دانة غاز

دانة گاز
النوعشركة مدرجة
رمز التداولADXDANA
تأسست2005
المقر الرئيسي،
الأشخاص الرئيسيون
أحمد بن سلطان القاسمي
(رئيس فخري)
گراهام جيمس (رئيس المجلس الدولي الاستشاري)
راشد سيف الجروان (المدير التنفيذي)
الموقع الإلكترونيdanagas.com

دانة گاز، هي شركة إماراتية للغاز الطبيعي مقرها مدينة الشارقة، الإمارات العربية. أكبر مساهم خاص في دانة غاز هي شركة نفط الهلال.[1]

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

التأسيس

تم تأسيس الشركة في أواخر 2005 من قبل أكثر من 300 شخصية مرموقة ومعروفة في منطقة الخليج العربي وحوالي 400 ألف مساهم ينتمون إلى أكثر من 100 جنسية من كافة أنحاء العالم قاموا بالاكتتاب بما قيمته 78 مليار دولار خلال عشرة أيام في أواخر عام 2005.


المقرات

يقع مقر الشركة الرئيسي في إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة وأسهم الشركة مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية، كما تملك الشركة شبكة فروع منتشرة في المملكة العربية السعودية، والعراق، ومصر والمملكة المتحدة، بالإضاقة إلى مكاتب أخرى سيتم افتتاحها قريبا في مختلف مناطق الشرق الأوسط.

المشروعات

تملك دانة غاز موجودات ومشاريع تنقيب واستكشاف وإنتاج للغاز ومشاريع معالجة وإنتاج ونقل وتسويق الغاز الطبيعي في العديد من البلدان، وتتطلع إلى لعب دور رئيسي في قطاع الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا من خلال الاستثمار في سلسلة صناعة الغاز ذات القيمة المضافة، والتي تشمل عمليات الاستكشاف والإنتاج والنقل والتوزيع وصولاً إلى الصناعات المرتبطة بالغاز بما في ذلك البتروكيمياويات.

بالإضاقة الى مشاريعها فإن الشركة بدأت في تطوير مشروع مدينة دانة غاز الذي هو عبارة عن مجمع متنوع فريد . وسوف تتضمن المساحات الصناعية مجموعة من الصناعات المختلفة، تتراوح بين مصانع البتروكيماويات والصناعات المعدنية المستندة الى الغاز الطبيعي وبين المنتجات الصيدلانية والإلكترونية.

مصر

تقوم دانة غاز بالتشغيل الكامل بنسبة 100% لعمليات الاستكشاف والإنتاج والتطوير في منطقة وادي النيل، وهي مشغل مشارك بنسبة 50% في صعيد مصر. ومن المتوقع بدء تشغيل مصنع استخراج الغاز النفطي المسال بمنطقة خليج السويس. في يناير 2013، بدأت دانة غاز في تعويض أهالي قرية فارس، بالقرب من كوم أمبو عن المنازل التي تصدعت جراء زيادة منسوب المياه الجوفية، والتي يعتقد أنها بسبب أعمال الحفر التي تقوم بها دانة غاز في المنطقة.[2]

في 30 يونيو 2013، أعلنت دانة غاز اكتشاف مزيد من الغاز في منطقة دلتا النيل، حيث أسفرت الاختبارات الأولية عن انتاج متوقع مقداره 9.4 مليون قدم مكعب يومياً.[3] كما أنتجت البئر بيغونيا-1 نحو 133 برميلاً من المكثفات وهي نوع من النفط الخفيف وذلك خلال اختبارات بمكامن الصخور الرملية ضمن طبقة أبو ماضي السفلي. وقالت دانة غاز في بيان إن إجمالي موارد طبقة أبو ماضي السفلي تقدر بما يتراوح بين سبعة بلايين و15 بليون قدم مكعبة بالإضافة إلى حوالي 100 ألف برميل من المكثفات.

في يوليو 2014، عقدت مفاوضات بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيگاس) ودانة غاز، من أجل تنمية حقلي شمال العامرية، وشمال إدكو في البحر المتوسط، وبدء الإنتاج منهما، خلال 2015. تقدر احتياطيات الحقلين ب170 مليار قدم مكعب يومياً، من الغاز لكنهما يحتاجان إلى استثمارات ضخمة لبدء تنميتهما، حسب تصريحات مسئول في إيگاس. وأضاف المسئول، أن شركة إيگاس تسعى لإقناع دانه غاز، باستخدام تسهيلات تابعة لشركة أبو قير للبترول (حكومية)، والمتمثلة في أنابيب نقل الغاز، للإسراع في إدخال الغاز المنتج من الحقلين إلى طور الاستخدام.[4]

في 13 فبراير 2019 أعلنت دانة غاز الإماراتية عن بدء أعمال الحفر في امتياز شمال العريش البحري في عام 2019، في منطقة تقول إنها ربما تصبح ثاني حقل عملاق للغاز بمصر، في البحر المتوسط، بعدما أشارت بيانات سيزمية إلى وجود احتياطيات بنحو 20 تريليون قدم مكعب. وقال باتريك أولمان وارد، الرئيس التنفيذي لدانة غاز، لرويترز، على هامش منتدى للطاقة الذي عُقد في 13 فبراير، إن هذه البيانات ستخضع للاختبار في أبريل أو مايو، عندما تبدأ أعمال الحفر في منطقة ربما تحوز ما بين 4 و6 تريليون قدم مكعب من الغاز. وتابع وارد: "إذا سارت الأعمال الجيولوجية وفق ما نتوقعه، فعندئذ في حال النجاح، ربما يكون هناك احتياطي بنحو 4 إلى 6 تريليون قدم مكعب من الغاز". وقال: "وهذا أحد النواحي فقط" من منطقة حقل شمال العريش الذي يقع في شرق البحر المتوسط، وهو أحد 3 حقول لـدانة غاز في منطقة الامتياز 6، التي حصلت على ترخيص بالتنقيب فيها في 2014. وأضاف: "الحقول الثلاثة معا ربما تحوز احتياطيات بنحو 20 تريليون قدم مكعب".[5]

وهذا المستوى من الاحتياطي سيجعل تلك المنطقة تأتي في المركزالثاني بعد حقل ظهر المصري، الذي تقدر احتياطياته بنحو 30 تريليون قدم مكعب، واكتشفته شركة إيني الإيطالية في 2015. وقال وارد إن استثمارات دانة غاز متواضعة بين 50-100 مليون دولار سنوياً، لكنها ستستثمر نحو 5 مليارات دولار لتطوير الثلاثة حقول وفق أفضل الاحتمالات. وتابع: "الخمسة مليارات دولار هي أعلى تقدير لإجمالي تكلفة تطوير المنطقة بأكملها في حال النجاح في الثلاثة حقول معا... ربما يبدأ التطوير بحلول 2023". وقال وارد إن الاكتشاف ربما يكون عاملاً أساسياً في تعزيز دور مصر كمركز إقليمي لتجارة الغاز ودعم إمداداتها إذا بدأت احتياطيات حقل ظهر تتناقص، حيث تواجه مصر احتمال أن تصبح مستورداً صافياً للغاز بحلول 2023 بدون اكتشافات كبيرة جديدة.

في 25 أكتوبر 2020، أعلنت شركة دانة غاز عن إبرامها اتفاقية ملزمة مع شركة آي‌پي‌آر الوسطاني للبترول، التابعة لمجموعة آي‌پي‌آر، لبيع أصولها البرية المنتجة للبترول والغاز في مصر مقابل ما يصل إلى 236 مليون دولار شاملًا لدفعات مستقبلية مشروطة.[6]

وتعد آي‌پي‌آر شركة خاصة رائدة في قطاع استكشاف وإنتاج الغاز في مصر، ولديها 9 مناطق إمتياز، وأكثر من 3 عقود من الخبرة في مجال تعزيز مستويات استخراج النفط والغاز من الحقول الناضجة المنتجة.

وجاءت الصفقة نتيجة لخطة بيع شاملة، بدأتها الشركة دانة غاز بعد إجراء مراجعة استراتيجية لأعمالها في مصر وبعد الدخول في مفاوضات مع عدد من المشترين المحتملين في الربع الثاني من عام 2019، ونتيجة لذلك تلقت الشركة 4 عروض للشراء، واستمرت المفاوضات مع الطرف الذي تقدم بأفضل العروض لفترة أطول نتيجة للقيود التي فرضتها جائحة كوڤيد-19 على السفر والاتصالات، وتأثير الجائحة على الاقتصاد العالمي مما أدى لحدوث إنخفاض حاد في أسعار النفط والغاز العالمية.

وتتماشى صفقة البيع مع الأهداف الاستراتيجية لدانة غاز فيما يتعلق بتعزيز مركزها المالي والتركيز على تطوير أصولها عالمية المستوى في إقليم كردستان العراق.

وتشمل الصفقة كما أعلنت عبر موقعها الإلكتروني، عن بيع دانة غاز لكامل حصصها التشغيلية في مناطق الامتياز البرية الأربعة التابعة لها وهي المنزلة وغرب المنزلة وغرب القنطرة وشمال الصالحية، ورخص التطوير المرتبطة بهذه المناطق. وخلال النصف الأول من عام 2020، بلغ معدل إنتاج مناطق الامتياز المذكورة 30.950 برميل نفط مكافئ يومياً، وبلغت مساهمتها في أرباح الشركة قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والنضوب 38 مليون دولار.

وسيتم نقل حقوق الملكية والمسؤوليات والموظفين إلى المشتري عند إتمام التنفيذ والحصول على الموافقة الرسمية على عقود التنازل لمختلف الامتيازات. وستحتفظ الشركة من خلال شركتها المملوكة بالكامل دانة غاز مصر، بحصصها في امتيازي استكشاف المطرية (القطاع 3) البري وشمال العريش (القطاع 6) البحري، وستعمل الشركة على تحقيق أكبر مردود ممكن من هذه الأصول وتعزيز قيمتها.

وبموجب بنود اتفاقية البيع، فإن المقابل الذي ستحصل عليه دانة غاز يشمل (1) مبلغًا نقديًا أساسيًا قدره 153 مليون دولار، و(2) دفعات مشروطة تصل قيمتها إلى 83 مليون دولار وترتبط هذه الدفعات بمتوسط ​​أسعار خام برنت وأداء الإنتاج خلال الفترة بين 2020-2023 بالإضافة لإتمام عدد من الفرص التجارية المحتملة والمرتبطة بأطراف أخرى.

وتخضع هذه الصفقة لعدد من الشروط المسبقة كما تتطلب الحصول على موافقة وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية، ومن المتوقع إتمامها في بداية 2021. وسيتم استخدام العائد المالي لهذه الصفقة لسداد ديون الشركة وللاستخدمات المؤسساتية العامة.


. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

المصادر

  1. ^ "Crescent Petroleum signs cooperation agreement with Reliance". Zawya. 2008-06-24. Retrieved 2009-07-12.
  2. ^ Is fracking responsible for the flooding of an Upper Egyptian village?, Egypt Independent, 29/01/2013
  3. ^ ""دانة" الإماراتية: اكتشفنا المزيد من الغاز في مصر". دار الحياة. 2013-06-30. Retrieved 2013-06-30.
  4. ^ "مفاوضات بين مصر ودانة غاز الإماراتية لتنمية حقلين للغاز في البحر المتوسط". جريدة اليوم السابع. 2014-07-20. Retrieved 2014-07-22.
  5. ^ "حفر ثاني حقل ضخم للغاز في مصر". سكاي نيوز عربية. 2019-02-13. Retrieved 2019-02-13.
  6. ^ "«دانة غاز» تبيع أصولها في مصر لمجموعة الوسطاني للبترول في صفقة بـ236 مليون دولار". جريدة المصري اليوم. 2020-10-25. Retrieved 2020-10-26.

وصلات خارجية

Official website