبر. ومن المفترض أن تخدم الحكومة لفترة انتقالية مدتها 18 شهراً.[21] وأشاد المتحدث باسم الزعيم الديني السياسي محمود ديكو بالرئيس المؤقت.[21] كما أشار قادة M5-RFP، الناشطون منذ احتجاجات مالي 2020 إلى دعمهم للرئيس المؤقت والحكومة.[22]

ردود الفعل الدولية

أدان الانقلاب ممثلوا العديد من البلدان[أ] كما أدانه ممثلوا الاتحاد الأفريقي،[40] الاتحاد الأوروپي،[41] والأمم المتحدة.[42] دعا رئيس فرنسا، البلد الذي شارك في قتال التمرد الإسلامي في مستعمرته السابقة منذ عام 2013، إلى إعادة السلطة إلى المدنيين، كما دعا القادة لتحرير المعتقلين.[43] أوقفت الولايات المتحدة مساعدتها العسكرية لمالي في 21 أغسطس.[44]

وافق مجلس الأمن الدولي بالإجماع على قرار يدين الانقلاب ودعا الجنود للعودة إلى ثكناتهم والإطلاق الفوري لسراح المعتقلين.[45] كما دعت منظمة العفو الدولية إلى إطلاق سراح المعتقلين.[46] فرضت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (الإكواس) عقوبات على مالي[28] ودعت دول الجوار إلى غلق حدودها البرية والجوية.[47]

في 25 أغسطس، علقت المنظمة الدولية للفرانكوفونية عضوية مالي ودعت إطلاق كيتا فوراً.[48]

في قمة عُقدت في مدينة نيامي النيجرية في 7 سبتمبر، أعطت الإكواس قادة الانقلاب العسكري المالي مهلة حتى 15 سبتمبر لتعيين رئيس ورئيس وزراء جديدين من المدنيين.[49]

رئيس مالي المؤقت الكولونيل هاشمي گويتا.

في 12 يناير 2022، قرّر قادة المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا المجتمعون في أكرا الأحد 9 يناير إغلاق الحدود مع مالي وفرض حصار على البلاد، ما أثار رداً قوياً من المجلس العسكري الحاكم تمثل باستدعاء سفرائه من هذه البلدان.[50]

ودان المجلس العسكري في بيان تلاه المتحدث باسم الحكومة العقيد عبد الله مايگا على التلفزيون الوطني "بشدة" العقوبات "غير المشروعة" التي فرضتها دول غرب إفريقيا على البلاد. وأضاف "تأسف حكومة مالي لتحول منظمات اقليمية فرعية إلى أداة في يد قوى من خارج المنطقة لها مخططات مبيتة". كذلك، أعلن المجلس العسكري إغلاق حدوده البرية والجوية مع دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

واتخذ رؤساء دول وحكومات المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس) والاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب أفريقيا حزمة إجراءات عقابية اقتصادية ودبلوماسية قاسية ضد مالي بسبب نية المجلس العسكري البقاء في السلطة لعدة سنوات أخرى. وتأتي هذه العقوبات خصوصا بسبب عدم احترام المجلس العسكري الموعد النهائي لإجراء الانتخابات في فبراير لإعادة المدنيين إلى السلطة.

وقررت المجموعة الاقتصاديّة لدول غرب أفريقيا تعليق التجارة باستثناء السلع الأساسية، وقطع المساعدات المالية وتجميد أصول مالي في البنك المركزي لدول غرب أفريقيا. كذلك قررت الدول الأعضاء استدعاء سفرائها لدى مالي التي شهدت انقلابين عسكريين منذ عام 2020 وأزمة أمنية عميقة. وقالت إن هذه العقوبات ستدخل حيز التنفيذ فورا. ولن تُرفع إلا بشكل تدريجي عندما تقدم السلطات المالية جدولا زمنيا "مقبولا" وعندما يُلاحَظ إحراز تقدم مُرضٍ في تنفيذه.

وترى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا أن اقتراح المجلس العسكري في مالي إجراء الانتخابات الرئاسية في ديسمبر 2026 "غير مقبول إطلاقا" لأن ذلك "يعني أن حكومة عسكرية انتقالية غير شرعية ستأخذ الشعب المالي رهينة خلال السنوات الخمس المقبلة".

وأوضح مسؤول رفيع المستوى تحدث شرط عدم كشف اسمه أن قادة "إيكواس" أيدوا الإجراءات التي اتخذت في اجتماع الاتحاد الاقتصادي والنقدي لغرب إفريقيا والذي سبق اجتماعهم مباشرة. وهذه العقوبات هي أكثر صرامة من تلك التي فرضت بعد الانقلاب الأول في أغسطس 2020. وفي خضم الجائحة، كان تأثيرها واضحا في هذا البلد لذي يعتبر من أفقر دول العالم ولا منفذ له على البحر.

ويقول المجلس العسكري إنه غير قادر على التزام هذه المهلة، مشيرا إلى انعدام الاستقرار المستمر في البلاد التي تشهد أعمال عنف، إضافة الى ضرورة تنفيذ إصلاحات على غرار تعديل الدستور، كي لا تترافق الانتخابات مع احتجاجات كما حصل في الانتخابات السابقة.

وفي الآونة الأخيرة، طلب المجلس العسكري مهلة انتقالية تصل إلى خمس سنوات، اعتبرتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا غير مقبولة. منذ الانقلاب الأول في أغسطس 2020 ثمّ الثاني في مايو 2021 الذي كرّس الكولونيل هاشمي گويتا رئيسا للسلطات "الانتقالية"، تدفع إيكواس من أجل عودة المدنيين إلى الحكم في أقرب الآجال. وقدّم وزيران من الحكومة التي يسيطر عليها العسكريون السبت جدولا زمنيا "انتقاليا" معدلا إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا.

وقال مسؤول غاني كبير تتولى بلاده حاليا رئاسة إيكواس وطلب عدم كشف اسمه لعدم الإضرار بالمحادثات المقبلة، إن "الاقتراح المالي المضاد هو عملية انتقالية لأربع سنوات. إنها نكتة". بالنسبة إلى المنظمة التي تُعتبر صدقيّتها على المحكّ، إنها مسألة دفاع عن مبادئها الأساسية للحكم واحتواء انعدام الاستقرار الإقليمي.

وفي مؤشر إلى أهمية التحديات بالنسبة إلى إيكواس ومالي أيضًا، فإن اجتماع الأحد هو الثامن الذي يعقده قادة دول غرب إفريقيا لمناقشة الوضع في مالي (وغينيا بعد انقلاب آخر في سبتمبر 2021) منذ أغسطس 2020، تضاف إليه الاجتماعات العادية. وسبق أن فرضت إيكواس تجميدا للأصول المالية وحظر سفر على 150 شخصية تعوق في رأيها الانتخابات. خلال قمتهم السابقة في 12 ديسمبر، هدّد قادة دول غرب إفريقيا بفرض عقوبات "اقتصادية ومالية" إضافية.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

انظر أيضاً

مرئيات

شاهد اللقاء كامل للرئيس تبون مع مسؤولي بعض وسائل الإعلام الوطنية.

المصادر

  1. ^ أ ب "Mali Coup Soldiers Take to Airwaves, Promise Elections". The New York Times. Associated Press. 19 August 2020. Archived from the original on 23 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  2. ^ "Mali colonel Assimi Goita declares himself junta leader as opposition pledges support". France 24. 19 August 2020. Retrieved 24 August 2020.
  3. ^ "Mali colonel Assimi Goita declares himself junta leader as opposition pledges support". France 24. 19 August 2020. Retrieved 24 August 2020.
  4. ^ "Why Mali's coup is cheered at home but upsets neighbours". BBC News. 21 August 2020. Archived from the original on 21 August 2020. Retrieved 21 August 2020.
  5. ^ "Gunfire heard at Mali army base, warnings of possible mutiny". www.aljazeera.com. Retrieved 2020-08-18.
  6. ^ أ ب Welle (www.dw.com), Deutsche. "Possible coup underway in Mali | DW | 18.08.2020". DW.COM (in الإنجليزية). Retrieved 2020-08-18.
  7. ^ "Mali: Gunfire heard at Kati military camp near Bamako". The Africa Report.com (in الإنجليزية). 2020-08-18. Retrieved 2020-08-18.
  8. ^ "Mali soldiers detain senior officers in apparent mutiny". AP NEWS. 2020-08-18. Retrieved 2020-08-18.
  9. ^ أ ب Tih, Felix (18 August 2020). "Gunshots heard at military camp near Mali capital". Anadolu Agency. Retrieved 18 August 2020.
  10. ^ "أنباء عن انقلاب عسكري في مالي واعتقال وزيري الخارجية والمالية ورئيس البرلمان". روسيا اليوم. 2020-08-18. Retrieved 2020-08-18.
  11. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :5
  12. ^ أ ب خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة auto
  13. ^ Maclean, Ruth; Peltier, Elian (19 August 2020). "Mali Coup Leaders Pledge Democracy After Deposing President". The New York Times (in الإنجليزية). ISSN 0362-4331. Archived from the original on 19 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  14. ^ "Mali Rebels Choose Col. Assimi Goita As Leader - Reports". UrduPoint (in الإنجليزية). Archived from the original on 23 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  15. ^ "After meeting Mali mutineers, protest leader Dicko to step back from politics". Reuters (in الإنجليزية). 19 August 2020. Archived from the original on 22 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  16. ^ "Mali Coup Leaders Promise New Election". allAfrica.com (in الإنجليزية). 18 August 2020. Archived from the original on 23 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  17. ^ "Mali: Coup Leaders Promise New Elections As Detained Keita Steps Down". allAfrica.com (in الإنجليزية). Radio France Internationale. 19 August 2020. Archived from the original on 23 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  18. ^ "Former Mali President Keita leaves country amid transition talks". Al Jazeera. September 6, 2020.
  19. ^ "Mali experts propose 2-year transition, president picked by army". Al Jazeera. September 11, 2020.
  20. ^ Postmaster (September 12, 2020). "Sortie de crise : une transition de 18 mois adoptée par acclamation – MALI CANAL". www.malicanal.com (in الفرنسية). MaliCanal. Retrieved September 12, 2020.
  21. ^ أ ب "Bah Ndaw named Mali's interim president, colonel named VP". Al Jazeera. 21 September 2020. Archived from the original on 22 September 2020.
  22. ^ Paul Myers (21 September 2020). "Ex-Malian defence minister named interim president, junta leader as deputy". RFI. Archived from the original on 22 September 2020.
  23. ^ Marouf-Araibi, Yasmine (19 August 2020). "Coup d'Etat au Mali: "L'Algérie rejette tout changement anti-constitutionnel"". INTERLIGNES Algérie (in الفرنسية). Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  24. ^ João Lourenço [@jlprdeangola] (19 August 2020). "Acompanhamos com atenção os últimos acontecimentos no Mali.
    Independentemente das razões na base das quais o Presidente eleito foi deposto, repudiamos e desencorajamos esta forma de forçar a alternância do poder"
    (Tweet) – via Twitter.
    Cite has empty unknown parameter: |dead-url= (help) "We carefully monitored the latest events in Mali. Regardless of the reasons on which the President-elect was ousted, we repudiate and discourage this way of forcing the alternation of power."
  25. ^ François-Philippe Champagne [@FP_Champagne] (18 August 2020). "Canada is very concerned by the situation in Mali & strongly condemns the mutiny of the Garde nationale units against the government.
    I can also confirm that all @CanEmbMali personnel are safe.
    We will continue to follow the situation closely"
    (Tweet) – via Twitter.
    Cite has empty unknown parameter: |dead-url= (help)
  26. ^ Crossly, Gabriel; (writing) Blanchard, Ben; (ed.) Richardson, Alex (19 August 2020). "China, on Mali president resignation, says opposes regime change by force". Reuters. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.CS1 maint: extra text: authors list (link)
  27. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :3
  28. ^ أ ب "Mali President Resigns After Military Mutiny, Dissolves Parliament". allAfrica.com (in الإنجليزية). DW News. 19 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  29. ^ "Mali military coup: How the world reacted". Al Jazeera. 19 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  30. ^ "Archived copy". Archived from the original on 23 August 2020. Retrieved 21 August 2020.CS1 maint: archived copy as title (link)
  31. ^ "Morocco expresses concern following mutiny in Mali | The North Africa Post". northafricapost.com. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  32. ^ "Nigerian Government Condemns Mali Coup". Channels Television. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  33. ^ "Russia says has information about arrests of Mali's president and PM: RIA". 19 August 2020. Archived from the original on 19 August 2020. Retrieved 19 August 2020 – via www.reuters.com.
  34. ^ "South Africa: President Ramaphosa Condemns Developments in Mali". allAfrica.com (in الإنجليزية). 19 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  35. ^ "Official Statement 054 - Attempted coup d'état in Mali". exteriores.gob.es. Spanish Foreign Ministry. 19 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020. The Government of Spain is following with great concern the events that have unfolded today in the cities of Katy and Bamako in Mali.
  36. ^ swissinfo.ch/ac. "Switzerland offers its peace expertise to Mali after coup". SWI swissinfo.ch (in الإنجليزية). Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  37. ^ "Turkey expresses concern over military takeover in Mali". Daily Sabah. 19 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  38. ^ "Mali: UK statement on military coup". GOV.UK (in الإنجليزية). Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  39. ^ خطأ استشهاد: وسم <ref> غير صحيح؛ لا نص تم توفيره للمراجع المسماة :4
  40. ^ "Mali PM also detained by mutinying soldiers, African Union condemns". Reuters (in الإنجليزية). 18 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 18 August 2020.
  41. ^ "Mali: Déclaration du Haut-Représentant/Vice-President Josep Borrell sur la tentative de coup d'Etat en cours". European Union (in الفرنسية). 18 August 2020. Archived from the original on 18 August 2020. Retrieved 18 August 2020.
  42. ^ "UN chief demands 'immediate and unconditional release' of President, cabinet members". UN news (in الإنجليزية). 18 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 18 August 2020.
  43. ^ "African Union suspends Mali's membership as international community condemns coup". France 24. Paris. 19 August 2020. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 22 August 2020.
  44. ^ "U.S. halts military cooperation in Mali". news.yahoo.com. Reuters. Archived from the original on 23 August 2020. Retrieved 22 August 2020.
  45. ^ Nichols, Michelle; (ed.) Nomiyama, Chizu (19 August 2020). "U.N. Security Council condemns mutiny in Mali, urges soldiers return to barracks". Reuters. Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.CS1 maint: extra text: authors list (link)
  46. ^ "Mali: Military authorities must end arbitrary arrests and ensure the investigation of unlawful killing of four people". www.amnesty.org (in الإنجليزية). Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 19 August 2020.
  47. ^ Opurum, Kingsley (20 August 2020). "West Africa: Ecowas Suspends Mali, Asks Member States to Close Borders". allAfrica.com (in الإنجليزية). Leadership (Abuja). Archived from the original on 20 August 2020. Retrieved 20 August 2020.
  48. ^ "International Francophone Organisation suspends Mali's membership over coup". France 24. Paris. 26 August 2020. Retrieved 27 August 2020.
  49. ^ "Africa leaders: Mali military gov't must name president by Sep 15". Al Jazeera. 7 September 2020.
  50. ^ "الصوقديشو". مونت كارلو الدولية. 2022-01-12. Retrieved 2022-01-12.


خطأ استشهاد: وسوم <ref> موجودة لمجموعة اسمها "lower-alpha"، ولكن لم يتم العثور على وسم <references group="lower-alpha"/>