سيزار فرانك

سيزار فرانك، رسم پيير پتيت.

سيراز فرانك César-Auguste-Jean-Guillaume-Hubert Franck (و. 10 ديسمبر 1822 - ت. 8 نوفمبر 1890)، كان مؤلف موسيقي وعازف پيانو وأرغن ومدرس موسيقى عمل في پاريس منذ بلوغه.

رغم أن سيراز فرانك بلجيكي، أصبح الرئيس الصوري لجيل من الموسيقيين الفرنيسيين الذين لا يهتمون كثيرا بزيادة الطلب على الأوبرا السائد في فرنسا، وبدلا من ذلك انجذب الى الأفكار الجرمانية للقالب السيمفوني والتجريد الموسيقي. وكان عمله لا يلقى استحسانا كبيرا أثناء حياته، إلا أن فرانك أضفى طابعا جديدا من الجدية على الموسيقى الفرنسية مما سوف يلقى آخر الأمر صدى في مؤلفات موسيقيين لاحقين أمثال ديبوسي ودليباس.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

حياته

House Grady in Liège, where César Franck was born

ولد سيزار فرانك في مدينة لييج في والون في أسرة من الفلمنك (وهي منطقة في شمال بلجيكا تتحدث الهولندية)؛ وبالتالي فإن اسمه مزيج من الفرنسية والفلمنك. في سن الحادية عشرة قام بجولته الأولى كعازف بيانو ماهر وبعد عامين انتقلت الأسرة بأكملها الى باريس حيث يمكنه الدراسة هناك. واستغله والده الجشع دون رحمة، فترك المنزل عام 1848 للزواج من طالبته فليستي دسموسو وبعد وقت قصير شغل وظيفة عازف الأورغن في كنيسة نوتردام ده لوريت، وهي الكنيسة التي تزوج فيها. كانت مؤلفات فرانك الأولى في الأساس أدوات لجولاته لآلة البيانو، تليها سلسلة أعمال دينية، ثم خلال مقطوعات لآلة الأورغن والأوركسترا الكامل - حيث أظهر الجرأة المذهلة بعد انتقاله الى باريس. على مدى الكثير من السنوات في منتصف العمر قضى كل وقته وطاقته في التدريس ونشر فلسفة موسيقية أراد بها أخذ الموسيقى بعيدا عن تفاهتها الملحوظة وتدني درجتها.


موسيقاه

سيزار فرانك كعازف أرغن.

وتقريبا كل أجمل وأشهر اعمال فرانك تبدو مستوحاة من افتتانة من طرف واحد بطالبته السابقة في التأليف أوجستا هولمز. وقبل صداقته مع هولمز الجميلة، تخصص فرانك في كتابة موسيقى دينية جادة، لكن في العقد الأخير من حياته اتخذت موسيقاه جودة حسية أكثر ومغامرة اكبر. وتشمل هذه الأعمال اللاحقة (خماسية البيانو 1879) والقصيد السيمفوني "الصياد الملعون" 1882، والمقدمة، والكورال والفوجة للبيانو المنفرد 1884، والتنويعات السمفونية للبيانو والأركسترا 1885، وسوناتا الكمان 1886 والسمفونية في مقام ري الصغير 1888، والراعية الوترية 1889، وثلاثة اعمال (كورال للأورغن 1890). كما كتب عملين للأوبرا منسيان لوقت طويل هما هولدا 1885، وجيسيل 1890. وتركت الأوبرا الاخيرة التي كتبها قبل أن يكملها حين توفى فرانك بعد أن صدمته حافلة.

أفضل أعماله

تصل أعمال فرانك الأوركسترالية من الطراز الأول الى سيمفونية واحدة ليس إلا، وعمل كونشرتانتة للبيانو والأوركسترا وعدد قليل من القصائد السمفونية. وتعتمد سمعته أساسا على مقطوعاته للألات، أفضلها الخماسية للبيانو وسوناتا للكمان، وموسيقى الأورغن، معظمها تنتمي الى سنوات نضجه، في حين تعد مقطوعات البيانو أساسا نتاج سنواته وهو عازف ماهر متحول، حين تخلف تكنيكه في التأليف بعض الشيء عن مهارته.

الكثير من أعمال فرانك تستخدم الشكل الدوري، وهي طريقة لتحقيق الوحدة بين عدة حركات حيث تولد كل الألحان الرئيسية للعمل من لحن إبداعي. الموضوعات اللحنية الأساسية، المتداخلة هكذا، يعاد عرضها في الحركة الختامية. واستخدام فرانك للشكل الدوري يظهر جيدا في عمله السيمفونية في مقام ري الصغير 1888


من أشهر ألحان سيزار فرانك

السيمفونية في مقام ري الصغير

السمفونية في مقام ري الصغير لسيزار فرانك، حين شرع فرانك في كتابة السمفونية في مقام ري الصغير عام 1886، كان لديه أمثلة فرنسية قليلة باستثناء برليوز ليتبعها - وكانت أوضح التأثيرات عليه هي القصائد السمفونية لليست، حيث يجتمع البناء الصارم مع التحول المبتكر للألحان الذي يتبدل مع تغيير الهارمونيات والسياقات. وتميز سمفونية فرانك تطورا في مفهوم الشكل الدوري، حيث يعيد ظهور الموسيقى من الحركة الأولى لاحقا، تقدم الوحدة والتماسك بالتالي تسترجع الأفكار من اول حركتين للسمفونية في الحركة الثالثة. والحركة البطيئة شهيرة لاستخدام آلة الكورانجليه المنفردة، وهي آلة اعتبرها النقاد الفرنسيون وقتها غير مناسبة لدور أساسي في سيمفونية جادة.

التنويعات السمفونية

التنويعات السمفونية Symphonic Variations، (Variations symphoniques), M. 46، هي عمل للبيانو والاوركسترا كتبه سيزار فرانك عام 1885. ويعتبر "واحد من أفضل أعمال فرانك وأكثر الأعمال إكتمالاً".[1] "مزيج رائع للبيانو والأوركسترا",[2] و"أكثر الأعمال وأقربها للكمال، كلحن إنساني من هذا النوع". وتعتبر التنويعات السمفونية من أفضل الأمثلة على استخدام فرانك للوحدة الدورية.[3]

دائما تعتبر أفضل أعمال فرانك، التنويعات السيمفونية للبيانو والأوركسترا عمل فاتن ومثال جيد جدا يستحق الإعجاب حيث يستخدم مرة أخرى مبدأ ليست للتحول اللحني، هذه المرة في تطوير لحن ثنائي يتفحص الأفكار لحد ما في سلسلة معجزة من التحولات، تبلغ ذروتها في قسم نهائي خفيف الروح وهي تعد حركة سمفونية كاملة أكثر من مجرد خاتمة. وعلى عكس أعمال ليست للبيانو والأوركسترا، ثمة لحظات جديدة قليلة للمهارة في العزف تبحث عن الاهتمام، غالبا يندمج الجزء الخصص للبيانو بشدة مع الكتابة الأوركسترالية، وثمة تأكيد على الصوت الجهير وأفضل مثال له هو أحلام اليقظة الأخاذة التي تعكس المناخ النفسي.

خماسية البيانو

خماسية البيانو، هي خماسية بيانو من تأليف سيزار فرانك عام 1879. كتبها فرانك في بداية العقد الأخير الذي كان منتجا فيه، اكثر عمل عاطفي وذاتي وبالتأكيد مستلهما من أوجستا هولمز حبيبته. واحيانا يتهم فرانك انه يملك قدرا اكثر من اللازم من الجدية التي تميز شموخ آلة الأورغن في موسيقاه، إلا أنه في خماسية البيانو نلاحز عدم نضج العاطفة وقوة التعبير عنها شكل شامل - الهارمونيات كروماتية بثراء ويقال أنها تضم القوة البالغة والخفوت الشديد اكثر من أي عمل آخر كتب لموسيقى الحجرة. وكان الموسيقى سان صانز هو عازف البيانو في العرض الأول، لكنه انصرف في الحال معترضا وهو يدبدب على الأرض لاحقا - بزعم انه تضايق من التغييرات غير المتوقعة في المقامات الموسيقية للعمل لكنه على الأرجح انصرف بسبب شدة إعجابه بأوجستا هولمز التي رفضته.

سوناتا الكمان

سوناتا الكمان والپيانو في مقام لا الكبير Sonata in A major for Violin and Piano، تأليف سيزار فرانك، هي واحدة من أشهر الألحان الموسيقية، وتعتبر إحدى أفضل سوناتات الكمان والپيانو على الإطلاق.[4]

خلفية العمل: سوناتا الكمان العذبة 1886، هي العمل الرئيسي الآخر لفرانك في موسيقى الحجرة، كتبها كهدية زفاف لزميله من مدية ليج، عازف الكمان العظيم يوجين يساي - وهي مثال ناجح على الشكل الدوري، وتتكون من أربع حركات:

1- أليجرو واهن، تغير من الأداجيو بعد أن أقنع يساي فرانك أنه يعمل بشكل أفضل في إيقاع أسرع. 2- أليجرو متقد حاد 3- فانتازيا إلقاء ملحن، يسترجع ألحان سابقة، وحركة ختامية رقيقة وهي احد أفضل الأمثلة على الاتباع بعد باخ. (الحركة الأولى حوار متألق برصانة بين الكمان والبيانو، قد تكون مصدر إلهام للوصف العبقري للاديب الفرنسي مارسيل بروست للسوناتا التي وصفتها الشخصية الخيالية لموسيقي يدعى فينتيل في روايته درب سوان.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

أعمال الأرغن

تعتمد سمعة فرانك كمؤلف موسيقي للأرغن على سلسلة بارعة من نحو اثني عشر عمل مكتوب في أوائل العشر سنوات الأخيرة من حياته، بالأخص (المقدمة والفوجة والتنويعات 1862 والثلاثة تراتيل العظيمة 1890. كان فرانك عازف أرغن موهوب بشكل معجز، وفي كنيسة سانت كلوتيد (حيث عزف بها من 1858) كان لديه ميزة وجود أرغن جيد شيده بناء الأرغن المبدع في فرنسا كافيل كول. هذا سمح للمزيد من مجال أوركسترالي أكبر، وكان في هذا الوسط أن شعر فرانك أنه على سجيته. ومقطوعات الأرغن لا تمثله بالضرورة في أفضل حالاته من المغامرة والتطلع للمستقبل، لكنها مع ذلك تحتوي على بعض أروع الموسيقى.

الهوامش

المراجع

  • The Rough Guide to Classical Music, by Joe Staines
  • Boyden, Matthew (1994). Classical Music on CD-The Rough Guide. London: Rough Guides. ISBN 1-85828-113-X. Unknown parameter |coauthors= ignored (|author= suggested) (help)
  • d'Indy, Vincent (1910). César Franck; a Translation from the French of Vincent d'Indy: with an Introduction by Rosa Newmarch. London: John Lane, Bodley Head. Reprinted 1965 NY: Dover. ISBN 0-486-21317-X.
  • Davies, Laurence (1970). César Franck and His Circle. Boston: Houghton Mifflin.
  • Davis, Elizabeth (ed.) (1997). A Basic Music Library- Essential Scores and Sound Recordings. Chicago: American Library Association. ISBN 0-8389-3461-7.CS1 maint: extra text: authors list (link)
  • "Franck, César." Norton/Grove Concise Encyclopedia of Music. (Pub. in UK as Grove Concise Dictionary of Music.). New York: Norton, 1988.
  • Ober, William B. (1970). "De Mortibus Musicorum: Some cases drawn from a pathologist's notebook." Stereo Review, vol. 25 no. 5 (November 1970).
  • Smith, Rollin (1997). Playing the Organ Works of César Franck. Series: The Complete Organ No. 1. Hillsdale, NY: Pendragon Press ISBN 0-945193-79-3.
  • ——— (2002). Toward an Authentic Interpretation of the Organ Works of César Franck. Second edition, revised and expanded. Series: The Complete Organ No. 6; Juilliard Performance Guide No. 1. Hillsdale, NY: Pendragon Press. ISBN 978-1-57647-076-3.
  • Stove, R. J. (2012). César Franck: His Life and Times. Lanham, Maryland: Scarecrow Press. ISBN 978-0-8108-8207-2.
  • Vallas, Léon (1951). César Franck. Trans. Hubert J. Foss. New York: Oxford University Press. Trans. of La véritable histoire de César Franck (1949)

وصلات خارجية

Wikiquote-logo.svg اقرأ اقتباسات ذات علاقة بسيزار فرانك، في معرفة الاقتباس.