فرانز ليست

فرانز ليست
Franz Liszt
رسم بريشة هنري ليمان، 1839
رسم بريشة هنري ليمان، 1839
معلومات الخلفية
وُلِد22 أكتوبر 1811
دُبُريان، مملكة المجر
توفي31 يوليو 1886(عمره 74)
بايرويت، الامبراطورية الألمانية
الأصنافرومانسية
الوظيفةمؤلف موسيقي، مايسترو، عازف پيانو
الآلاتبيانو
سنوات النشاط1822 - 1886
پورتريه رسم پيير پتيت، 1870

فرانز ليست (ألمانية: [fʁant͡s lɪst]، Franz Liszt)؛ بالمجرية: ليست فرانز، النطق المعاصر ليست فرانك[1] (النطق في المجرية: [list ˈfɛrɛnt͡s]); من عام 1859 حتى 1867 اشتهر رسمياً باسمفرانز ريتز فون ليست[2] (22 أكتوبر 1811 – 31 يوليو 1886)، هو مؤلف موسيقين عازف پيانو، مايسترو، ومدرس مجري من القرن 19[3][4][5]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

آنا ليست، اسمها قبل الزواد "ماريا أنا لاجر" (پورتريه رسم يوليوس لودڤيگ سبرس ما بين 1826 و1837).
لوحة تذكارية في سوپرون
لوحة تذكارية على قصر ليوپولد ده پولي في براستيسلاڤا، حيث أدى ليست عزفاً عناك عام 1820، وكان في سن التاسعة.
تمثال لفرانز ليست شاباً.

وُلد فرانز ليست في مدينة رايدنگ في المجر في 22 أكتوبر 1811. يلقب بشيطان البيانو ويعتبر هو وصديقاه شوبان وشومان أمهر العازفين على تلك الآلة في القرن التاسع عشر.

ظهر تفوقه في الموسيقة وهو في التاسعة من عمره وتولى قيادة مسرح البلاط في مدينة فيمار عام 1848 وخرج باتجاه جديد في التأليف الموسيقي أسماه الموسيقا المعبرة ذات المنهاج وله في ذلك سمفونيتان هما فاوست ودانتي تحرر فيهما من التزام الصياغة المألوفة لهذا النوع. قام بتأليف الراپسوديات المجرية، وهي مجموعة من 19 مقطوعة پيانو معتمدة على الفلكلور المجري، ألفها فرانز ليست عام 1846-1853، وفيما بعد في عام 1882 و1885. قام ليست أيضاً بتأليف إصدارات للأوركسترا، ثنائي وثلاثي الپيانو.

حقق بعضها شهرة أكثر من الآخر، مثل الراپسودية المجرية رقم 2، وأيضاً رقم 10 ورقم 6.

في صيغتهم الأصلية للعزف على الپيانو، اشتهرت الراپسوديات المجرية لصعوبة آدائها (كان ليست عازف پيانو ممبدع واشتهر أيضاً كمؤلف موسيقي).[6]


أواخر أيامه ووفاته

بيست على الپيانو، 1886، نقش معتمد على صورة قديمة.

توفي في مدينة بايرويث في بافاريا في 31 يوليو 1886.


أهم أعماله

صوت نافورات حديقة ڤيلا إيست الشهيرة التي استوحى منها ليست كتابة مقطوعة پيانو تسمى "نافورات ڤيلا إيست". الڤيلا والپورتريه للمؤلف الموسيقي يمكن رؤيتهم في الصورة نفسها، رسم إستڤان أوروز.


أعمال الأوركسترا

المقدمات سيمفونية تاسوومازيبا، الكونشرتو الأول للبيانو والأوركسترا، الفانتازيا المجرية للبيانو والأوركسترا، فالز مفيستو.

أعمال مرتبة زمنياً

أعمال من طفولته

  • Huit Variations op.1
  • Seven Variations on a melody by Rossini op.2
  • Impromptu Brillant sur des Thèmes de Rossini et Spontini op.3
  • Deux Allegri di Bravura op.4
  • Etude in Twelve Exercises op.6, first published 1826. Later edition published by Hofmeister, Leipzig, as op.1 in March 1839.

أعمال من شبابه

  • Grande fantaisie sur une Tyrolienne de l'Opéra La Fiancée de Auber op.1. 1st version 1829, first performance by Liszt on April 7, 1829, Paris; 2nd version 1835, first performance by Liszt on 1 أكتوبر, 1835, Geneva.
  • (1832-34) Grande Fantasie de Bravoure sur La Clochettede Paganini op.2, first performance by Liszt November 5, 1834, it was a complete fiasco for Liszt.[بحاجة لمصدر]
  • Opus numbers 3 and 4 were left unused.
  • (1835) Trois morceaux de salon op.5, revised 1838.
    • Fantaisie romantique sur deux airs suisses.
    • Rondeau fantastique sur le thème "Il contrabandista" de Manuel Garcia, first performance by Liszt on January 28, 1837, Paris.
    • Divertissement on the Cavatina "I tuoi frequenti palpiti" from Pacini's La Niobe, first performance by Liszt on April 1, 1836, Geneva.
  • (1835) Valse di bravura op.6, first performance by Liszt on May 28, 1836, Paris.
  • (1835-36) Réminscences des Puritains op.7. Revised English edition 1840 (?), first performance by Liszt on May 5, 1836, Lyon.
  • (1835-36) Deux fantaisies sur les motifs des Soirées musicales de Rossini op.8, revised 1840.
    • La Serenata e l'Orgia op.8 no. 1, first performance by Liszt on May 18, 1836, Paris.
    • La Pastorella dell’Alpi e li Marinari op.8 no.2
  • (1835) Réminiscences de la Juive de Halévy op.9, first performance by Liszt on May 18, 1836, Paris.
  • (1835-36) Trois airs suisses op.10
  • (1836) Réminiscences des Huguenots op.11, revised 1842, first performance by Liszt on April 9 1837, Paris.
  • (1837) Grand galop chromatique op.12 was Liszt's most popular concert piece during the time of his tours. Liszt played it at a private soirée given on April 6, 1838 by the Baroness Wetzlar, Thalberg's mother, in Venice, on April 19 1838; together with Clara Wieck in a four handed version at a soirée given by Haslinger in Vienna, and for the first time in a regular concert on May 2 1838, in Vienna.
  • (1839) Réminiscences de Lucia di Lammermoor 13, 1st part ("Andante finale") published in the beginning of 1840, first performance by Liszt on November 5 1839. Triest, the 2nd part, published as "Marsch und Cavatine" in 1841 (without Opus number), first performance by Liszt on December 2 1839, Vienna.

أعمال بدون أرقام (مختارات)

  • (1822) Variation on a Theme by Diabelli (S/G147, R26)
  • (1833-34) Piano arrangement of the Sinfonie fantastique by Berlioz (Rèveries - Passions, Un Bal, Scène aux Champs, Marche du Supplice, Songe d'une nuit de Sabbat), first performance of the movements Un bal and Marchen du supplice ("March to the Scaffold") by Liszt on December 28, 1834, Paris.
  • (1837) Hexameron, Variations de bravoure sur une marche de Bellini, Introduction by Liszt, 1st variation by Thalberg, 2nd variation by Liszt, 3rd variation by Herz, 4th variation by Pixis, 5th variation by Czerny, 6th variation by Chopin, finale by Liszt. First performance by Liszt on December 10, 1837, Milan. The Hexameron was from 1837 to 1847 one of Liszt's most frequently played concert pieces. There are versions for four hand piano and for piano and orchestra by Liszt as well.
  • (1840) Réminiscences de Robert le diable, first performance by Liszt on November 6, Hamburg.[بحاجة لمصدر]
  • (1840-41) Réminiscences de Don Juan, first performance by Liszt on September 25, in Frankfurt, Liszt played from the manuscript score.
  • (1841-43) Réminscences de la Norma.
  • (1841) Feuilles d'album ('Album Leaves').
  • (1842) Fantasy on melodies from Don Juan and Figaro; left unpublished by Liszt; was published 1911 by Busoni; it was not "completed" by Busoni but shortened by about a half.
  • Consolations; 1st version was composed late 1843/early 1844 and left unpublished by Liszt; 2nd version composed 1849.
  • (1848) Ballade No. 1 in D flat major (In original German:Ballade No. 1 in Des-dur), some materials were taken from an album leaf Dernière illusion, ecrit pour Marie ("Last illusion, written for Mary") from the end of 1845; in the French edition it has the title Le croiser ("The crusader").
  • (1853) ''Ballade'' No. 2 in B minor (German: Ballade Nr. 2 in h-Moll).
  • (1848) Three Concert Etudes (French: Trois Études de Concert); No. 3, Un Sospiro ("A sigh"), (S/G144, R5).
  • (1835-82) Années de Pèlerinage: Première AnnéeSuisse; Deuxième AnnéeItalie - Venezia e Napoli; Troisième Année; an early version of the first part had been published as Années de Pèlerinage, 1re année in June 1841 in Paris; in 1841 a second part "Italy" and a third part "Germany", were planned by Liszt. An early version of Venezia e Napoli containing altogether four pieces was engraved by Haslinger in the beginning of 1840 but left unpublished by Liszt. From the first piece of these, he later took materials for his Symphonic Poem Tasso.
  • (1833-51 (?)) Harmonies Poétiques et Religieuses, (S/G173) a collection of solo piano pieces, including the well known No. 7, Funérailles.
  • (1843-50) Liebesträume No. 3 ("Dreams of Love") in A-flat Major (piano solo) (S/G541, R211).
  • (1850) Mazurka brillante.
  • (1852) Transcendental Etudes (Prelude, Molto Vivace, Paysage, Mazeppa, Feux Follets, Vision, Eroica, Wilde Jagd, Ricordanza, Allegro Agitato Molto, Harmonies du soir, and Chasse neige. Known well for being technically difficult, notedly Mazeppa and Feux Follets) (S/G139, R2B), Composed 1837 (in most parts based on the 1826 studies), revised 1852)
  • (1851) Grandes Etudes de Paganini, including No. 3, "La Campanella"; and No. 5, "La Chasse" (Composed 1838-39, revised 1851). The first version was published in February 1841 without dedication by Schonenbeger, Paris, and in autumn 1841 with dedication to Clara Schumann by Haslinger, Vienna.
  • (1851-53) Piano Sonata in B minor (S/G178, R21).
  • (1843-52) Valse-Impromptu, (S/G213).
  • (1850) Polonaise No. 1 in C minor.
  • (1851) Polonaise No. 2 in E Major; it was exceptionally popular in Liszt's times.[بحاجة لمصدر]
  • (1851) Scherzo and March.
  • (1852) Three Valses Caprice.
    • Valse de bravoure, revised version of the Valse di bravura op.6.
    • Valse mélancolique, revised version of a prior version from 1840.
    • Valse de concert sur deux motifs de Lucia et Parisina de Gaetano Donizetti, revised version of the "Valse a capriccio sur deux motifs de Lucia et Parisina de Gaetano Donizetti" from 1841. First performance of the older version by Liszt on October 11, 1841, Liège (Lüttich), Liszt played from the manuscript score.
  • (1853) Soirées de Vienne, nine Valses-Caprices d'après Fr. Schubert
  • (1839-85) Nineteen Hungarian Rhapsodies (S/G244, R106) - among them the most famous Rhapsody No. 2; Rhapsody No. 6 (1854) is well known for its finale with octaves; the Rhapsodies No. 16 - No. 19 are seldom played but also of note.
  • (1860) Mephisto Waltz No. 1 (piano solo) (S/G514, R181).
  • (1863) Two Concert-Studies
    • 1. Waldesrauschen
    • 2. Gnomenreigen
  • (1863) Slavimo Slavno Slaveni! for organ (S503, R196).
  • (1863) Légende No. 2: St François de Paule.
  • (1877) Dem Andenken Petőfis.
  • (1881) Nuages Gris ('Grey clouds') (S/G199, R78).
  • (1880-81) 2nd Mephisto Waltz.
  • Mephisto Waltzes No. 2 - 4, No. 2 (1880-81), No. 3 (1883), No.4 (1885).
  • Four Valses oubliées, No. 1 (1881), No. 2 (1883), No. 3 (1883), No. 4 (1883 (?)).
  • (1885) Bagatelle sans tonalité (S216a).
  • (1855) Prelude and Fugue on B-A-C-H for organ, rev. 1870.
  • (1832-35) Malédiction.
  • (1834) Symphonic Lélio Fantasy.
  • (1830-1849) Piano Concerto no. 1 in E-flat Major (S/G124).
  • (1839-1861) Piano Concerto no. 2 in A Major (S/G125) (revised 1861).
  • (1849) Totentanz ('Dance of death') (S/G126ii), for piano and orchestra. (revised 1853-1859).
  • (1854) Faust Symphony
  • (1857) Dante Symphony
  • (1848-82) Symphonic Poems
    • Ce qu'on entend sur la montagne (also known as Berg-Symphonie), (1848-9) (after Victor Hugo)
    • Tasso: lamento e trionfo, (1849) (after Byron)
    • Les Préludes, after Lamartine (1848, rev. before 1854)
    • Orpheus, (1853-4)
    • Prometheus, (1850)
    • Mazeppa, (1851), after Hugo.
    • Festklänge, (1853)
    • Héroïde funèbre, (1849-50, revised in 1854); an elaborated version of the first movement of a planned Revolutionary Symphony from 1830.[7]
    • Hungaria, (1854)
    • Hamlet, (1858), after Shakespeare.
    • Hunnenschlacht, (1857), after a painting by Kaulbach.
    • Die Ideale (1857), after Schiller
    • Von der Wiege bis zum Grabe (1881-2), after a painting by Zichy; it was originally composed for piano.
  • (1866) Christus (S/G3)


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أعماله الأدبية

ألف وجه لألف عام «البوهيميون وموسيقاهم» - الواقع وخيال المبدع

لم يكن مصادفة ان معظم الدراسات، بل حتى الفقرات الموجزة التي تتحدث عن الموسيقي فرانز ليست، تبدأ دائماً بأن حياة هذا الفنان جديرة بأن تكون موضوع رواية. وأن هذه الرواية، حتى وإن تم التحقق من كل ما فيها من احداث وتطورات، ستبدو خيالية لمن يقرأها. فالحقيقة ان فرانز ليست عاش حقاً حياة غريبة حافلة، بل انه كثيراً ما حدث له هو نفسه ان اضاف غرابة الى غرابة من خلال اضافاته الى تلك الحياة ومساراتها. وهو في هذا ايضاً فنان حقيقي، يعمل خياله مثل حكواتي حقيقي، ويستطيع ولو لوهلة ان يقنع مستمعيه بأن ما يقوله هو الحق كل الحق. وليست، في هذا الإطار بالتحديد، لم يكن مؤلفاً موسيقياً فقط، بل كان كاتباً كبيراً ايضاً، كان كاتباً كبيراً حتى وإن لم تكن الدقة سمة من سمات كتاباته. ومن هنا، مثلاً، حين يقرأ المرء النص الرائع الذي كتبه ليست عن سيرة حياة زميله الموسيقي فردريك شوبان، قد لا يمكنه الإفادة من ذلك النص بصفته مرجعاً تاريخياً يمكن الوثوق به، من ناحية المعلومات او من ناحية تحليل ارتباط حياة شوبان بفنه، لكن المرء يقرأ هذا النص مثل قراءته لقطعة من الأدب الجميل الخالص. ذلك ان اسلوب ليست في الكتابة كان شبيهاً بأسلوبه في التأليف الموسيقي: انطلاقاً من ارض الواقع والتحليق في سماء الخيال. ما نقوله عن السيرة التي كتبها ليست لشوبان وصدرت عام ،۱۸۵۰ يمكننا ان نقوله على نص آخر كتبه ليست يعتبر من اجمل النصوص التي كتبت حول الموسيقى البوهيمية، ومع هذا لا يمكن الاعتماد عليه بدوره طالما انه يحمل من خيالات كاتبه، اكثر كثيراً مما يحمل من الحقائق العلمية والتاريخية. ومن هنا، اذا كان هذا الكتاب ينشر من جديد في ازماننا هذه، فإنه إنما يقرأ لقيمته كنص كتبه ليست من دون ان يُعتمد علمياً. يحمل كتاب فرانز ليست هذا عنواناً علمياً خالصاً هو «البوهيميون وموسيقاهم في المجر» وليست كتبه ونشره أصلاً بالفرنسية مباشرة في العام ،۱۸۵۹ ليترجم وينشر بعد ذلك بعام واحد في ألمانيا ويثير ضجة واهتماماً سرعان ما خمدا، إذ راحت الوقائع العلمية تناقض معظم «التأكيدات» التي وردت في الكتاب. ومع هذا ظل القراء يقبلون عليه، مقيمين متوازيات بينه، أسلوباً ولغة، وبين ابداعات صاحبه في مجال التأليف الموسيقي، ناهيك عن أن الكتاب، في نهاية الأمر، كشف المنابع الفكرية والإبداعية التي وقفت خلف معظم مؤلفات ليست الموسيقية التي تطورت كثيراً، خلال النصف الثاني من حياته ومساره الإبداعي.

غير ان من الصعب، مع هذا، القول ان ليست ابتدع كتابه ابتداعاً. فالحقيقة انه صاغه انطلاقاً من بحوث حقيقية وجولات رصد موسيقية كان بدأ يشتغل عليها منذ عام ۱۸۳۸ حين بدأ يتجول في انحاء عدة من اوروبا، ولا سيما اوروبا الوسطى، بصفته عازف بيانو، اكثر مما هو مؤلف موسيقي، ما جعله يطلع ميدانياً على سمات موسيقية لم يكن له بها عهد من قبل، كما تعرف الى الموسيقى الغجرية، هو الذي كان في ذلك الحين يعمل على نشر موسيقى بيتهوفن، المتناقضة في لغتها وبنيتها، كل التناقض مع تلك الموسيقى التي راح يكتشفها. وهكذا اذ وجد الموسيقي الشاب نفسه مفتوناً بروعة وتنويعية وطزاجة هذه الموسيقى الإيقاعية الغجرية التي راح يمعن، اكثر وأكثر، في اكتشافها، وصل به الأمر بعد سنوات من الحماسة والعمل ليس فقط الى استلهام اساليب هذه الموسيقى وبخاصة، طبعاً، في «الرابسودية المجرية» بل ايضاً الى كتابة ذلك النص الأدبي الذي اعتبره الدارسون والنقاد «رابسودية ادبية»، بل حتى «قصيدة سيمفونية»، جديرة بأن توضع في مكانة واحدة الى جانب القصائد السيمفونية الموسيقية الأخرى التي ألفها مجدداً بها فن الموسيقى فاتحاً له أبواباً، سيلجها من بعده وعلى دربه كثر لعل ابرزهم برامز.

ان الشيء الأساس في هذا الكتاب هو ان ليست، مثل أي مبدع من طرازه، لم يكن مهتماً بإبراز الواقع التاريخ - العلمي هنا، بقدر ما كان يهمه ان يضفي على تلك الموسيقى التي «اكتشفها» سمات اسطورية تزيد من وقعها لدى الناس. ومن هنا ولدت لديه خرافة البعد الرومانطيقي الخالص للموسيقى البوهيمية، وهي خرافة جاءت مشابهة تماماً للأساطير التي حيكت في الوقت نفسه من حول الموسيقى المجرية. ونعرف الآن، ما أكده دائماً خبراء موسيقيون باحثون من ان هذه الحكايات لا اساس لها من الصحة، وأن ما من احد يرى ان الموسيقى المجرية - ذات السمعة المستقلة - انما كانت من خلف اولئك الموسيقيين البوهيميين المعبرين عن شعب مرتحل شديد الخصوصية. وفي كلمات اخرى، لا أحد يرى - ومنذ زمن بعيد - ما قاله ليست في كتابه من أن الأغنيات المجرية »ليست في حقيقة امرها سوى مقاطع من ملحمة طواها النسيان كانت اصلاً من اختراع شعب كان كل همه ان يعبر عن ذاته في لغة موسيقية تعبيرية، ثم صمت ذات يوم مفضلاً ذلك الصمت على الوقوع في مطب تكرار موسيقاه والاستمرار في جعل هذه الموسيقى معبّراً عن حياته اذ ابتذلت وصارت ملك يد الجميع«. طبعاً كل هذا لا يبدو صحيحاً اليوم. والدراسات الموسيقية التاريخية تميز تماماً بين موسيقى الغجر البوهيميين، والموسيقى المجرية «المجرية». ومع هذا كانت الحكاية شديدة التأثير في الحس الرومانطيقي للناس في زمن كتب ليست دراسته هذه خلص فيها الى التأكيد على أسطورة شعب حكم على نفسه ذات زمن بأن يصمت تماماً، ويتوقف عن التعبير عن نفسه موسيقياً. بل ان هذه الصورة التي أمعن ليست في كتابه رسماً لها وتأكيداً على «حقيقتها» وقفت خلف جزء كبير من الأساطير البوهيمية او المحاكة من حول البوهيميين، ومن حول علاقة موسيقاهم بحياتهم، ما ألهم - كما أشرنا - كثراً من المبدعين الموسيقيين اذ حاول كل واحد منهم ان يجعل من نفسه البديل المبدع عن ذلك الشعب الذي آثر الصمت. وكان ليست في مقدم هؤلاء، اذ انه - بعدما أسهب في تبيان تلك «الحقيقة» راح يستلهم الموسيقى البوهيمية في اعماله التي اتت، على اية حال، من أروع ما ألف موسيقي في هذا المجال على مدى الأزمان. واضح هنا ان هذا الجزء من سيرة فرانز ليست «۱۸۱۱ - ۱۸۸۶ جدير بدوره بأن يكون فصلاً من الفصول الممتعة لتلك الحياة التي عاشها هذا الفنان الذي قدم اول حفلة عزف له وهو في التاسعة. وكان في الثانية عشرة حين عزف في حضرة بيتهوفن في «ريدوتنسال»، وما ان انتهى حتى اعتلى المعلم الكبير الخشبة ليعانق العازف الفتى. ومنذ ذلك الحين كانت حياة ليست سلسلة من النجاحات والجولات التي قادته الى ميونيخ وباريس ولندن بين مدن اخرى ليصل روما اخيراً ويدخل في سلك الكهنوت. وليست الذي كان من كبار المعجبين بپاگانيني اراد دائماً ان يكون كعازف بيانو، صنواً لمكانة هذا الفنان في عزفه الكمان، ومن هنا نلاحظ كيف ان شهرته كعازف بيانو غطت دائماً على شهرته كمؤلف. لكن الأمور استقامت لاحقاً ليعتبر من كبار مؤلفي الموسيقى الرومانطيقية، ومبتكراً لنوع موسيقي هو «القصيدة السمفونية»، ناهيك عن مكانته الإضافية ككاتب مبتكر ذي اسلوب فريد من نوعه.

موسيقى البيانو

الرابسودي المجري ، جنائزيات ، تنويعات على موسيقى باخ و موزارت و شوبرت و فاكنر , سوناتا مقام سي مينور و له أعمال اخرى مثل سيمفونية دانتي , رقصة الموت للبيانو و الأوركسترا و أعمال عديدة مختلفة للبيانو

كتالوج خارجي

-->

وسائل متعددة

  • هل لديك مشاكل في تشغيل هذه الملفات؟ انظر مساعدة الوسائط.
  • فيلم


    . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

    انظر أيضاً

    هامش

    1. ^ Liszt's Hungarian passport spelt his given name as "Ferencz". An orthographic reform of the Hungarian language in 1922 (which was 36 years after Liszt's death) changed the letter "cz" to simply "c" in all words except surnames; this has led to Liszt's given name being rendered in modern Hungarian usage as "Ferenc".
    2. ^ Franz Liszt was created a Ritter by Emperor Francis Joseph I. in 1859, but never used this title of nobility in public. The title was necessary to marry the Princess Carolyne zu Sayn-Wittgenstein without her losing her privileges, but after the marriage fell through, Liszt transferred the title to his uncle Eduard in 1867. Eduard's son was Franz von Liszt.
    3. ^ Walker, New Grove 2
    4. ^ "Franz Liszt". Encyclopædia Britannica. 2008. Retrieved November 24, 2008. More than one of |encyclopedia= and |encyclopedia= specified (help)
    5. ^ "Franz Liszt". Columbia Encyclopedia. Retrieved November 25, 2008. More than one of |encyclopedia= and |encyclopedia= specified (help)
    6. ^ "«الرابسوديات الهنغارية» لفرانز ليست: حين تعبّر الموسيقى عن روح الشعب". دار الحياة. 2012-12-27. Retrieved 2012-12-31.
    7. ^ Liszt, Franz (1994). Les Préludes and Other Symphonic Poems in Full Score. New York: Dover Publications. pp. 182–184. ISBN 0486283224. Cite has empty unknown parameter: |coauthors= (help)

    المراجع

    • Franz Liszt: The Virtuoso Years (1811-1847) by Alan Walker, Cornell University Press, Revised Edition (1993) ISBN 0-8014-9421-4
    • Franz Liszt: The Weimar Years (1848-1861) by Alan Walker, Cornell University Press, Reprint (1993) ISBN 0-8014-9721-3
    • Franz Liszt: The Final Years (1861-1886) by Alan Walker, Cornell University Press, reprint (1997) ISBN 0-8014-8453-7
    • The Death of Franz Liszt: Based on the Unpublished Diary of His Pupil Lina Schmalhausen by Lina Schmalhausen, annotated and edited by Alan Walker, Cornell University Press (2002) ISBN 0-8014-4076-9
    • The Piano Master Classes of Franz Liszt 1884-1886: Diary Notes of August Gollerich by August Gollerich, edited by Wilhelm Jerger, translated by Richard Louis Zimdars, Indiana University Press (1996) ISBN 0-253-33223-0
    • Liszt by Serge Gut, De Falois, Paris (1989) ISBN 287706042X

    المصادر

    • Walker, Alan. Franz Liszt, The Virtuoso Years (revised edition) Cornell University Press, 1987. ISBN 0-8014-9421-4.
    • Walker, Alan. Franz Liszt, The Weimar Years Cornell University Press, 1989. ISBN 0-8014-9721-3.
    • Walker, Alan. Franz Liszt: The Final Years Cornell University Press, 1997. ISBN 0-8014-8453-7.

    وصلات خارجية

    موسيقى النوتة


    تسجيلات

    الأعمال الأدبية