أبو علي بن زرعة

هذا المقال يتضمن أسماءً أعجمية تتطلب حروفاً إضافية (پ چ ژ گ ڤ ڠ).
لمطالعة نسخة مبسطة، بدون حروف إضافية

أبو علي بن زرعة ( 387 - 448 هـ) ، هو أبو علي عيسى بن إسحاق بن زرعة بن مرقس بن زرعة بن يوحنا أحد المتقدمين في علم المنطق وعلوم الفلسفة والنقلة المجودين ، ولد في بغداد نشأ بها وكان كثير الصحبة والملازمة يحيى بن عدي‏.‏


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

تاريخ أبو علي بن زرعة

نقلت من خط المختار بن الحسن بن بطلان في مقالته في علة نقل الأطباء المهرة تدبير أكثر الأمراض التي كانت تعالج قديماً بالأدوية الحارة إلى التدبير المبرد كالفالج واللقوة والإسترخاء وغيرها . ومخالفتهم في ذلك لمسطور القدماء قال إن أول من فطن لهذه الطريق ونبه عليها ببغداد وأخذ المرضى في المداواة بها واطرح ما سواها الشيخ أبو منصور صاعد بن بشر الطبيب رحمه اللّه فإنني سمعته يقول أول ما خطر لي النقل في الفالج الذي عرض لشيخنا أبو علي بن زرعة رحمه الله وذلك أن أبا علي كان رجلاً منحف الجسم حاد الخاطر محداثاً مليح المجلس ملازماً للتدريس والنقل والتصنيف محباً للبوارد المحرفات والمطجنات ومليح الأسماك وما عمل من البوارد بالخردل ثم أنه حرص في آخر عمره على عمل مقالة في بقاء النفس فأقام نحواً من سنة يفكر فيها ويسهر لها حرصاً على عملها وكان أيضاً مفتوناً بالتجارة إلى بلد الروم وله فيها أضداد من تجار السريان قد سعوا به دفعات إلى السلطان وصودر على أموال ولحقته عدة نكبات فالتام عليه حرارة المزاج الأصلي وفساد الأغذية وكد الخاطر بالتصنيف ومداراة السلاطين فعرضت له مرضة حادة وإختلاط أبحر فيها بفالج كما يبحر المرضى بأورام ونحوها‏.‏

وكان الناس يعظمونه للعلم فإجتمع إليه مشايخ الأطباء مثل إبن بكس و إبن كشكرايا و تلميذ سنان و ابن كزورا و الحراني فمضوا في تدبيره بحسب المسطور في الكنانيش وأنا أقول من حيث لا قدرة على مجاهرتهم بالمخالفة لتقدمهم في الزمان واللّه إنهم لمخطئون لأنه فالج تابع لمرض حاد لشخص حار المزاج ثم إنهم سئموا من تدبيره فنقلته إلى المرطبات فخف قليلاً وشارف الصلاح وبعد زمان مات في بغداد من فرط ما دب به من الحار اليابس بالجمود الحادث في مؤخر الدماغ عن خلط سوداوي.



كتب أبو علي بن زرعة

- إختصار كتاب أرسطوطاليس في المعمور من الأرض.

- كتاب أغراض كتب أرسطوطاليس المنطقية.

- مقالة في معاني كتاب إيساغوجي.

- مقالة في معاني قطعة من المقالة الثالثة من كتاب السماء.

- مقالة في العقل.

- رسالة في علة إستنارة الكواكب ، مع أنها والكرات الحاملة لها من جوهر واحد.

- بسائط رسالة أنشأها إلى بعض أوليائه.‏ أقول وفي هذه الرسالة معان يرد بها على اليهود ووجدت لبشر بن بيشى المعروف بإبن عنايا الإسرائيلي رسالة يرد فيها على عيسى بن إسحاق بن زرعة وقد أجاب فيها عن رسالته هذه‏. هو أبو ماهر موسى بن يوسف بن سيار من الأطباء المشهورين بالحذق وجودة المعرفة بصناعة الطب ولموسى بن سيار من الكتب مقالة في الفصد الزيادة التي زادها على كناش الخف لإسحاق بن حنين‏.‏