العلاقات السعودية العراقية

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية
العلاقات السعودية العراقية
Map indicating locations of Iraq and Saudi Arabia

العراق

السعودية

العلاقات السعودية العراقية، هي العلاقات الثنائية بين العراق والسعودية. في عهد صدام حسين، كانت العلاقات متقاربة، خاصة في أعقاب الحرب الإيرانية العراقية التي بدأت عام 1980. وسرعان ما تدهورت العلاقات أثناء حرب الخليج، عندما غزا صدام حسين الكويت، فُرضت العقوبات الدولية على العراق وحدث تدهور كبير في العلاقات العراقية السعودية. في عام 1990، أغلقت الحدود البرية بين البلدين بسبب الغزو العراقي للكويت.[1] لكن بعد مفاوضات لإعادة فتح الحدود لتعزيز العلاقات التجارية، قررت السعودية والعراق فتح الحدود في أكتوبر 2019.[1]

عام 2014، بعد غزو داعش للعراق، حاول الملك عبد الله إحياء العلاقات مع العراق بافتتاح سفارة سعودية هناك لأول مرة منذ اندلاع حرب الخليج. كما حاول الملك عبد الله زيادة التقارب في العلاقات بين البلدين بدعم التحالف في قتاله ضد داعش في العراق.

في الوقت الحاضر، تحسنت العلاقات الثنائية بشكل كبير، وأكد البلدان على الروابط التاريخية والدينية والعرقية والقبلية واللغوية والثقافية والجغرافية الوثيقة، فضلاً عن الإمكانات الواعدة للتعاون المستقبلي المستمر والحاجة إلى دعم العلاقات الودية الحالية بين الحكومة السعودية والعراقية.[2][3][4]

عام 2019، افتتحت السعودية قنصلية لها في بغداد. غلاوة على ذلك، وقع البلدان 13 اتفاقية .[5] كما تبرعت السعودية بمبلغ 500 مليون دولار لدعم الصادرات للعراق و267 مليون دولار لدعم المشروعات التنموية هناك.[6]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التاريخ

المصالحة السعودية الهاشمية 1930

المصالحة السعودية-الهاشمية: الملك عبد العزيز آل سعود، ملك نجد (يمين)، والملك فيصل الأول من العراق، على متن السفينة البريطانية، 1930.


القرن 21

لافتة على الحدود السعودية العراقية
مصطفى الكاظمي ومحمد بن سلمان في الدرعية، 1 أبريل 2021.


أعلنت الحكومة العراقية في 1 أبريل 2021، التوقيع على خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع السعودية، فيما أعلنت الرياض عن تأسيس صندوق مشترك مع بغداد رأس ماله 3 مليارات دولار. وذكر بيان للحكومة العراقية: "جرت مراسم توقيع اتفاقية لمنع الازدواج الضريبي بين الحكومتين، واتفاقية تمويل الصادرات السعودية، وكذلك اتفاقية مشتركة للتعاون في مجال التخطيط التنموي للتنويع الاقتصادي وتنمية القطاع الخاص". جاء ذلك في أعقاب زيارة رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي للسعودية.[7]

وبحسب البيان، وقعت مذكرة للتعاون المشترك بين دار الكتب والوثائق الوطنية العراقية ودار الملك عبد العزيز في السعودية، كما وقعت مذكرة تفاهم بين شبكة الإعلام العراقي وهيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية. من جهتها أعلنت الحكومة السعودية، عن الاتفاق على تأسيس صندوق سعودي عراقي مشترك يقدر رأس ماله بثلاثة مليارات دولار.

واتفق الجانبان على التعاون في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة وتفعيل وتسريع خطة العمل المشتركة، تحت مظلة مجلس التنسيق السعودي العراقي، مع ضرورة الاستمرار في التعاون وتنسيق المواقف في المجال البترولي، ضمن نطاق عمل منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) واتفاق (أوبك +)، مع الالتزام الكامل بمقتضيات الاتفاق، وآلية التعويض، وبجميع القرارات التي تم الاتفاق عليها، بما يضمن استقرار أسواق البترول العالمية.

كما أكد الاتفاق على إنجاز مشروع الربط الكهربائي لأهميته للبلدين، وتعزيز التنسيق في مجال الدعم والتأييد المتبادل في إطار الدبلوماسية متعددة الأطراف، وتعزيز فرص الاستثمار للشركات السعودية ودعوتها إلى توسيع نشاطاتها في العراق وفي مختلف المجالات وفي جهود إعادة الإعمار.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التعاون الاقتصادي

النقل

في 1 ديسمبر 2020، أعلن محافظ النجف لؤي الياسري انطلاق مشروع طريق برّي يربط المحافظة مع السعودية. وقال الياسري، في بيان له، إن "مشروع طريق الحج البري يتضمن تعبيد شارع بطول 239 كم، إضافة إلى إنشاء منافذ حدودية ومناطق للتبادل التجاري بين العراق والسعودية عن طريق محافظة النجف". وأضاف أن "المشروع له آثار اقتصادية إيجابية في القطاعات التجارية والصناعية والزراعية والسكنية، فضلاً عن إنعاش الحالة الاقتصادية لعشرات القرى التي يمر بها هذا الطريق"، موضحا أن "المرحلة الأولى للمشروع التي بدأ العمل بها تتضمن تعبيد 20 كم من الشارع مع إنشاء مجسر في (وادي حسب) بطول 288 متراً".[8]



انظر أيضاً

المصادر

  1. ^ أ ب "Saudi Arabia says Arar border crossing with Iraq to reopen in October". Arab News (in الإنجليزية). 2019-07-16. Retrieved 2019-07-24.
  2. ^ Will Iraq Realign Toward Saudi Arabia in 2018? - Fair Observer Fair Observer 17 January 2018
  3. ^ A New Era Beckons For Iraqi-Saudi Relations War On The Rocks 2 February 2018
  4. ^ Iraq keen to maintain strong relations with Saudi Arabia Middle East Monitor 2 April 2018
  5. ^ "Saudi Arabia Opens Consulate in Baghdad". Asharq AL-awsat (in الإنجليزية). Retrieved 2019-05-09.
  6. ^ "Saudi investment shows Iraqis they are not alone". Arab News (in الإنجليزية). 2019-04-28. Retrieved 2019-05-09.
  7. ^ "تأسيس صندوق عراقي سعودي برأس مال قدره 3 مليارات دولار". روسيا اليوم. 2021-04-01. Retrieved 2021-04-01.
  8. ^ "العراق يطلق مشروع طريق بري من النجف إلى السعودية". سپوتنك نيوز. 2020-12-01. Retrieved 2020-12-01.