ابراهيم أبو بكر كيتا

(تم التحويل من إبراهيم بوبكر كيتا)
هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
ابراهيم أبو بكر كيتا
Ibrahim Boubacar Keïta
Ibrahim Boubacar Keïta par Claude Truong-Ngoc décembre 2013 (cropped).jpg
رئيس مالي
في المنصب
4 سبتمبر 2013 – 19 أغسطس 2020
رئيس الوزراءجانگو سيسوكو (بالإنابة)
عمر تاتام لي
سبقهديونكوندا تراوري (بالإنابة)
خلـَفهشاغر
رئيس الوزراء
في المنصب
4 فبراير 1994 – 15 فبراير 2000
الرئيسألفا عمر كوناره
سبقهAbdoulaye Sékou Sow
خلـَفهمانده سيديبه
رئيس الجمعية الوطنية
في المنصب
16 سبتمبر 2002 – 3 سبتمبر 2007
سبقهعلي نوهوم ديالو
خلـَفهديونكوندا تراوري
تفاصيل شخصية
وُلِد29 يناير 1945
كوتيالا، السودان الفرنسي
(حالياً مالي)
الحزبالتحالف من أجل الديمقراطية في مالي (1990–2001)
التجمع من أجل مالي (2001–الآن)
المدرسة الأمجامعة داكار
جامعة پانثيون-سوربون

ابراهيم أبو بكر كيتا Ibrahim Boubacar Keïta (و. 29 يناير 1945)، أو كما يشتهر عادة IBK، هو سياسي ورئيس مالي من 2013 حتى 2020، عندما أُجبر على الاستقالة بعد انقلاب عسكري. كان كيتا رئيساً للوزراء من 1994 حتى 2000 ورئيس الجمعية الوطنية من 2002[1][2] حتى 2007.[3] أسس حزب سياسي، التجمع من أجل مالي (RPM)، في 2001، ويتزعم الحزب منذ تأسيسه.[4] أُنتخب رئيساً في الانتخابات الرئاسية يوليو-أغسطس 2013 وأدى اليمين في 4 سبتمبر 2013.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

سيرته

ولد في كوتيالا، منطقة سيكاسو، السودان الفرنسي (حالياً: مالي).


الحياة المبكرة

ع1980

كان كيتا خلال الثمانينيات مستشاراً في الصندوق الأوروپي للتنمية ثم رئيس مشروع تنمية في شمال مالي.

ع1990

بعد الإطاحة بموسى تراوري عام 1991، شارك كيتا بعد سنة في فوز ألفا عمر كوناري، مرشح التحالف من أجل الديمقراطية في مالي (أديما).[5]

وفي فبراير 1993 عين وزيراً للخارجية ثم رئيس للوزراء السنة التالية في ظرف شهدت فيه مالي أزمة مدرسية واضرابات شلت البلاد، وأمر الرجل الذي كان يجهر بانتمائه الى "اليسار" بقمع المضربين بشدة معتبراً أنهم يخضعون "للتلاعب" مستعملاً عبارة "لا لشيانلي" (الحثالة) التي قالها الرئيس الفرنسي شارل ديجول خلال انتفاضة مايو 1968. وقرر حينها اغلاق المادرس وتعطيل الدراسة خلال كامل السنة الدراسية 1993-1994.

وبعد صراعه مع التلاميذ والطلاب والنقابيين، واجه معارضي نظام ألفا عمر كوناري الذي انتخب مجدداً في 1997 لولاية ثانية وأخيرة من خمس سنوات.

ع2000

كان كيتا يعتقد أنه في انتخابات 2002 سيكون مرشح حزبه ليخلف كوناري. لكن عندما تخلى عن منصب رئيس الوزراء قوبل بحركة احتجاج داخل حزبه، فانسحب من الحزب الرئاسي وأسس حزبه في 2001 ألتجمع من أجل مالي.

وعلى الرغم من دعم قسم من عناصر أديما التحقوا بحزبه، هزمه في الانتخابات الرئاسية في 2002 أمادو توماني توري، الجنرال الذي أطاح بموسى تراوري في 1991 ووفى بوعده تسليم الحكم إلى المدنيين بعد ذلك.

ووصف كيتا تلك الانتخابات بأنها "محض مهزلة"، أصبح رئيس الجمعية الوطنية لمدة خمس سنوات، وهزمه أمادو توماني توري مجدداً في 2007.

ع2010

من أكثر المظاهر التي صدمت الرأي العام في مالي وكان مستفزا للوجدان المسلم هي صورة الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، وهو يشبك يده في يد نتنياهو رغم أن الشعب المالي صديق ومتضامن مع القضية الفلسطينية وأكبر شارع في العاصمة تسمى بشارع القدس وبه مجسّم للأقصى. هذه الصورة أخذت في المسيرات الجمهورية، في 11 يناير 2015، إثر الهجوم على شارلي إبدو، 7 يناير 2015.
المحتجون في مالي يحاصرون مبنى البرلمان لاقتحامه، يوليو 2020.
جنود ماليون يفتشون مركبة في بلدة كاتي، مالي، 18 أغسطس 2020.



. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

احتجاجات 2020

في يونيو 2020، خرجت سلسلة من الاحتجاجات التي بدأت في مالي في يونيو 2020. تطالب المظاهرات بتنحي الرئيس المالي أبو بكر كيتا، احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية في البلاد وتزايد أعمال العنف من قبل المتشددين. يتهم المتظاهرون الرئيس كيتا بسوء إدارته للبلاد وبفوزه في انتخابات غير نزيهة، وكذلك تهاونه الدفاع عن الأمن الوطني، وسط الصراعات الانفصالية والهجمات الإرهابية.


الانقلاب العسكري 2020

في 18 أغسطس 2020، قامت عناصر من القوات المسلحة المالية بتمرداً.[6] يأتي ذلك وسط موجة الاحتجاجات واسعة النطاق التي تعم البلاد، مطالبة بالاستقالة الفورية للرئيس إبراهيم بوبكر كيتا.

مرئيات

جزء من احتجاجات 11 يوليو 2020 في مالي.


المصادر

  1. ^ National Assembly page for Keïta.
  2. ^ Candidate profile, Bamanet.net, April 20, 2007 (بالفرنسية).
  3. ^ "L'EFFET "IBK"", L'Essor, n°16026, September 4, 2007 (بالفرنسية).
  4. ^ National Political Bureau of the RPM (بالفرنسية).
  5. ^ "من يكون إبراهيم أبوبكر كيتا الفائز في الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية المالية؟". فرانس 24. 2013-08-02. Retrieved 2014-03-13.
  6. ^ "Gunfire heard at Mali army base, warnings of possible mutiny". www.aljazeera.com. Retrieved 2020-08-18.
مناصب سياسية
سبقه
عبد الله‌يه سيكو سو
رئيس الوزراء
1994–2000
تبعه
مانده سيلديبه
سبقه
علي نوهوم ديالو
رئيس الجمعية الوطنية
2002–2007
تبعه
ديونكوندا تراوري
سبقه
ديونكوندا تراوري
بالإنابة
رئيس مالي
2013–2020
تبعه
شاغر